المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كل َ مالا يُعقلَ وبعضاً مما يُعقلَ سيكون ..هنــــــــــــــــــا!!


الصفحات : [1] 2 3

شموخ امرأه
05-01-2009, 03:57 AM
لأني ِ مجنونة ٌ ولأني ِبالحرفَ مسكونة ٌولأني ِ أنثىَ من نارً ومن نورً ولأني خرافة ٌ وأسطورةُ .



قررتُ أنَ أكونَ هنُــا




المكــــــــــان: خارج ِ نطاقَ الواقع َ


بتوقيــــــــــت: سكرة ُ الوجع



تنوية:
ولجتُ إلى هنا بعد أن تركتُ قواي العقلية في الخارج على عتبة الباب
أي أنيِ ِ مجازةُ من الجنون مسبقاً


شموخ امرأهـ

شموخ امرأه
05-01-2009, 03:59 AM
سألوني الناس عنك يا حبيبي
كتبوا المكاتيب و أخدها الهوا
بيعز عليي غني ياحبيبي
و لأول مرة ما منكون سوا
سألوني الناس عنك سألوني
قلتلن راجعأوعى تلوموني
غمضت عيوني خوفي للناس
يشوفوك مخبى بعيوني


منذ أطلاق أول صرخة حرف لي.. عنك/ وعني /وعن عالم مبهم حالك وشاسع وفارغ في آن واحد وأنا أرتعش عند بوادر أنتزاع أول حرفٍ من رحم عاطفتي .
ليس الأمر بهذه السهولة ولا بهذه الأريحية التى تعتقدها فأني أخرج من أعماقي ماأثقالها
ألفظهُ خارجاً بمشقة ً وتعبٍ عارم!
لازلت غريبة ً وغامضة ً أريدكُ ولا أريدكُ أشتاقكُ وأهربُ منكَ.
لازلتُ تلك الأنثى التى تعمُ بالفوضى والتى أدركتَ أن الحياةَ أكبرُ من مدى الأستيعاب وأن العقل حملٌ ثقيل فرمتَ بهما عرض الحائط.
لازلت] أنتَ[ برواز صورتي وعنوان نصوصي لازلت قضيتي الكبرى
أتذكر عندما أخبرتك بأن علي الطنطاوي يقول " بأن الحب أحجية الوجود وأنه قضية العقل ولكنه حقيقة القلب الكبرى"
أردت منك أن تخبرني لما أصطفيتني من بين أناث الكون وأهديت لي عاطفتك الضبابية التى ما أن تغشاني حتى تنقشع مرة أخرى, فأجبتني أنك لاتملك أجابة سوى أنك أحببتني ذات يوم ولستُ تدرى أي سبيلٍ أقتادك إلى هذا ,فبربَ السماء الا تملكُ أجابة ً كذلك لما كنت ضعيفاً أزاء أن نكون أو لا نكون؟!

لازلتُ أتعهدُ ذكرياتنا بالأحسان إليها, لازلتُ أبنة ًبارة ً بها أرعاها وأتفقد مواضع الوجع فيها وأترقب زيارتها بين حينا ً وحين.
ذات مغرب شمس ٍ حزين قادتني الدروب إلى الوقف أمام أول نقطة ٍ على أرض الواقع كنا فيها معاً ترنحت جانباً أنزويتُ في ركن بعيداً عن ذلك البيت, فقدت وعي بالأمور ِ المحسوسةِ حولي وألقيتُ بالأرض ِ ومن عليها خارج نطاق وعي .
أخذت أراقب البيت من بعيد أسترجعتُ كل مامر ذات يوم بنا , أغانينا الحزينة, تفاصيل أحاديثنا , أحلامنا البريئة,أمسياتنا الصيفة , وليالينا الشتوية.
كم من يوماً مر بنا تشاركنا فيه بهجة الصباح ورقة المساء وسكون الليل , كم من عاماً تبادلنا فيه التهاني والأهدائات وقولك لي (كل عام وأنت ِ العمر) , كم من مطر ٍ أغتسلنا تحته , كم من بردٍ منعه ُ منه صدرك . كم وكم وكم….
لم يموت شيء مما ذكرتُ من زمهارير ذكرياتنا .
لازالت حية ً ترزق ُ بداخلي , لازالتَ ترى النور في قلبي , لازالت تتربع عرشي وتوقظ حواسي وأرى بها أمتداد الغد .
يؤرقني حنينك إلي, يمزقني شوقك لي أضعاف نكالي وتعذيبي في سبيل حنيني وأشواقي
(إذا خذلتك الأرض بمن فيها فأعلم أني لك الأرض بمن عليها وأكثر)
أذكر ماوعدتك به ولاحاجة لي بأن تذكرني به ولكن:
لما تطالبني به الآن ؟!!
فالعهود تمزقت والأحلام شآخت والوصل أنطوى الا من قلبي مازال به يحتل مكاناً قصيا
ماعدت الأمور كما هي وماعد صدري يتسع لك
فالصدر ياحبيبي أستودعته هناك بعيداً عنك في مهب الريح
نعم الريح
فانا الآن نصفي ميت
ونصفي في وجه معركة الغد المميت
ولازلت أقف في نصف الطريق وألتفت إليك وأعود لأكمل مسيرتي بدونك معي كل شيء منك ولك ولا ينقصني الا أنت
الآن أنا أحتفظ برائحتك , بصدى صوتك, ببعض أحلامك
أحدثك من خلف أساور الواقع أمارس معك الحياة خارج حدودها أسرق منها هي وأتي بها إليك
لنكون معاً
أضمك في بروز عتيق كنا فيه معاً
أجتمع معك في مكان زهى بنا ذات يوم وتميل بنا طرباً وحباً.
أنت لم تمت ولم ينقطع ذكرك في ورقي لاتخف أنت حباً طاهراً صادق شامخ وأنا ويم الله لاأعلم من أمر قلبي شيء ٍ سوى أني أحبك














و هب الهوى وما كان الهوى
لأول مرة ما منكون سوا
طل من الليل قلي ضويلي
لاقانيالليل و طفى قناديلي
و لا تسأليني كيف إستهديت
كان قلبي لعندك دليلي
واللي إكتوى بالشوق إكتوى
لأول مرة ما منكون سوا



شموخ

جنوح الضفدع
05-01-2009, 05:39 AM
عن اذنك شموخ بس حبيت اشارك بهالمشاركة :o


عدت بشريط حياتي خلفا
أرى ما جرى
أقلب الذكريات الأليمة
افتح الجراح المميتة



كثرت علي أحزاني
فما عدت أعلم عدواً لي من صديق



توقف الشريط عن اكمال نفسه
عند نقطة ذرفت فيها عيناي كل دموعها
ذبل الزهر والورد من هولها
أمعقول أن يكون الجرح عنيفاً لهذا الحد ؟!




يعطيك العافية شموخ

قمرههم كلهم
05-01-2009, 05:44 AM
عورتو قليبي اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه:cry::cr y::cry::cry::cry::cry:


قسم بالله
شـكرا لكم وبارك الله فيك ... لك مني أجمل تحية .

مرعى وقلة صنعه
05-01-2009, 05:49 AM
توقف الشريط عن اكمال نفسه



هههههههههههههههههههههههههههههههه دامه توقف ليش ماتعيده او تقلبه ع الجهه الثانيه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه :d

شموخ امرأه
05-01-2009, 06:49 AM
عن اذنك شموخ بس حبيت اشارك بهالمشاركة :o



عدت بشريط حياتي خلفا
أرى ما جرى
أقلب الذكريات الأليمة
افتح الجراح المميتة



كثرت علي أحزاني
فما عدت أعلم عدواً لي من صديق



توقف الشريط عن اكمال نفسه
عند نقطة ذرفت فيها عيناي كل دموعها
ذبل الزهر والورد من هولها
أمعقول أن يكون الجرح عنيفاً لهذا الحد ؟!





يعطيك العافية شموخ



الجرح يكون عنيفاً وذا مغزى كبير بالنسبة لنا
بناءً على غارسه بأعماقنا أو على أقل التقدير
من يشاطرنا وجع الجرح
الأدهى والأمر ليس هذا
بل الطامة الكبرى أن نصل إلى مرحلة التشبث بالجرح
إلى أن يصل لمرحلة مقربة بالنسبة لنا
لدرجة أننا نتمنى إلى يبرأ هنا الكارثة الكبرى

جنوح
الله يعافيك
سررت بوجدك هنا
ومشاركتك أكثر

شموخ امرأه
05-01-2009, 06:50 AM
عورتو قليبي اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه:cry::cr y::cry::cry::cry::cry:


قسم بالله
شـكرا لكم وبارك الله فيك ... لك مني أجمل تحية .

هلآ فيك
لاضير في أن تتألم قليلاً
ولكن بدون دمووع:)
الله يعطيك العاافية على مرورك الكريم

شموخ امرأه
05-01-2009, 06:52 AM
هههههههههههههههههههههههههههههههه دامه توقف ليش ماتعيده او تقلبه ع الجهه الثانيه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه :d

هلآ بك مرعى
الله يسعدك

شموخ امرأه
05-01-2009, 06:53 AM
لست أدري بأي منعطف نقفــ

ولا لي زماناً ننتسب...

أللحاضر المؤلم الذي أنتزعنا من أجمل ماكنا نحيا فيه

أم للماضي الذي غرسنا فيه أجمل التفاصيل

أم للمستقبل الذي نرفضه وننتظره على السواء..


شموخ

شموخ امرأه
05-01-2009, 06:54 AM
لا يا أمي ,,
أنا لست ُحزينة ً ولست ُ سعيدة ً
أنا لا أملك من مشاعري شيء ٍ البتة
أنا حكاية من الحزن لا أكثر
أنا مريضة بالفقد يا أمي
أنا ابنة القصائد الثكلى
وخيبة الصدر التي لا تخفى
الوجع يهدهد روحي يا أمي
خذلني الظلام ولم ينصرني النور
مربي الفرح وزهد بي
عاد إلي وماوليت وجهي له

مأساتي أني وقفت هناك
في نصف الطريق
أبحث عن طريق الخلاص
ولم أهتدى إليه ياأمي
لو أني عدت
لو أني لم أقف

الحزن يستعجل روحي يا أمي

شموخ

شموخ امرأه
05-01-2009, 06:55 AM
الفراق والنهاية
ربما يحمل هما البعض على أن المعنى واحد!
بيد أني لازلت مؤمنه بأن الفراق ليس هو النهاية
والنهاية أمر أخرى يختلف تماماً عن الفراق!

حيث أن الفراق قد يحدث دون أن يقودنا إلى النهاية
بمعنى قد نفترق ولا أنتهى منك

لكن النهاية تعني أني أنتهي منك
خلفتك وراء ظهري
أقتلعتك من ذاكرتي
رميت بك من النافذة
المهم أني إنتهيت منك!


شموخ

شموخ امرأه
05-01-2009, 06:58 AM
لست أدري أأكتب وجعي؟!!

أم أن وجعي هو من يكتبني؟!!

رباه...

ألهمني الصبر ...يالله

شموخ

شموخ امرأه
05-01-2009, 07:01 AM
سألوني ذات يوم :
أن كنت أكتب وهماً أم واقع؟!
أأكتبني أنا, أم أكتب أنثى من نور لا تمت لي بصلة
ولا تتلبسني الا عند ولوجي لبقعة الحلم؟!!

سألوني من ملهمي؟!!!

وكان هذا السؤال هو القضية الكبرى!


ولم أجيب ولن أجيب ,ليس لشيء

سوى

لأن الجواب أكبر من طاقتي في البوح كتابة وحديثاً!!!

شموخ

شموخ امرأه
05-01-2009, 07:02 AM
رسالة لشخص مـــــــــــــا

أنا مؤمنة بالحب , وليس الرذيلة ؟!!

شموخ

شموخ امرأه
05-01-2009, 07:04 AM
للحرف معي ومعه حكاية
كل يوم ألجم نفسي على السكون
فيثير بقلبي زوبعة من الشوق له
فلاأهدأ الى أن أنزف الحرف دماً
وماأن ينتهي الليل ويستيقظ الصباح
الا وتستيقظ الأمنيات وهي تئين
وأفتح ذراعي لأحتضنه
ولاأضم إلى سواء الفراغ
ولايأخذني الا صباح يعج بكل شيء
الا هو..........
محرومه _منه_ وفي نفس الوقت مشبعه به
ألم قاسي وأفتقاد مرير ..
أن لم يكن أقسى من أنتزاع الروح ساعة أحتضار ها


فهو لا يقل عنها


شموخ

جنوح الضفدع
05-01-2009, 07:05 AM
يالها من جروح تقسو ع القلوب يوم بعد يوم
يموت فيها نبض القلوب ويصحو كل ما كان مؤلم
هيهات ع قلب ماتت احاسيسة
ان ينمو فية بذرة حب
يقسو ويقسو ع قلوب مالها غير الهيام
اعطته قلبا ينمو بدخله اول بذرة للغرام
امات هو البذرة واحيا الالام
امات اللهفة واحيا الجروح
اه من جروحا قد ادمعت العين دمعا لا يجف اه من قلوبا قد تحجرت
ولا تعرف للعشق معنى ولا للهفة طريق
ولكن ليس السؤال ع القلب المجروح كان
ولكنة كان ع الحب هل يدوم فى القلوب
قد تعذب الحب من كثرة جروح قلوب
كان ذنبها ان الحب قد عرف الطريق الى قلبها
وبذرة بذرة الهوى داخلهاوتحمل الحب ذنب الجروح
جروحا جروح الدنيا ما فيها غير الجروح
ولكن لن نظلم الدنيا فالقلب قد اختار الجروح

شموخ امرأه
05-01-2009, 07:06 AM
الأنثى بداخلي تختنق تتنفس سريعاً وببطء
هي قاب قوسين أو أدنى من الموت
من الصعب جداً أن أخلفه وراء ظهري
أو أن أنبذه من قلبي
لأني ببساطه (أحبه ) بمنطق قلبي وبكامل جنوني وزهور عاطفتي
أشعر الآن بتأكل قلبي
بيتم عاطفتي
بوهن روحي
أمرجح قلبي على (مهد) الحنين حيناً, وعلى (مهد ) الشوق حيناً آخر

لعسل وعسى أن ينام

(ولا نام قلبي ولا شوقي نام ,,وكيفاش ينام وهوه بعيد عن حضني ؟)


شموخ

شموخ امرأه
05-01-2009, 07:14 AM
يالها من جروح تقسو ع القلوب يوم بعد يوم


يموت فيها نبض القلوب ويصحو كل ما كان مؤلم
هيهات ع قلب ماتت احاسيسة
ان ينمو فية بذرة حب
يقسو ويقسو ع قلوب مالها غير الهيام
اعطته قلبا ينمو بدخله اول بذرة للغرام
امات هو البذرة واحيا الالام
امات اللهفة واحيا الجروح
اه من جروحا قد ادمعت العين دمعا لا يجف اه من قلوبا قد تحجرت
ولا تعرف للعشق معنى ولا للهفة طريق
ولكن ليس السؤال ع القلب المجروح كان
ولكنة كان ع الحب هل يدوم فى القلوب
قد تعذب الحب من كثرة جروح قلوب
كان ذنبها ان الحب قد عرف الطريق الى قلبها
وبذرة بذرة الهوى داخلهاوتحمل الحب ذنب الجروح
جروحا جروح الدنيا ما فيها غير الجروح

ولكن لن نظلم الدنيا فالقلب قد اختار الجروح


يقول محمد علوان من سقف الكفاية : " عندما لايمكن للحياة أن تستمر لابد أننا نحتاج إلى وقفة طويلة للحزن
ربما من أجل هذا لابد أن نتوقف طويلاً
لاأقول حتى نغسل الذاكرة مما علق بها
ولا أن نجرد أنفسنا من أحزننا
وربما أحتراماً وتمجيداً للحزن والجراح
هكذا لابد أن نذهب بأرواحنا
ونعود من ودنها
وحتى الجرح لابد أن نصل لمرحلة عدم الأحساس بها
رغم وجودها

جنوح
صباحك جنة
سعيد لمتابعتك ومكوثك هنا

Rema
05-01-2009, 07:16 AM
http://img132.imageshack.us/img132/3218/d5wh1.gif (http://www.btalah.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fimg132.imageshack. us%2Fimg132%2F3218%2Fd5wh1.gif) سألوني الناس


عنك يا حبيبي
كتبوا المكاتيب
و أخدها الهوا
بيعز عليّ
غني يا حبيبي
و لأول مرة
ما منكون سوى

سألوني الناس
عنك سألوني
قلت لن راجع
أوعى تلوموني
غمضت عيوني
خوفي للناس
يشوفوك مخبى بعيوني
و هب الهوى
و بكاني الهوى
لأول مرة
ما منكون سوى

طلّ من الليل
قل لي ضوي لي
لاقاني الليل
و طفى قناديلي
و لا تسأليني
كيف إستهدَيـت
كان قلبي لعندك دليلي
و اللي إكتوى
بالشوق إكتوى
لأول مرة
ما منكون سوى




تسلمي اختي شموخ
موضوع رووووووووعة

شموخ امرأه
05-01-2009, 07:20 AM
http://img132.imageshack.us/img132/3218/d5wh1.gif (http://www.btalah.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fimg132.imageshack. us%2Fimg132%2F3218%2Fd5wh1.gif) سألوني الناس



عنك يا حبيبي
كتبوا المكاتيب
و أخدها الهوا
بيعز عليّ
غني يا حبيبي
و لأول مرة
ما منكون سوى

سألوني الناس
عنك سألوني
قلت لن راجع
أوعى تلوموني
غمضت عيوني
خوفي للناس
يشوفوك مخبى بعيوني
و هب الهوى
و بكاني الهوى
لأول مرة
ما منكون سوى

طلّ من الليل
قل لي ضوي لي
لاقاني الليل
و طفى قناديلي
و لا تسأليني
كيف إستهدَيـت
كان قلبي لعندك دليلي
و اللي إكتوى
بالشوق إكتوى
لأول مرة
ما منكون سوى




تسلمي اختي شموخ
موضوع رووووووووعة



الله يسلمك يانور
أحب هالكلمات موووت
رغم أنها تعور قلبي لكن أحبها:)

شموخ امرأه
05-01-2009, 07:30 AM
ياحلو
شو بخاف إني أسألك :
كنو بعد بتحبني !
أد البحر .. أد الدني
..
وبفزع لتضجر من سؤالي و زعلك


يؤهـ! من منا يضجر من هكذا السؤال؟
ومن منا وجود جواباً لسؤال آخر لهكذا جواب ؟
الأسئلة كثيرة والأجوبة ليست في يدينا بعضاَ منها في قلوبنا والبعض الآخر في قبضة القدر
هنا أعود مره أخرى لمحمد حسن علوان عندما قال (لما نسأل مدامت الأقدار هي من تجيب الأسئلة غثيان فكري لا حاجة له)
ورغم ذلك لازلت أؤمن أن جزءً من أسئلتنا ومنها سؤال فيروز السابق يملك جوابه الفؤاد.
عـاملني متل خاتم دهب باصبعك !
اتركني حاكيك واسمعك ,
خدني على ألبك معك
دخلك بخاف
بخاف اني ضيّعك !

ياحلو

!

شموخ امرأه
05-01-2009, 07:37 AM
يهز ُ حزني ِ وجعي فيتسقطـ آهـ جنياً

يهز ُ حزني ِ وجعي فيتسقطـ آهـ جنياً
يهز ُ حزني ِ وجعي فيتسقطـ آهـ جنياً
يهز ُ حزني ِ وجعي فيتسقطـ آهـ جنياً


سأعود إلى هنا عندما يهزني الحزن!

جنوح الضفدع
05-01-2009, 08:27 AM
\\ خـــــوفـــي \\
أنسأل عنكـ ويضيع الرد بشفاتي ..
!! خـــــوفي !!
ينكشف || بـــعـــدكـ ||وتحس الناس بجروحي ..
بـــعــد ماكنت أنا || ويــــاكـ ||
يشوفوني أنا بروحي ..
قلبي ما يطاوعني بإيدي أكشف أحزانــــي ..
ولا أقدر أقول ان ...
>> أعـــــــز نــاســي خـــــلانـــي <<

جنوح الضفدع
05-01-2009, 08:54 AM
على ضوء القمر سطرت هذه الكلمات أسوقها

شوقاً لأحبتي غابوا عني فغيابهم أبكاني وقد
فقدت بصري من كثر بكائي علىأحبابي
هل فكروا أحبابي فيني أم نسوني ؟؟؟؟

وإذا كانوا قد نسوني
هل هم يستحقون حبي ؟؟؟

صالح الروقي
05-01-2009, 11:15 AM
لله درك ياشمووووووخ

بوح شامخ كشموخ من يبيح به هنا

سوف اتابع بوحك حتى الرمق الاخير منه
لينقلنا عبر اسطره لما نعانيه في الواااااااقع

مااجمله من بوح
كتب دون تكلف وعنا يبين لنا ان صاحبه يعاني من الشوق
وابحر بنا في بوحه بعد ان اخذ رخصة عبور من الجن

اتااااااااااابعك

جنوح الضفدع
05-01-2009, 11:52 AM
رحل.. تركتني وحيد في صحراء الهجران بين جبال الأحزان وعلى سهول الحرمان..
لا أسمع إلا صدى صوتي وصفير آذاني .. حبك تسلل الى قلبي فأحببتك..
رحلت وثارت براكين الشوق بداخلي واهتزت أركان فؤادي .. رحلت فأمطرت سحابة
دمعتي وتكثف ضباب حيرتي رحلت ومازال طيفك يزورني فيلهب مشاعري
ويؤجج نيران اشتياقي لك ويثير أمواج هيامي .. رحلت ... إلى أين ؟!
ليتني اعلم !!

الحـــــر
05-01-2009, 01:05 PM
كلي هموم ياغايب عن حياتي
أتعبت قلبي وكثر الله خيركـ

مافيني حيل أتحمل أكثر وأحاتي
أقلق عليكـ وانت غايب ضميركـ

ياللي مكانك وسط قلبي وذاتي
ياكيف جالك قلب وقلبي أسيركـ

تنسى الوفى والحب وأجمل صفاتي
ماقول غير ... كثر الله خيركـ

انسى خلاص ياغالي الوقت فاتي
ماعدت أبيكـ يعوض الله بغيركـ

أما أنا اليوم ببدى حياتي
وارجع وأقول كثر الله خيركـ

شموخ امرأه
05-01-2009, 11:24 PM
لله درك ياشمووووووخ

بوح شامخ كشموخ من يبيح به هنا

سوف اتابع بوحك حتى الرمق الاخير منه
لينقلنا عبر اسطره لما نعانيه في الواااااااقع

مااجمله من بوح
كتب دون تكلف وعنا يبين لنا ان صاحبه يعاني من الشوق
وابحر بنا في بوحه بعد ان اخذ رخصة عبور من الجن

اتااااااااااابعك


كل مفرده هنا تعادل ضخة دم بداخلنا
ربما ترسم الكلمة جزئيات يوماً مر بنا في نطاق محدودية الواقع ومع ذلك لاتمانع من أن تأخذنا لما هو أبعد من ذلك
ضجرنا من الواقع وحدوده لذلك لابد لنا من أن نتجرد ولو قليلاً من كل شيء حتى عواطفنا لو أحتاج الأمر!
من يدري ربما نخلق من جديد

صالح


شكراً لك بحجم هذا المساء أخي

لاعدمت وجدك هنا

شموخ امرأه
05-01-2009, 11:27 PM
كلي هموم ياغايب عن حياتي
أتعبت قلبي وكثر الله خيركـ

مافيني حيل أتحمل أكثر وأحاتي
أقلق عليكـ وانت غايب ضميركـ

ياللي مكانك وسط قلبي وذاتي
ياكيف جالك قلب وقلبي أسيركـ

تنسى الوفى والحب وأجمل صفاتي
ماقول غير ... كثر الله خيركـ

انسى خلاص ياغالي الوقت فاتي
ماعدت أبيكـ يعوض الله بغيركـ

أما أنا اليوم ببدى حياتي
وارجع وأقول كثر الله خيركـ

هلا فيك والله يعطيك العاافية

شموخ امرأه
06-01-2009, 12:13 AM
يقول عبد الرحمن منييف "لايمكن للإنسان أن يكتب كل شيء فعذاب الكلمة أقسى من أن يتحمله الإنسان"
وهنا أتفق معه قلباً وقالباً
فمهما كان الحزن نبيلاً طاغياً جباراً بداخلنا
ومهما كانت النفس تواقة للكمة وفي أشد أطوار حاجتها إليها بشفافية حزنها ومدى كارثتها ورونق شجن النفس الذي يقودنا إلى غضام الحرف لخوض معاركة عارمة لاتنتهي الا بوالدة حزناً باذخ
الا أن الكلمة تكون ناقصة/مختلة/ غير متوازنة
تخذل الحزن وتعجز أمامه في تجسد صورته المحقة!
فمهما بلغ أبداع الكاتب وصلابة منابت أحساسه وفوق هذا وذاك طغيان الحزن لـ ديه ...فحتماً ولابد أن تكون الكلمة ناقصة

أي أنه:
لايوجد هناك إنسان ما يكتب الإنسان الذي بداخله كما هو!
لايوجد كاتب يستوعب في سفينة كلماته كل طاقم أحزانها وأحزان بنى جلدته!

أخيراً::
الكلمة قاصرة مهما كانت معبرة

أي أنه/ يبقى المنفى الكبير بداخلنا

شموخ

Mo chuisle
06-01-2009, 12:22 AM
أمرجح قلبي على (مهد) الحنين حيناً, وعلى (مهد ) الشوق حيناً آخر

لعسل وعسى أن ينام

(ولا نام قلبي ولا شوقي نام ,,وكيفاش ينام وهوه بعيد عن حضني ؟)


شموخ
ابدعت بالوصف هنا اختي ...
دمتي بهذا القدر من الابدااااع ودااام قلمك وطرحك

عديم اليأس
06-01-2009, 12:32 AM
شموخ امرأه
كلمات خارجه من قلبا جريح مازالت انوار الامل تضيئه ..
كلمات ليست بحاجه لردودنا فجمالها انار صفحاتها..
كلمات تحتاج لدوواين تحفظها .. حقيقة تنزف كلماتها
حبرا دامعا , احياة لمن تنادين وهل يستحق ماتكتبتين
اخت شموخ تقبلي مروري وابعد الله عنكي وعنا كل
حزن وهموم

شموخ امرأه
06-01-2009, 12:53 AM
ابدعت بالوصف هنا اختي ...
دمتي بهذا القدر من الابدااااع ودااام قلمك وطرحك

شكراً لكـ
تشرفتُ بك هنـــــــــا

شموخ امرأه
06-01-2009, 01:03 AM
شموخ امرأه
كلمات خارجه من قلبا جريح مازالت انوار الامل تضيئه ..
كلمات ليست بحاجه لردودنا فجمالها انار صفحاتها..
كلمات تحتاج لدوواين تحفظها .. حقيقة تنزف كلماتها
حبرا دامعا , احياة لمن تنادين وهل يستحق ماتكتبتين
اخت شموخ تقبلي مروري وابعد الله عنكي وعنا كل
حزن وهموم
أو تعلم الجراح لاتبقى على حالها تكبر يوما بعد يوم ونعتاد عليها كذلك وربما نريد منها الا تغيب.
فمع مرور الزمن يصبح نصفها ميت ونصفا الآخر تدب في أوردتها الحياة لأننا بدونها لانكتمل فهي حلقة وصل بيننا وبين أجمل مامر بنا ذات يوم
صدقني عندما نفقد كل شيء ولايبقى بحوزتنا الا الجراح نرعاها جيداً نتفقدها كل حين نخشى أن تبرا أن تموت
لانريد منها أن تقضى علينا بأوجاعها وآهاتها ولكن كذلك لانريد منها أن تضمر بداخلنا
أي أننا لا نريد فقدانها !
أخي الفاضل عديم اليأس
مهما كان لكلماتي من رونق أشجانها
وترف احزانها الباذخ
الا أني لاغنى لي عن مروركم وتواجدكم

أسعدك الله

شموخ امرأه
06-01-2009, 01:14 AM
المرأه العظيمة هي من تزلزل الرجل, المرأه المتدفقة عاطفة ً وحناناً وعقلً واحتواءً هي القادرة على أن (تخلقُ) لرجل عالماً خاصاً (منها) لا يوجد فوق أرضه سوى "هي وهو " تجعل منها له أناث الأرض جميعاً أمه /أخته/ صديقته/ حبيبته/ زوجته.
امرأه كهذه عندما تدخل قلب الرجل لن تخرج منه أبداً لأنها أغنته إلى الحد الذى فاض به ومن كل المستويات.

