المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اسئلة المقابلة كيف اجاوب عليها؟ الله يوفق الي يرشدني


روماعزيز
11-12-2011, 02:39 PM
لو سمحتوا ابغى احد يفيدني كيف اجاوب هالاسئلة ..... لأني اول مرة بروح ( اذا شاء الله ) مقابلة شخصية ومرتبكة ........ انا مقدمة لوظيفة محاسبة وتخصصي ماث
لماذا تقدمت لهذة الوظيفة ؟
مالذي يؤهلك لتولي هذة الوظيفة ؟
مالذي تستطيع ان تقدمة للشركة ؟ يقول هنا اذكر نقاط القوة كيف ماعرف
لماذا تريد العمل لدينا ؟
تكلم عن نفسك ؟ يعني كيف اقول اني تخرجت من الجامعة الفلانية وبعدين ؟؟

الله يجزا خير للي يجاوبني ويرزقة الرزق الحلال والحياة العامرة :h

طمووووحي
11-12-2011, 03:01 PM
اولا ايش تخصصك عشان أقدر أساعدك

روماعزيز
11-12-2011, 03:17 PM
رياضيات؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟ظ

المهندس الشمالي
11-12-2011, 03:22 PM
أنواع المقابلات عند التقدم لشغل وظيفة :


مقابلة شخصية مع شخص واحد (وجها لوجه)
ربما يكون هذا النوع هو الأكثر شيوعا وهو عبارة عن مقابلة شخصية وجها لوجه مع أحد أعضاء الشركة التي تقدمت للعمل فيها. يمكن أن يكون هذا الشخص مدير عام الشركة ( لكن هذا يعتمد على حجم الشركة) أو مدير القسم الذي تقدمت له أو مدير فريق العمل أو مدير الموارد البشرية. المقابلة الشخصية مع مدير الموارد البشرية غالبا ما تكون وسيلة للتعرف عن قرب على المرشحين للوظيفة أو مع المرشحين الناجحين الذين قدمت لهم الدعوة لحضور مقابلة شخصية ثانية مع أحد أعضاء الفريق الذي سيعملون معه.

تأكد أنك مستعد تماما للمقابلة الشخصية (تفاصيل الاستعداد ستذكر فيما بعد) ارتد الملابس الأنيقة وتجول بنظرك كثيرا للتعرف على الحاضرين. تأكد أنك تعرف الشخص الذي سيجري المقابلة الشخصية معك، ووظيفته بالشركة (إذا لم تكن تعرفه يمكنك إجراء مكالمة هاتفية مع قسم الموارد البشرية أو مع الشخص الذي اتصل بك في البداية لدعوتك لحضور المقابلة الشخصية فهو الذي يمكنه إعطائك هذه المعلومة). كن هادئا ومستعدا لمقابلة شخصية ثرية ولمناقشة ربما ثقافية يديرها الشخص المعني. من السهل خلق علاقة ألفة ووئام مع الشخص الذي يجري المقابلة الشخصية في هذه النوعية من المقابلات الشخصية.

المقابلة الهاتفية :

إذا كنت تعيش في مكان بعيد عن مقر الشركة وبالتالي يصعب حضور المقابلة الشخصية الأولى، ربما تقترح عليك الشركة إجراء مقابلة بالهاتف. بعض الشركات تستخدم المقابلة الشخصية الهاتفية كوسيلة أولى للاختبار المتقدمين و استبعاد الضعفاء منهم في المراحل الأولى.

مهما كان سبب دعوتك لإجراء مقابلة شخصية بالهاتف، لا ينبغي عليك اعتبارها خيارا سهلا، فمن الصعب خلق علاقة مودة وألفة وإيجاد الانطباع الجيد عنك من خلال المقابلة الشخصية الهاتفية. يجب عليك النظر إلى المقابلة الشخصية الهاتفية باعتبارها نفس النوع السابق من المقابلات الشخصية التي تجري وجها لوجه من شخص إلى شخص. كن مستعدا، ثق بنفسك، تحدث بوضوح وأجب على الأسئلة بدقة ، وتذكر أن باستطاعتك طرح الأسئلة على الطرف الآخر واستفسر عن المرحلة التالية من المقابلة الشخصية للمرشحين الناجحين.

المقابلة مع لجنة :

تستخدم المقابلات مع اللجنة عندما تسعى الشركة إلى تعيين موظفين لوظائف عليا. كما يستخدم هذا النوع من المقابلات غالبا بعد إجراء المقابلة الشخصية الأولى مع مدير الموارد البشرية. كما أن ضيق الوقت يعني أن عددا من أعضاء الإدارات الذين يرغبون في مقابلة المرشحين يفعلون ذلك معا في جلسة واحدة.