يقول عبدالرحمن منيف" قلب الرجل لا يخلو من امراه قد تكون حيه وقد تكون ميته , قد تكون زوجة أو صديقة وقد تكون أي شيء آخر ودائماً توجد امرأه أما إذا رأيت رجلاً ليس في قلبه امراه فأعلم أنه جثةُ هامده تريد قبراً "

وهنا أقول بأنهُ دائماً وأبداً لابد أن تكون هناك أنثى "ما " تثير الضجيج في قلب الرجل تزلزل عاطفتة رأساً على عقب , ربما ترحمه الأقدار بحيث تكون هي أنثاه بمنطق القلب والعقل , أنثاه بمنطق الخفى والجهر أنثاه مابين نفسه ونفسه وأمام الملاء .

وربما تزيل قدم القدر به لتلقى به بين أحضان امرأه أخرى حينها لاينشد منها حباً وربما لن يكون في أمكانه أن يقدم لها حباً ولكن يحتاج منها أن ترتب الفوضى التى بعثرتها بداخله أنثى أخرى ذات يوم!


شموخ

Rema
06-01-2009, 04:29 AM
http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-6/PMA08330.gif (http://www.arb-up.com/)

هذه كلمات أغنية......

أرفض المسافة

كلمات : الأمير / بدر بن عبد المحسن


أرفض ..
المسافة
والسور ..
والباب
والحارس ..
أنا الجالس ورى ظهر النهار ..
ينفض غبار .. ذكرى
أرفض .. يكون الإنتظار .. بكرا
أبسقي ..عطش قلبي اليابس..
على اشفاهي ..
واقول أحبك ..

أرفض إني أموت في قلبك
ومادرى بموتي أحد ..
حتى أنا

أرفض الصورة ..
على الرف البعيد
وجهك المحبوس
في ورق وحديد
أرفض احساس الحبر
وجرح سكين السطر ..
أرفض الليل ..الحصار
حبنا خلف الجدار

وآآآآآآآآآآآآآآآآآه
أنا الجالس ورى ظهر النهار ..
أنفض أغبار ذكرى
أرفض يكون الإنتظار .. بكرا

مثل البكا ..
حبيبتي تحتاجني ..
تحت الظلام ..
ومثل الفرح ..
حبيبتي أحتاجها ..
وسط الزحام
الحب علمها السكوت ..
والحب علمني الكلام ..
أرفض الصمت .. الحوار
بيننا .. خلف الجدار..

أبسقي عطش قلبي اليابس ..
على شفاهي ..
بقول أحبك ..
أرفض إني أموت ..
أموت في قلبك
ومادري بموتي أحد ..

عديم اليأس
06-01-2009, 06:44 AM
اختي شموخ
او كل من يحمل من حزن يكتب ... لماذا لا نكتب
الا عن احزاننا لماذا لا نكتب عن فرحنا وسعادتنا
لماذا لم نكتب عن الصبر- نصبر انفسنا بكلماتنا
وهل نتلذذ باحزاننا ونحن نكتبها --- مهما وصلنا
الى قمة الحزن بدايته نهايته نحن سوى عابرين
في هذه الدنيا ولن يبقى الا ماتركنا
فقد قال الامام الشافعي
دع الأيام تفعل ما تشاء وطب نفسا اذا حكم القضاء
ولا تجزع لحادثة الليالي ... فما لحوادث الدنيا بقاء

شموخ امرأه
07-01-2009, 12:07 AM
اختي شموخ
او كل من يحمل من حزن يكتب ... لماذا لا نكتب
الا عن احزاننا لماذا لا نكتب عن فرحنا وسعادتنا
لماذا لم نكتب عن الصبر- نصبر انفسنا بكلماتنا
وهل نتلذذ باحزاننا ونحن نكتبها --- مهما وصلنا
الى قمة الحزن بدايته نهايته نحن سوى عابرين
في هذه الدنيا ولن يبقى الا ماتركنا
فقد قال الامام الشافعي
دع الأيام تفعل ما تشاء وطب نفسا اذا حكم القضاء
ولا تجزع لحادثة الليالي ... فما لحوادث الدنيا بقاء



أوكل من يحمل حزن يكتب؟
سؤال يحتاج لوقفة وقد تطول!
من يقودنا نحو الآخر الكتابة أم الحزن؟!!
الحنين أم الأفتقاد؟!
نحن مكبلين بقيود أما من الكتابة أو الحزن!
الكتابة قد تغري الحزن في أن يسيطر علينا أكثر وتحثه على أن يستمر ..ربما!
والحزن قد يفتن بالكتابة ويبقى معنا بحيث لاينفك عنا!
ذات قدر أرتطم الحزن بانثى مسكونة بداء أو جنون أسمه" الحرف"
حيث أنه كل ماأرتحل عنها الحزن وقطع شوطاً في الرحيل
أستيقظ الحنين / الشوق....الذكريات
وأغرت الكتابة المسكونة فيها أن تعود للحزن للحنين لست أدري لكن الغاية لعل وعسى أن تحي العظام وهي رميم!
ونبدأ من جديد ندور في دائرة لانهاية لها!

أوتعلم يوماً ما قالت لي صديقة مقربة مني جداً بأني مغرورة بحزني والا لما كل هذا التشبث بماضي قد أنطوي وقد رافضه واقعكِ ومن حولكِ جملة ً وتفصيلا
لم أتعجب مما قالتهُ ولم أجادلها في الأمر كثيراً
"""""فالمنفي الكبير بداخلي""""""
وكيف لها أن تقيس بما في داخلي؟!!
الحزن الطويل يحتاج لوقفة طويلة جداً / لزمن فوق الزمن
هناك من يهرب من حزنه أما بالغربة أو على أقل تقدير العزلة إلى أن يشاء الله ,أتعلم لما؟!!!
لأنه يحتاج أن يولد من جديد
يحتاج لغسيل لذاكرته
يحتاج لتفريغ عاطفته
ويريد كذلك أن يعطي للحزن فرصة حتى يمتص آهاته وأشجانه ودموعه حتى الرمق الآخير
يريد أن يمنح تأشيرة جديدة للحياة ومن قبل الحزن ذاتها وذلك حينما يلفظُ أنفاسه الأخيرة وبعد أن يقبلهُ على جبينه لأنه كان صابراً أمام جبروته وطغيانه النبيل العظيم!


أما بالنسبة للكتابة عن الفرح والسعادة
السعادة نكتب عنها ولكن ربما بشكل ضيئل جداً وهذا الأجحاف في حقها يعود لها!
حيث أنها لم تمنحنا منها مايجعلها خالدة فينا بحيث نكتبها دون أن نشعر!
الفرح كعصفور فوق الشجرة ,كحمامة أمام نافذتي ما أن أقترب منها الا رحلت!
صدقني أنا هنا لستُ متشائمة ولستُ حزينة
كل مافي الأمرأني لم أعد انتظر من الحياة شيئاً
أخرجتُ ذاتي منها رغم انها تسكنها
ضممتُ يدي إلى جيداً ووقفت أمامها مكتفيه منها بي


عديم اليأس
صباحك ُ رضا من الله
أحترامي وتقديري

شموخ امرأه
07-01-2009, 01:04 AM
" لقد قال لها في أحد الأيام شيئاً لم تستطيعُ تصوره
قال لها:
المبترون يحسون الأماً مخدوراً ودغدغة في أرجلهم التي ماعادوا يمتلكونها
وهذا ماشعرت به هي من دونه كانت تشعرُ بوجوده , حيثُ لم يعد له من وجود"



أكتبُ إليك الآن وأنا على أعتاب الحادي والعشرين ربيعاً / بل الحادي والعشرين فقداً
أكتبُ إليك الآن بعد أن طرق صوتك ذاكرتي وأنت تترنمُ لي بــ ِ (كبرتي وصرتي في العشرين)
أقبلتُ على العشرين معك بل متوغله فيك وودعته وأنا معك ولستُ معك وأستقبلتُ الحادي والعشرين بدونك وبك ..معادلة صعبة أنت لا يفهممهُ سواي

معي أنت رغم المسافات والأقدار والظروف والأقربون والعقبات!
أسألك عن أخبارك وبشكلٍ يومي والوسيط فيما بيني وبينك صورتك النائمة تحت وسادتي ومابين دفتي دفتر "يومياتي"!
أتخاطب معك كما كنت بذات جنوني وهدوئي وتسامحي وعنادي وخجلي ووو
أعاتبكُ / أثيرُ غضبك / أعاندكُ , وأعود إليك لأهب لك الدنيا في قبضة يدك بقبلةً / بهمسةً / بكلمة ..المهم أن تنقشع سحابة الغضب مني التى تطوف حول رأسك ..وأن تبستم لي

رغم الغياب ورغم أن القدر قد أخذنا نحو الرحيل الا أك تتوغلُ بداخلي وتثبتُ وجودك في حياتي المخلوقة من جنون مخيلتي

رحلنا وأبتلعنا الهم بداخلنا , هم أشتعال نار الحنين /وتأجج لظى الفقد / وديمومية الشوق وأستمراريتة الممتدة بأمتدادنا فوق هذه الحياة !
رحلنا بعد أن خلفنا وراءنا الكثير من الأبواب المواربة التى ماأن نقف أمامها الا وأنجرفنا نحو صدمة لم نحتسب منها ذات يوم!

رحلنا وخلفنا وراءنا مدينة أكتظت بضجيجنا وصخبنا وفوضويتنا!

المدينة التى قلت عنها بأنك تطمئن فيها وأنك عندما عرفتني أصبحت تمثل لك الحياة ككل لأنها أنقطة التى تقاطعت فيها خطوط اأقدرنا لنصطدم عندها!

كانت المدينة مراءه تعكس صورتي / قصيدة عنوانها أسمي / كل حي فيها يحمل لك صورة لي ..أتذكر عندما أخبرتك بذلك ؟!!

أنا لازلتُ أذكر ضحتك المجنونة تلك وأنت تصرخ فيني مجنونة!!

وهانحن الآن!!

شآخت بنا مدينتا
وسخرتُ لنا بدل عنها لاأقول مدينة ولكن رصيف وجع
فكل المدن أصبحت لاتحتمل أن نكون معاً!
و توصى بنا الحزن فلم يُبقي ولم يذر!

آه مازلت تلك المدينة كما هي
مازالت تذكرنا وتذكر عبورنا بها يوماً
أتعلم!
أني أقف على أعتابها ولاأجرو على ان أدخلها
أخشى أن يتمزق وريدي من منظرها الشاحب الذى أكتساها بعدنا
مدنيتنا تلك التى كانت عامره ذات يوم في أنظارنا بحبنا
واليوم تشتعل حنيناً إلينا!
"أحبك كان يكفي الحب
جروحي في هواك شهود
أنا اللي رأس مالي حلم
وهم الدنيا قدامي"


شموخ

جنوح الضفدع
07-01-2009, 01:11 AM
اذا سألوك يوما عن انسان احببته "
فلا تقل سرا كان بينكما ..
و لا تحاول ابدا تشويه الصوره الجميله لهذا الانسان الذي احببته ..
اجعل من قبلك مخبأ سريا لكل اسراره و حكاياته ..
(((فالحب اخلاق قبل ان يكون مشاعر)))

" و اذا شاءت الاقدار و اجتمع الشمل يوما "
فلا تبدا بالعتاب و الهجاء و الشجن ..
و حاول ان تتذكر آخر لحظه حب بينكما لكي تصل الماضي بالحاضر ..
و لا تفتش عن اشياء مضت لان الذي ضاع ضاع ...
و الحاضر اهم كثيرا من الماضي ...
و لحظه اللقاء اجمل بكثير من ذكريات وداع موحش ..

"و اذا اجمتع الشمل مره اخرى"
حاول ان تتجنب اخطاء الامس التي فرقت بينكما ..
لان الانسان لابد ان يستفيد من تجاربه ..
و لا تحاول ابدا ان تصفي حسابات
او تثأر من انسان اعطيته قلبك
((( لان تصفيه الحسابات عمله رخصيه في سوق المعاملات العاطفيه)))
(((و الثأر ليس من اخلاق العشاق )))
و من الخطا ان تعرض مشاعرك في الاسواق .. و ان تكون فارسا بلا اخلاق..

"و اذا كان و لا بد من الفراق"
فلا تترك للصلح بابا الا مضيت فيه..

" و اذا اكتشتف ان كل الابواب مغلقه و ان الرجاء لا امل فيه"
و ان من احببت يوما قد اغلق مفاتيح قلبه ,,,, و القاها في سراديب النسيان !!!
هنـــــــا فقط اقــــول لك

ان كرامتــك اهم بكثيـــــر من قلبك الجريــح
حتى و ان غطت دماؤه سماء هذا الكون الفسيـــــح ..
فلــن يفيد ان تنـــادي حبيبا لا يسمعــــــك ..
وا ن تسكــــن بيتا لم يعد يـــعرفك احد فيـــه
و ان تعيش على ذكرى انسان فرط فيــك بلا ســـبب..
في الحب لا تفرط فيمن يشتريك... و لا تشتري من باعك ..
و لا تحزن عليه

Rema
07-01-2009, 01:19 AM
إغضب كما تشاء..

واجرح أحاسيسي كما تشاء

حطم أواني الزهر والمرايا

هدد بحب امرأةٍ سوايا..

فكل ما تفعله سواء..

كل ما تقوله سواء..

فأنت كالأطفال يا حبيبي

نحبهم.. مهما لنا أساؤوا..

إغضب!

فأنت رائعٌ حقاً متى تثور

إغضب!

فلولا الموج ما تكونت بحور..

كن عاصفاً.. كن ممطراً..

فإن قلبي دائماً غفور

إغضب!

فلن أجيب بالتحدي

فأنت طفلٌ عابثٌ..

يملؤه الغرور..

وكيف من صغارها..

تنتقم الطيور؟

إذهب..

إذا يوماً مللت مني..

واتهم الأقدار واتهمني..

أما أنا فإني..

سأكتفي بدمعي وحزني..

فالصمت كبرياء

والحزن كبرياء

إذهب..

إذا أتعبك البقاء..

فالأرض فيها العطر والنساء..

والأعين الخضراء والسوداء

وعندما تريد أن تراني

وعندما تحتاج كالطفل إلى حناني..

فعد إلى قلبي متى تشاء..

فأنت في حياتي الهواء..

وأنت.. عندي الأرض والسماء..

إغضب كما تشاء

واذهب كما تشاء

واذهب.. متى تشاء

لا بد أن تعود ذات يومٍ

وقد عرفت ما هو الوفاء...

شموخ امرأه
07-01-2009, 03:54 AM
عاطفتي جبارة أمام النسيان
تزلزله بدلاً ..من أن يزلزلها
فيولى (النسيان) وجهه هارباً
من أنثى تتربعُ على غيمة العشق والحنين
وتهطل على أرضٍ خاوية ٍ منه

أنا الآن خارج نطاق الجراح
وكذلك ليس من ضمن ممتلكاتي " النسيان"

أنا الآن بين الوعي واللاوعي
تنعش خلايا عاطفتي الذكريات



شموخ

شموخ امرأه
07-01-2009, 04:31 AM
إذا شعرت برغبة ٍ في أن تراني
إذا طوقك الحنين إلي
وهذيت بأسمي
وسألت الزمن أين هي........؟!!
فقرأ على روحي السلام
وأبتهل إلى الله بالدعاء لي
بالتوفيق والخير والصلاح
وأعلم بأني غادرتك وللأبد


إذا أستجديت من الزمن صوتي
ولم تجده
أطرد .......... عن تفكيرك!
وأعبث بأي أمر حولك
دُس نفسك في حاضرك
أقرا على أفكارك
أنها لم تكن
لم تكن
لم تكن


إذا أتى إليك الشوق بطيفي
ورأيت جسدي النحيل يرتعش بين يديك
وأهتف بك إني "هنا"
فأصرخ وقل (كلا لستِ هي )
فهي لن تعود
ولن تمنحني فرصة رؤيتها


إذا تضرعتُ شوقاص لحرفي
وتأكلك الجنون لصخبي ومرحي وجنوني
ورأيت من بعيد سواد الليل يأتي إليك بشعري
ونسائم المساء تعبث بخصلاته
كم كانت يديك تفعل
قم وأنهض
وبعثر في أدراج الذكريات
وأفتح أول صفحة من تلك الرواية
وأقرأ جنون حرفي بك وأبكِ

قم وانهض وأفتح حقائب الماضي
وأستجدي من صدى بان يدوي في أذنك
بضحكي

قم وأنهض
وأفتح يديك
وأقبضها
وتحسس شعري يتسرب بين أناملك
وقل (تدرين لو قصيتي خصلة من هالشعر أذبحك)
كما كنت تردد على مسامعي يوماً

إذا أستنشقت عطري يوماً ما
فأهرب ياسيدي
وعطل جميع حواسك
وتنكر لعطري
وأدعي الحساسية منه
لاتهيج ولاتثور
بل قل بعقلانية وبقوة
أني أتحسس من هذه الرائحة
فأبعدوا هذا العطر عني

إذا دعاني (قلبك)
وسألت عني (روحك)
وذكرك (بي) مكانٌ ما
أوي حدث كان
فأرثيني بدمعه


وقل

( الله يذكرك بالخير يـ ..........)


شموخ

شموخ امرأه
07-01-2009, 05:02 AM
بعثت لي أمي برسالة
أيام غربتي التى لم تطول
ليس لأني تشبعتُ منها
بل لأني رحمتُ أمي
وإشتقتُ لها أيضاً
تقول فيها
(كيف هو حال طفلتي )

آهـ ياأمي
سقطت تلك الطفلة ياأمي
تدحرجت من فوق السلم العاطفي
سقطت مرة تلو مرة
سقطت ألماً
سقطت حزناً
سقطت أفتقاداً

ولنص بقية
عاهدتُ نفسي الا أكتبهُ
لأنه أبكي أمي
دون قصداً مني


شموخ

Rema
07-01-2009, 05:12 AM
بعثت لي أمي برسالة


أيام غربتي التى لم تطول
ليس لأني تشبعتُ منها
بل لأني رحمتُ أمي
وإشتقتُ لها أيضاً
تقول فيها
(كيف هو حال طفلتي )

آهـ ياأمي
سقطت تلك الطفلة ياأمي
تدحرجت من فوق السلم العاطفي
سقطت مرة تلو مرة
سقطت ألماً
سقطت حزناً
سقطت أفتقاداً

ولنص بقية
عاهدتُ نفسي الا أكتبهُ
لأنه أبكي أمي
دون قصداً مني



شموخ



روووووووووووووووووووووووووعة ياشموخ
تسلمي

شموخ امرأه
07-01-2009, 05:32 AM
الله يسلمك يانور
ولايحرمني منك ولامن تواجدك

صباحك عسل:)

صالح الروقي
07-01-2009, 08:59 AM
شامخه ياشموخ
اسما على مسمى اخيتي


تسجيل متابعه لك
واستمتاع بإبداعك
واسمحي لي ان احفظ هذه الصفحات في مفضلتي لأرجع لها متى شئت

احتاج بعض البوح هنا كثيرا

تحياتي لشخصك الكريم وعزتك الشامخه

تحياتي

جنوح الضفدع
07-01-2009, 12:52 PM
حياتي
أنا بحرٌ سائرٌ بلا رياح
أنا طيرٌ طائرٌ بلا جناح
وضوء وجهكِ وهاج كنور الصباح
ووجهكِ يُنسيني كل الجراح
فمن أجلكِ كل شيئ مباح

شموخ امرأه
08-01-2009, 01:26 AM
شامخه ياشموخ
اسما على مسمى اخيتي


تسجيل متابعه لك
واستمتاع بإبداعك
واسمحي لي ان احفظ هذه الصفحات في مفضلتي لأرجع لها متى شئت

احتاج بعض البوح هنا كثيرا

تحياتي لشخصك الكريم وعزتك الشامخه

تحياتي


أهلاً بك دائماً أخي
ممتنة أنا لوجودك هنا
دام أستمتاعك
ودام لي حضورك

طابت أوقاتك بالخير والسعادة دائماً

شموخ امرأه
08-01-2009, 02:04 AM
هناك كلمات سرقت مني أنا
كلمات تهرب من المعنى الموحد
لتأخذ معانى عديدة تختلف بأختلاف الأنا ربما
فمقد أقبلهُ أنا ربما يرفضهُ غير
ومايؤمن به أنا ربما يكفر به سواي
وماأثر في عاطفتي قد يمر مرور الكرام على غيري
وربما العكس
من خلال الكلمات التى صافحتهُ فى رحاب الورق
بعضاً منها أستقبلته ورحبتُ بها وحاكيتها وكانها جزءاً مني
والبعض الأخر لم أجد لها عندي متسع لذلك لم تستقر بذاكرتي
ولاحتى وجداني


ومنها!!

دعيه يؤخذ
لاتستحوذي على جميع دروبه الرجل يخشى حب المستحوذه ولو عبدته دعيه يؤخذ بثنياياك ِ بالراوفد بالأعطاف بالأغماضات الفسيحة!
عندماتفرضين التوحد توصيدين أيضاً أبوابكِ على نفسك وتفتحين فيه روح التغير !
العاشق يتمسك بالبحر عندما يحسب أن البحر لايتمسك ُ به!

ذكرت ماسبق أحلام مستغانمي

وهنا وقفت كثيراً
ولم أخرج بنتيجة سوى أنها أثرت فيني وأني أقتنعت بماذكرت
وتذكرت المقولة التي تقول إذا أحبت شخصاً ما فأطلقة كطير فأن عاد لك فأعلم بأنه يحبك
وأن لم يعد فلاتأسف عليه فهو لم يحبك يوماً ما.



"
لاشيء يرسخ الاشياء في الذاكرة ويثبتها كالرغبة في نسيانها"
كذلك لأحلام مستغانمي "
حقيقة إذا أردت أن تنسى لابد أن تنسى..أنك تحاول أن تنسى
بمعنى تجاهل تماماً مسالة النسيان حينها فقط هو سيأتي من دون أستدعاء له
أي أنه
إذا أردت أن تنسى أمر ما ..أنسى أنك تريد أن تنسى


"
الفاجعة أن تتخلى الأشاء عنك لأنك لاتمتلك شجاعة التخلي عنها عليك "
كذلك لأحلام مستغانمي
وهنا لابد أن تمتلك قوة الأكتفاء بذاتك
قوة الأستغناء
قوة الأنفراد
بحيث أن تستمر وتبقى مكتفاء بذاتك غني بنفسك منفرداً بقلبك
لابد أن تكون شجاعاً
بحيث لو تخلت عنك أموراً ما لها في نفسك منزلة
قادر على الصمود لا بل أن تتخلى عنها بسلام ٍ كذلك


"
الكتابة إعمال قطعية مع الحب وعلاج كيماوي لشفاء منه سأكتب عنك عندما نفترق"
أيضاً لأحلام مستغانمي
هنا أمام هذه الكلمات الحية / الميته
لم تنبس شفتاي البنته
أغمضت عيني
وغضضت الطرف
وأبتعلت روحي
وألتزمتُ الصمت

"
الحب أن تسمحي لمن يحبك بأن يجتاحك ويهزمكُ ويسيطر علي كل شيء هو انتِ
لابأس أن تنهزمي قليلاً
الحب حالة ضعف وليس حالة قوة

وكذلك لأحلام مستغانمي

هنا وهنا فقط أقر بأنه أقوى ضعف يسجل في تاريخ الضعف
هو ضعف من هذا نوع
وهو ضعفً ولكن ضعف منتصر


"
لقد تدفق الزمن كالنهر وضعتُ في طريق العودة إليك
ولكنني مازلتُ أحبك بصدق
ومازلتُ أرفضكُ بصدق

لـــغادة السمان

وهنا غادة أوجعتني كثيراً
رسمت درب التيه
والطريق المغلق
والباب الذي لانملك له مفتاحاً
أمر صعب عندما يصل لمحب لهكذا مرحلة!


يتبع

هناك الكثير من المدائن لهذه الكلمات بداخلي
فروحي وطن عامر لهكذه كلمات


شموخ

مرعى وقلة صنعه
08-01-2009, 02:11 AM
ماشاء الله .. دائمآ متألقه :rolleyes:
إبداع متجدد.. إبداع ولا أروع :rolleyes:
ننتظر المزيد .....
تقبلي مروري;)

Rema
08-01-2009, 02:31 AM
حبك وجع


حبك وجع
بعدو معي
حبك حلم هربان
من قلب قلبي انسرق
وبكيت ع غيابو
مطرح ما كنا نحترق
صار الجمر بردان
والعطر عندو وفى اكثر من صحابو

وحدي بدونك ماقدرت
ما اصعب الحرمان
تركوا الندم عندي
عيونك وغابو
مجروح قلبي وصرخ
عم ينداهك ندمان
محروم طعم الهنا
عغياب احبابو

انت لمين
انت الي
قلبي الك منو الي
انت ملك قلبي هواك
يللي بحلاك عمري حلي

انت لمين
انت الي
قلبي الك منو الي
انت ملك قلبي هواك
يللي بحلاك عمري حلي

وينك على ليلي تعى
بعده القمر سهران
تالمحك جايي انا
عيوني سهر دابو
شوف الدني كل الدني
مافي قلب عشقان
إلا ماجرح من الهوا
إسم الهوا صابو

انت حبيبي وبلقلب
غيرك مافي انسان
مكتوب عمري إلو والعمر ع حسابو
صارت حياتي انا قصة قلب تعبان
وحده الحنين اللي بقي
من كل اصحابو

انت لمين
انت الي
قلبي الك منو الي
انت ملك قلبي هواك
ياللي بحلاك عمري حلي

انت لمين
انت الي
قلبي الك منو الي
انت ملك قلبي هواك
يللي بحلاك عمري حلي

انت لمين
انت الي
قلبي الك منه الي

انت لمين
انت الي
وقلبي الك منه الي

انت لمين

شموخ امرأه
08-01-2009, 02:35 AM
"
الرجل درع المرأه القوي ضد كل ماهو خارجي ومؤذي والمرأه درعه الداخلي بين انقلابات روحه على جسده وكلاهما يحيان بعضهما وإذا كانت المرأه قادرة على الأستغناء عن الرجل وحماية نفسها إستناداً إلى المجتمع والقانون
فقد لايجد الرجل مايغنيهُ عنها فليس في قوانين الدنيا مايحمي أرواحنا من الأنهيار والتفتت لشح الحنان"

قال ماسبق محمد حسن علوان
وهنا محمد تحدث بقلب الرجل, بروح الطفل
بأحتياجة الذي يكبر معه كلما قطع مشواراً من العمر
الرجل ربما يمتد به العمر لكن تظل روح الطفل بداخله متيقظة
والطفل مشغوف بالحنان والدفء والعاطفة
أتعلمون
هناك سؤال دوماً يؤرقني من الأكثر أحتياجاً للحنان الرجل ام المراه؟



"
إذا ميزالرجل المراه من بين كل النساء فذالك هو الحب
إذا أصبح انساء جميعاً لايعنين لرجل ماتعنيه امرأه واحده فذالك هو الحب
إذا ميز الرجل المراه لالأنها أجمل النساء ولا لأنها أذكى النساء ولالأنها أولى الناس بالحب
ولكن لأنها هي هي بمحاسنها وعيوبها فذالك هو الحب


ذكر ماسبق العقاد

الحب ربما صعب علينا أدراكه ربما لانه يأتي من قبل تلك الروح المتخفية بداخلنا
الرجل عندما يحب يرى محبوبته في وجه كل أناث الأرض
لأنها في نظره هي المرأه الوحيدة التي تسير فوق هذه الأرض


"

أننا لانثق في من نحبهم دائماً , في الواقع نحن نتجاهل مسالة اليقة تماماً

قالها محمد حسن علوان

أتعلم لما يامحمد؟
لأن من نحبهم صورة مستنسخة منا
ببساطة لأنهم نحن بصورة أخرى


"
الحزن عنصر ضروري لنكون بشراً أما السعادة فشيء إستثاني وجوده أو عدمه لايؤثر في إنساينتا
لمحمد علوان كذلك

أعتقد أن محمد ذكر ماذكر وهو في أشد حالات حزنه
للفرح مساحة بداخلنا لايجب أنن ننكرها

"
الحب هذا قدرٌ ناقص لايمكن أن يكتمل يوماً إنه دائماً يجي بما يكفي لنحترق ثم ينسحبُ سريعاً ويتركنا في مواجهة هذه النار المتأججة

لمحمد أيضاً

يا محمد هون عليك الحب قضية لم يحسم أمرها الى الآن وهي قائمة منذ الأزل

"
ستدركين الفرق بين من يعينكِ على الحياة ومن يعين الحياة عليكِ , والفرق بين من يعيش مع امرأه لأنها حبيبته التي لا يستيطعُ العيش بدونها ومن يعيش مع امراةٍ لأنهم أختاروها له فقط!

لمحد أيضاً

يالله يامحمد صورت ملايين البشر وقلت ما تمنوا أن ينطقوا به
لاعليك
وأخبرك يامحمد بأنها لم تخسر لوحدها
لاتنسى أن الحب هو القضية الوحيدة التى اما أن يكسبها الطرفين أو يخسروها معاً
أما أن نكسب سوياً أو نغرق معاً


يتبع

شموخ

Rema
08-01-2009, 02:44 AM
رووووووووووووووووووووعة
انتي مبدعة ياشموخ
استمتعت في هذا الموضوع
يعطيك العافية

حنين الرووح
08-01-2009, 02:45 AM
روووووووووووووووعه
تسلمين اختي على هالابدااااااااع
وننتظر المزيد

تحياتي لك ولقلمك المميز
حنين الرووح

شموخ امرأه
08-01-2009, 02:45 AM
ماشاء الله .. دائمآ متألقه :rolleyes:
إبداع متجدد.. إبداع ولا أروع :rolleyes:
ننتظر المزيد .....
تقبلي مروري;)



هلآ فيك مرعي
وأهلاً بمرورك الكائن كزهرة الربيع
وأنا أنتظر مرورك دائماً
صباحك جنة

شموخ امرأه
08-01-2009, 02:51 AM
رووووووووووووووووووووعة
انتي مبدعة ياشموخ
استمتعت في هذا الموضوع
يعطيك العافية
نور
رؤيتك هنا تبهجني جداً
أنا لاأهدا الا بالكتابة
لاتطمئن روحي الا وهي في أحضان الحرف
عافيك الله وأسعدك وبارك لكِ في وقتك وعمرك
ورسم الفرحة في طريق عمرك
والله يعافيك عزيزتي

شموخ امرأه
08-01-2009, 02:54 AM
روووووووووووووووعه
تسلمين اختي على هالابدااااااااع
وننتظر المزيد

تحياتي لك ولقلمك المميز
حنين الرووح

أهلا بأطلالتكِ الأولى هنا حنين
الله يسلمك ويعافيك
مشكورة على هالمرور
أعذب التحايا لك

شموخ امرأه
08-01-2009, 03:31 AM
نكتب لأننا في حاجة لمزيد من الألم موجهين نداء استغاثة ولايهم إذا سمعنا أو لم نسمع
نكتب لأننا نرفض أن نشفى من الأخر ونرفض كذلك أن ننسى "

وهنا أكرروأسأل !


ولما نرفض أن نشفى
لما نصر على أن نبقى بالكتابة على قيد الجرح / الماضى / الآخر
لما؟؟
سؤال لم أجد له اجابة رغم أني أحتاجها


"
كنت أبكي بصمت لأنك لست لي
لأنك في عمري لاتملك الا أن تكون ظلاً
لأنك المجهول الذي يرسم قدري دون أن يدري

لغادة السمان

يالله ياغاده كم يوجعني حرفك
منذ زمن قررت الا أقرا لكِ لأنك ترمين بي في دوامة كبيرة من الحزن
لأنكِ تمررين أطراف أصابع كلماتك على جروحي فأصرخ
ولكن لم أطق على حرفك صبراً
وعدت ُ إليكِ بشوق أكبر



"لاتحتفظ بحبٍ ميت في براد الذاكرة"

لأحلام مستغانمي

أخبريني ياأحلام إذاً كيف السبيل وأين الخلاص
فالذاكرة مشبعه به
والقلب يرفض أن نشتث منه
الحب/ الحنين/ الشوق والذكرى
أخبريني كيف الخلاص؟!!


"في كل الحكايا حولنا وفي الروايات العربية وفي صفحات الجرائم اليومية تموت بأستمرار ليلى العامرية , وتجن عزه, وتنتحر الخنساء ,وتذبح عبله من الوريد إلى الوريد
أنا من فصيلةٍ أخرى من النساء , من جيلٍ أخر
جيل يكره العصيان/والسوط/ والقهر / والأذلال
فلتذهب أنت وقيس الملوح وعنتره الى النسيان
لقد حزنت لأجلك أكثر مما يليق بإنسانيتي وأناننيتي "

لغادة أيضاً

هنا لم أقل شيئاً

سوى
يالله ياغاده كم كنت جبارةً هنا!


"عندما نريد أن ننسى دفعةً واحدة علينا أن نتفادي النظر إلى الخلف حتى لانُجر إلى نقطة البدء , كل إلتفاته هي محاولة يائسة للبقاء"

قالتها أحلام

حقاً إذا قطعت شوطاً في النسيان فأستمر لاتضعف في لحظة حنين عابرة وتهدم مشوار ربما أستغرق شهور أو أعوام


" نعم نكتب لأننا نريد من الجرح أن يظل مفتوحاً ,نكتب لأن الكائن الذي نحب ترك العتبة وخرج ونحن لم نقل له بعد ماكنا نشتهي قوله
نكتب لأننا لانعرف كيف ننسى أور بما لأننا نريد أن نقول شئياً آخر "
ذكر هذا واسيني الأعرج

هنا وقفتُ طويلاً ربما لأنه قال ماعجزت على قوله
بالمناسبة سألني أحداً ما لما أكتب ؟
الأجابة الدقيقة والواضحة والشفافة على سؤاله موجوده فيما قاله واسيني بالأعلى


"صرتُ أعتقد أن فقداني للكتابة وللوطن ولأمي لم تكن الا محاولات مني لفقد أشياء أخرى غيرك أردت أن يجتمع الحزن فيمتزج بعضهما مع بعض حتى تندثر معالم حزنك الأول
ربما صدقني بعضهم وأنا أقول له هذا فيما بعد وربما ظنني مجنوناً قد ذهب الحب بعقله !
ولكني أؤمن أن الطعنة الواحدة أشد إيلاماً من الطعنتين والجرح يكون أكثر وجعاً عندما يكون بقية الجسد سليماً!
وأنا أردتُ أن أشتت أفكاري بين عدة أحزانٍ حتى لا ينفرد بي حزن واحد ..فيقتلني"

ذكر ذلك محمد حسن علون

كان بوحه مؤلم للغاية مؤلم عندما يصل بنا الألم لهذا الحد
أذكر أنه قال ذات يوم أننا ننتظر مناسبة للحزن حتى نبكي على كل أحزاننا
أو لاتموت الأحزان يامحمد؟
ولكن معك حق



شموخ

Rema
08-01-2009, 03:58 AM
تلومني الدنيا


تلومني الدنيا إذا أحببتهُ

كأنني.. أنا خلقتُ الحبَّ واخترعتُهُ

كأنني أنا على خدودِ الوردِ قد رسمتهُ

كأنني أنا التي..

للطيرِ في السماءِ قد علّمتهُ

وفي حقولِ القمحِ قد زرعتهُ

وفي مياهِ البحرِ قد ذوّبتهُ..

كأنني.. أنا التي

كالقمرِ الجميلِ في السماءِ..

قد علّقتُه..

تلومُني الدنيا إذا..

سمّيتُ منْ أحبُّ.. أو ذكرتُهُ..
..


نزار قباني

قائد
08-01-2009, 04:31 PM
مشكور وجزاك الله خير

Rema
09-01-2009, 12:41 AM
مرتني الدنيا .. بتسأل عن خبر ..
مابه جديد ..
عشاق ليلة تفارقوا ..
وصاروا بعيد ..
لا طاحت نجوم السما .. ولا تاه في الظلما قمر ..
لا تاقف الدنيا .. وتسأل عن خبر ..
مابه جديد ..
اسهل من الكذبة .. على شف الطفل ..
فرقى الأحبه يا هوى ..
أحلى من الحلم اللي ودي لو كمل ..
كانت ليالينا سوى ..
لا طاحت نجوم السما .. ولا تاه في الظلما قمر ..
لا تاقف الدنيا وتسأل عن خبر ..
مابه جديد ..
لا تاقف الدنيا .. على أول طريق ..
فرقى الأحبه يا هوى ..
لا تسأل جروحي متى خان الرفيق ..
عهد المحبه والهوى
لا طاحت نجوم السما .. ولا تاه في الظلما قمر ..
لا تاقف الدنيا وتسأل عن خبر ..
مابه جديد ..


بدر بن عبد المحسن

شموخ امرأه
11-01-2009, 12:38 AM
الأمس واليوم
يعج بك
لكن...شتان بينهما
أنا..معك بالأمس
ومعك..اليوم
بيد أنه بيني وبينك من المسافات الكثير
لكن لاقلبي يعترف بها
ولاقلبك يفقهه أني فاكهة محرمة عليك
وأني الآن أتنفس خارج بستانك


أبحث عنك الآن ألتفتُ حولي
فلا أجدك
وكيف لي أن ألمس جزءً بداخلي
ورغم أنك بداخلي الا أن حقي في الأقتراب
منك وملامستك قد سلب


شموخ

شموخ امرأه
11-01-2009, 12:48 AM
يارجلاً تسلل إلى عمري بأكمله
الماضي حبوراً
والحاضر وجعاً
والمستقبل وجلاً





أخبرني وأرشدني في أمري؟





كيف لي أن أقاوم رعشة شوقك؟
دون أن أمرغ وجهي في قميصك!
وأستنشق رائحة عطرك!




كيف لي أن أقاوم لذة الحديث عنك لحرفي؟!
دون أن أعلن الجنون وأنثر لهفتي ووجعي وعشقي لك على
صفحة بيضاء تكاد تئن من ثقل ماودعتُ بها منك ومني و
من ألم وأوجاع تمتد فيما بيني وبينك





كيف لي أن أقاوم شغف الغناء لك؟
كيف لي أن لاأنظر لصورتك طويلاً وأغني وأغني
دون أن أنتظر منك أن تصفق لي وتأخذني بأحضانك
وتطبع قبلتك فوق ثغري




كيف لي أن أتحرر منك؟
كيف لي أن أعلان العصيان لحبك؟
واللعنة على قلبي أن نبض بك اوحن إليك!





كيف لي أن أفرغ ذاكرتي منك
كيف لي أن أستيقظ وأنام
وأذهب وأعود
دون أن انتظرك في اليوم المقبل
أو في الطرف الآخر
أو على الهاتف
أو هنا
أو هناك






أخبرني
كيف لي أن اكفر بك وبأمسك؟!!






شموخ

شموخ امرأه
11-01-2009, 01:23 AM
سيدي


ماأنا الا أنثى لاتعترف الابكـ


شموخ

شموخ امرأه
11-01-2009, 01:31 AM
إليه مع التحية

لاتستسلم ولاتعود

أقترب منها !

دثرها بوشاح حبك

غني لها على وترك لحناً شرقياً عذباً

أعزف لها نبض (قلبٍ) به ِ همس

بعثرهآ.. لملم شتاتها.. أجمع ذراتها

لتكون أنثى مختلفة

طفلةٌ بلون الربيع

تملاء الفراغ من حولك

وتنعش الحياة في كونك

طفلة محفوفة بالورد

لها سحر الغروب

ورونق الشروق

لاتعترفُ بأمانً غير أمانك

ولاآحضانً غير أحضانك

تهذي لك وبك صباح / مساء

ترتل لك الشوق

وتعزفُ لك الحب

تكون العبير من حولك

والوردة بروحك

تغرسك بداخلك

وترويك منها

ياأيها الرجل

أقترب منها وخذها من مدار الأرض

إلى مدارك



شموخ

شموخ امرأه
11-01-2009, 01:34 AM
لاأعترف بواقعكم


لأنه مهدد بالرحيل / بالوداع / بالأنقراض / بالضياع


بينما الحلم

بلا رحيل / ولاوداع / ولاعواقب / ولا ضياع



ولا وجع

شموخ

مرعى وقلة صنعه
11-01-2009, 01:36 AM
إبداع متجدد :rolleyes:
يقف القلم عن المدح خوفآ من التقصير بحقك :)
لا عدمناك
تقبلي مروري ;)

شموخ امرأه
11-01-2009, 01:44 AM
هلآ وغلآ مرعى

فديت طلتك:)

يسلمك ربي

ولاعدمت رؤيتك

شموخ امرأه
12-01-2009, 12:43 AM
وش هو لوني؟!
وكيف حالي؟!

وش هي أخباري بدونك ؟

شوف صوتي..شوف روخي

ماتحس بشيء فيها!

ماشعرت بنبض قلبي

ينبض بشوقي وحنيني

ياغلاي وياحنيني أنا مافيني شيء

بس قلبي فيك ذايب

وأنته شوقي وكل همي

كيف أبتحمل غيابك؟!!

ولأنذكر أسمك حبيبي

كيف أبخبيها دموعي ؟


شموخ

الحـــــر
12-01-2009, 12:50 AM
متابع بآعجاب شديد .. ولكن بصمت أشد
الســـكــوت فــي حضــرة الـجـمـال .. جمــال
أرق التحايا لكم ..

شموخ امرأه
12-01-2009, 01:14 AM
هلآ فيك بين زوايا البوح

دمت بخير

شموخ امرأه
12-01-2009, 01:25 AM
سنلتقي هناك!
ومعنا أحساسٌ من الظلم ان ننعته ُ بالجنون

لأنه أحلى وأشهى وأجن من الجنون!


سنلتقي بهيام روح الحلم

ونشوة الشعور

ستشهق النبضات

وسيغفو فينا العقل!

ليتأبط صهوة أدراكنا الجنون!

هناك سأكتب على تفاصيلك حروف عشقي

سأنثر أمام مراي أحساسك زهور شوقي!


على صراط حبي سأتهدا نحوك

سأعزف ُ لك أسمك

سأقدم ُ لك _ أنا والحلم وقلبي _

هل ستراقصني خلف الريح؟
هل ستعانقني أمام السماء؟
هل ستأخذ صدري إليك؟


هل ستكتب ُ فيني أنت
وتترك منك فيني الكثير
هل ستنساب رائحة عطرك
لتنام في صدري!



وأنا أنا أنا
سأتنفسكُ إلى أن أموت بك
وأعود , أعود لأحيا بك
وتموت أنت على صدري
سنتجاوز الدنيا بمرحلة العشق
سنتحدى الحياة بجنون الحلم


سيخجل الحب من بوح الحب
ستتاكثر العاطفة بعد لقانا






_ونبقى أنا وأنت على قيد حلم!_

شموخ

شموخ امرأه
12-01-2009, 01:40 AM
قال لها يوماً أن بد اخلها كل أنوثة النساء!!




وبعثت له عبر الأثير

سر أنفرادها وجنونها وهدوئها والا غير المنفرد بها ..فكان الجواب!






لأني قضية أخرى

وموتة أخرى

وكينونةٌ أخرى

ونوناً أخرى

وتاء فيما بينها وبين الآخر
أمر أكبر من مدى الكلمة؟!!




لكن هذه الحقيقة لاتعني لي شيئاً
ولايهمني أبداً الا عندما
يكون الباعثُ بها أنت
والمؤمن بها أنت
والمغرم بها أنت
والمفتون بها أنت




لأنك تقرأ ماهو أبعد من حرفي
وتعشق فيني ماهو أبعد من جسدي
وتغرم بطفولتي قبل أنوثتي




لأنك رجلٌ يدرك أي أمراً هو الحب؟
وأن الحب عالمٌ ذا لوناً أبيض
ذا ملامح طاهره كطاهر الملائكة


أن الحب أسمى من وردةً في ليلة حب
وأعمق من قبلةٍ تبذل على سرير شوق
وأجمل من كلمةٍ لاتتجاوز بضعة حرف




لأنك رجل فك طلاسمي وأحتواني بكل تناقضاتي
وأخذني إليه في كل حالة من مشاعري




لأنك رجل علمني كيف أعتلي صهوة جنوني
وكيف أنزع أمامه رداء شوقي لأتوغل في عواطفه



لأنك رجل علمني كيف تكون الأنثى _غيمة حلم_
ترعاك في مساء من خلف السحب
تغازلها إلى أن تنهمر عليك بوابل عشق
تدثرك ولو من خلف ستار




لأنك رجل أشعرني بأني في حاجة لردا الشوق
وأذاقني أي حلاوة لطعم الوجد







لأنك رجل أشعلتُ له في قلبي شموع الحب!


شموخ

حزن الوطن
12-01-2009, 03:39 AM
ليس مجرد شموخ0000 بل
إحساس
وفكر
وشعر

تقبلي مروري
فأنتي جميلهـ
بشعرك
وحضوووورك
وحرووووفك

Rema
12-01-2009, 09:52 AM
(أمي يا ملاكي)

مي يا ملاكي يا حبي الباقي الى الأبد
و لا تزل يداك أرجوحتي و لا أزل ولد
يرنو إلى شهر و ينطوي ربيع
أمي و أنت زهر في عطره أضيع
و إذ أقول أمي أفتن بي أطير
يرف فوق همي جناح عندليب
أمي يا نبض قلبي نداي إن وجعت
و قبلتي و حبي أمي إن ولعت
عيناكِ ما عيناكِ أجمل ما كوكب في الجلد
أمي يا ملاكي يا حبي الباقي إلى الأبد
******************




(أنا لحبيبي)

أنا لحبيبي و حبيبي إلي
يا عصفورة بيضا لا بقى تسألي
لا يعتب حدا و لا يزعل حدا
أنا لحبيبي و حبيبي إلي
حبيبي ندهلي قلي الشتي راح
رجعت اليمامة زهر التفاح
و أنا على بابي الندي و الصباح
و بعيونك ربيعي نور و حلي
و ندهلي حبيبي جيت بلا سؤال
من نومي سرقني من راحة البال
أنا على دربو و دربو عالجمال
يا شمس المحبة حكايتنا أغزلي
*************



شموخ انتي اسم على مسمى
انتي دايما متالقة ومبدعة
الله يسعدك يارب
http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-6/dvW46655.gif (http://www.btalah.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.arb-up.com%2F)

جنوح الضفدع
12-01-2009, 10:02 AM
بعد الرحيــــــل!!!!


اليك يامن وهبتني عمرك..

ووهبتني سعادتك..

ووهبتني طاقاتك..

ووهبتني وقتك..

ووهبتني اغلى ماتملك ..

قلبك..

كامل عقلك..

بعضك..

وكلك..

ومنحتني كل الاشياء الجميلة في حياتك..

/
\
/

أعلم بأنه في يوم لاأسوء منه ستدق اجراس الرحيل!!!

و يبدأ العد التنازلي لنبضات قلبي

سيأتي اليوم الذي سأرحل فيه الى العالم المجهول رحلتاًً لا عوده بعدها!!

واعلم كذلك بأنك اول من سيذكرني ويبكيني ومن سيحزن لفراقي..

فلا تستسلم لنبأ رحيلي..

ولا تجعله يهز تلك الاعماق الرائعة فيك..

اعلم ياحبيبي بأن رحيلي سيكون قاس عليك..

فقد يذهلك!

وقد يزعجك!

وقد يرعبك!

وقد يؤلمك!

وقد يزلزلك!

وقد ينسفك!

وقد يكسرك!

وقد يبعثرك!

فلا تحـــــــزن

حدثني وحاورني كما عودتني..

واخبرني باخبارك ..

وكيف اصبحت الدنيا بعد غيابي!!

وكيف اصبح لون الايام بعد رحيلي!!

وكيف حال الاشعار من بعدي!!

وكيف باتت خواطري!!

ولا تبكي حين تتذكر تفاصيلي..

ولا تنهار بدموعك حين تتذكر بأنني ماعدت هناك...

ما عاد هناك من ينتظرك بشغف..

وينتظرك بخوف..

وينتظرك بحنين..

وينتظرك بشوق..

وينتظرك بألم..

وينتظرك.. وينتظرك.. وينتظرك.. وانت في حرقة من زحمة اقدارك تفكر في ذلك القلب الذي احرقه انتظارك!!

ما عاد هناك من يبكي اللحظات بدونك.

ما عاد هناك من يشكي مرور الوقت في غيابك.

وما عاد هناك من يحصي الثواني لسماع صوتك!!

يامن فتح لي ابواب قلبه في لحظة صدق..

ووهبني الحب بلا تردد..

ومنحني الآمان بلا حدود..

وغمرني بأحلامه..

وغمرني بعطائه..

ورممني ورمم مشاعري المسفوكة..

ورمم أحلامي المكسورة..

وأعاد صياغتي من بقاياي الحزينة..

فقط عندما تشتاق لي ويغلبك الحنين..

قف على ذكرياتنا الجميله نادني باسمي

واقسم لك بان صوتك سيصلني

لان روحي جسدا لروحك وستبقى بك ساكنه الى الأبد

متزوج بالبطانيه
12-01-2009, 12:49 PM
هنا منجم مليئ بالخواطر

متــــــابع بــ صمـــــــت ,,

شموخ موضوعك شــدّ انتباهي

شكراً لكم ,,

شموخ امرأه
12-01-2009, 07:19 PM
ليس مجرد شموخ0000 بل

إحساس
وفكر
وشعر

تقبلي مروري
فأنتي جميلهـ
بشعرك
وحضوووورك

وحرووووفك



حزن الوطن!

عزيزتي

لست أدري بأي مسمى لشعور كنت هنا!

لكني أدرك جيداً أنني ربما قلت مما يقال الايقال!


حزن!

شكراً للسماء

التى أهطلت بعضكِ هنا

مرور أبهج روحي

لكـ ِ الفرح والفرح والفرح رغماً عن الحزن

شموخ امرأه
12-01-2009, 07:21 PM
(أمي يا ملاكي)

مي يا ملاكي يا حبي الباقي الى الأبد
و لا تزل يداك أرجوحتي و لا أزل ولد
يرنو إلى شهر و ينطوي ربيع
أمي و أنت زهر في عطره أضيع
و إذ أقول أمي أفتن بي أطير
يرف فوق همي جناح عندليب
أمي يا نبض قلبي نداي إن وجعت
و قبلتي و حبي أمي إن ولعت
عيناكِ ما عيناكِ أجمل ما كوكب في الجلد
أمي يا ملاكي يا حبي الباقي إلى الأبد
******************




(أنا لحبيبي)

أنا لحبيبي و حبيبي إلي
يا عصفورة بيضا لا بقى تسألي
لا يعتب حدا و لا يزعل حدا
أنا لحبيبي و حبيبي إلي
حبيبي ندهلي قلي الشتي راح
رجعت اليمامة زهر التفاح
و أنا على بابي الندي و الصباح
و بعيونك ربيعي نور و حلي
و ندهلي حبيبي جيت بلا سؤال
من نومي سرقني من راحة البال
أنا على دربو و دربو عالجمال
يا شمس المحبة حكايتنا أغزلي
*************



شموخ انتي اسم على مسمى
انتي دايما متالقة ومبدعة
الله يسعدك يارب
http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-6/dvW46655.gif (http://www.btalah.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.arb-up.com%2F)



نور

مرورك كالضياء ينير صفحاتي

لك من ورودي العطر

شموخ امرأه
12-01-2009, 07:29 PM
بعد الرحيــــــل!!!!




اليك يامن وهبتني عمرك..

ووهبتني سعادتك..

ووهبتني طاقاتك..

ووهبتني وقتك..

ووهبتني اغلى ماتملك ..

قلبك..

كامل عقلك..

بعضك..

وكلك..

ومنحتني كل الاشياء الجميلة في حياتك..

/
\
/

أعلم بأنه في يوم لاأسوء منه ستدق اجراس الرحيل!!!

و يبدأ العد التنازلي لنبضات قلبي

سيأتي اليوم الذي سأرحل فيه الى العالم المجهول رحلتاًً لا عوده بعدها!!

واعلم كذلك بأنك اول من سيذكرني ويبكيني ومن سيحزن لفراقي..

فلا تستسلم لنبأ رحيلي..

ولا تجعله يهز تلك الاعماق الرائعة فيك..

اعلم ياحبيبي بأن رحيلي سيكون قاس عليك..

فقد يذهلك!

وقد يزعجك!

وقد يرعبك!

وقد يؤلمك!

وقد يزلزلك!

وقد ينسفك!

وقد يكسرك!

وقد يبعثرك!

فلا تحـــــــزن

حدثني وحاورني كما عودتني..

واخبرني باخبارك ..