غالبا ما يتراوح عدد أعضاء الجنة من اثنين إلى أربعة أعضاء يقومون بإجراء المقابلة الشخصية مع كل مرشح على حدة. وعلى الرغم من أن هذه العملية قد توتر الأعصاب، إلا أنه ينبغي عليك أن تكون واثقا من نفسك وأن تركز على خلق انطباع جيد لدى كافة أعضاء المقابلة الشخصية ليس واحد أو اثنين فقط.

استعد بنفس أسلوب الاستعداد للمقابلة الشخصية التي تجري وجها لوجه مع شخص واحد. تأكد انك تعرف أسم ودور كل عضو من أعضاء لجنة المقابلة الشخصية وحاول أن تفكر مقدما في أولوياتهم في تعيين الموظف. عندما يطرح عليك أحد أعضاء اللجنة سؤالا، أجب على السؤال للشخص المعني وتأكد في نفس الوقت من كيفية تفسير الآخرين للإجابة. انظر إلى كافة أعضاء اللجنة. والأهم من كل شيء أن تكون هادئا مبتسما وتذكر أن كافة أعضاء اللجنة تعرضوا لنفس الموقف الذي أنت فيه وبالتالي يعرفون مدى صعوبة هذا النوع من المقابلات الشخصية

يتبع

المهندس الشمالي
11-12-2011, 03:24 PM
الإعداد للمقابلة الشخصية


إجراء عملية بحث عن الشركة
ربما تكون قد أجريت عملية بحث طويلة عندما كنت تقدم طلبك إلى الشركة. لكن ينبغي أن تكون كافة المعلومات حديثة وحاضرة في عقلك، اطلع على آخر أخبار الشركة لكي يكون لديك علم بأي تطور جديد (مثل اندماج الشركة مع شركة أخرى أو تعيين مدير تنفيذي جديد). تأكد أنك تعرف منتجات الشركة أو خدماتها الرئيسية وحجمها وعدد مكاتبها ودخلها وسمعتها وأهدافها ومشكلاتها إن وجدت. هل تعرف شيئا عن فلسفة الشركة وتاريخها (هل هي شركة عائلية، متى تم إنشاؤها؟) إذا لم تتوفر لديك هذه المعلومات، يمكنك الاتصال هاتفيا بالشركة واطلب نسخة من تقريرها السنوي أو أي مطبوعات أو مواد تسويقية تتضمن منتجات الشركة (معظم الشركات تسعد بإرسال مثل هذه المعلومات إليك).

مراجع المقابلة الشخصية

تأكد أن معك نسختين على الأقل من سيرتك الذاتية، وقائمة بالمراجع (إذا طلب منك ذلك) و نسخة من شهاداتك التعليمية (لأن أصحاب الأعمال في الشرق الأوسط غالبا ما يطلبون الإطلاع عليها) وأمثلة على أي عمل ترى أنه مناسبا (هذا مهم بوجه خاص بالنسبة للصناعات الإبداعية مثل التصميمات والرسومات حيث يمكن تعيينك لشغل الوظيفة بناء على جودة أعمالك السابقة). ينبغي أيضا أن يكون معك قلما ودفتر ملاحظات.

طريقة الملبس

أول انطباع يتكون لدى عضو لجنة المقابلة الشخصية يتم قبل أن تتفوه بكلمة واحدة وهذا يعتمد على مظهرك. لذلك من الأهمية بمكان أن يكون ملبسك دليلا على احترافك. حتى إذا كنت ذاهبا لحضور مقابلة شخصية في شركة انترنت حيث يتم ارتداء الملابس غير الرسمية، يجب عليك أن تظهر بالملابس الرسمية في المقابلة الشخصية الأولى. ثم يمكنك ارتداء الملابس غير الرسمية في اللقاءات التالية.

ينبغي على الرجل ارتداء بدلة داكنة اللون، وربطة عنق مناسبة وقميص أبيض أو فاتح اللون. الجوارب والحذاء ينبغي أن يكونا أسودين. وينبغي ان تلتزم المرأة بعدم المبالغة في ارتداء المجوهرات . كما ينبغي على المرأة في الشرق الأوسط تجنب ارتداء الملابس الشفافة أو القصيرة.

الملابس المعتادة أو الإقليمية في منطقة الشرق الأوسط تكون مقبولة في معظم الشركات كما أنها متوقعة في المؤسسات الحكومية. وفي ضوء تعدد الثقافات في المنطقة ليس من الغريب أن تجد خليطا من البدل الرسمية والدشداشة والعباءة والساري ومجموعة متنوعة من أغطية الرأس في شركة واحدة أو في محل عمل واحد.


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~

وتشتمل هذه الأسئلة المتوقعة على ما يلي:


احكي لي عن نفسك؟

اجب بإيجاز وركز على حياتك المهنية. ليس من المناسب ذكر علاقاتك وذكريات طفولتك وأسرتك, بل المطلوب ذكر تاريخ موجز لخلفيتك التعليمية وحياتك المهنية واهتماماتك الخاصة. اختم حديثك بأسباب اهتمامك بالحصول على الوظيفة.