وكيف اصبحت الدنيا بعد غيابي!!

وكيف اصبح لون الايام بعد رحيلي!!

وكيف حال الاشعار من بعدي!!

وكيف باتت خواطري!!

ولا تبكي حين تتذكر تفاصيلي..

ولا تنهار بدموعك حين تتذكر بأنني ماعدت هناك...

ما عاد هناك من ينتظرك بشغف..

وينتظرك بخوف..

وينتظرك بحنين..

وينتظرك بشوق..

وينتظرك بألم..

وينتظرك.. وينتظرك.. وينتظرك.. وانت في حرقة من زحمة اقدارك تفكر في ذلك القلب الذي احرقه انتظارك!!

ما عاد هناك من يبكي اللحظات بدونك.

ما عاد هناك من يشكي مرور الوقت في غيابك.

وما عاد هناك من يحصي الثواني لسماع صوتك!!

يامن فتح لي ابواب قلبه في لحظة صدق..

ووهبني الحب بلا تردد..

ومنحني الآمان بلا حدود..

وغمرني بأحلامه..

وغمرني بعطائه..

ورممني ورمم مشاعري المسفوكة..

ورمم أحلامي المكسورة..

وأعاد صياغتي من بقاياي الحزينة..

فقط عندما تشتاق لي ويغلبك الحنين..

قف على ذكرياتنا الجميله نادني باسمي

واقسم لك بان صوتك سيصلني


لان روحي جسدا لروحك وستبقى بك ساكنه الى الأبد


الرحيل معضلة المستقبل الكبرى

ذالك الغائب المنتظر المرتقب

الذي لن يرحم توسلات القلب

وحرقة الشعور

سينسفنا ولن يبقى منا الا الخواء

بعد الرحيل يتعطل الكلام ياسيدي

تتوقف الحياة ولو مازالت تسير

تصبح ذواتنا مشلولة

ويصبح بداخلنا شرخ لا يردمه الا الذكريات

الرحيل سيحدث وسياتي لامحالة

ولو بعد حين

والعزاء ليس لمن رحل

بل لمن بقى

كم هو البقاء بعد من رحيل مزري!


آه وكفي


جنوح الضفدوع

شكراً بحجم السماء

شموخ امرأه
12-01-2009, 07:41 PM
هنا منجم مليئ بالخواطر

متــــــابع بــ صمـــــــت ,,

شموخ موضوعك شــدّ انتباهي

شكراً لكم ,,



لايسعني هنا الا أن أشرع نوافد الفرح
أحتفاءً بمرورك الأول هنا

متزوج بالبطانية

لك مدد من شكري لاينقطع

تقديري الجم

Rema
13-01-2009, 09:02 AM
http://www.3tt3.net/up/upfiles/eZ486862.jpg
لَسْتُ سُوُىَ طِفْلَهْ
شَقِيّه وُمَجْنُوْنَه
تَرْمِيْ نَظَرَآتِهآ الخَجِلَهْ ببَرآءَه وُحَنَآنْ
تَتْمَنَى لُوْ العَآلَمْ مُلْكَهَآ
لَمَآ جَرَحْ ضَعِيْف وُلَآ بَكِيّ يَتِيْم وُلَآ اُسْتُعْمِرَتْ أَيْ بَلْدَه

....لَسْتُ سُوُىَ طِفْلَهْ....

مَآ كَبُرَ هَمُهَآ بِقَلْبِهَآ غَسَلْتُهْ قَطَرَآتْ المَطَرْ
وُإذَآ زَآدَتْ هُمُوْمْهَآ مَحَآهَا ضِيِّ القَمَرْ
وُبِقُبْلَةٍ صَغِيْرَه
غَفَتْ لَيْلَهَآ وُ هَجُرَتْ السَهَرْ

....لَسْتُ سُوُىَ طِفْلَهْ....







هَآرِبَهْ
فَإرْحَمُوْنِيْ مِنْ عَآطِفَةٍ خَرْسَآءْ وُ كَلِمَآتٍ جَوْفَأءْ
فَلَآ أُرِيْدُ حُبَاً وُلَآ أُرِيْدُ عِشْقَاً
وُلَآ أُرِيْدُ غَرَآمْ

...لَسْتُ سُوُىَ طِفْلَهْ....












مِنْ هَآ هُنَآ أَهْتِفْ
إنِيْ طِفْلَهْ صَغِيْرَه ،،
أْرحَمُ أَحْلَآمِيْ البَرِيْئَهْ
لَآتُطَآلِعُوا ألْأًنْثَى التِيْ أسْكُنُهَآ
وُتَرْمُوْا حِبَآلْكُمْ عَلِيْ لِأسْكنُهَآ
لَآ تَقْتِرْبُوْا مِنِيْ تَتْسَآبْقُوْنْ تُرَى ؟ مَنْ َتْرَبَعْ عَلَى كُرْسِيِّ قَلْبِيْ
وُيُمْسِيْ مَلِكَاً لِقَلْعَتِيْ الحَصِيْنَهْ ؟

...لَسْتُ سُوُىَ طِفْلَهْ....
إترُكُوْنِيْ إترُكُوْنِيْ ألعَبْ و ُ أَجْرِيْ ُ
أُلَآحِقْ الفَرَآشَآتْ فِيْ طُفُوْلَه وُأقْطِفَ ألْأَزْهَآرْ فِي شَقَآوَه
وُأُسَآبِقَ النَهْرَ فِيْ غَبَآوَهْ وُحِيْنَ أَتْعَبْ أتَوَسَدُ العِشْبَ الْأخْضَرْ
مُتَنَآسِيَةً أُنُوْثَتِيْ
فَأَنَآ { طِفْلَه ..
وُأُرِيْدُ أنْ أضَلْ {طِفْلَه ..:

....لَسْتُ سُوُىَ طِفْلَهْ....

وُمَآ أسْعَدْنِيْ مِنْ طِفْلَه
فَقَدْ تَحَرَرْتُ مِنْ قَيْد الْأُنُوْثَه وُتَرَكْتُ الْأُنُوْثَةَ وَرَآئِيْ
وأقْفَلْتُ بَآبِيْ بِوَجهِ عُشَآقِيْ
وُعَلْقتُ لَآفِتَتِيْ عَلَىْ قَلْبِيْ الصَغِيْر
وُأنَآ أكْتُبْ بِالخَطْ العَرِيْضْ



...لَسْتُ سُوُىَ طِفْلَهْ....
طِفْلَه تَنْظُر مِنْ خَلْف الْأبْوَآبْ المُوْصَدَهْ وُمِنْ خَلْفِ الغْيُوْم
تَنْظُرْ لَعَلَ الْأمَلَ يَأتِيْ مِنْ بَعِيْد
لَعَلَ الشَمْسَ يَوْمَاً تُشْرِقْ مِنْ جَدِيِدْ
لَعَلَ الحُبَ يُدَآوِيْ قَلْب...الطِفْلَهْ

شموخ امرأه
13-01-2009, 08:22 PM
هل لي أن أخبرك بمشاعر تائهة؟!!
وحنين يتكوم على صدري
لاأعلم من أمره شيئاً سوى أنه منك..لك





هل تعلم بأني قطعت عهداً على أن أحبك بصمت!
وأشتاقك من بعد
وأحادثك على منبر الحرف
إلى أن ضجر الصمت مني
وماعاد البعد يستوعبني
ولا الحرف يكفيني





أوتعلم لقد أبلغني (النبض) أني بك غارقة!
ولو أستنجدتُ بالهروب
ولو أرخيتُ السمع عن هتافي بك
وترقبي لك





وأني عزفتُ لك من لحني
وهمتُ معك في أحدى مدائن جنوني
وأطلقت نحوك صرخة / رصاصة حبي الأولى






وذاب جليدك هناك
وأعتريتُ معك قمم جنة العشق
ونسفتُ من فوق صدرك ركام من غبار الذكريات
وأعتليتُ نبضك!







وتغرقُ الدنيا
ولايبقى سوانا بين طيات الحلم!


شموخ

شموخ امرأه
13-01-2009, 08:39 PM
ياأيها الرجل المنسوبة إليه في (السجل العااطفي)
والغريبة عنه مابين أرصفة الواقع
ياأيها الرجل الذي تجرع حليب صدري
وغاب ونام فوق عرش قلبي
ياأيها الرجل المنسوب إلي
المولولد من رحم عاطفتي


يامن يحمل مابين أوردة قلبي
"فصيلة حبي "

يارجلاً في شرع القلب
أنت الوطن والأهل والمال والأقربون والبنون

أحبك كثيراً
أحبك جداً



لكنك وطني (المحتل)
رجلي (الأسير)
ابني (العاق)
حبيبي (البعيد)


أنت..كيف أشرح لك (أنت)؟!!
وأنا..ماذا تعلم من أمري ؟!!


تغيرت الأدوار ياقلبي
ودار الزمان ياحبي

هجرت وطني!
وتمردتُ على عاطفتي!
وصددتُ الكثير من أجلك!


أعترف لك بأني أحبك بالأمس والى الآن وربما إلى الغد
ومع هذا ومع ذاك
لن أغفرولن أتغاضى ولن أصافح!
لن أسمح لك بالولوج ألى عالمي أبداً


شموخ

شموخ امرأه
13-01-2009, 09:02 PM
ننام على حبٍ.. ونفيقُ على ذات ِ جرح!
نجري ونلهثُ الى أن نرتطم وننتثرُ كالشظايا!
نئن ونصرخ هل من مغيثُ ؟!!!!!
وكيف لكائن ٍ أن ننصت ونحن نحترق والبحرُ يبتلعنا بلا هواده!

نطرزُ ذات يوم ثوب اللقاء الجميل..بأجمل الأحلام وأحر الأشواق وأنواع اللهفة !
ولانعلم أننا نخطُ لنا ثوب كفن يؤينا ويأخذ بيدينا إلى (مقبرة العشاق )
وحينها نتعلثمُ ..لدرجة الهلوسة
ونصل ُ الى مرحلة الجنون.. الا بضع مسافات!
نحملُ في ثنايا الروح..ألف جرح ٍ وجرح

جرح ..لايختصر..لايكتب..لايبرأ..لايرسم..لايُنسى

يقال "بأن الزمن كفيل بأن يبرأ الجرح"

ولكن يبقى ..السؤال هل كل الجروح تبرأ؟!!!

أمور شتى تتزواج وتندمج لتكون بداخلنا..جرح ٌ كبير قد لايردم!
وقد يردم ولكن ..أثره لايزول ولايفنى
الرحيل..الغياب..الأياب
ثالوث يفتك بالروح ويدمي كالقلب كذبيحة على مرأي الأنسانية!


بأي منهم أبتدي ..وبأي أحساسٍ أهذي!
رجلٌ يثير الزوبعة حقاً
رجلٌ أن أتي أثار بالقلب لوعة ٌ وبالصدر حرقةٌ ..وأن غادر خلف وراءهُ حزنٌ يجثو فوق الصدر

الصمت..رغم طوفان الشوق الهائج الا أننا لانملكُ الا أن نصمت

رجلٌ أشتاق أن أتوسد معه صدر المشاعر من جديد
وأن أحتضن له غيمة العواطف مرة أخرى..لتنهمر فوق رأسه أمطاري
وتغسل ماعلق به وهو هناك بعيداً عني على الضيفة الأخرى وعلى الجانب الآخر
هو الذي رفع راية الحلم.. ذات يوم..إلى أن نكسها القدر ذات يوماً آخر

إلى أن أرتطم الهوى (بقــــــــاع الهاوية)
هأنا أرمقهُ من بعيد..هاهو عاد من جديد..ربما لينبش الجراح من جديد
وربما لتستفيق معه ذاكره أودعتها في بئر النسيان رغماً _عنه وعني وعن قلبي_
وربما عاد ليبث الحياة في (روح حلم ) طويته في دفاتر العدم وألقيتُ به في سلة المستحيل!
ولست أدري أهو رجل المباغته!
أم أنه رجل الرحيل!
أم أنه رجل تلبس وجه الغياب!
وأسدل على جسده الحاني معالم القسوة وحمل بيده حقيبة الرحيل!
أم أنه رجل ٌ فقد هويته وضاع بين غياهاب أعجزُ أن أكتب عنها هنا أو أن أنثرها في حدود ورقة!


شموخ

شموخ امرأه
14-01-2009, 11:50 PM
عندما يخونني التعبير أبكي بصمت!

حالي هكذا الليلة يا (أماه)

شموخ امرأه
14-01-2009, 11:56 PM
"حسبت أشواقنا غابت
وأثاري الشوق تو مافآق
وأثاري بقلبي الساهي..حنين ٍ لك بعد مافاق
أنا ماكنت أحسب أن القلوب الساهية تشتاق
ولاكنت أحسبك في يوم تجي وتحرك أشواقي
سهيت في صفحة أكتابي لقيتك بأول الأوراق
أنا لاهي مع كتابي
لقيتك كلك أوراقي
الا ياحبي الأول
الا ياغايتي المشتاق
هقيت منت في قلبي وأثرك داخل أعماقي
من أشواقي أهليبك حياتي والغلا سراق
نعم لجلك ساهي فكري
حياتي ودمت لي باقي
أهليبك من الفرحة
أهليبك من أعماقي
حسبتك منت في بالي وأثارك مالي أشواقي"








الله يســـامحك /ياأخوي مالقيت تغني لي الا هالأغنية
لو دريت ماقلت لك غن لي
ولو منت غالي كان قالت لك كافي ماأبي أسمع

شموخ امرأه
15-01-2009, 12:03 AM
يارب ياوهاب ياوهاب ياوهاب/ هب لقلبي من في قلبي
هب لي يديه /عينه..أرني إياه لكي أتنفس"

عديم اليأس
15-01-2009, 07:54 PM
مدرسه او قد تكون جامعه تدرس فيها الكلمات الحقيقيه
وتناقش فيها اجمل الكلمات العذبه تعلم كيفية التخاطب
والالقاء تدرس فيها التعبير بجميع انواعه تدرس فيها
الحياه ومعانيها تدرس فيها الحب والفراق واللقاء والغرام
والبعد والاحزان وتدرس ايضا فيها الضياع تعطيك حلاوة
الكلمه عندما تقرأها وتسير في طريقا طويل معبد بالكلمات
الرائعه منها تتخرج اديبا وكاتبا وشاعرا وفيها تعرف انواع
الاحساس وفي كتبها تجد ماتبحث عنه وقد يكون مرجعا لك
تجد الراحة النفسيه عندما تتمشى بواحتها الخضراء وتطيب
نفسك عندما تشم عطر زهور كلماتها قد يتسائل البعض ما
هذه الجامعه وما اسمها وما هي واحتها ........؟
اتريدون ان تعرفو ما اسم الجامعه انها..............!!!!!
شمــــــــــــــوخ امـــــــــــــرأه
وواحتها الخضراء هذه الصفحات التي نكتب عليها
ودروسها مستمده من هذه الكلمات التي لا ينتهي
بحرها ولاجمال صورتها ولا وضوح معانيها
فأسمحي لي ايتها الاديبه ان اعتبركي جامعه
من الكلمات الرائعه وتقبلي تحياتي وتقديري

شموخ امرأه
16-01-2009, 01:25 AM
مدرسه او قد تكون جامعه تدرس فيها الكلمات الحقيقيه
وتناقش فيها اجمل الكلمات العذبه تعلم كيفية التخاطب
والالقاء تدرس فيها التعبير بجميع انواعه تدرس فيها
الحياه ومعانيها تدرس فيها الحب والفراق واللقاء والغرام
والبعد والاحزان وتدرس ايضا فيها الضياع تعطيك حلاوة
الكلمه عندما تقرأها وتسير في طريقا طويل معبد بالكلمات
الرائعه منها تتخرج اديبا وكاتبا وشاعرا وفيها تعرف انواع
الاحساس وفي كتبها تجد ماتبحث عنه وقد يكون مرجعا لك
تجد الراحة النفسيه عندما تتمشى بواحتها الخضراء وتطيب
نفسك عندما تشم عطر زهور كلماتها قد يتسائل البعض ما
هذه الجامعه وما اسمها وما هي واحتها ........؟
اتريدون ان تعرفو ما اسم الجامعه انها..............!!!!!
شمــــــــــــــوخ امـــــــــــــرأه
وواحتها الخضراء هذه الصفحات التي نكتب عليها
ودروسها مستمده من هذه الكلمات التي لا ينتهي
بحرها ولاجمال صورتها ولا وضوح معانيها
فأسمحي لي ايتها الاديبه ان اعتبركي جامعه
من الكلمات الرائعه وتقبلي تحياتي وتقديري

وأضغاث أحلام وفرح وبعضاً من الأمنيات المترامية على أطراف شاطي المستحيل وعهود تتشبث ُ بتلابيب القلب تاره وتبتعد تارة أخرى
ياسيدي
حاولت أضع هنا!
الحلم والواقع
الخيبة والحب
المنى والقدر
وضعتُ هنا أنثى تسكن الأناث جميعاً
أعلنت ُ هنا أني برائية من الحياة لاأمت لها بصلة
وأني أتنفس خارج نطاق حوزتها
تمردت هنا على المعقول
ورحبتُ بالامعقول
بضع صفحات أردت منها أن تكون / مقبرة / جنة/ أي شيءآخر
لايهم المسمى المهم أن تكون غنية بالمتناقضات والمنشودات
أن يكون دستورها (الشعور )
ونهجها (الأحساس )
ومرآتها الكلمة
الكلمة هنا لاتمثلني بحد ذاتي بل تمثل كل من يقرأني إ ذا أراد
الالم ليس ملكاً لي فحسب
وكذلك الحب
والحلم
والحزن
ربما كتبت الآخر ببضعة حرف ربما نبشت ُ ذكرياته ربما أوقظت ُ مشاعر غافية في سبات مابين خلجت صدره
ربما أبتسم ربما تآوه ربما حلق بعيد اً
وفي كل حال لكل من يقرأني أنا ممتنة لكم من أعماقي


عديم اليأس
مرور أعتز به
شكراً بعدد نجوم السماء لهذا المساء
لروحك قوافل الورد

شموخ امرأه
17-01-2009, 12:22 AM
أعود مره أخرى لأماكن قرأتها ذات يوم ووقفت عندها ملياً!



" يرعبني موتي . يرعبني أن يموت هو ، أو أي أحد ممن أحب . لم أقل له في مرة : إن فكرة موته قادرة على أن تحيل يومي إلى ضباب أسود ، يحول بيني وبين البهجة .
لم أقل له شيئاً عن الموت ؛ لأننا لا نتكلم عنه . ربما لأن الموت لا يعني له ما يعنيه لي . قلت له مرات : إني أعرف أن موتي لن يربك حياته ، وإني أفكر أحياناً أنه يتمناه . ربما يبدو له موتي حلاً إلهياً لكل ما يعصف بنا . فلم يرد ، وعرفتُ حينها أن ما فكرتُ فيه صحيح . أتألم ، لكني لا أستطيع أن ألومه . في آخر الأمر ، خلق آدم من عدم ؛ لذا يبدو أقدر على التآلف مع الموت . أما المرأة – يالعذاب المرأة – فقد خلقت من ضلع حي ؛ ولذلك – هكذا أفكر – لا شيء يرعبها قدر ما يرعبها الموت "

ذكرت ماسبق ليلى الجهنى


هنا بكيت أكثر من مره!



"لاأريد حباً
لاأريد حلماً
أريد ظلاً


هل تعني لك شيئاً
هذه اللغة
أم تراك مثلهم جميعاً
ستقرأها دون أن تقرأني!"


غادة السمان



وهنا أخبر غاده بأني قرأتها كما قرأتُ الأنا بداخلي
همسة لكـ ِ ياغاده!
(أنتي أولى بنفسك )




"كلما حاولنا أن ننسى بالغياب ,أزددنا تشبث بمن نحب
شيء واحد حاول الا ترتكبهُ في حياتك,قبل أن تحاول النسان ,أشبع بمن كنت تحب حتى لاتحمله معك في عزلتك جثة ٌ تنغص ُ عليك حياتك!"
ذكر ذلك واسيني الأعراج

وهنا أقول له/ يآه ياواسيني أنت تطلب المستحيل لو كان في مقدورنا الشبع منه لما شآخت أفئدتنا من الحنين إليه.............مؤلم كنت هنا!



"هل يكتفي المشتاق بعناق الخيل,ويرتوي الظمآن من جدول الأحلام؟"
"هل فأجأنا الحب نائماً فأستيقظ غضباً ليعاقبنا"
"قلب المرأه ينازع ُ طويلاً لكنه لايموت"
"أشفق يارب وشدد جميع الأجنحة المتكسرة" (يــــــــارب)
"اللوعه إذا تعاظمت تصير خرساء " (وهنا تعاظم ألم قلبي ياجبران)
قــــال ماسبق /جبران خليل جبران


وبكلماته تلك دك روحي /دكا ً ,دكاً

"صحيح أن بعض النساء لايكن أكثر من منديل نمسح ُ به دموعنا عندما نفارق إمرأة أخرى ولكن منهن أيضاً من تمسح شريط الذاكره بأكملة لتتربع عليه وحدها"

قال ماذكرت / محمد حسن علوان

ربما أنك على حق يامحمد لأن الرجل أحياناً تكون هناك أمراه تملك قلبه ولو لم تكن في حياته
ويكون محظوظ جداً إذا كانت سيده قلبة وحياته



"أحتاج أن يربت ُ على كتفي أي شيء ولو قطرة مطر!"

قالها محمد علوان كذلك

ووقفتُ عندها كثيراً!

وكذلك

"ماذا يعني السلاح في يد رجل أعمى "





".. كذلك الأشياء التي فقدناها.. والأوطان التي غادرناها والأشخاص الذين اقتلعوا منّا..
غيابهم لا يعني إختفائهم.. إنّهم يتحركون في أعصاب نهايات أطرافنا المبتورة.. يعيشون فينا،
كما يعيش وطن.. كما تعيش إمرأة.. كما يعيش صديق رحل.. ولا أحد غيرنا يراهم..
وفي الغربة يسكنوننا ولا يساكنوننا،
فيزداد صقيع أطرافنا، وننفضح بهم برداً..!"

قالت ذلك أحلام مستغانمي

وأحفظ ماقالته عن ظهر قلب ولاتسألوني لما؟!!


"قد تستطيع الأنثى كتم مشاعر حبها لكنها لاتستطيع ُ عزلها عن تصرفاتها"

ذكر ذلك البدوي

وأنا أتفق معه جملة وتفصيلاً

"لماذا الناس حزني؟
أنهم سجناء تاريخهم الخاص!"

ذكر ذلك زهير

وهو محق الحزن هو المنفى الذي نحمله بداخلنا!





شموخ

شموخ امرأه
17-01-2009, 01:01 AM
(أنا .......ورواية سقف الكفاية )
(لسقف الكفاية كان لي معها وقفه)
كان لهذه الرواية تأثيرها الكبير علي مشاعري/ عواطفي / أفكاري ..أستنزفتني كثيراً وجداً!
شعرتُ وأنا أقرأها أن بعضاً مني (فيها) لست أدري أين هو ؟ ولا أين وجدته؟ لا في أي صفحة ولاعند أي كلمة ولا بأي موقف ولا أي حدث؟!
بيد أن ماأدركته ُ جيداً أن الرواية حاكت وجداني كثيراً !
في أثناء قرأتي لرواية تمالكني الغضب من مها حيناً وحيناً آخر كنت أغضب من ضعف ناصر اللامتناهي أمام ذكرى (مها)!
لو كانت مها تستحق ُ كل هذ الحزن لما زجرت ُ ناصر ولما أنبته ُ بل عالعكس تماماً..لكن مها لاتستحق أبداً ولم تقدم في سبيل حبهما أي تضحية تذكر!
لما كان ضعيفاً أمامها لما كان مستسلماً لها هكذا؟!!
كان يجدر بناصر أن يرتب عواطفه وأن يبحث في الجهة الأخرى عن أمل جديد وعن أنثى تليق بعاطفة ٍ كعاطفة ناصر!
(ناصر ومها) كلاهما كان خاسر خسراناً مبيناً وكلاهما كان يستحق العزاء وأكثر
مها لأنها فرطت بقلب كقلب ناصر بحبه وأمانه وحنانه الواضح والطاغي منذ أن ألتقي بها إلى يوم فقدانها ومابعده!
وناصر لأنه خسر الأنثى التى أحب والتى توغلت بداخله خسر أنثاه أنثى قلبه !
ومها يبدو أنها توغلت بداخل ناصر جداً ..وحدث ذلك في وقت كان ناصر متلهف ٌ فيه للحب / لشوق / للحزن / للجنون /...زلهذا جعل من مها مورده الوحيد الذي يروي عطشه وحين خسرها أو فقدها للأبد وجد نفسه ُ منبوذ ملقى به في صحراء جرداء وبقى متعطش لمها!
أم مها فقد وضعتني في حيرة من أمري لست ُ أدري لما أصرت على الأرتباط بسالم لما لم يتأثر قلبها على ناصر
كيف تقول بأنها تحب ناصر وتصر على أن ترتبط بسالم وعلى كل الأحوال مها أرتكبت جرماً لايغتفر لاأحب أن أتطرق إليه أبدا!

وفي النهاية الرواية فاقت أعجابي جداً إلى حد كبير رغم وجود بعض المحظورات فيها ورغم عدم رضائي بأغلب مافيها !
ربما كانت أحداث الرواية ممله ورتيبة بعض الشيء لكن المستوى اللغوي عند الكاتب ومدى شاعريته التى غطت سماء الرواية جعلت منها شيئاً آخر أجمل من يكون رواية فحسب!
جعلتني الرواية أتسال عن مدى وجود إنسان كناصر في حبه وشفافيته وشاعريته وقلبه!
والسؤال الأكبر هل الكاتب مؤمن بأحداث الرواية وبكل حرفاً سطرها فيها!
وكان هذا السؤال مكان جدل كبير بيني وبين زميلاتي ذات يوم!
ورغم هذا وذاك الرواية فيها من الجمال الكثير!



شموخ

صاحبة الرأي
17-01-2009, 01:04 AM
رائع ما خط قلمك من ابداع
لامس قلبي كثيراُ
سأرجع الى ..متنفسك .. الزاخر
كل ما استطعت
بوركتِ وبورك مداد قلمك
ننتظر المزيد

حزن الوطن
17-01-2009, 01:08 AM
هل تسمحين لي بمشاركتك هذه الزاويه

" الحزن عنصر ضروري لنكون بشرا , أما السعادة فشيء استثنائي , وجوده أو عدمه لا يؤثر في إنسانيتنا. "

ماسبق محمد حسن علوان

لم يجتاحني الحزن الا بعد فراقك
كنت مرفهه
لم يعرف طريقي
ولا أعرف طريقه

ولكن

ولكن

دمرني هذا الحزن وسرقك هذا الموت


صدقا" لم أعد أشبهني منذ رحيلك


يالله رحمتكـ

لا تعيبو الزمان
17-01-2009, 01:18 AM
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه
بكيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــتوني

الحـــــر
17-01-2009, 02:40 AM
شموخ امرأه

ماأجمل مانثرتيه هنا

فكم هى رائـــ ع ــــــة كلماتك

كم هى ج ـــميلة ع ــباراتك

وكم ج ـــميل انتقاء أح ــاسيسك


تعابير رائعة وأحاسيس صادقة اجتمعت بين زوايا هذه السطور ...