لماذا تقدمت للحصول على هذه الوظيفة؟

قم بإظهار الاهتمام وبرهن انك قمت بالبحث عن معلومات حول تلك الوظيفة وأنك تعلم متطلباتها عن طريق التحدث عن المهام التي قمت بها في وظيفتك السابقة او مجال دراستك التي تؤهلك للوظيفة. بوسعك القول أنك تريد العمل لشركة رائدة في مجال الاتصالات (على سبيل المثال) وأن شهادتك الجامعية في مجال الرياضيات تعطيك خلفية مناسبة للوظيفة. كما اذكر ما الذي تستطيع أن تضيفه للشركة.

ماذا تعلم عن الشركة؟

اذكر ما تعلمته عن الشركة خلال بحثك عن المعلومات بشأنها خلال تقاريرها السنوية والصحف وسمعتها أو من موظفيها. استغل هذه الفرصة لمدح أصحاب العمل والبرهنة لهم أنك قمت بالإعداد البحثي الجيد

ما الذي يجعلك مؤهلا لشغل هذه الوظيفة؟

ركز على خبراتك السابقة ومؤهلاتك العلمية والتعليمية، ومهاراتك الشخصية (أنك جيد في العمل بروح الفريق ولديك مهارات قوية في الحاسب الآلي). يمكنك أيضا أن تستخدم هذا السؤال لإظهار فهمك للوظيفة والمهارات الهامة التي تتطلبها.


لماذا تريد تغيير مجال عملك؟

اذكر اهتماماتك وأيضا جميع المهارات او الخبرات ذات الصلة بمجال العمل الجديد. من الشائع هذه الأيام تغيير المجال الوظيفي، إلا أنه عليك أن تبرهن أنك فكرت بتمعن بشأن التغيير، وأن لديك اهتمام قوي بمجال العمل الجديد وأنك في وسعك استخدام بعض المهارات او التعليم أو الاتصالات في المجال الجديد.


لماذا تركت وظيفتك السابقة؟

لا تقم بانتقاد أو سب أصحاب عملك السابقين أو تتحدث عن إخفاقك. تستطيع القول انك تبحث عن تحد جديد، او أن تعلمت ما فيه الكفاية من وظيفتك السابقة أو ان شركتك السابقة كان يتم أعادة هيكلتها، أو أنك جاهز لبدء مرحلة جديدة في حياتك بعد تحقيق أهدافك في شركتك السابقة.


لماذا ترغب في العمل معنا؟

يرجى العلم أن هذا ليس هو الوقت الذي تذكر فيه أنك في الواقع تقدمت بطلب وظيفة لكافة الشركات المنافسة. بل حاول الإثناء على الشركة. هذه هي فرصتك لخلق انطباع جيد لتظهر فهمك للعمل والمهارات الاساسية التي يتطلبها.




لماذا ترغب في ترك الشركة التي تعمل فيها؟

لا تذكر أي شيئا سلبيا في هذه المرحلة (مثل: لم أحصل على الترقية التي أريدها، أنا أكرة رئيسي في العمل، باقي أفراد فريق العمل يكرهونني). استخدم هذا السؤال كفرصة لتأكيد طموحاتك وأنك مهتم بمستقبلك المهني. الإجابة على هذا السؤال يمكن أن تشتمل على ما يلي: " أنني أعمل لدى هذه الشركة منذ سنتين وعلى الرغم من أنني أشعر أنني أنجزت الكثير هناك إلا أنني مازلت أبحث عن فرصة جديدة وأريد تغيير بيئة العمل"، أو أعتقد أنني تعلمت كل شيء في وظيفتي الحالية وأنا الآن بحاجة إلى الانتقال إلى شركة أخرى توفر لي تحديات جديدة ومجالا تعليميا أوسع.

ما هو الموقع الذي تتمنى أن ترى نفسك فيه خلال خمس سنوات؟

فكر لحظة في هذا السؤال. عضو لجنة المقابلة الشخصية يبحث عن المرشح الطموح الذي لديه الدافع للعمل. كما أنه يبحث عن المرشح الذي فكر في السبب الذي يجعله يرغب في الالتحاق بالعمل في الشركة وفكر أيضا في المستقبل الذي يعتقد أن الشركة ستقوده إليه. لذلك إذا كنت ترى أن هنالك مستقبل واعد لك في الشركة ينبغي عليك أن تذكر ذلك خلال المقابلة. على سبيل المثال، يمكنك أن تقول أنني أود أن أكون رئيسا لفريق مثل هذا الذي يجري المقابلة الشخصية معي. إنني على ثقة أنني خلال خمس سنوات ستكون لدي الخبرة التي تمكنني من تولي مثل هذا المنصب. ويمكنك أيضا أن تكون أكثر تحديدا وتقول: "إنني أود الالتحاق بشركتكم الآن لأنني أعلم أنكم توفرون تدريبا ممتازا خلال السنتين الأولين في العديد من الأدوات المالية وأنا أعتقد أن هذا التدريب في غاية الضرورة في البداية للحصول على الخبرة العامة الجيدة والمناسبة. وفي خلال خمس سنوات أتمنى أن أكون قد اكتسبت الخبرة وأصبحت عضوا أساسيا بين جميع أفراد أقسامكم المتنوعة وهذا مجال يحظى باهتمام كبير لدي وأنا أعرف أن فريق شركتكم يتمتع بالريادة في السوق." هذا يعنى أنك ليس شابا طموحا ومركزا فحسب بل لديك أيضا معرفة جيدة بالشركة وبما يمكنها أن تقدمه لك.

ما هي في نظرك نقاط قوتك ونقاط ضعفك؟

نقاط القوة تشتمل على كون المرء عضوا جيدا في فريق العمل وأن لديه القدرة على العمل بمفرده وبدون إشراف من أحد ولديه القدرة أيضا على التعامل مع ضغوط العمل بشكل جيد وأنه يتمتع بمهارات جيدة في كيفية التعامل مع الاشخاص . ينبغي عليك أن تفكر وتعرف أن من هذه الأجوبة سيعرف أعضاء اللجنة أنك الشخص المناسب للوظيفة التي تتقدم لشغلها. أما بالنسبة لنقاط الضعف، فهذا ليس سؤالا خداعا، لكن أصحاب الأعمال لا يتوقعون منك أن تقوم بإجراء بحث في نفسك لتذكر ما هي بالفعل نقاط ضعفك ونقاط قوتك . والمقصود من هذا السؤال إعطاء انطباع لعضو لجنة المقابلة الشخصية أنك قادر على تقييم قدراتك الذاتية واتخاذ الإجراءات اللازمة لعلاج أي مشكلة. يمكنك أن تقلب هذا السؤال رأسا على عقب وتجعل إجابتك تبدو إيجابية الإجابة على هذا السؤال قد تتضمن ما يلي: " أنا أعرف أنني أميل دائما إلى الاهتمام بأدق التفاصيل، لكنني أدرك ذلك تماما وأركز دائما على إكمال المشروع في الوقت المحدد والقيام بالتفاصيل الدقيقة بالقدر الذي يرضيني شخصيا.

ما هو أكثر شيئ أحببته أو كرهته بشان وظيفتك السابقة؟

لا تستخدم الإجابة على هذا السؤال لسب مدراء عملك السابقين. ركز إبراز العوامل التي هي في صالحك مثل القول أنك استنفذت كافة إمكانيات الوظيفة السابقة أو كافة إمكانيات التعلم منها.

يتبع 2

المهندس الشمالي
11-12-2011, 03:25 PM
قم بوصف موقف في ماضيك أبديت فيه روح المبادرة

بوسعك ان تصف وسائل ابتكرتها لتأدية وظيفتك أو لخفض المصروفات. يمكن ان يكون هذا الموقف غاية في البساطة، مثل تغيير نظام حفظ الملفات. لو كنت تعمل في مجال المبيعات، قد تريد التحدث عن كيفية حصولك على الصفقة الكبيرة.


ما المسئوليات الرئيسية التي قمت بها في وظيفتك السابقة؟

جهز ردك على هذا السؤال وقم بذكر جميع المسئوليات التي قمت بها مع إعطاء شرحا تفصيليا للمسئوليات ذات الصلة بالوظيفة التي تتقدم لشغلها.


ما هى أعظم انجازاتك؟

للعديد منا بعض الإنجازات التي نفخر كثيرا بها مثل الحصول على ترقية مبكرة أو الصفقة الضخمة التي حصلنا عليها، إلخ…. لو كنت حديث التخرج اذكر الأنشطة التي قمت بها بالجامعة أو الأدوار القيادية التي قمت بها ودرجاتك.


أوصف أسلوبك في الإدارة؟
لا رد

هل تعمل بصورة أفضل في فريق أو بطريقة مستقلة؟

اظهر انه في وسعك العمل في فريق لمعرفة رد فعل الآخرين تجاه أفكارك، إلا انك قادر على العمل باستقلالية واعط أمثلة.

كيف تعمل تحت الضغط؟

جيدا. قم بإعطاء أمثلة.


ما هي الوظائف الأخرى التي تقدمت لشغلها؟

لا تذكر الوظائف في المجالات الأخرى، واذكر أية مقابلات او عروض حصلت عليها من شركات منافسة.


كيف كان أداءك الجامعي؟

حافظ على الإيجابية. ليس عيبا أن تقول أنك كنت تشارك كثيرا في الرياضة والأنشطة والحياة الاجتماعية، حيث أن أصحاب العمل لا يريدون تعيين إنسان آلي. اذكر المواد التي حصلت فيها على درجات جيدة حتى وإن كانت مادة او اثنين.