جميل ما قرأته هنا ...

بوح رائع بكل ما امتزج به من ابداع للكلمه

و اشجان الاحاسيس الحزينه ،

اشكر لك رقي حسك وجمال طرحك

ادامك الله في سعادة واضاء قلبك بالفرح

عطرتينا ببوحكِ الراقي

اتمنى ان تستمري بهذا الابداع

مودتي وأحترامي لكِ

شموخ امرأه
17-01-2009, 08:38 PM
رائع ما خط قلمك من ابداع
لامس قلبي كثيراُ
سأرجع الى ..متنفسك .. الزاخر
كل ما استطعت
بوركتِ وبورك مداد قلمك
ننتظر المزيد



ماسطرت هنا ليس خاص فيني بحد ذاتي
الحزن / الحب / الحنين / الشوق / الألم
حالة واحد
والمفارقة الكبرى بداخلنا وفي تفاصيلة التى تتذبذب
مابين فرداً وآخر

صاحبة الرأي

أهلاً بك ِ في كل وقت وحين

فالحرف ِ لك ِ / والمتصفح لكِ / والكلمة لكِ

تحية أولى لك ِ أبثها عبر الأثير
مفهمها بعبق الورد والأخوة والمودة

دمتِ سعيدة

شموخ امرأه
17-01-2009, 08:47 PM
هل تسمحين لي بمشاركتك هذه الزاويه

" الحزن عنصر ضروري لنكون بشرا , أما السعادة فشيء استثنائي , وجوده أو عدمه لا يؤثر في إنسانيتنا. "

ماسبق محمد حسن علوان

لم يجتاحني الحزن الا بعد فراقك
كنت مرفهه
لم يعرف طريقي
ولا أعرف طريقه

ولكن

ولكن

دمرني هذا الحزن وسرقك هذا الموت


صدقا" لم أعد أشبهني منذ رحيلك


يالله رحمتكـ



يآه ياحزن

لكل ٌ منا في هذه الحياة نصيب ٌ من الحزن / والفرح / الأمال / والخيبة

بيد أن الأحزان دائماً تكون جبارة تزلزلنا تصفعنا بلا رحمة

لست أدري لما ؟!!

نبقى نتخبط في لجة ليل مدلهم ٌ بالحزن والأسى والمرارة والدموع

ولكن هي هكذا الحياة وهو هكذا الأنسان

الله عزوجل يقول في كتابة الكريم " لقد خلقنا الأنسان في كبد "

ويقول كذلك " أن تكونوا تألمون فأنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله مالا يرجون"

لنصبر إذا ً

لننظر لهذه الدنيا بعين الأكتفاء حين /وعدم الأشتهاء حين آخر/ والصمود والجبروت حين آخر

الصبر ثم الصبر ثم الصبر

يالله رحمتك

أصرخ بها معك ِ وبصوت يطرق أبواب السماء

يالله رحمتك


حزن


لقلبكـ ِ الفرح

شموخ امرأه
17-01-2009, 08:49 PM
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه
بكيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــتوني


هلآ فيك

ومشكور على مرورك

شموخ امرأه
17-01-2009, 09:00 PM
شموخ امرأه

ماأجمل مانثرتيه هنا

فكم هى رائـــ ع ــــــة كلماتك

كم هى ج ـــميلة ع ــباراتك

وكم ج ـــميل انتقاء أح ــاسيسك


تعابير رائعة وأحاسيس صادقة اجتمعت بين زوايا هذه السطور ...

جميل ما قرأته هنا ...

بوح رائع بكل ما امتزج به من ابداع للكلمه

و اشجان الاحاسيس الحزينه ،

اشكر لك رقي حسك وجمال طرحك

ادامك الله في سعادة واضاء قلبك بالفرح

عطرتينا ببوحكِ الراقي

اتمنى ان تستمري بهذا الابداع

مودتي وأحترامي لكِ

الحر البآكي

للحزن / للحياة / للعاطفة بأسرها

نأي يعزف مابين محاني صدري

بلحناً مؤلم ورب السماء

مهما نثرت ُ هنا ومهما كتبت ومهما ولجت إلى حماية الحرف

وإلى أمبراطوريات الكلمات

الا أنني أعجز وكثيراً على أن أشرح ولو ربع مابداخلي

ومع ذلك أحاول أن أستند على قلمي لعل وعسى أستطيع أن أساير هذه الحياة الغريبة المؤلمة وللأنصاف لاأنكر حلاوتها ولكن يبقى الألم أكبر

ربما أني رميت بالكلمة قلوب البعض فتألم وربما أني طبطبت بها على كتف الآخر فتآوهـ آه رضى وراحة وسكينة


الحر الباكي

شكراً لأنك تقرأني هنا

حضورك رائع

تقديري لكـ

شموخ امرأه
17-01-2009, 10:45 PM
سأكمل مابدأت ُ به من تناولي لـ ِ (رواية سقف الكفاية) حيث ُ أنه كان لي معها حواراً ما!

"لم تكوني أنت ِ امرأة عادية حتى يكون حبي لك ِ عادياً , كنت ِ طوفاناً يجرف أمامه كل أشجار القلق وجراميد الترقب والتروي , كنت ِ قادمة كوجه الليل الذي يسقط رهبانيته ُ , الليلة الطويلة كنت ِ نازلة على جنين الكوكب وبين يديك ِ ماء /وحياة/ ومخلوقات / ودورة شمسية جديدة "


عندما قرأت ُ هذه الأسطر شعرت بأن ناصر رأي مها بعين الحب مختلفة عن باقي الأناث , وأدركت ُ كذلك بين مها كانت تحمل لناصر "الحياة " في كف و"الموت " في كف آخر
فلستُ أدري أأرثي ناصر أن أزجر ُ مها؟
أما أن كلاهما كانُ له من الخطاء نصيب , فناصر أدخل مها إلى حياتة في الوقت الخاطيء ومن الباب الخاطي ء .
ومها كانت تدرك ُ النهاية ومع ذلك أتمت المسير إلى أن تركت ناصر برفقة طيف مها الراحل!


"قالت لي أمي ذات مساء السماء ملئية بالنجوم ياولدي وكلها أساطير وهناك نجمة واحدة لاتلمع الا ليلة واحدة ً في العمر "


وهنا أقول لناصر:
ألم تخبرك ُ أمك بأنها ستلمع ُ لك ليلة واحدة ً في العمر ومن بعدها ستهبط ُ بين راحيتي يديك لتبقى معك طوال ليالي العمر , وإذا لم تفعل ذلك (نجمتك / محبوبتك ) فأنت حتماً أبصرت النجمة الخاطئة وأنها لم تكن نجمتك ولم تكن أنت مدارها!



"يالأقدر الكاتب الضعيف أنه لايتخلص ُ من قيود حياته الا بقيود خياله"
لست أدري يامحمد هل يعتبر ذلك ضعف أم قوه ؟!!!
وهل هو أنفكاك ُ من بواتقة الأحزان أم أنه ُ توغل ٌ فيه أكثر؟!!!!!


"أن عظامي تبرد ُ إذا جلست ُ مع الأخرين لابد أن أخلو بنفسي لأشتعل حزناً وكتابة"
وأنا كذلك ياأستاذي ألم أقل لك بأنك تكتبني بشكل أو بآخر؟


"هل أبدأ من مولد الحلم أم من مآتمه؟
هل أجعلها رواية , أم رسالة
وإذا كانت رواية من سيمليها علي قلبي أم عقلي ؟
وإذا كانت رسالة من سيحملها إليك ِ منهما "

هنا وجدت ُ لسان حالي يقول : أن أغلب أحزاننا وكوارثنا ومشاكلنا العاطفية تقع عند نقطة أختلاف القلب مع العقل!



" أن امرأه لم أمثل أمامها بكل مصائبي طيلة هذه المدة هي امرأةعمياء لاأريد أن أكون (عيونها)"

هنـــــــــــا وجدت ُ ناصر كما تمنيت ُ أن يكون!


"أنا الذي لم أنزلق في الحب من قبل حتى أدرك أنه يجب أن أنتبه ُ جيداً أين أضع أقدامي "
فلما ..وقعت هكذا ياناصر.........لما؟!
أتعلم أنك بقولك هذا أثرت بداخلي تسأول من يقتحم الآخر أأنحن من نسرق الحب ونوقظه من سباته ..أم أنه ُ هو من يسرقنا _منا_ ويتركنا نودع راحة البال رغماً عنا؟!!


" أن الكتابة بعد الفاجعة _فاجعة _ أكبر "
يدي التى تؤلمني هي الكتابة,, جرحي المشرع أبوابه هي الكتابة ..



"لم يعد العائد من الكتابة أكبر من الحزن الذي أبذله أثناءها , لم يعد لدي من أكتب ُ لأجله بعد أن رحلت مها...سيدة دفاتري"
لماذا تمجدها إلى هذا الحد ياناصر ؟
بيد أني أشعر بأنها لم تحبك يوماً ما لأن الأنثى عندما تحب تعيش حالة من الخوف المستمر من فقدان من يسكن قلبها أو رحيله فكيف بها وهي التى رحلت عنك وبكامل أرادتها!
ربما لم تعد تكتب لها ياناصر.........ولكنك تكتب ُ عنها!!!



"عندما تبكي أمي ,أحترق مثل الأغصان الجافة لاأفكر في أسباب منطقية ,فقط أكتشف أننا شحص ٌ واحد يبكي بعيون ٍ أربع"

الأم آآآآآه وألف آآآآآآآه!
أخبرني كيف أخبي دموعي عن أمي ,,أين أولي بحزني عن أمي ,,, كيف أخفي عنها تعابير ملامحي وهي التى تقرأني من صوتي حتى ولو لم ترأني
يارب أقر عينها بي ولاتجعل من حزني سبباً لحزنها !


"كنت ُ أخشى الا أرتقى معك كثيراً من دور الحائط الذي يستند عليه بعد التعب , أو كرسي الحديقة الصامت الذي نبثه ُ تجارحنا ودموعنا ثم نتركه ُ أور بما محطة الوجع الذي يخلفه حب ٌ في أيامه الأخيره"

ويؤسفني أن أخبرك بأنك لم تكون لمها أكثر من ذلك!


"لاتفهم..........قف عند السطر الأخير دائماً ولاتقرأه ُ , السطر الأخير دائماً مسموماً يابنى حاذر أن تلقي بعينك عليه"

معها حق في ذلك تجاهل النهاية دائماً ..تكمل السير في أمان


"أن اليوم الذي رحلت فيه فتآتك ولم تعد كان هو السطر الآخير من حبكما ليتك لم تنقشه فذ ذاكرتك يوماً لتوفر على نفسك كل هذه التعاسة
كان يجدر بك أن تشقه من الصفحات السابقة فقد كانت بالنسبة لها أسطورة صغيرة تسبقها الدهشة ولكنك صرت في السطر الآخير ياعزيزي حكاية صدئه"

معها حق في ذلك أيضاً و ذكرتني بالبيت الشعري الذي
رحم الله ياقلبي الهوى
كان صرحاً من خيال فهوى


"سؤال قديم سألته ُ كثيراً : هل اللذة في الندره أم في الدوام كل النساء أخترن دوامها أنت ِ , وأروى , ومس تنغل , ولارا صديقة ديار وحتى أمي وكل الرجال أختاروا ندرتها بلا إستثناء , كان منهم ديار وعمر زوج ندى حتى يوسف وجدتُ في أحد دفاتره أجابة ٌ على سؤالي هذا"
لاأملك لسؤالك جواباً لكنه ُ أستوقفني كثيراً
السعادة لاتتحدد بالندرة أو الدوام/ وليس هناك أحد منا يرغب بأن ترحل سعادته سواء رجال أو نساء بالطبع عندما نكون سعداء نتمنى أن نعيش في كنف السعادة على الدوام وأن نبقى تحت ظلال من نحب!
بمعنى أن السعادة لاتتحدد بالندره او الدوام أي أنه نحن لانختار وضع ظروفنا وملابسة أقدارنا لكن السعادة عندما تأتي نتمى أن لاتنقطع!



"قال لي ديار أن موت مس تنغل مناسبة للحزن , وأنا لم أفهم قصده ُ ولكني أعرف أنها أستغل موتها ليعتق مليون دمعه ظلت تتجمع تحت جفنه منذ سنوات


وفي مكان آخر ذكر الكاتب..مناسبات الحزن تجعلنا نبكي على كل الأشياء التى فقدنها وأورثتنا حزناً في الماضي "


كنت هنا موجع جداً جداً جداً


"يتزيف الحب كثيراً هناك (الرياض) كل شعور ٍ مبهم ٍ يؤول حباً / الشوق حب / والرغبة حب / والشهوه حب / والتمرد حب / وكلها مشاعر منفصلة عن بعضها تأتي وحدها وتختفي وحدها أيضاً . ولكن ثوب التبرير الداخلي الأكثر أتساعاً أماما الضمير هو الحب "

يالله كم ظلمنا الحب وكم شوهنا صورته حتى بات يتبرأ ُ منــــــــا!


" أنهم يكتبون لأنهم يتألمون أو لأنهم تألموا ذات يوم القلم أداة صغيرة نخلق ُ بها أوهاماً بحجم آلآمنا"

هنا ألتزمت ُ الصمت كراهية ً وليس طواعية

"ربما حآن الوقت لسحب السلطات من قلبي ومنح عقلي فرصة التفكير المفيد بعيداً عن تهاويم الحزن العاجز , يبدو أن قلبي كان يحتاج إلى وصي ما يدبر شؤؤنه ويأخذ بيديه حتى يفهم أن لنبضته ثمناً ولأختلاجه حقاً ولألمه معنى"

ويبدو أن ناصر قد أبصر طريق الشفاء أخيراً




كانت هذه الرواية شيء آخر
أكثر من مجرد كونها رواية!

شموخ

مرعى وقلة صنعه
17-01-2009, 10:47 PM
مشاء الله
تعجز الكلمات عن الرد والقلم عن الكتابه
ابدااااااااع متجدد دائمآ :rolleyes:
تقبلي مروري ;)

شموخ امرأه
17-01-2009, 11:03 PM
مشاء الله
تعجز الكلمات عن الرد والقلم عن الكتابه
ابدااااااااع متجدد دائمآ :rolleyes:
تقبلي مروري ;)


عزيزتي
حضورك يكفيني
وله ومن اجله تنحني سنابل الود

أعذب تحية لكِ

شموخ امرأه
19-01-2009, 01:15 AM
الأمس؟!!!
لما وضعت حرفك على بوتقة الألم!
وجعلتني أضع يدي على قلبي؟
وأضمر بداخلي شيء أكبر من الحزن!

ذات قدر , ذات عثرة على عتبات الزمن
كان (الأمس ) حياً ينبض
وكان لي معه موعد
ويسر الله له ُ طريقاً إلى صدري
فأنتبذ به ِ مكاناً قصيا

حملته ُ على أجنحة قلبي وحلقنا بعيداً
حتى خيل لنا بأن الكون يشهد ميلاداً آخر جديداً أحتفاء ً بنا!
وهوى بنا
ومات الأمس على غفلة ً منــــــــا


(الأمس)!
رجل ٌ نبذته ُ من قلبي ذات ليلة حزن ٌ وفرح وربما أكثر

(الأمس)
طفلٌ أجهضته من رحمي بعد أن حبلت ُ به أكثر من حساب الأشهر
إلى أن ضاق هو من جوفي
وضاق رحمي منه ولم يستطيع عليه صبراً
أجهضته ُ وأنا أبكي!
ودثرته ُ بين ركام مقبرة ذاكرة باهته مريضة أبت الا أن تنفك عني
فرحمتني ورحمتُها وعملت لها عملية (بتر )

وبترتها مني بوجع ٍ مؤلم وأنين بات إلى أن أنقطع!


والآن!!!

بات الأمس كحفنة تراب بعثرته ُ في الهواء وأنا أضحك وأنتشى
كجثة تتنفس الا أن الموت يطوقها من كل حدب ٍ وصوب!

أنسخلت ُ من الأمس بموتة
مت حزناً / غربة ً /جرحاً

كان لابد أن أموت
وكان لابد للحياة أن تحتفظ بي فمازالت تحمل ُ لي أنفاساً

أسترجعتني الحياة بدونه
بدون الأمس

بتُ أنظر إلى خلفي بشعور ٍ مبهم
بت لاأشعر بالأمس
بيد أن هذا ليس مهماً الآن

المهم أني مازلت ُ أنثى بدونه
مازالت ُ عيناي تحتفظ ببريقها
وروحي تكتمل بسموها
وأطلالتي تزدان ُ بإبتسامتي

مازلت ُ الأنثى الحالمة التي تبتكر ُ

الحلم ُ من رحم الحرف!


شموخ

شموخ امرأه
19-01-2009, 01:23 AM
إشتقت ُ لتراب الوطن

إشتقت ُ لحضن أمي

إشتقت ُ لدفء أبي

إشتقتُ وإشتقتُ وإشتقت ُ

أقتطع مني الزمن ستة أشهر وأنا بعيدة عنهم!

أفتقدتهم في غربتي كثيراً

أفتقدت ُ أخي / وعطفه / وحنانه

أفتقدت ُ غرفتي / كتبي / أوراقي / طقوسي

أفقتدت ُ الجميع

خلفت ُ الكل خلفي ورحلت بعيداً عنهم

الا جرحي رافقني رغماً عني

عندما كنت ُ أهم بالرحيل وأرتب أغراضي وأحزم ُ حقائبي

وأتبرأ من كل ماقد يذكرني أو يرمي بي في لجة الأمس!

أردت ُ أن أكون عارية من كل أمر

أن أجري عملية إستيصال لذاكرتي!

وبترٌ لعواطفي

وتنقية لشرايين قلبي!

يآه قبل رحيلي بليلة بكيت على صدر أمي كثيراً

وأنا أردد لها (أحتاج للغربة يـــــاأمي)

كنت ُ أمقت ُ الوداع

لاأحب ُ أن أودع أحداً أبداً

أهرب منه إلى مكـــــــان

حتى أخي أقرب الناس إلى قلبي

في كل سفر له أترك ُ البيت بأكمله

لأني أدرك ُ أني أضعف ُ من الوداع بكثير

لذلك أخبرت ُ أخوتي بأن لايأتي أحداً منهم لوداعي ولم يجدلني منهم احد
فهم على دراية بطقوسي

الا (أنت) لم أستطيع الرحيل بدون أن أقبلك


بدون أن أحتضنك

بدون أن أهمس لك وداعـــــاً يـــــاروح ........

وداعـاً وللأبد

ألتقفت صورتك المتوسدة فوق جدار سريري

ألتقفتها بحب
بألم
بشوق

بأحساسيس شتى

تكلمت ُ معك كثيراً ودعتكُ وناجيتك ُ ووصيتك ُ على نفسك!

ونظرت ُ للعبارة المكتوبة خلفها !
(أبيع عمري في سبيل لحظة أتوسد فيها صدرك)

قبلتها وتساقط عليها دمعي المنهمر

ألقيتها على سريري

وألقيت نظرة أخيره على ماتبقى لي منك

وأغلقت ُ الباب خلفي ومضيت ُ الى الغربة

أنشد منها النسيان / الرحمة/ الأمل /
والآن وبعد نيف ِ من الرحيل

أشعر ُ بألم الشوق ينخرُ أعظامي

ولكن مازلت ُ أشعر بالرهبة

فلست قابلة للعودة الآن!

عذراً يــــــاأمي


من مذكراتي اليومية ذات يوم وتحديداً قبل عام!


شموخ

Rema
19-01-2009, 02:25 AM
إشتقت ُ لتراب الوطن





إشتقت ُ لحضن أمي

إشتقت ُ لدفء أبي

إشتقتُ وإشتقتُ وإشتقت ُ

أقتطع مني الزمن ستة أشهر وأنا بعيدة عنهم!

أفتقدتهم في غربتي كثيراً

أفتقدت ُ أخي / وعطفه / وحنانه

أفتقدت ُ غرفتي / كتبي / أوراقي / طقوسي

أفقتدت ُ الجميع

خلفت ُ الكل خلفي ورحلت بعيداً عنهم

الا جرحي رافقني رغماً عني

عندما كنت ُ أهم بالرحيل وأرتب أغراضي وأحزم ُ حقائبي

وأتبرأ من كل ماقد يذكرني أو يرمي بي في لجة الأمس!

أردت ُ أن أكون عارية من كل أمر

أن أجري عملية إستيصال لذاكرتي!

وبترٌ لعواطفي

وتنقية لشرايين قلبي!

يآه قبل رحيلي بليلة بكيت على صدر أمي كثيراً

وأنا أردد لها (أحتاج للغربة يـــــاأمي)

كنت ُ أمقت ُ الوداع

لاأحب ُ أن أودع أحداً أبداً

أهرب منه إلى مكـــــــان

حتى أخي أقرب الناس إلى قلبي

في كل سفر له أترك ُ البيت بأكمله

لأني أدرك ُ أني أضعف ُ من الوداع بكثير

لذلك أخبرت ُ أخوتي بأن لايأتي أحداً منهم لوداعي ولم يجدلني منهم احد
فهم على دراية بطقوسي

الا (أنت) لم أستطيع الرحيل بدون أن أقبلك


بدون أن أحتضنك

بدون أن أهمس لك وداعـــــاً يـــــاروح ........

وداعـاً وللأبد

ألتقفت صورتك المتوسدة فوق جدار سريري

ألتقفتها بحب
بألم
بشوق

بأحساسيس شتى

تكلمت ُ معك كثيراً ودعتكُ وناجيتك ُ ووصيتك ُ على نفسك!

ونظرت ُ للعبارة المكتوبة خلفها !
(أبيع عمري في سبيل لحظة أتوسد فيها صدرك)

قبلتها وتساقط عليها دمعي المنهمر

ألقيتها على سريري

وألقيت نظرة أخيره على ماتبقى لي منك

وأغلقت ُ الباب خلفي ومضيت ُ الى الغربة

أنشد منها النسيان / الرحمة/ الأمل /
والآن وبعد نيف ِ من الرحيل

أشعر ُ بألم الشوق ينخرُ أعظامي

ولكن مازلت ُ أشعر بالرهبة

فلست قابلة للعودة الآن!

عذراً يــــــاأمي


من مذكراتي اليومية ذات يوم وتحديداً قبل عام!



شموخ



اعذريني بس والله دمعت ماعرف ايش اقولك انا حسيت باحساس الغربة
انتي روعة ياشموخ ومتالقة الله يحفظك ويوفقك يارب

ساهيةالبال
19-01-2009, 09:05 PM
أتجول بين كلماتك وأحاول أن أخزن
بذاكرتي أكبر عدد من عباراتك الرائعه,,
لستُ متيقنة منةمـ آلسبب ؟!
لكن حَتماً انَا متيقنه من أنّي قرأتُ لُغةً ,,
أشبعت فكرِي لـ وقتٍ طويل !
وجدتني حين بدأت بِتدوينِ ردي ألتحف بصمتٍ رهيب !
فكل كلمه أقرئها أغمض عيناي بعدها,,
لأستشعر لذتها بهدوء وطمأنينه
سأعود لاحقاً لأتذوق المزيد...


شموووخ امرأهـ

لروحك دعواتـــ ان يكمل القدرلك ابتساماته..!!

أختكـ
سهـوـوـويـــــهـ

شموخ امرأه
21-01-2009, 12:47 AM
اعذريني بس والله دمعت ماعرف ايش اقولك انا حسيت باحساس الغربة
انتي روعة ياشموخ ومتالقة الله يحفظك ويوفقك يارب


الغربة!
رغم كل الآمها ومتاعبها وتباعتها الا أنها تحتضنا بجراحنا
تبعثرنا بين الوجيه الغريبة
تلج بنا وسط الغرباء!

قبل عام أو أكثر كنت هناك
تنكرت ُ لكل شيء

ورميت بنفسي بين أحضان الغربة!

تشبع صدراء بهواء الغربة
وأغتربت روحي هناك

أنحنيت هناك ظماءً / ألماً / وجعاً


(آه قلبت مواجعي )

نور

أعذريني إذا سسبت لك ألم

و سلمت روحك من غصة الوداع!

دمتِ سعيدة

شموخ امرأه
21-01-2009, 01:01 AM
أتجول بين كلماتك وأحاول أن أخزن
بذاكرتي أكبر عدد من عباراتك الرائعه,,
لستُ متيقنة منةمـ آلسبب ؟!
لكن حَتماً انَا متيقنه من أنّي قرأتُ لُغةً ,,
أشبعت فكرِي لـ وقتٍ طويل !
وجدتني حين بدأت بِتدوينِ ردي ألتحف بصمتٍ رهيب !
فكل كلمه أقرئها أغمض عيناي بعدها,,
لأستشعر لذتها بهدوء وطمأنينه
سأعود لاحقاً لأتذوق المزيد...


شموووخ امرأهـ

لروحك دعواتـــ ان يكمل القدرلك ابتساماته..!!

أختكـ
سهـوـوـويـــــهـ







ما بين تراتيل بوحي غصات ألم
آهات وجع
أصطفيت الحرف بعد الأغتراب

لألج َ بداخلها بقايا روحي المنهكة!

آهـ لو تعلمين تحت ضفاف كل حرف ماذا يقع؟
وأي غصة بين ثنايا روح الحرف تقبع!
مؤلم البوح هنا

يقودنا نحو الموت

ولو كان بليغاً / رائعاً/ولكنه..................مميت ٌ وربي

ساهية!
(لروحك دعواتـــ ان يكمل القدرلك ابتساماته..!!)
ساهية! هنا بكيت
لو تعلمين كم أنا أحتاج لتكتمل الفرحة أو لاتأتي أبداً

دمتِ نقية

لروحك الود

شموخ امرأه
22-01-2009, 01:53 AM
رفعت كفاي إلى الله خاشعة متوسلة ذليلة باكية مستنجده " يالله يارب الناس ياباعث الأموات يارازق الأحياء يامنجي الغرقى ومغيث الهلكى ياوهب المطر ويابسط الأرض يالله يالله يالله يالله أرمي على وجهي قميص يوسف كي أنسج منه رداء يحمني من البرد رداءً أنزوى بها في آخر ردهات الموجودات كي لا يصلني ذلك الغول "الحزن" يالله أني أحتاجه فعجل لي به يالله يالله يالله " قميص يوسف يالله "

الحـــــر
22-01-2009, 11:14 PM
رفعت كفاي إلى الله خاشعة متوسلة ذليلة باكية مستنجده " يالله يارب الناس ياباعث الأموات يارازق الأحياء يامنجي الغرقى ومغيث الهلكى ياوهب المطر ويابسط الأرض يالله يالله يالله يالله أرمي على وجهي قميص يوسف كي أنسج منه رداء يحمني من البرد رداءً أنزوى بها في آخر ردهات الموجودات كي لا يصلني ذلك الغول "الحزن" يالله أني أحتاجه فعجل لي به يالله يالله يالله " قميص يوسف يالله "


اللهم امين

ابعد الله عنك وعن الجميع الاحزااان

حتى بدعائك جميله والله ماشاء الله عليك

شموخ امرأه
23-01-2009, 12:42 AM
اللهم امين

ابعد الله عنك وعن الجميع الاحزااان

حتى بدعائك جميله والله ماشاء الله عليك


وأنا ممتنة لمرورك وتواجدك هنا
لاأراك الله مكروهاً ولاأذاقك طعم الفقد ولوعة الفراق!
دام لي تواجدك ودام عليك رضى المولى

شموخ امرأه
23-01-2009, 02:03 AM
أتصدقني لو قلت ُ لك الآن بأني لاأتنفس!
منذ زمن لم أسرد عليك أحلامي ..منذ زمن لم أخبرك بما قالت لي أمي وأنا أثرثر في حضنها ..منذ زمن لم أسألك أي لون أرتدي وبأي طريقة أرفع شعري!
أتذكر هذه التفاصيل الحميمة ..؟!!
في صباح الأمس أستيقظت ُ وأنا أتحسسك في كل شيء حولي سريري / مرأتي / نافذتي / صورتي / جهازي / كل ماحولي أرى فيه شيئاً منك!
ربما لن رائحة عطرك تخنقني تملو الأجواء حولي!
ربما لن رائحة عطرك تخنقني تملو الأجواء حولي
أحتاج لعطرك .....كي أبقى على قيد الحياة
ذات يوم ما سألني أخي عن سر هذا العطر الرجالي الذي يمليء غرفتي حينها داهمت عيناي الدموع وتغشاني الحزن ورحت ُ أنتفض ...إلى أن وقعت بين يديه أبكي وأنتحب!
أخذني أخي إلى صدره وهدأ الحزن الذي دك قلبي لكنه لم يمت...حدثني عن الرضا والإيمان والصبر والقضاء والقدر ومشيئة الله ...!
خرج من هنا وأنهرتُ أنا من هنا لم اكن يوماً ضعيفة ولا هشه ولا مستلمة
ولكن رحيلك نصفني إلى نصفين نصف ميت والآخر لاأشعربه!
أبتسم حيناً ويتبلد شعوري حيناً آخر وأبكي أحياناً إلى أن ينزع الأنين روحي !
ألم أقل لك ذات يوم بأن أحساسي لايخيب وأن سعادتنا لاتدوم!
كنت أنزعج منك وأضع يدي على قلبي في كل مره تقول لي فيها " أنتبهي على نفسك "
آهـ ..أخبرتك ذات يوم " إذا كنت تحبني لاتقولي إنتبهي على نفسك
دهشت ُ مني ورفعت حاجبك الى الأعلى أستغراباً مما قلت ُ لك !
ضحكت كنت وسيم جداً
كررت عليك (مافي أحد بيدير باله على نفسي غيرك ..حتى أنا ماأعرف)
أدركت الآن بأني كنت ُ أمقت هذه الكلمة لأنها كانت بنسبة لي نذير شؤم ووصية رحيل وووو
اليوم تجرأت وزرت أول مكان أجتمعنا به ولكن شتان بين أحساسي بالأمس واليوم!
شتان بين .... الأمس ... اليوم!
كنت ُ أعيد ترتيب تفاصيل ذلك اللقاء !
أنتظرتك طويلا
أحسستُ بيد طوقتني من خلفي
صرخت من الخوف
قبلتني على شفتاي بسرعه البرق
أبتسمت بخجل .......
نظرت حولي
قلت لي في أذني ..أنت ملكي وأنا لك الا إذا ماتبيني .....؟!!
ضربتك علي يدك
وقلت أنت "وجعك حلو "
يـاألهى كأننا كنا بالأمس هنا!
كأن المكان يسألني عنك!
والذكريات تعزيني فيك!
والغد يتوصى فيني بدونك!
أاكمل........!
لم أستطيع المكوث هناك كثيراً بات المكان وكأنه غير ماهؤلاً بدونك وكأنه أنقاض قد طغاها الدمار بين ضحية ٍ وعشاها!

شموخ امرأه
23-01-2009, 09:06 PM
ذات مره همست لي أحبك
أجبتك ..(وشو ماسمعت)
أعدت ..أحبك
أجبتك..(وشو ماسمعت)
أعدت ..أحبك
أجبتك..(وشو ماسمعت)
صرخت بصوت ٍ عال (أحبك)
وضعت يدي على فمك .."أسكت يامجنون"

أخذت يدي وعبثت بأصابعي طويلاً وقبلتها قبلة طويله
همست لك تجاوزت الخط الأحمر كيف أنجو من أمي إذا أخبرتها مافعلت
قلت لي ولكنك "حلالي "
ولكن أمي قالت لي هذا ممنوع وأنت تعلم وأنا عاهدتها أن لانتجاوز المحظور!
ضحكت وقلت حسناً قبلة سقطت سهواً وسننتظر ألى أن يصبح مرفوع عنا القلم أمام الملاء هلا صفحت عني مولاتي
إبتسمت وتمنيت بداخلي لو أنك تجاوزت الحد أكثر وضممتني إلى صدرك
عدت إلى البيت وأنا أحتضن يدي وكأني أحتضنك أنت
نمت من دون أن أغسل يدي
ومن دون أن أضع عليها أي كريم أو عطر
فقطـ (أحتضنتها ونمت )
أتعلم لما!!
أردت أن أحتفظ بقبلتك أطول وقت ممكن!


شموخ

الحـــــر
25-01-2009, 01:52 AM
ذات مره همست لي أحبك


أجبتك ..(وشو ماسمعت)
أعدت ..أحبك
أجبتك..(وشو ماسمعت)
أعدت ..أحبك
أجبتك..(وشو ماسمعت)
صرخت بصوت ٍ عال (أحبك)
وضعت يدي على فمك .."أسكت يامجنون"

أخذت يدي وعبثت بأصابعي طويلاً وقبلتها قبلة طويله
همست لك تجاوزت الخط الأحمر كيف أنجو من أمي إذا أخبرتها مافعلت
قلت لي ولكنك "حلالي "
ولكن أمي قالت لي هذا ممنوع وأنت تعلم وأنا عاهدتها أن لانتجاوز المحظور!
ضحكت وقلت حسناً قبلة سقطت سهواً وسننتظر ألى أن يصبح مرفوع عنا القلم أمام الملاء هلا صفحت عني مولاتي
إبتسمت وتمنيت بداخلي لو أنك تجاوزت الحد أكثر وضممتني إلى صدرك
عدت إلى البيت وأنا أحتضن يدي وكأني أحتضنك أنت
نمت من دون أن أغسل يدي
ومن دون أن أضع عليها أي كريم أو عطر
فقطـ (أحتضنتها ونمت )
أتعلم لما!!
أردت أن أحتفظ بقبلتك أطول وقت ممكن!



شموخ


رائعه رائعه رائعه واكثر..

أهنيك على بوحك العذب والشفاف..

شكرا للقدر الذي جعلني اقراء حروفك ..

شكرا من اعماق قلبي لحرفك الطاهر ..

دمتي شموخ

Rema
25-01-2009, 05:39 AM
ليس لدية القدرة عن التعبير بالكلمات والحروف
وحتى لو لدية تعجز الحروف والكلمات امامك ياشموووخ ان توصف روعتك وجمال حروفك وكلماتك

http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-6/N8h54467.gif (http://www.arb-up.com/)



واصلي وننتطر منك المزيد بكل شوق
بالتوفيق

شموخ امرأه
25-01-2009, 09:31 PM
رائعه رائعه رائعه واكثر..

أهنيك على بوحك العذب والشفاف..

شكرا للقدر الذي جعلني اقراء حروفك ..

شكرا من اعماق قلبي لحرفك الطاهر ..

دمتي شموخ


ممتنة لك كثيراً
مرورك باذخ الجمال
يأنس الحرف بك
فلاتغيب عن هذا المتصفح
تقديري لك

شموخ امرأه
25-01-2009, 09:34 PM
ليس لدية القدرة عن التعبير بالكلمات والحروف
وحتى لو لدية تعجز الحروف والكلمات امامك ياشموووخ ان توصف روعتك وجمال حروفك وكلماتك

http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-6/N8h54467.gif (http://www.btalah.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.arb-up.com%2F)



واصلي وننتطر منك المزيد بكل شوق
بالتوفيق


يآه يانور يتلعثم حرفي أمامك
جميلة يانور
وجميلة الروح التى بداخلك
فلغتي لا يقرأها لا من بداخله كاأحساسك
دمت ِ

شموخ امرأه
25-01-2009, 09:45 PM
أنا أنثى بألف أنثى!

شموخ امرأه
25-01-2009, 09:48 PM
الحزن يجعلني أعرف أشياء أخرى في الحياة ...ماكنت أعرفها لو لم أحزن!

شموخ امرأه
25-01-2009, 10:03 PM
أمي تقول لي ..لن أهبك ِ لديار الغربة مرة اخرى مهما كان دافعك ِ ومهما كانت مسوغاتك ِالا .. الا ..(معك)
أمي لازلت متشبثة بأمل أن تعود ذات يوم وأن ترأك وأن تقبلها على ظهر كفها كما كنت تفعل دوماً وتنظر لي بنصف عين وأنت تقول (.........)
أمي لاتعلم كل الحقيقة ..أمي تقع معي ومعك في نصف الدائرة فقط!
أمي لاتعلم بأن الحبل أنقطع
والفراق مؤبد
والويل لي ولك
وأنت وأنا أصبحنا في مهب الريح
(معذوة أمي فهي لاتعلم!)


شموخ

شموخ امرأه
25-01-2009, 11:06 PM
إهداء
لرجل قال لي ذات يوم
سأهذي بأسمكِ حتى القيامة!






مساء البارحة أتي المطر فتذكرتك وأنت تغني لي (عقدة المطر)
أستيقظت على أثر المطر أم على أثر شوقي لك ..لا أعلم ؟!
أستقبلت القبلة وسألت الله لك أمراً ما ... حاولت أن أعود أدراجي وأن أستودع الله نفسي وروحي وألج في غياهب النوم مرة أخرى !
بيد أن قلبي المضطرب يا ابن قلبي تفتقت بداخله أوردة الشوق إليك وصاح بي هل من سبيلاً إليه ...؟!!
يممت ُ شطري نحو ...آخر بقايا لي منك ..أحتفظت بها ذات غفلة من عقلي
يالله فقيرة أنا منك ..فقيرة جداً
لم يكتب الله لي فيك الا الفناء وشيئا من زمهرير الذكريات ورصيد من الصوروالرسائل التى لاتغني ولاتسمن من جوع أخذها إلى صدري لعل شوق ثآر وهآج يستكين ويهدأ مره أخرى..
هكذا ياخالد ودون سابق أنذار تحن ذاكرتي المهترئية ليوم كان يحمل قلبي بين كفيه (إليك )
وصوتي المبحوح إلى أذنيك
وانا بكلي بين يديك!
يآآه..كنت مليكة الأرض/وسيدة النساء/وكل الأناث/وسندريلا خالد( أتذكر أسمي هذا؟!!)/
في هذا الليل الموحش الصامت المخيف أكاد أختنق بك رغم أن لاوجود لك يذكر الافي عالم أوهامي الا متناهية!
ذاكرتي أمينة ياخالد لم تفرط في أدق تفاصيلك / ضحكتك/ صوتك / مشاغبتك / أحلامك / عنادك / حتى غضبك ..........بين ثنايا هذه الذاكرة المودعه بداخلي ألف صورة لك
وألف كلمة منك / والف احساس عنوانه أنت ........
أخبرني كيف هي أيامك؟
وإلى أين مضت بك الحياة..؟!!
تعاتبني أختي ياخالد تؤنبني تقول لي بأن الحياة لم تتوقف على عتبة ماحدث؟!! أحقاً لم تتوقف الحياة..؟!!
تطالبني بأن أهب صدري لرجل ٌ سواك ..بأن اتقاسم رغيف عمري مع رجل ٌ ليس أنت!
بأن أنجب طفل لا يحمل من تفاصيلك البته ولا ينتسب إليك ..!!!
وأنا أرفض وأرفض وأرفض وأرفض
وتسألني .....أمي لماذا ياأبنتي؟؟!!




البارحة بكيت ياخالد




شموخ

الحـــــر
26-01-2009, 12:04 AM
قلم مجنون وقلب حنون

وانه لفعلا قلب حنون ذلك الذى تملكينه

قلب مليئ بالاحاسيس المرهفة

والعواطف الجياشة

ولا نستطيع الا ان نقف مشدوهين

امام القلم الذى سطر

بكل براعة تلك الاحاسيس المرهفة

التى تحيطك

فدمت لنا بهذا القلب الحنون والقلم الراقى

دمتي بكل الود

شموخ امرأه
26-01-2009, 09:30 PM
قلم مجنون وقلب حنون

وانه لفعلا قلب حنون ذلك الذى تملكينه

قلب مليئ بالاحاسيس المرهفة

والعواطف الجياشة

ولا نستطيع الا ان نقف مشدوهين

امام القلم الذى سطر

بكل براعة تلك الاحاسيس المرهفة

التى تحيطك

فدمت لنا بهذا القلب الحنون والقلم الراقى

دمتي بكل الود


لا شيء يضاهي جمال من يقرأ ويتلذذ ذرة شعوراً تصرخ /تبكي / تموت
لذلك من يمتلك قلباً كقلبك يرى المشاعر بعين الجمال
ياسيدي..
تضيف بحضورك شيء جميل إلى هنا حيث عالم المنفى
شكراً وأعلم أنها لتكفي

لقلبك الخير والفرح والجمال بأسره

شموخ امرأه
26-01-2009, 10:47 PM
بين ايديا وأحس أنك بعيد
ذوب بأحضاي مثل قطعة جليد


علم العشاق كيف الحب يكون
بلا حواجز أحلى طعم الحب أكيد


أتذكر هذا العزف ؟!!!

سألتني عنك غدير في هذا الصباح هكذا فجاءة أقتحمت علينا خلوتنا ..
سألت عنك دون قصد وأرادت أن تتفادي جريمتها تلك وتأخذني إلى دروب شتى لاتقوديني إليك ...
ولكن هيهات ..هيهات ..مذ تلك الليلة التى حدثتك عنها وأنا لاأستتر من الحديث منك بل أتشبث بكل خيط يؤدي بي إليك..
ماأن يكون الحديث عنك الا وأنتثر كشظايا أبت أن تجتمع وأبت أن تنثر كالشلاء بين ذرات الهواء..
في يالاهنايء وأنا أتحدث (عنك) مع غدير...
غدير التى كانت تفتك بغيرتك..غدير التى كنت تقول بأنها تأخذني منك..
غدير التى كنت كل ما نطقت لك نبضات قلبي بـ ِ(أحبك ) نظرت لي بخبث وقلت (أكثر من غدير)..
غدير التى كثير ماكنت أمسك بيدك وأهمس لك الا غدير ياخالد .. الا غدير

فهي أمي التى لم تنجبني ... وأختى التي لم تشاركني رحم أمي ..
وصديقتي التى تتضاءل أمام قلبها كل معاني الصداقة..

ماأن حلت بنا سيرتك العطره هذا الصباح الا وعريت كل الشوق الذي بداخلي
وأبديت كل غيوم الحنين التي تحوم حول قلبي
وأيقظت ُ كل نبضة غافية بين أروقة شرايين قلبي المحتل ..
ألى أن صرخت فيني غدير "صه ياجود"
أنتي ثملة بالحنين ....فالى متى والى أين ؟!!
أرايتها كل حلم لنا بات مشرد...ثرثرت على مسامعها أقوالهم..
أخبرتها بردة فعلك الأولى ...وقراري الذي لارجعت فيه....


أخبرتها بأن نوف سافرت إلى حيث الغربة والمنفى والعمل والغد والبعيد..
وأن الثلوج تكسوني والبرد يفتك بي وقلبي يصرخ فيني دثريني / دثريني وأنا عاجزة..!!



متى يستيقظ الحلم


شموخ!

شموخ امرأه
27-01-2009, 10:14 PM
1/10/ 1428هــ
1:00 صبآحاً
أيام حلوة كانت أيام حبك...!!


في ذات اليوم المذكور رن هاتفي رفعت السماعة فسمعت نوال تقول:
أيام حلوة كانت أيام حبك بكيت ونوال تغني
أبكي أنا ونوال تغني
إلى أن سمعت قلبك يبكي معي..!!

شموخ امرأه
28-01-2009, 03:04 AM
أريد أن أكتب كلاماً أضعه أمانة في خزانة الليل الذي أحتوى الكثير من رسائلى أثناء غيابك وأرعن سمعه لي أثناء لاوجودك ونفثني بعيداً عنه وعاد مره أخرى وأحتواني...
الليل ياحبيبي الذي أخبرتك بأني أخافه وأخشاه وأني أدمنت الا أنام فيه والا أهبه مني أنا ..
أتدري أني أكتب إليك الآن وأنا أنتفض برداً؟!!
أتدري أني أكتب إليك الآن والدمع يسيل من عيني؟!!
أتى البرد ........... وحضنك بعيد بعيد جداً
وسال من عيني الدمع ...وقلبك لايعلم ويديك ليست حولى
يقترب الليل الآن من الأنقضاء أزف الفجر ياحبيبي
الكل يطالبني بأن أبدا من جديد...بأن أحلم من جديد...بأن أكون أنثى بحلة جديدة
أنثى لاتعرفك ..أنثى لاتؤمن بك.. أنثى تكفر بك من الوريد إلى الوريد...
يآلله ... لم أعد قادرة على البقاء أكثر... لم أعد أملك ذات العزم على الأستمرار هنا من دونك....
لم أعد أرى الأمكنة بدون أن أجد الأشباح من حولى تتراقبني ..أشعر بأنها ميته ولو بقيت ...!!

شموخ

شموخ امرأه
28-01-2009, 03:12 AM
كتبتك ذات ألم
كتبتك حروف تئن من وطاءة الوجع
كنت أنت فيها من أول حرفها إلى آخرها
كتبتك إلى أن بلغ بي الوجع أقصآه
وبكيت إلى أن وشكت روحي على الفناء
أسندت ُ رأسي وأستسلمت ُ لنوم
أستيقظت ُ على أثر قبلات أمي
وهي تبكي وتسألني !
هل أنت ِ بخير؟!!!!
أخفيت ُ دفتري عن ناظرها
رحمة ً بها!
لم أريد لها أن تقرأ ماكتبت
لم أريد لها أن تتوجع أكثر علي..............
طوقتها بذراعي وهمست لها أنا بخير لكني مصابة بالحمى
وفي داخلي أصرخ
أنا مريضة بك!




شموخ!

شموخ امرأه
29-01-2009, 12:57 AM
صباح الحُــلم ياسماء كوني
صباح الحنين ياإبن قلبي
صباح اللا شعور ياقلبي
صباح ..ينتظر الصباح ياأنا...



شموخ

شموخ امرأه
29-01-2009, 01:12 AM
لازلت أتأملك وأنت في فراشك نائم..لازلت أصغي لهذانك المحموم ..لازلت أرفع عن جبينك خصلات أطراف شعرك وأقبلك على غرة جبينك وأهمس في أذنك ( الله لايحرمني منك)..لازلت أخبرك عن آخر مستجدات يومي وآخر ماباحت به على مخيلتي ..لازلت أنت قضيتي الأولى..لازالت الكتابة تلك (الحلوه) التى نتقاسمها..لازلت أنت سيد أوراقي ..والمتربع على عرش قلبي والأمر النآهي في شرع عواطفي..

لازلت موجوداً معي أشعر بك من حيث لا يعلمون..


شموخ

شموخ امرأه
29-01-2009, 01:31 AM
أخذني القدر هذا المساء إلى ذكرى تسكني وأسكنها
أخذني نحوي ونحوك
أخذني إلينا
أخذني إلى الأمس
أخذني إلى جده / والحمراء / و(........)
دخلت إلى هناك وأنا أجر خطوتي أمامي
أقترب منه وأبتعد إلى أن ولجت فيه بروح يآسرها الحنين
وتغشآها الشوق
صعدت إلى .......
رأيت الأمس حياً يرزق /جلياً أمام عيني
رأيت..... المتهالك
تذكرتك وأنت تأخذ يدي إلى يدك
وتغرس ُ أناملك مابين اناملي
وتتلو علي مراسم عهدنا
وتوثيق قيودنا وأحكامها...
قطعنا العهد سوياً
بكيت في حضنك كثيراً دائماً كنت وجله من فقدانك
وأنت تشعر به وتبدد شعورك به حتى لاتؤرق مضجعي
رفعت رأسي نحوك وأنت تقول
لاتمنحي عمرك لعمر غير عمري
لاتمنحي أنوثتك لرجولة سوى رجولتي
لاتمنحي قبلاتك وشفآتك الا لي
لاتحتوي بحنانك الا صدري
الا صدري
حينها ضممتك إلى صدري بكل ماأتويت من قوة
أخذتك إلي بوله عاشقة لاتود أن تنفك عن صدرك
ضممتك بوجل طفلة ترتمي بحضن أباها فرحاً وشوقاً
ورحل بنا الزمن
وفارقنا البيت والحي والشارع
وخلفنا جده وراء ظهورنا بلا جود ولا خالد
شموخ

شموخ امرأه
30-01-2009, 02:22 AM
صباح الحنين المرتخي على قلبي ..يا ابن قلبي
أتسمعني؟!

مَاجِد
30-01-2009, 02:29 AM
شموخ يعطيـكِ العافيـه


متآبعيـن لكِ

شموخ امرأه
30-01-2009, 02:40 AM
لاأملك الكثير لاسكبه على قلبك يامازن
لاأملك الكثير ياأخي
سوى دموعي التى حجبت ُ عنك صوتها
وأنين قلبي الذي ألجمني على الصمت حتى لا أفتك بك أكثر..
لما أصبحنا نحن للبرد ... وطن
لما يشتعل بداخلنا الحنين
لما تحن العين نحو الوراء...
لما لانرتحل نحو النسيان يامازن....؟!!
لما لانحتض الواقع...؟!!
أنا مازلت في نصف الطريق يامازن..!!
أنا مازلت أضحك وقلبي ينزف!!
أنا مازلت خائفه أنظر إلى الوطن بعين نصفها يملؤها الحنين ونصفها الآخر يملؤها الألم يامازن....!!
آآه يامازن المكان هنا ملائم جداً لبعثرتي ..لتعريت عواطفي ..لمناجاة روحي لكن الضجيج بداخلي يمنعني ..!!
سامحني ياأخي لأول مره أتظاهر لك بأني لم أفهمك
ولكن لاحاجة لك بأن تتألم أكثر...
شموخ

شموخ امرأه
30-01-2009, 02:42 AM
شموخ يعطيـكِ العافيـه


متآبعيـن لكِ

الله يعافيك ...

متابعه تسعدني

أسعد ربي أيامك .......

شموخ امرأه
30-01-2009, 03:25 AM
صوت رسالة:
المرسل: مازن
نص الرسالة : " جزء من النص مفقود"

يالله عجز الأرسال على حمل رسالتك لي
فأني لقلبك أن يحمله؟!!
لك الله ياأخي..!!

ساهيةالبال
30-01-2009, 09:59 PM
شوشو


قلمكـ هااذا

مملوء بعطر هذا المداد

مملوءٌ بالتعبير الحر
مملوء بصرخة الحق
ليت أقلامنا تساعدنا على أخراج
مافي نفوسنا
بصدق مثلما تفعل
لك مني
زهرة سوسنية واكرام لشخصك


لك مني أعذب التحايااااا

ملللوك
30-01-2009, 10:02 PM
الله يعطيك العافيه
ومنتظرين مواضيعك القادمه
سلام ...

شموخ امرأه
31-01-2009, 01:56 AM
شوشو


قلمكـ هااذا

مملوء بعطر هذا المداد

مملوءٌ بالتعبير الحر
مملوء بصرخة الحق
ليت أقلامنا تساعدنا على أخراج
مافي نفوسنا
بصدق مثلما تفعل
لك مني
زهرة سوسنية واكرام لشخصك


لك مني أعذب التحايااااا


باديء ذء بدء
تحية شوق ومحبة ومودة أبثها إليك ِ عبر الأثير يآسآهية
العيش في كنف الورق وتحت ظلال القلم وبين طيات الحرف مختلف جداً ياعزيزتي..
هنا عندما أهذي ..وأكتب ..أكون في حالة من اللا واعي
أعتدت على ذلك .. ومنذ الصغر
لاأهدا الابعد أن تنام روحي هنا وينسل التعب والهم كلالمشاعر الدفينة بسلام إلى حضن أوراقي...
الحرف يعرفني بكل تفاصيلي..والقلم يكتبني بأدق تفاصيلي..والورق أحتواني بعد أن ضاقت هذه الأرض بي
ولم أجد راحتي الا تحت حماية القلم والورق

سآهية
لكِ الود والأمنيات الجميلة بحياة سعيدة..

شموخ امرأه
31-01-2009, 02:08 AM
الله يعطيك العافيه
ومنتظرين مواضيعك القادمه
سلام ...

هلآ
الله يعآفيك
مشكورة على مرورك

شموخ امرأه
31-01-2009, 02:37 AM
إذامريت من هنا يوماً فلاتبك ِ
ولاتبحث في حرفي عن ملامحي
ولاتسأل مابال حزني طال
ومابال جود تتبرأ مني
إذا مررت من هنا يا( خالد )
فكن قوياً شامخاً وأقراني إلى آخر رمق
وأبعث لروحي السلام
أما أنا ماأن تمر من هنا الا وسيأخذني قلبي
لأمر بين دروب مرت بها روحك
وأستنشق ماتبقى من رائحة عطرك
إذا قادك القدر إلى هنا يا (خالد)
ووقع بصرك على بضع حرف يكتبني ويشكلني
فلن تحتاج حتماً لقراءة أسم ( جود ) مذيلاً بآخر كل نصاً لي
فأنت تدرك ماهية حرفي
وتدرك جيداً بأي صورة يرسمني الحرف
وأي طريق هو طريقي في عالم الورق...
لا تعاتبني ولاتقل مابال جود تنسج حرفها من محبرة حزينة
مابال جود تتلحف اللون الأسود الحزين
بعد أن كانت تكتب لي باللون الأحمر وبلون الغسق وغروب الشمس وورد الجوري
لاتقل مابال جود تكتب بحروف ٍ ثكلي
وكلمات ٍ جرحى تنزف ُ دماً
فأيم الله لا أعلم من أمر قلبي شيئاً الآن سوى أني بين الوعي واللاوعي
تتغشني حالة من الشعور لاتوصف
وأطلب الله أنت في كل حين ووقت...!!



شموخ

خلاص مالي أمل
31-01-2009, 03:42 PM
الله يعطيك العافيه تحيااااتي

Rema
01-02-2009, 10:07 AM
انا إنت .. يا إنت أنا ..

لو سألوا حبيبي .. عن إسمي حبيبي ..
قل هذا أنا ..
تشبهني عيونك .. سميني المدى ..
غطيني برموشك .. عن عين العدا ..
ظفرني جدايل .. واكتبني رسايل ..
وانسى من أنا ..
واعدني المدينه .. أوقات الغروب ..
امواجي سفينه .. ورمالي دروب ..
بأمشي لين أشوفك .. لين أقرا بكفوفك ..