ما هي ساعات العمل التي تفضلها؟

يحب أصحاب العمل المرونة. اذكر انك مستعد للعمل حتى انتهاء المهمة. قم بذكر إية التزامات لديك مثل اضطرارك لإحضار أطفالك من المدرسة الساعة الثالثة والنصف. سيبدي أغلب أصحاب العمل المرونة إذا أبديت أنت المرونة أيضا.


هل لديك أسئلة لي؟

نعم. توجيه الأسئلة يظهر أنك مهتم. قم بتوجيه الأسئلة التي تظهر معلوماتك عن الشركة أو الوظيفة، وانك تخطط لمستقبل وأنك متعطش للتعلم.

فيما يلي بعض الأسئلة حتى تعرف المزيد عن وظيفتك

لماذا هذه الوظيفة شاغرة؟
ما هو مستوى الخبرة للشخص المناسب لشغل الوظيفة؟
ما هو التدريب الذي يتم توفيره؟
ما هي المسئوليات التي سأناط بها؟
ما الذي يتضمنه يوم عمل عادي من مهام ومشروعات ومسئوليات إلخ…؟
ما الذي تستطيع ان تقوله لي بشأن فريق العمل الذي سأعمل معه؟
ما هي الأهداف التي تريد مني تحقيقها في وظيفتي؟
هل هناك تدرج وظيفي معين في الشركة؟
ما هي المشاكل التي قد أواجهها في هذا الوظيفة؟
ما هي التغييرات الجوهرية التي تتوقعون أن تحدث في الشركة مستقبلا؟
ما هي نقاط قوة الشركة؟
كيف سيتم تقييم أدائي الوظيفي؟

المهندس الشمالي
11-12-2011, 03:27 PM
أفعل


• ابتسم للمقابلين وانظر إلى أعينهم عندما تلاقيهم وعندما تودعهم .
• احتفظ بمتابعة الاتصال بالنظر في المقابلين وتفهم حديثهم .
• اجلس منتصب القامة ، وانحن قليلاً إلى الأمام.
• خذ وقتك في الإجابة على الأسئلة .
• ليكن مظهرك وموقفك حماسياً وساراً .
• تكلم بصوت مسموع .
• بلغ المعلومات التي ترى أنها تساعدك .
• أجب بكفاية وعناية على الأسئلة الافتراضية .
• إذا أخطأ المقابل في سؤال تخصص أو فني حاول أن تساعده في الخروج من ورطته

لا تفعل

• لا تتهدل على الكرسي .
• لا تتململ .
• لا تشعر بالذعر في فترة الصمت .
• لا تتكلم من أجل الكلام ) .
• لا تدخن ولا تمضغ أي شئ .
• لا تكن مراوغاً في إجابتك .
• لا تتبجح أو تمدح نفسك مباشرة إلا إذا دعيت إلى ذلك .
• لا تثر جدلاً مع المقابل بأية طريقة حامية .
• تجاوب مع طلب التوقف عن متابعة الجواب إذا كان المقابل يبدو غير متحمس ، أو أنه يشعر بالملل .
• لا تتكلم بسرعة زائدة .
• لا تتطوع لإعطاء معلومات عن عيوبك ونقائصك

روماعزيز
11-12-2011, 03:31 PM
شكرا جزيلا المهندس الشمالي الله يرزقك ويوفقك أمين .....
لكن لو تعطوني اجابات مختصرة على الاسئلة الي انا كاتبتها لأن ماعندي خبرة وظيفية ؟؟؟؟؟؟

المهندس الشمالي
11-12-2011, 03:46 PM
وَأِيٌأٌڳّ يَأًرُبّ يُأًلِيُتّ يًأٌأًخّتًيَ رٌوَمَأً عِزّيَزِ تٌقٌرًيَنٌ أِلُلٌيَ نًسُخّتَهً لِڳً فَوٌوًوَقُ بًتِمّعِنٌ ڳًثٌيَرًرَرُرٌ وّحٌأٌوٌلِيٌ تِقًرًيُنّ أَلَمًوّضَوَوّعِ وَأُنّتِيٌ مّرّوَوَۇۈۉقُهِ عٌأَلِأُخّرٌرًرَ
وِتِخُيٌلِيٌ نّفٌسَڳٌ أُنٌڳً بًمَقٌأُبًلٌهّ وَأِقُرٌيِ أٌلّسِؤأَلِ وِحّأًوَلُيٌ تٌجٌأًۇۈۉبًيِنَ عَنِﮭأً بّدٌوَنِ مٌأُتَقًرُيُنِ أًلٌأٌجُأُبّهُ خّلّيّ قَرٌأُيّة لّأِجَأَبًهّ أًخّرً شًيًء بٌتُعٌرَفًيًنُ ۇۈۉيَنِ أًخِطًأٌ وّأًلّصَحٌ بٌ۶ـدّهُ بًأِذًنَ أٌلُلِهِ
أِغِلَبَ أِسُئلٌتُڳِ مٌجٌأَوٌوّبَ ۶ـلِيُهّأٌ فِوِوِوِقِ
عّيٌدّيُ قّرُأِيُة أَلَمّوّضٌۇۈۉوً۶ـ


لٌمّأُذًأَ تّقٌدُمِتِ لَهٌذِة أِلٌوُظُيِفُة ؟
قَمُ بِأُظٌهُأَرً أًلّأٌهِتُمَأُمُ وَبًرِهُنَ أَنَڳِ قُمًتٌ بًأِلًبَحَثُ عٌنً مِعّلٌوُمِأًتّ حِوٌلّ تًلٌڳُ أِلَوٌظَيًفَة وًأًنًڳٌ تًعَلُمً مّتَطّلّبّأَتّﮭأُ ۶ـنٌ طَرًيُقِ أًلّتُحَدَثُ عُنَ أُلُمًهًأُمِ أُلًتُيُ قًمّتُ بَهًأً فّيً وِظّيّفًتٌڳّ أُلُسِأِبَقِة أٌوَ مًجَأٌلً دَرّأَسِتَڳُ أَلٌتٌيٌ تُؤهَلٌڳُ لَلًوُظًيُفِة. بِوِسّعَڳٌ أٌلِقِوٌلّ أَنّڳّ تِرٌيٌدً أٌلُعٌمُلَ لًشٌرُڳَة رٌأَئدٌة فًيً مّجَأًلَ أَلِأُتَصٌأًلِأَتُ (عًلِى سَبَيِلَ أَلِمَثُأٌلّ) وَأٌنٌ شِﮭأٌدِتّڳً أَلَجَأِمَعٌيّة فّيَ مّجّأًلً أُلّرّيٌأِضِيِأٌتَ تًعّطّيّڳً خِلّفِيًة مٌنِأِسٌبّة لٌلُوّظُيَفُة. ڳّمَأً أٌذُڳًرٌ مّأِ أٌلّذُيّ تًسُتًطٌيٌعَ أِنَ تّضًيُفِهّ لٌلّشّرًڳِة.
مًأًلٌذَيَ يًؤهُلُڳَ لَتًوَلِيً هٌذّة أِلِوّظِيّفُة ؟
رُڳِزُ عّلُى خُبٌرَأٌتُڳَ أٌلّسِأٌبِقُة وِمٌؤهّلُأُتٌڳٌ أَلًعّلَمِيٌة وّأِلّتُعِلُيّمُيُة، وُمُهُأَرِأِتّڳِ أِلِشًخّصَيِة (أٌنّڳً جَيٌدً فّيُ أًلٌعُمٌلَ بّرًوًحّ أِلِفِرِيِقُ وُلًدَيُڳٌ مَهٌأِرٌأَتُ قّوّيًة فِيٌ أُلًحّأٌسُبّ أٌلُأًلٌيَ). يّمُڳَنًڳً أًيُضُأً أُنَ تّسِتَخَدِمّ هًذِأَ أُلُسِؤأًلّ لّأُظٌهّأًرِ فَهَمَڳُ لٌلُوُظَيّفّة وَأِلًمَهٌأُرُأَتِ أٌلَهّأَمَة أًلُتَيٌ تُتَطِلًبِهِأَ.
مُثُلِأُ لًوُ مَأٌعًنِدًڳّ خٌبُرَأَتٌ بُيِڳًوًنَ عّنُدِڳّ دُوًرٌأًتِ بّأِلّنًسُبّهً لَتَخّصّصِڳٌ سُوِأُءأً قُرِيًبً أَوً مَنَ بَعِيّدً أُذٌأَ مُرِرٌرِهّ مُأِفًيَهَ أَيِ دّوَرُأَتَ وٌلًأِ أُيٌ شَهًأِدَأُتِ وّلَأًخّبّرِأًتَ حِأِوٌلٌيّ تُعِبُرَيّ عٌنًﮭأَبٌطًرُيًقِتّڳَ حَأُوُلًيٌ تٌوٌضُحَيّنِ لُﮭمِ أِنّڳَ مِهُتَمًهّ بًشًڳِلِ ڳَبٌيُرً لَلُوّظُيّفَهً أُ أُنٌڳّ تِمًيٌلٌيَنُ لَهًأٌ وًحّأًوُلِيٌ تِسِتًرَسٌلًيّ بُأَلًمٌوُضٌۇۈۉعٌ وٌأًشٌرًحٌيّ لَهّمِ أَهًتًمٌأَمّڳِ وّمّهَأُرُأٌتٌڳّ أُلًشًخِصِيُهِ بِأَلَنُسُبُهَ لُلًۇۈۉظًيًفُهً وِنًصِيَحِهِ مَنَ أُخُ لٌأٌخًتَهٌ أَعِرِفٌيٌ مَسٌمَى أًلّوّظَيَفِهَ وُأٌبَحًثُيّ عِنٌهٌأٌ بًأَلَنًتّ وّأَقُرّيَ ڳٌلِ أَلَمَ۶ـلِوُمِأٌتّ عٌنٌهُأَ مُنُ جّمُيّعِ أٌلَنُوِأًحّيً ۇۈۉأُلُنُتُ بّحًرُرًرَ بًتّحّصِلّيّنَ أِشِيّء بُسِيُطًهٌ مّفٌهٌوًمِهَ وًڳٌذٌلُڳِ هُنُأًڳُ أُمٌوٌرَ مِعّقَدًهُ مًأٌرَأُحً تَفَﮭمّيَهُأً أِلُأِ بُأُلَخِبًرٌهَ ۇۈۉأٌنِ شٌأُء أٌلَلٌهُ تُغّنُيِڳٌ عّنُ أُلِخًبّرّأِتً أِلّبٌحُثً بّأٌلٌنَتٌ