إسمي .. ومين أنا .. بدر بن عبدالمحسن

شموخ امرأه
01-02-2009, 11:07 PM
16/1/1428هــ
في ذلك الصباح وجدت بطاقتك المعتادة ووردتك الجميلة وتحية صبآحك مذيلة بأسمك ..
ابتسمت ُ وقبلتُها ..وخبيتُها بين "دفتر محاضراتي "
أخذت بين كل حين وحين أسترق ُ النظر إليها..
وأنسى كل من حولي وأحلق نحوك..
سألتني الأستاذة..
فأخطأت وبادرتها بأسمك!
وعوضاً على أن أقول لها نعم ياأستاذة ...
أجبتها نعم خالد وأجمل إبتسامة على شفتاي..
نطقت بأسمك لأني كنت أردده بين قلبي ونفسي
ضحك كل من في القاعة وإبتسمت أستاذتي ..
كنت تظن بأني أكتب أثناء شرحها..
في حين أني كنت معك لاأكثر!
في ذلك اليوم تمنيت لو أن الأرض أنشقت وأبتلعتني
أو تنزل معجزة من السماء وتأخذني خارج القاعة!
إنتهت المحاضرة وخرجت من القاعة فوراً تفادياً لأسئلة الطالبات
جاء أتصالك على الفور
أخبرتك ما أخبرتك..
فضحكت مني بتهكم وقلت لي :
(المفروض ماتشره عليك مجنونة)
والى الآن لم أنسآها....!!!

شموخ امرأه
01-02-2009, 11:51 PM
.../.../...!!!


قادتني الأقدار ذات مساء إلى مكان ألتصقت به وألتصق بك!
ووجدت نفسي حولك..
لاوجود لك الآن أعلم!
بيد أن الزمن فيما ماضى قد تشبع بك إلى الحد الذي لايوصف
كان مساء أنت سر أرتباكه
ورونقة
وكل أحداثه

/
/
كان ذلك المساء ..
مساءاً استثنائياً ..جداً ..جداً ..جداً
أتعلم لما..؟!!
لأنه سيأخذني ..إلى بيتك
ولو أستطعتك سأتسلل إلى غرفتك ولو لدقيقة..
وفعلتها ولاتسألني عن مشاعري حينها!!

/
/
منذ بداية اليوم وأنا أنتظر المساء
رغم أنك بآخر بقاع الأرض
الا أن وجودي بين مكان ضم روحك يعني لي الشيء الكثير
وأستنشاق راحة عطرك وأنفاسك سيمنحني الصبر والصمود
كنت هناك بغرفتي أنتظر متى يحين الوقت!!
غرفتي التي يشهد كل ركن فيها عن مدى حبي لك
غرفتي التى كتبتك فيها كثيراً
غرفتي التي حادثتك ُ منها في كل زاويه على مكتبي وأنا أذاكر أو أكتب
/على تسريحتي وأنا أخبرك ماذا لبست اليوم وكيف هي تسريحة شعري وأي لون سأرتدي/ أمام النافذة وأنا أراك من بعيد ذاهباً أو إياباً ..
كنت هناك أستعيد ذاكرتي وأنتظر أن يحين المساء في آن ً واحد!
كنت أخاطب نفسي يآآه سأقترب منك اليوم جداً ..جداً
إلى أن باغتني العقل!
وتسلل إلى الواقع بقوله ..
" لكنك مغترب"

/
/
أتجهت إلى مراتي
وأنا أتامل ملامحي المجنونة بك
عيناي المفتونة بك
شفتاي التي أدمنت نطق أسمك!
شعري الذي حذرتني مراراً وتكرراً بأن أقص منه ولو شيئاً يسيراً
أبتسمت كما لم أبتسم منذ سفرك!
تناولت وروداً بيضاء لي..منك
أهديته لي منذ فترة بعيدة
زينت بها شعري..
أرتديت فستاناً وردياً
رأيتني به ذات يوم وقرأت في عينك أعجابك به
وتذكرت (الحلوين محلوين اليوم أكثر)
يآآآه...أردت أن أهديك أنا مره أخرى
وأن تراني فيه ولو لم تكن موجود!
ذرفت دمعه خارج عن أرادتي وتمنيت حقاً لو أنك موجود
ولو لدقيقة لاأرد أكثر من ذلك!

/
/
طرق الباب ..
لحظات الا والخادمة أمام عيني تبادرني بقولها
(ماما جود..ماما تحت تنتظرك)
أرتديت عبايتي سريعاً ونزلت حيث أمي
نظرت لي وكأنها لأول مره ترأني
لم أملك نفسي وأرتميت في حضنها وأنا أبكي
إلى أن قالت لي (لو الموقف صعب عليك ياابنتي خليك بالبيت )
مسحت دموعي سريعاً لم أرد أن أضيع علي فرصة أن أرى ولو بعض يحمل منك وتحمل منه الشيء الكثير..
كنت أرغب أن أرى بيتك / أهلك / غرفتك / أخوتك أي شيء يمت لك بصلة..
وهناك وجدت نفسي مابين عالم أجوائه مشبعه برائحتك..
لحظات جمعتني بك وأنا معهم!
لحظات أنت فيها ولست فيها!
أطوق روحي بكلتا ذراعي ..
أشعر برعشة روح ٍ (لك) تسكنها اللهفة!
أسمك يطرق مسامعي
أطراف الحديث تناولتك
الأنظار تتجه ُ نحوي!
أحداهن تسأل عن أخبارك؟!!!
حينها..!!
لم أعد قادرة على استيعاب تبعثري!!!
حملت نفسي وهربت منهم!

/
/
تجولت مابين مكان حضن طفولتك..
وشبابك
لاشيء كنت أشعر به سوى أنفاسك!
ووحشة وسكون مطبق!
حملتني روحي إلى ..إلى
إلى حيث (غرفتك)
وجدت ُ نفسي أمامها
تأملتها طويلاً أبتعدت عنها خطوة
وأقتربت منها خطوة!
لم أشعر بنفسي الا وأنا أمام نافذة غرفتك!!!
أخذت أتلامس أشيائك!
كتبك!
أوراقك!
صورك!
أخذتها إلى صدري وكأني أريد منها أن تطفي نار شوقي إليك!!!
أرتميت على سريرك وأنا أبكي وأخمد صوتي بوسادتك!
نظرت إليها طويلاً
وتذكرت ذالك اليوم عندما أهديت لي أحدى صورك!
كنت مستلقى في الصورة وتتكي علي وسادتك !
كانت ذات الوسادة التي أحتضنها الآن!
سألتك (خالد ليه حزين بالصورة )
فأجبتني وأنت ترفع أحد حواجبك إلى الأعلى
(ماأدري يمكن تكون ليلة من الليالي الحزينه اللي مالقآك فيها )

يالله عدت للوقع..
الوسادة بين يدي ...وأنت في آخر بقاع الأرض
تزلزت أطرافي ..
وأرتميت على وسادتك وأنا أبكي..
وتبللت بمزيج دموعي وعطري
وكأنها تريد أن تثبت لك بأني كنت ُ هنا!

/
/
أستفقت من حالة جنوني
خشيت أن أراني أحد هنا
لابد لي الخروج من غرفتك رغم أني لا أريد
نظرت إليها جيداً
وقبل أن أغلق الباب ..
همست لغرفتك سأنتظره معك ِ!
فأن عاد يوماً وولج إليكِ فبلغيه سلامي وأشواقي..


شموخ!

خلاص مالي أمل
02-02-2009, 01:03 AM
أنا على حطة يدك ما تغيــــــــــــــرت
بس انت قلي وش سبايب غيــابـــــــك

نسيتني والحين يعني تـــــــــــــذكرت
وإلا الهوى من دون تدري مشى بـــك

شموخ امرأه
02-02-2009, 02:21 AM
أجمل أحلامنا باتت موجلة
ومايخيفيني أنها طويت إلى أجلاً غير مسمى..

شموخ امرأه
02-02-2009, 02:22 AM
منذأن سافرت وأنا أقع بين الحياة واللا حياة
منذ أن سافرت وأنا أمارس طقوس الحياة بلا رغبة!
أحيا لأنه لاخيار لي سوى الحياة..!!

شموخ امرأه
02-02-2009, 01:13 PM
ذات مساء مثخن ٍ بالأوجاع..

كنت هناك طرحة الفراش...

لاشيء يربطني بهذه الحياة سوى أنفاسي المتقطعة..

الألم قد أعتلى كامل كياني..

الأنين يتجلل مابين صدري..

أختنقت روحي

ومرض قلبي

وضآع صوتي..

بت خآئرة القوى

هشه!!!

/
/

ممتليه بالمرض

والحزن

والألم!

العجز قد سيطر علي

والشحوب قد لون جسدي

والأعياء قد أرهق كياني!

/
/
صمت رهيب

عيون غارقة في الدموع

وجوه عديدة من حولي

أرمق ُ من حولي بصعوبة بالغة...

لاأقوى علة التميز

ومعرفة من حولي من وجوه..

سوى أمي

التى تمسد بيدها على شعري...

ويدق صوت أنينها مسآمعي..

/
/
أمنية بداخلي

جل ماتمنيته هو
ملاقاتك

ندمت كثيراً على عدم أخبارك بمرضي

وإنتكاسة حالتي الصحية!

عندما كانت سكين المرض تنخر جسدي

تمنيتك من قلبي لو أني أخبرتكُ!

لم أكن آبه

لا بقيود

ولاحدود

ولا أي أمر سوى لوأنك هنا!

/
/
صوت يصرخ بقلبي وبصخب أين............؟!!!

أريد أن أراه

أريد أن أراه


كنت أفتح عيناي بصعوبة شديدة

أحاول لو أنطق!

أتمتم ببعض الحروف!

تتسارع نبضات قلبي

وتتابع أنفاسي!

الكل يشخص ببصره نحوي!

عله يلتقط ببعضاً مما أقول!

أو فهم أي أمراً أريد

أحاول

أحاول

لاأقوى

لاأستطيع أن أتحدث!

تترقق الدموع من بين أجفاني!

أشيح ُ بوجهي نحو الجهة الأخرى!

وأنهمر ُ بالبكاء!

ويصرخ كلي بقوله!

هلا سمحتم لي بأن أراه.......!!!

أريد أن أره

أريد أن أراه

قد تقطع قلبي من شدة الصراخ...

ولكن أنى لهم أن يفهموه.........؟!!!




(بوح قديم سقطت عيني عليه هذا الصباح)


شموخ

خلاص مالي أمل
02-02-2009, 03:50 PM
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

يسلموووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووو

شموخ امرأه
03-02-2009, 01:42 AM
يـــــــارب لاتجعل مصيبتي في ديني
ولاتجعلها كذلك ياربي في قلبي
يارب أن كنت تريد ابتلائي فخذ مني ماشاءت ..الا هو
يارب
يارب
يارب..

شموخ امرأه
03-02-2009, 02:21 AM
أحبك...وأخشى أن لايتشبع عمري بك

أحبك ... وأخشى أن تأخذني الدروب بعيداً عنك أكثر..

أحبك... وأشعر بأن لا أحد يفهمني ولن يفهمني ولن يعلمون
مامعنى ..أحبك!!
الشتاء هذه الأيام كان مثقلاً بالبرد أكثر ..ياخالد
وأنا وحيدة/ خائفه / مشتته / قلقة
أتدثر وأمشي حيناً وأتعثر مره أخرى...
كل من حولى سار في دربه
الا أني مازلت أطلبك من الله بمعجزة
أمي قالت لي بأني سأنساك مع الزمن...
ولكن العمر يمضى والزمن يقتطع يوماً وراء الأخر
وأنت تتخللني أكثر وأكثر وأكثر..
اليوم وفي هذا الصباح ...
أستيقظت أثر أتصال من أختك الصغرى بشرى
أستيقظت وأنا فزعة
كانت نغمتك (حبيبي وانت بعيد مشتاق للمسة ايد من غير ولا همسة
غمّض ومدّ ايديك أوّل ما فكّر فيك ح تحس باللمسة
لو كل روح في مكان لنا حبيبي مكان دايماﱟ بيجمعنا
لا زمان ولا انسان ولا خوف ولا نسيان ولا موت ح يمنعنا )
منذ أن حرمت من صوتك
وأنا أحاول تعويض نفسي والتشبث بأي أمر كأن
أمسكت بالهاتف وأنا أتذكرك
تمنيت من كل قلبي أن أفتح الخط وأنهطل على قلبي صوتك
كمطر سقط على صحراء عارية تنشد السماء قطرة مطر..
زاد الرنين ..فعدت من شرودي..
جاء لي صوتها ...
وعندما أغلقت الهاتف..
قالت لي بشرى ..
جود...
خالد يقرأك ِ السلام..
سامحني ياخالد
أرجوك سامحنى
الغصة منعتني فلم تنبس شفتاي البتته
ولم أنطق حتى (الله يسلمه)
أرجوك سامحني..........!!

شموخ

شموخ امرأه
04-02-2009, 12:08 AM
(( قبل اليوم كنت أعتقد أننا لايمكن أن نكتب عن حياتنا
الا عندما نشفى منها..
عندما يمكننا أن نلمس جراحنا القديمة بقلم
دون أن نتألم مره أخرى..
عندما نقدرعلى النظر خلفنا دون حنين
....دون جنون......ودون حقد أيضاً..
أيمكن هذا حقاً؟!!
نحن لانشفى من ذاكرتنا..!!
ولهذا نحن نكتب/ ولهذا نحن نرسم / ولهذا يموت بعضنا أيضاً...))


من رواية ذاكرة الجسد
لـِ / أحلام مستغانمي!





أخبريني ياأحلام..!!
أنا متى سأشفى ...؟!!
متى أقود الحرف إلى ..وأنا أضحك..؟!!
دون أن أنزفه .........وأنا أبكي
أنا موجوعة ...ياأحلام
موجعة..........حد الموت
ممزقة ....حتى البعث
أألزمني حتى أشفى مما أنا فيه..؟!!
أنا ......أودع حرفي
أن أشيع ..كلماتي
أن أرمي تحت التراب أوراقي..؟!!
وأغطيها ..بالرمــــال..!!
أأألزمنــــــي هذا...........؟!!!
أخبريني..!!
أنا لاأقوى على أن أودع كلماتي وأحرفي
الايكفي من رحل ياأحلام...

شموخ!

شموخ امرأه
04-02-2009, 12:45 AM
رأيتك في المنام..
ربما لأني أخذت أخاطب صورتك إلى ان نمت..
حدثتك كثيراً..
شكيت إليك قسوة الزمان..
وضيقة الصدر..
ومدى أحتجاج القلب..
واشواقي اللا متناهية..
قبلتك ..وهمست لك (تصبح على خير)
نمت بعد أن أحتضنت صورتك!

نمت وتمنيت لو أني بقيت على قيد الحلم..!!!

هناك نمت في أحضان الوله
هناك غبت بين زحام أشواقك
إلى أن ضعت!
هناك بكيت إلى أن شهقت ياخالد..
هناك قلت أنت للسماء ووللارض وللحياة
وللحب وللعاطفة وللقلب..
أن حبيبتي أنثى حالمة مشبعه بي
أن أنثاي لاتنفك عني ..
ولاتؤمن برجلٌ غيري...

هناك ياخالد أخبرتك بما لاتراه
وذكرت لك كيف كنت أقاوم شوقي تجاهك
وأسكت فيني صوت قلبي
وأرغم عواطفي على أن تقتات الصبر

هناك أقتصيت ُ معك ..من الغياب والرحيل والزمن والمسافة
والتصقت بك وأنضممت إليك
وطلقنا الدنيا ومن عليها

هناك ..
كتبت على صدرك

(أن لاأنثى قبلي ولا بعدي )



شموخ!

شموخ امرأه
04-02-2009, 02:28 AM
(خالتوا جود : تعالي شوفي فستاني لزواج خالوا مازن )
رغد...
جاء صوتها الطفولي لي في هذا المساء كهبة من السماء..
كأن صوتها أعاد إلي ذاكرتي
ظننت بان من على الخط هي أم رغد
وليست تلك الجميلة رغد..
لست أدري لما شعرت بالحنين لهم وكأني فقدتهم كذلك
ولكن فقدتهم بإرادتي ..
فقدتهم وأنـا.. مرغمة /مخيرة /مسيرة ..أأريت حجم الضغط الواقع على كاهلي
لم أفق الا على صوت أمها ..
وهي تهتف بأسمي..
أختنق صوتي ولست أدري لما..!!
سألتني عن أخباري وألحت بالسؤال..!!
ربما أرادت أن تعرف أخبار قلبي معك أنت بالذات..!!
أفهمها جيداً بالقدر الذي تتفهمني به هي كذلك..!!
يوم زواجها كنت طفلة ..
بكيت لفقدانها وكأني أفقد أمي لا ..أختي
ظننت أني سأفقدها بعد زواجها
سأفقد حضنها ورعيتها واهتمامها البالغ بي..
لكن أتضح لي أن صدر أختي كبير ويتسع للكل..
لي ../ ولأبنتها المد للـه رغد / ولمولودها الجديد محمد
وقبلنا جميعـــــاً لزوجها!
ترددت كثيراً قبل أن تباغتني ..
(مب ترجعين الرياض..زواج مازن مابقى عليه شيء ؟؟!!)
أنتظرت وطال صمتي
(جهزتي حالك ياجود؟!!)
عادت تهتف بأسمي
جود
جود......
إلى أن بكيت
أقسمت لها بأني أجهل سبب دموعي التى ذرفتها..!!
لم تصدقني ألحت علي ..
ولم تجد عندي جواباً
لأني بالفعل بكيت من دون سبب..!!
أوربما مبررات دموعي ومسوغاتها كثيره فتهت بينها..
ربما كنت أبكيك..!!
وأبكي خوفي وقلقي من ماينتظرني هناك حيث الرياض..!!
ربما كنت أبكي خوفاً من أن تتعقد الأمور أكثر فأكثر فور وصولي هناك..!!
ربماكنت أبكي مازن وفقدانه ..!!!
مازن الذي يمثل لي أكثر من أخ ....
ربما شعرت بغيرة الأخت عندما تفقد أخيها فور زواجه..!!!
ربما كنت أبكي لأني أستشعر أن هذه قد تكون آخر سفره مع مازن
وبعدها ستكون زوجته أولى فيه ..مني
لست أدري ...
لست أدري...
لكني شعرت بكل هذه الأمور إلى أن ضاقت في محاجري دموعي..!!



شموخ!

شموخ امرأه
05-02-2009, 02:07 AM
اليوم وبالصدفة طرق مسامعي (هلي لاتحرموني منه)
كنا نتحدث أنا وأخي
وما أن شكي راشد ما شكي..
ما أن سمعت راشد يصرخ
الا وجرحي ينفتق..
تغير مزاجي بشكلٍ كلي..
بعد أن كنت أنقاش أخي ..
وأضحك معه وأتبادل معه أطرف الحديث
ألجم لساني ...
وتاهت الكلمات في فمي
وسكت حتى لا أبكي
أحتار أخي من أمري
صمت أنا وصمت هو..
وأخذ راشد في الغناء فقط
إلى أن وصل ...
(هلي الله يسامحكم إذا ماكان عاجبكم
هلي مليت ناطركم..
هلي تكفون طالبكم )
بدون شعور ألتقت عيني مع عين أخي...
نظر إلي بعمق..
فبأدر...
بـأسكات راشد...
أغلق الجهاز........
وساد الصمت حولنا..
حاولت أن أتحدث
ولكن أنتظرت أن يبدأ هو..
لكن لم ينبس البته..
ففضلت الصمت أنا الأخرى.......

شموخ..

شموخ امرأه
05-02-2009, 02:08 AM
(ودي أحضن جنونك بقوة وأنـــــــام)
















بس وينك وويني ........؟؟!!!

شموخ امرأه
06-02-2009, 04:04 AM
عندما أسترجع ذاكرتي
وأتفحص ملامحنا وتفاصيل الأيام التي جمعتنا
أشعر بمدى الجنون الذي كان يداهمني
كنت لا آبه باأي أمراً كان
وكان العقل الذي بي في غفوة
أو قد سلب مني إلى أشعار آخر
أن الآن ياخالد لاحيلة لي الا ذاكرتي
التى جمعتني بك والتفاصيل الحميمة
التي ربطتني بك..
لما تنكر لنا الزمان ياخالد
أو تعلم نحن تنكرنا له كذلك..!!
وأنت قبلي..!!
أنت تنكرت لرياض وسافرت لآخر الدنيا..
وأعتذرت مني وأخبرتني بأن الرياض ترفضك ...
كرفض القدر في أن نكون معاً....

وانا أخذت أهيم بدونك وأتحسس كل مكان جمعنا معاً..
إلى أن ضقت ذرعاً بكل ماحولي
بالرياض وماحوت
إلى أن هجرتها بعد أن أستحال العيش فيها من دونك
لأنها أنت بصورة أو أخرى
لأنها مراءه ياخالد
كل شارع فيها يعكس لي صورتك
كيف لي أن أنسى ست سنوات كنت فيها
أنا وأنت والرياض والحب أربعة أعمدة لسقف واحد
كنا نستظل تحته الا وهو الجنون!
أتذكر عندما أخبرتك عن أحلامي
وأسماء أطفالنا
ولون غطاء سريرنا
وكيفة ترتيب يومنا
وبالذات أيامنا الأولى
ضحكت كثيراً مني تلك الليلة
وقلت وأنت تضحك
(يالله عليك ياجود تدرين أنك تنفعين تكونين مرشد سياحي )
أتتذكر الحناء..ياخالد..!! نقطة ضعفي
عندما أخبرتك بعد أنجاز أخر أختبار لي في أول سنة لي بالجامعة
بأن يدي تؤلمني
أرسلت لي مسج
( حطي فيها حناء )
ضحكت كثيراً لأنك تعلم ماهي اليد التي تؤلمني
وأتعلم بأني لاأطيق رائحة الحناء..!!


أتعلم أنا الآن أفتقدك وبالشدة
الآن أسافر بدون أن أخبر أحد
وأعود بدون أن أسمع (الحمد الله على السلامه)
أستيقظ صبآحاً بدون أن أتفقد جهاز جوالي وأنا متلهفة
لتحية صباحك (صباحك سكر )
(صباحك جوري )
(الكسلآنه صحت من النوم والا بآقى )
نجحت ياخالد ومع مرتبة الشرف الأولى كما وعدتك
والكل هتف لي وبارك لي وقال لي (مبروك التخرج )
..وأنا والله ماكنت أنتظرها
الا منك..
لكن الزمن لم يسعفك ولم يمنحك الوقت لتقولها لي
وأنا الآن أريدك أنت ..
قبل أن أسمعها..!!
كم تمنيت لو أنك كنت هناك
لو شاركتني فرحت تخرجي
كما شآركتني فرحة دخولي لها..
ست سنوات ياخالد!
مضت وكأنها ست أيام
العمر معك كان يمضي بسرعة البرق!
والأيام بجوارك كان لها مذاق الشهد!
والآن!
الآن أنا خاوية منك ...
وأحبك جداً
جداً
جداً







شموخ!

مره فاضيه
06-02-2009, 04:17 AM
عزيزتي شموخ أمرآه
أعجبتني أطروحاتك
وهذي أحدى كتاباتي حبيت أشارك


لما هذا الحزن

عندما أنظر الى عينيك

أرى لمعة حزن بهاا

حزنا لا تعبره لا الكلمات او الدموع

حزنا عميق تخاف أظهاره

لأنك لو أظهرته لن تستطيع حبس دموعك

فهوا حزن تراكم مع الزمن

وزداد مع طيات العمر


لماذا تحجزه خلف أسوار قلبك؟

ولماذا لاتسمح بخروجه؟


ألقي أحزانك ألي ودع قلبك يرتاح

لا تخجل من دموعك

فجميعنا نبكي عند بلوغنا الحزن


بعد ذالك سترى السعاده

وستعلم أن مهما شعرت من ألم

فهناك من يضمد جراحك


وارجوك يا عزيزي

مهما جرى لك من حزن

فقط أبتسم ..... لتزول أحزانك

شموخ امرأه
06-02-2009, 04:29 AM
(دآ أنا حيلة أبوي وأمي)


يالله كيف كنت أنطقها لك سابقاً
وكيف أنطقها الآن..؟!!



كنت أقولها لك من أجل أن أنام عندما
يغلبني النعاس وعند اشراقة شمس الصباح
وكنت أنت تلح في أن أبقى معك
إلى أن قلتها لك..
فأخذت تضحك وأنت تقول :

(أقسم بأني مجنونك)


شموخ!

شموخ امرأه
06-02-2009, 04:41 AM
عزيزتي شموخ أمرآه


أعجبتني أطروحاتك
وهذي أحدى كتاباتي حبيت أشارك


لما هذا الحزن

عندما أنظر الى عينيك

أرى لمعة حزن بهاا

حزنا لا تعبره لا الكلمات او الدموع

حزنا عميق تخاف أظهاره

لأنك لو أظهرته لن تستطيع حبس دموعك

فهوا حزن تراكم مع الزمن

وزداد مع طيات العمر


لماذا تحجزه خلف أسوار قلبك؟

ولماذا لاتسمح بخروجه؟


ألقي أحزانك ألي ودع قلبك يرتاح

لا تخجل من دموعك

فجميعنا نبكي عند بلوغنا الحزن


بعد ذالك سترى السعاده

وستعلم أن مهما شعرت من ألم

فهناك من يضمد جراحك


وارجوك يا عزيزي

مهما جرى لك من حزن


فقط أبتسم ..... لتزول أحزانك



الدموع والحزن سلطة ملحة لها قبضتها على القلب ياعزيزتي
ربما هو يبكي ولكن من دون دموع
ولا آهات
ربما هو يتألم ومع هذا وذاك لايصرخ ولا يحتج
ربما هو ميت مذبوح ولكن يسير بين أروقة الحياة
ينظر لها بعين يملؤها الحزن والألم ومع هذا وذاك يتقبلها بصدر الرضى
أتعلمين لما؟!!
لأننا نؤمن بالقضاء والقدر خيره وشره
نحن وهو وهي وأنتي وأنا لانستطيع أن نمنع الحزن في أن يتغلغل لداخلنا
لانستطيع رفضه ُ
لكننا نستطيع أن نتصدى له
أن نكون بالإيمان والقوة والشموخ له ُ بالمرصد


مره فاضية
طبت
ودمتِ لاحزن ولا آه ولا حتى خوف مما قد يأتي

ودي..

شموخ امرأه
06-02-2009, 04:53 AM
مفاتيح أنوثتي لا يعرفها سواك..
أشباع عواطفي لايدرك منهاجهُ الا أنت..
أنوثتي لم تتشكل الا بين يديك..
لهفتي لم أخذها الا من عينك..
همساتك في أذني..
تفجر كل اللهفة التي تسكنني..
قُبلتك..تنقلني إلى عالم اللاوعي..
ثم تقودني نحون الجنون ثم لاأعلم من أمري شيئاً
الا أن أتدثر بين أحضانك..
وماأجملني _وأنـــا_ في ثنايا حضنك..
وما أروعني -وأنــا_ أثمل منك وبك..
ياجنوني
يافاتني..
أنت مزروع في جسدي
أنفاسك عطري ياروحي
وأنا
أنا بكامل أنوثتي لك..