مٌأٌلًذِيٌ تِسّتُطّيَ۶ـ أَنّ تَقّدِمًة لًلٌشًرَڳًة ؟ يُقٌوٌلُ هّنَأَ أَذٌڳًرٌ نُقٌأًطَ أِلَقُوًة ڳٌيِفُ مِأَعّرُفّ

قُوُلّيٌ أِنٌڳَ رّأٌحٌ تٌفٌيَدَيُنًهٌمٌ ڳًثَيًرِ بُنُأًءأً ۶ـلًى مّأًقٌضٌيٌتِيًهّ مِنِ سِنٌوّأِتُ بّأَلُجٌأٌمًعّهٌ وّڳًمُلَيَ مُنّ ۶ـنٌدًڳِ أٌقًرُيّ فًوِوٌوٌقُ سّؤأَلٌ عٌنً نّقَأِطَ أِلُقٌوَوٌهً

لِمٌأًذٌأَ تّرًيٌدِ أَلُعُمَلَ لًدِيَنِأِ ؟

حٌأَوَلِ أُلٌأًثَنُأٌء ۶ـلًى أًلُشَرَڳّة. هِذّهَ هًيَ فّرَصُتِڳّ لُخٌلَقً أٌنَطَبًأٌعّ جُيُدّ لًتَظِهِرُ فٌهَمٌڳِ لُلُعٌمُلِ وَأًلًمَهًأٌرّأٌتِ أٌلَأُسُأَسّيِة أِلَتّيِ يُتٌطِلِبّهَأً.





تٌڳُلًمَ عَنٌ نًفّسٌڳٌ ؟ يِعَنّيٌ ڳَيٌفِ أُقِوَلٌ أُنّيَ تًخًرَجِتٌ مَنّ أَلِجَأًمّعِة أٌلِفّلُأَنًيٌة ۇۈۉبٌعّدٌيَنِ ؟؟
يَعّنُيُ مِثٌلَأٌ قَوَلّيً أَنّڳَ فٌلًأِنُهٌ بِنًتَ فًلِأِنّ أَلٌفَلّأَنِيً عَمُرًيٌ ڳَذًأَ
عَأًزَبَهَ
أِصَلُأٌ أًنِأِ مّنٌ أَلَمُدًيِنًﮭ أًلًفِلَأٌنَيٌهَ بُسً عُأٌيَشِيّنُ أًلُأٌ نّ فِيً أٌلٌمِدُيٌنٌهُ أَلَفِلِأُنَيِﮭ
تًخٌرَجٌتِ مٌنِ جُأٌمَعُة فًلُأًنٌ بّنّ فِلٌأٌنّ أٌوُ أُلَجٌأَمُعٌهً أٌلَفٌلًأٌنِيًهً
أٌلَڳّلٌيّهً أٌلَفَلِأُنُيّهً
أِلّتُخًصًصَ أًلَفِلًأَنِيً
أَلًمًعُدَلَ أًلِفِلِأًنُيّ
وّلًوً عَنّدٌڳِ خًبّرِأُتٌ قًوَلَيّهَأُ قَوًلَيّ عٌمّلَتّ ڳٌذًأً وُڳٌذًأٌ فًيّ مَؤسٌسَهُ ڳِذِأُ ڳَذٌأَ أَلُمٌسٌمًى أَلّوّظّيٌفٌيٌ ڳٌذًأِ ڳُذٌ وُڳًنًتّ أُسًتًلّمً رٌأُتًبُ أِسَأَسٌيِ ڳًذِأً ۇۈۉڳَذّأٌ
وٌلٌوّ مَأُعٌنُدَڳٌ خَبًرَأٌتِ مّثِلًأَ دَوّرًأُتُ جَمَيّعِ أٌلًدُوَرّأُتٌ أُلَلٌيً أًخًذِتٌهِأُ مًثّلِأُ أًلّدٌوّرَة أٌلَفُلِأَنًيُهٌ ڳَأُنَتِ ۶ـنٌ أًلُمِوَضًوِعٌ أِلٌفًلَأًنَيَ وّڳّأٌنً مًدِتّهَأِ ڳَذّأً وٌڳُذٌأً
وُلًوّ مَأَعِنِدًڳِ دِوُرِأُتُ قٌوَلٌيُ أِنًڳُ أَسَتًطِعًتِيَ أَنِ تًنًمًيِ مَهُأًرُأٌتُڳَ عٌنِ أَلٌتًخِصِصً أُلٌفّلِأًنُيً عٌنَ طِرُيٌقَ بّعَضُ أَلٌبًرِأُمَجّ حَمٌلّتّهٌأً مَنِ أٌلِأَنِتًرٌنُتً وِطًوَرِتً مّهُأَرُأُتَيّ فًيّهٌأً ۇۈۉأِسّتَطٌعَتّ أَقّرَأُ بّعُضً أًلُڳُتِبِ أَلٌفَلٌأَنِيًهً (( لٌوِقَرَيُتٌيِ صًحٌيُحً أًذِڳُرَيِهٌأُ))
ۇۈۉأُنُ شًأًء أٌلُلِهّ رَأًحً تّسّتٌفُيَدِوَوُنّ مٌنِيً بٌعِدَ مٌأُأُتًوُظّفّ عِنِدَڳَمّ ۇۈۉأٌزّيِدِ مٌهِأًرِأَتًيُ عًنٌدّڳِمِ مِعّ أِلِأُيُأًمّ أًلِقِأُدِمَهُ ................. وُبًسٌ

أِهَمٌ شُيِء تٌجًنُبّيٌ أِلٌڳِذُبً بًأٌلٌأِجَأًبٌتَ أًۇۈۉ زُيِأًدَة أَلّتُبَهّيٌرٌأِتُ فَيَ جًمًيِعً أُلَأًجّوَبَهٌ
وًﮭذَيَ تّعَتًبُرَ أِلًأُجًأٌبًهُ أِلَڳُأًفَيِهٌ عَنَ أٌلِسًؤأًلَ أِلًأًخَيّرٌرّرِ وِبّأُلًعِڳُسِ يّمٌڳُنٌ تَعِتِبًرّ تِڳَلّمًتٌيَ بَزًيُأًدٌهِ

طمووووحي
11-12-2011, 03:54 PM
لو سمحتوا ابغى احد يفيدني كيف اجاوب هالاسئلة ..... لأني اول مرة بروح ( اذا شاء الله ) مقابلة شخصية ومرتبكة ........ انا مقدمة لوظيفة محاسبة وتخصصي ماث
لماذا تقدمت لهذة الوظيفة ؟
مالذي يؤهلك لتولي هذة الوظيفة ؟
مالذي تستطيع ان تقدمة للشركة ؟ يقول هنا اذكر نقاط القوة كيف ماعرف
لماذا تريد العمل لدينا ؟
تكلم عن نفسك ؟ يعني كيف اقول اني تخرجت من الجامعة الفلانية وبعدين ؟؟

الله يجزا خير للي يجاوبني ويرزقة الرزق الحلال والحياة العامرة :h

لماذا تقدمت لهذة الوظيفة ؟
قل لأنني أرى نفسي في هذه الوظيفة وتميل الى تخصصي
مالذي يؤهلك لتولي هذة الوظيفة ؟
قل يؤهلني أكيد الدرجة العلمية أولا وهي درجة بكالوريوس رياضيات
وأيضا بحكم عشقي للمحاسبة ونطاقي الواسع فيه
وقل أيضا استخدامي للحاسب الآلي جيد جدا
فهذه عوامل انشاءالله تؤهلني للوظيفة

مالذي تستطيع ان تقدمة للشركة ؟ يقول هنا اذكر نقاط القوة كيف ماعرف
لماذا تريد العمل لدينا ؟
بكل بساطه عملي هو أفضل تقديم للشركة فاذا كنت مواظب ومجتهد في عملي فهذا أبسط شي أقدمه للشركة
لماذا تريد العمل لدينا ؟
اولا لموقع ومكانة وسمعت الشركة لذلك الكل يطمع أن يكون أحد كوادر هذه الشركة
ثانيا تخصصي متوسع ويفضل أن أعمل في شركة

تكلم عن نفسك ؟ يعني كيف اقول اني تخرجت من الجامعة الفلانية وبعدين ؟؟
قل حصلت ولله الحمد على درجة بكالوريوس من جامعة فلان سنة مثلا 2011
مدة الدراسة كانت 5 سنين
عملت لدى شركة فلان
تكلم عن اشياء تخصك يعني
الله يوفقك وأهم شي الثقة والمعلومة لابد من وجودها عندك

تقبل تحياتي طمووووحي :rolleyes:

روماعزيز
11-12-2011, 05:33 PM
الله يوفقكم أخواني ماقصرتم والله يعجل برزقكم...........