المرسل:
(أنثاك المجنونة بك )


شموخ!

عديم اليأس
06-02-2009, 04:59 AM
شمــــوخ وقفت الكلمات محتاره اما كلماتك وما عدنا نعرف نكتب ردا
ولكننا نتابعك بصمت

شموخ امرأه
06-02-2009, 05:15 AM
أكتب حرفي الآن وأعلم بأنك بعيد جداً
وأني عنك بعيده على قدر ماكنت منك قريبة..
أكتب إليك..
لأن بداخلي ألف من الكلمات..
وبقلبي ألف من الشعور..
وبذكرياتي ألف من الأحداث..
أكتب إليك لأني ...أحبك
أكتب إليك لأني ..أشتاقك
أكتب إليك لأني ..أحتاجك
أكتب إليك لأني ..أريدك
أكتب إليك لأنك.......لي
نعم بمطنق القلب أنت (لي)
وأنا (لك)
ولكن من يعترف بهكذا جنون؟!!
أتعلم ماذا أتمنى أنا؟!!
أتمنى أن أهديك (أنا)
أن أعبث بشعرك
أن أنام في حضنك
أن أربكك بأنوثتي حد الغفوة
أن أكتب أحبك في كل مكان.....
ان أمليء كوني بأحساسي وعشقي لك..
أن أهندم فستاني أمامك
أن أرقص حولك
أن تشاغب خصري
وأن ترتبك من صدري العاري..
أن أغني لك ...
أغني لك كما كنت تطلب مني ..
الأغنية التى تهوى..
(أنت الهمس صوت الشمس
أنت الأول يلي طول والأخير
دوبني فيك..قلبي عاشق كل فيك)
يآآه...





أفتقدت الجنون كما أفتقدتك



شموخ!

شموخ امرأه
06-02-2009, 05:18 AM
شمــــوخ وقفت الكلمات محتاره اما كلماتك وما عدنا نعرف نكتب ردا
ولكننا نتابعك بصمت


وجود بصمتك ُ هنــــا تكفيني فخراً وشرفاً

انا قبل الحرف أتشرفُ بك ياسيدي..

عديم اليأس..

دمت أخاً عزيزاً

لك مني أجمل الأماني بحياة تملؤها السعادة

الحـــــر
06-02-2009, 03:46 PM
كوني هنا دائما

فنحن هنا

نتابع ماينرثه لنا قلمك من جمال

شموخ امرأه
07-02-2009, 12:14 AM
كوني هنا دائما

فنحن هنا

نتابع ماينرثه لنا قلمك من جمال

أهلاً بك دائماً وأبداً
طبت ودمت
أعذب التحايا لك..

شموخ امرأه
07-02-2009, 12:54 AM
الليلة ياخالد هي أول ليالي أختبار نصف العام الدراسي
حتى هذه الليلة تذكرني بك
يآه..كم أنت متوغل بعالمي
بل وحتى في أدق أدق أدق تفاصيلي
القدر والظروف وجنوني
كل هولاء كانت تمنحنا , الكثير الكثير من المنح والهدايا الباذخة الثمن
في مثل هذه الليلة وقبل عام من الآن
سألتني قبلها بيومين عن جدول أمتحاناتي
أخبرتك بأن لا أمتحانات عندي في أول الأسبوع
سألتني (يعني السبت ماعندك)
أجبتك ..لا ..
في مثل هذه الليلة..
أنهيت مذاكرتي سريعاً
وبادرت بضغط أرقام هاتفك
وتفأجت (أن الهاتف المطلوب لايمكن الأتصال به الآن....)
جن جنوني!
كان القلق يمزقني عندما أجد هاتفك مغلق دون أن تخبرني بذلك مسبقاً
وأخبرتك بهذا أكثر من مره!
وأنت أكثر شخص يدرك خوفي وقلقي حتى عندما تكون بطارية جهازك على وشك أن تنفذ
تخبرني بذلك لأنك تعلم من أنا..!
عاودت الأتصال في تلك الليلة كثيراً
في الساعة الواحده عشرات المرات
وهاتفك مغلق لمدة خمس ساعات..!!
كنت مرتبكة جداً
أرسلت لك رسائل شتى لاأدري أي أمر كتبت بها
وما أن وصلني (تم....)
الا وأنا أطلب رقم هاتقك بسرعة
كنت طبيعي جداً
لكن أنا بكيت
هديت من روعي وأمتصيت قلقي
وأخبرتني بسبب أغلاق جهازك
أخذت تتحدث لي طويلاً
وأنا أبكي بصمت مطبق ..
بادرتك
(حرام عليك ليه ماقلت لي أنا حتى أختباري معد راجعته من يوم شفت جوالك مقفل!)
وأخذت أبكي بشدة ..كنت أبكي كثيراً لأن قلبي كان يشعر بأني سأفقدك ذات يوم
وفي كل مره كنت تغيب فيها كنتُ أضع يدي على قلبي خوفاً من أن تكون هي الغائب المنتظر
خوفاًً من أن تكون تلك الغيبة التى يخشها قلبي ياإبن قلبي!
بادرتني بقولك
(جود أنتي عندك أختبار بكره بس أنتي قلتي ماعندك)
في تلك الأيام لم أكن أتخيل مجرد خيال أن تبتعد عني ولو ليوم لواحد
أن يغيب صوتك عن مسامعي أكثر من بضع ساعات
من أجل هذا كان كل عائق من الممكن أن يحول بيني وبينك أكسره وأفتك به قبل أن أفتك بي
أجبتك
(أن قلت لك كذا عشان أكلمك على راحتي ولاتقولي روحي ذاكري وماأبي أعطلك ...)
في تلك الليلة سهرت معي حتى الفجر
كنت أضحك والآن آه من الآن..
كنت أتلذذ كثيراً بعبثي الطفولي معك
كنت أستجدي منك دقائق خارج نطاق الدرس!
وأنت ترفض...وتقول..!!
( جود خلينا في الفيجول بيسك)
وأنا أهمس لك (خالد والله مو مركزة خلينا نرتاح شوي )
ضحكت مني وأنت تقول( صممي قاعدة بيانات وأدري أنك فاهمه
وأتركك ترتحين الوقت كله)
أخبرتكُ سأصممهُا وأملؤها بأسم (خالد)
بادرتك ُ في نصف شرحك لي..
(ياليتك أستاذي )
ضحكت مني وقلت لي
(ياطماعة تبيني أكون حبيبك وأستاذك )
أسكتك بقولي واللهفة تسبقني ..
(أبيك كل شيء)
دار صمت طويل بيني وبينك
ولكن صمت ناطق لايدرك لغته ُ سوى قلبك وقلبي..

يآه...
كنت أتدفيء بك/ وأتقوى بك/ وأحيا بك/ وأنعم بك
أنا لم أكن.. أدركُ.. أي شيء خارج نطاقك
ومه هذا ومع ذاك كنتُ أشعر بأن القدر يخبيء ُ لنا أمراً ..ما
ماهو لست ُ أدري
ولكني كنت أستشعر ذلك...!!

ومن أجل هذا كان خوفي عليك ضخم بضخامة القلق المتراكم بداخلي!
يالله ماأجمل ذكراياتي عندما كانت واقعاً
وماأجمل أيامي عندما كانت لك
الذكريات التى جمعتنا ياخالد كثيرة
بقدر الحب الذي كان يجمعنا
والأيام التى كانت تروى عطش أشواقنا اللا محدود












وأنا الآن...
مشتاقة لك حد اللا حدوود
ولو كان الشوق يفتك بأحد
لمت ُ من شوقي
ولكانت نهاياتي الليلة




شموخ!

شموخ امرأه
07-02-2009, 01:57 AM
هو:تحبيني؟؟!
هي: ...........
هو: تحبيني؟؟!!
هي:.............
هو: تبكين؟!!!
هي:أنا خائفة؟!!
هو: من أيش حبيتي!!
هي: من غروب ينتظرنا


كانت تخاف الآن..!!













هاهو الآن ..
الذي كانت تخاف منه!!


شموخ!

شموخ امرأه
07-02-2009, 02:24 AM
الآرق يفتك بي
والليل موحش والنوم محال
وأنا مرهقة ياحبي












لوكنت هنا
لنمت ُ بين يديك...








شموخ!

دورت ومالقيت
07-02-2009, 02:40 AM
يعطيكم العاااافيه

Rema
07-02-2009, 11:10 PM
بسمعك بالليل عم تبكي
بقرب لحدك بس ما بتحكي.. ما بتحكي
كل يوم واليوم.. سكوتك بكتر لوم
بيهزني.. بيتعبني
ومن غفوتي.. بيسرقني
بيذكرني بحياتي.. المحروقة بنار
نارك الضجر.. وبرد الحجر
ليل وسهر
قدر

وجهك امبارح.. زوايا حبيبي
متروكة ببالي.. مذهولة.. غريبة
وبتسأل؟
تعبني جفاك.. يا حبي
ركضني.. عذبني
قربني.. تيبعدني
بعدني.. تيلحقني
وبتسأل؟
عندك ضاعت أماني
وفيك احتار السؤال
مالئ من المعاني
غير اللي بقي بالبال

شموخ امرأه
08-02-2009, 12:20 AM
في 7:00 مساءً من هذا اليوم وطئت أقدامي أرض الرياض حملت حقيبتي بيد ..وكففت ُ دموعي بيد..

شموخ امرأه
08-02-2009, 12:24 AM
هذا المساء أستشعرت فقدانك اكثر لأن الرياض التى أحتوتك ..تخلو منك!
الرياض التى كان لا يمليء عيناي فيها الا أنت..

الرياض ..وأنا
كلانا وجهان لعملة ً واحده..!!
الرياض تفتقدك
وأنا أفتقدك..
بيد أن الرياض حتماً ستراك مره أخرى إذا كتب الله لك عمراً
أما أنا..يالعذابي أنا...









شموخ!

الضب العاطل
08-02-2009, 11:04 PM
يعطيك (http://www.btalah.com/redirector.php?url=mailto%3ACallcenter%40mobily.co m.sa) العافية ..

شموخ امرأه
09-02-2009, 01:17 AM
تعال لأحدثك عني وعن آخر أخباري..
اليوم كان بطيئاً جداً لم يشاء أن ينقضى بسهولة مثقل بأفكاري التي لا فائدة منها سوى أن أستنزفني الحزن أكثر وأكثر..أتصفح الماضى وأرمي بالحاضر عارض الحائط وأفكر بالمستقبل إلى أي ضفة سيحملني..
اليوم خشيت أن يُسلب مني حق الحديث عنك / والكتابة لك / والأنتظار لقدومك/ والعيش بين طيات ذكريات..
اليوم بكيت وماهديت إلى أن نطقت (وحشتني ) ..
اليوم كنت على وشك الأنفجار والصراخ فيهم أتركوني وشاني ..أحتاج أن أتنفس..
الفقد يحد السكين على عنقي ومنذ ذالك المساء وإلى الآن والسكينة لم تغرس بعد مازالت تنتظر الأشارة لتعلن فيني (الفقدان المؤبد) ولست أدري لما شعرت هذا المساء في أنهم يستعجلون الحكم..
كل شيء فيهم يوحي لي بذلك نظراتهم / همساتهم / أطراف أحاديثهم / أسئلتهم وتلميحاتهم المبطنة والظاهره وأنا أتظاهر بالغباء وعدم اللامبالاه أمام أنظارهم..
وأجلد ذاتي وقدري وحظي وأيامي التي تعبث بي كيفما يشاء لها ..
إليك ..أنت
أسألك هذا السؤال رغم أني أدرك بأن الليل لا يحمل أسئلة الموتى!
عندما علمتني حبك لما لم تعلمني كيف أحتوي حبك وامام الملاء؟
عندما عاندنا الأقدار وأجتمعنا ست سنوات أخيلها عمري بأكمله لما لم نعاندهم أكثر وأكثر وأكثر فأما أن نحيا معاً واما أن نموت معاً..؟!


شموخ!

سلفرر
09-02-2009, 01:28 AM
شموخ
يا زين كلامك
يعطيك العافيه

شموخ امرأه
09-02-2009, 01:51 AM
هل تعرف لي درجة احتاج لصدرك؟!!
فقط تخيل طفلة تحمل دميتها وتسير في وسط الطريق بلا أب ولاأم ولاوطن ولاحضن ..تسير وهي تبكي وتمسح دموعها بيد وتصرخ بأسمك وتتلفتُ يمينه ويسره!
هل تعلم بأني أحتاج لصدرك الليلة أضعاف حاجتي له عندما كنت هنا؟!!
هل تعلم أن مساء العاصمة مثقل بالهواء الحزين والذكريات الغافية والحنين الذي لاينام..
منذ البارحة وأنا مخنوقة حتى البكاء لم يسعف روحي ..شعور قاسي أن أسير وأصافح وأرى كل موقف وحدث ومكان وزمان كنا نراه سوياً تحت سماء العاصمة!
البارحة وأنا أصعد الدرج لم أشعر بالسعادة ولا اللهفة للعودة لحيث العالم الذي أحتضنني أحدى وعشرين عاماً..
صعدت الدرج وكأنني مذبوحة فتحت باب غرفتي المظلمة كظلمة قلبي فأنبعث منها رائحة عطرك لازالت قابعه بها تلك الرائحة العطره , ولا زلت انا لا أستطيع العيش بدونه!
مشيت بهوان وآه والأرهاق يكسوني ..أتفقدها وأتفقد أحاديثي المجنونة معك فيها!
الكل كان يحاول الأحتفاء بي بيد أني كنت في وضعاً لا يسمح البته!
أعتذرت منهن (بنام ياقلبي إذا صحيت أجلس معكم ..تعبانه حيل) بيد أن النوم كعادته شحيح معي جداً حتى في أشد لحظات حاجتي له!
شعرت بقدوم أمي تريد أن تتفقدني مثلتُ أمامها ..دور النائمة ماكنت أريد لها أن تراني في تلك الحالة ..أقتربت مني أكثر وحضنتني بقوة تشبثت بها أنا أكثر ورميت غطاء سريري وبكيت إلى أن أعتلت شهقاتي ..شعرت بالأمان في أحضانها بالطمانيئة وانا أسمع صوتها شكيت لها قلبي وأيامي وعمري ومن حولي ..
بكت معي ..
ولملمت أشلاء..
وأخبرتني أنها تحتاجني ..تحتاجني ياخالد
وأنا أحتاجها وربي وأحتاجك أنت كذلك..
سألتها وهي تمسد شعري ؟!
من أنا ياأمي؟!
ضمتني إليها وهي تقولي أنتِ جودي / وبنتي الدلوعة / وآخر العنقو / (وعيوني الثنتين)
قاطعتها طيب( ليه تذبحوني ياأمي )
وياليتني ماقلتها أبكيت بها أمي وبكيت معها..
أتعلم ياخالد ..
أني أكتب لك هذا والكحل يسيل من خدي / أتعلم أني أكتب لك هذا بعد أن أخبرت أمي بأني سأنام لكني لم أستطيع / أتعلم أني أكتب لك هذا والكل سيقراني الا أنت
لا ..لا
أنت لاتعلم شئياً فأنت في آخر البقاع..
الأمور تشتد
والأزمة تحتد
والمأساة تزداد يوماً بعد يوم!
لو أنك هنا ..
لو أنك تعود!



شموخ..

شموخ امرأه
09-02-2009, 01:56 AM
*دوريت ومالقيت
*ضباب العاطل
*نور
*سلفر

ممتنة لكم

لا أذاقكم الله حزناً..

زمرده
09-02-2009, 11:27 PM
مميزه دائما ياشمووخ واسلوبك راقي الف شكر على هاذه الكلمات

شموخ امرأه
10-02-2009, 03:51 AM
14/2/ 1430هــ

_الساعه العاشرة صباحاً..رنين يصرُعلى قض مضجعي.. وأبطال النوم الذي حضيت ُ به في وقت متأخر.. أرفع السماعه وأعود مره أخرى أغلقها على أمل الا يعود رنينها مره أخرى ..مات الأمل في داخلي على أن يصمت ..وطار عصفور النوم من عيني .. أستيقظت رفعت السماعه ..أتي لي صوتها البشوش وروحها المرحة (يالدبا أنتي بالرياض)
(غدير حبيبتي الناس وش يقولون مع هالصباح ..)
يدوي صوتها في أذني (يقولون مالت عليك ليه ماقلتي لي أنك بالرياض ومتى وصلتي وليه جوالك مقفل وليه نائمه للحين )
((يؤه كل هذا تبين تعرفينه)
(طبعاً والحين ووجهاً لوجه بعد)
ضحكت طيب واللي يقولك تعبان ويبي ينام ..
أقوله (مو شغلي ..أشوفه يعني أشوفه)
طيب تعالي البيت نفطر سوا..
لا تعالي أنتي
وين؟!!
الجامعه!!
الجامعة..وش تسوين هناك؟!!
أنتي تعالي ....!!
ليه ساكته قولي طيب
طيب ياغدير طيب..عطيني ساعه
أوك..!!
يالله مع السلامه
لحظة جود؟!
نعم!
تراك وحشتيني ..
ههههههه الله يصبرني عليك ؟!!
والله ماتستاهلين هاتي وحشتيني بسحبها ..
واجد عليك..؟!!)

بعد ساعة وجدت نفسي بين أركان عالم أحتواني أربع سنوات .. كانت كل سنة لها لون وجاذبيه..أسترجعت الأمس بأدق تفاصيلة .. تذوقت حلاوة الأمس وشقاوة الفتيات وأحلامهن وعنادنا المستمر أناوغدير في كل بداية كورس على أن تكون شعباً موحده..والعناء الذي نتكبده إلى أن تصل جداولنا إلى نقطة تجمعنا!
سألت غدير أأتتذكرين أستاذة فاتن؟!!
ضحكت بصوت ٍ عال ٍ وهي تقول ( وهذيك تنسي ) ..
تذكرت عندما كانت ترغم غدير على أن لا تجلس بجانبي ..في أن تقول عند أتمام كل مشروع لنا ننقسم فيه إلى (قروبات )
(غدير وجود لوسمتحوا لاتجتمعوا في قروب واحد)
تذكرتُ المعامل والبطاقة التى كنت لا أفتاء على نسيانها كل يوم سبت لدرجةَ التى أدت بمشرفة المعمل أن تقول لي ذات يوم (إذا خرجتِ خليها عندي عشان ماتنسينها السبت الجاي )
مر شريط الذكرى بسائر لقطاته التى لاتنسى في الممرات / في أروقة القاعات / في المواقف /
تذكرت كيف كانت الأقدار رحيمة معي وكيف كان حدسي لايخيب في الأمتحانات ..إلى ان وقفت عند آخر قاعة ضمتنا سوياً في آخرختبار لنا ..وتذكرت ذالك اليوم الذي لم يكن يمثل لي آخر أختبار لي فقط ..بل إنه كان يوم سفرك كذلك ..سافرت بدون أن أودعك وأن أقوللك (دير بالك على نفسك , وأول ماتوصل كلمني ) بل بدون حتى أن أسمع صوتك.. نفضت تلك الأفكار من رأسي فلا المكان يناسبها ولا الزمان كذالك ..
كادت أن تنفلت دمعة من عيني ..لكني صددتها في آخر لحظة!




_ تسألني ..
ماهي آخر أخبارك العاطفية ؟!
لاجديد..
_وكتاباتك؟!!
تكبريوما بعد يوماً
_كيف؟!!
حزناً وجنوناً..
_أختي (منى) تتمنى أن تكون أديبة كبيرة؟!!
منى تمتلك أسلوب جميل رغم صغر سنها قرأت لها نصيين.
_ ولكن أمي تزجرها وتؤنبها إذا أكتشتفت أنها تكتبت؟!!
لما ؟!
_تقول...تقول..
تقول ماذا؟!!
_هي بصراحة تقول بأن الكاتبة ........
الكاتبة ماذا؟!!
_ يُنظرلها نظره غيرمحببة في مجتمعنا!
ماذا؟!
_ هذا كلام أمي وليس كلامي؟!!
هكذا إذا ؟!!
_ ما رأيك ؟!
في ماذا؟!
_ في كلام أمي؟!
الكاتبة لاتفعل شئياً سوى أنها ترتب مشاعرها!




-بعض الحالات تستدعي الإبتعاد عن الجميع ليس لشيء ..سوى لأنك تمر بحالة من الشعور الغير مفهومه وتشعر ببركان في داخلك على وشك الأنفجار وتخشى أن ينفجر أمام شخصاً ما.. ثم يحدث ُ ما لا يُحمدُ عقباه ونغرس الجراح في صدورهم أو العكس!






-اليوم رأيت (سديم )حبيبت خالها (خالد ) تلك الطفلة البرئية التى لا يتجاوز عمرها أربع سنوات ..ناديتها (تعالي ماما) أرتمت في حضني ..وأستنشقت ُ فيها رائحتك .........





- أحتاج صحتي هذه الأيام أكثر من أي وقت ٍ مضى!




- كان مزاجي اليوم غريب جداً ..شعرت بأني متبلدة حسياً ..!!




- أحب دائماً أن أعود آخر اليوم وأن أتخيل انك تسمعني وأحدثك بكل.. كل ...شيء..!





شموخ!

شموخ امرأه
10-02-2009, 03:53 AM
زمرده...
شكراً لكِ يارائعه.. كروعة الندى هذا الصباح

شموخ امرأه
11-02-2009, 02:53 AM
قدرنا أن نموت ويدينا تتوق لملاقاة بعضها!


قدرنا أن نجتمع عند نقطة معينة.. تمد يدك إلي ..وامد يدي نحوك
وتأتي صاعقة ما تنسفك لدرب وتأخذني لدرب ٍ آخر..!


قدري ..أن أحبك ولا أجرؤ على أن أنطقها!
قدري..أن تكون (أنت) تلك الحسرة التى تكبر يوماً بعد يوم في قلبي !
قدري.. أن أراك في كل شيءحولي ..وأفقدك حقيقة وواقعاً وأمراً ملموساً..
قدري أن أكون لك كل شيء... وفي الحقيقة لا شيء..


شموخ!

شموخ امرأه
11-02-2009, 02:57 AM
قال لها ذات يوم:
(ماراح أمل ..لو أوقف على بابك ألف سنة )



وقالت له اليوم:
(وسأنتظر المعجزة التى تمنحني أنت .. ولو كان مقدار أنتظاري عمري بأكمله )




شموخ!

شموخ امرأه
11-02-2009, 03:11 AM
لماذا عندما تنطق لي (أحبك ) تزداد نبضات قلبي إلى أن أصل لدرجة اللاوعي وأكاد أسقط على وجهي؟!!



آمممممم أفقتد اللا وعي الآن

شموخ!

سلفرر
11-02-2009, 03:15 AM
ابوووس راسك يا زمن ما عاد فيني للجراح ..

اااااااه ياقلبي

شموخ االله يعطيك العافيه

شموخ امرأه
11-02-2009, 03:19 AM
(أبوس رأسك يازمان ماعاد فيني للجراح )
والله أنا أقولها معك وبصوت عااااااااالي بعد

سلفر..
سلامة قلبك من الآهـ
يعآفيك ربي..
الله يسعدك..

شموخ امرأه
11-02-2009, 03:47 AM
أفقتد هذا الصباح أن أفيق في عينه / أن أرى الصباح في إبتسامته / أفتقد سكر يذوب على شفتاه قبل أن يصل لصدره وما أن يصل لمرسى شفتاي الا وينحدر بي كلي /
أفتقد أن أرى اللهفه في عينه / وأن يلتهمني من رأسي إلى أخمص قدمي / أفتقد أن يثرثر في حضني حد البكـاء وأن يرغب فيني قبل الحب وبعد الحب وأثناء جنون الحب .
أفتقد أن يلتصق بي كطفل ٍ رضيع لا ينفك ُ عن صدر أمه وأن ينام في حضني كصغيري المدلل الذي لا أمنع عنه مني أمراً.
أفتقد أن يشدني إليه بقوة للحد الذي أنام فيه بين قبضة يد قلبه ويهمس في أذني بـ ...., يتلوني عشقـاً لا يوصف ويرتلني جنوناً إلى أن أسقط بين يديه ويلتقني بحب ٍ أكثر..
أفتقد جنوناً جنوناً جنوناً ...يقودني للموت بين يديه .. أريده أن يضغط على أنفـاسي أن يدع نبضاتي تضطرب / أن أشهق في حضرته وأن أرى نفسي عاجزة ومنصهره بين يديه..
أفتقد أن أهمس في أذنه (حبيبي سيزرع الله منك فيني بعضك ) وسأهبك ذات يوم (أنت وأنا ) سأهبك ثمرة عشقنا ..بملامحي وملامحك ..تفاصيلك وتفاصيلي .. (أنت وانا ) (أنا وأنت ) وأن تدس نفسك بصدري إلى جواره وتنظر إلى عيني وأنت تقول (مين تحبين أكثر أنا والا ..)؟!!
أفتقد أن يخبرني بأني أنثاه المجنونة التى تطل عليها من مرأة سيارته وأوراق كتبة وشاشة هاتفة إلى الحد الذي يجعله يهذي بي من دون أن يشعر ويكتبني من حيث ان لا يعلم..بل إلى الحد الذي لا يستطيع فيه أن يستودع الله روحه دون أن يردد أسمي مائة مره أو أكثر..
لا أريد حباً فقط أريد رغبه ولا أريد رغبه فقط أريد حباً ..ولا أريد شوقاً فحسب أريد لهفة ولا أريد لهفة ..أريد شوقاً.........يآهـ كيف أصف مقدار الجنون الذي أريد..



شموخ!

العاطل الموظف
11-02-2009, 04:10 AM
شموخ ماشالله عليك ..

شموخ امرأه
11-02-2009, 04:29 AM
العاطل الموظف
هلا فيك أخوي
صباحك رضا وخير ..
الله يعطيك اعاافية..

مره فاضيه
11-02-2009, 04:40 AM
كلمات رائعه وأحساس أروع
لكي مني كل الشكر والتقدير
الله يعطيك العافيه شموخه وألى الأمام
نحن نتابعك بشغف

شموخ امرأه
12-02-2009, 02:44 AM
اليوم بكيت فجأه أتعلم لما..؟!!
خيل لي أني سرت بدرب ..وأنت بدرب
خيل لي أنك لست قدري ..ولاكوني ولا واقعي
خيل لي أن الأمكنة جمعتنا ذات يوم..
وأن يرمى بي القدر مره أخرى في لجة ٍ تجمعنا معاً..
ولكن!!
آه من لكن
بعد أن لعب بنا الزمن
وغيرت بنا السنين ..
بعد أن ثملنا حزناً وغربة ً وجراحاً..
نتلاقى بعد أن أصبحت أنا كل شيء
الا ..لك ..
بعد أن أخذ مني الزمن نصيبه /والحزن نصيبه/ والنصيب نصيبه
وبعد أن تشبع بي الكل الا.. أنت
أراك ..فتتسع عيني من هول المفأجاة ورحمة الأيام المبطنة بقسوتها..
تنظر إلي فترتبك شفتآك ..
ويزيغ بك بصرك..
وألتفت أنا يمنة ٍ ويسره على أمل أن تذهب مني كل تفاصيل الحنين
تخاطبني بعينك
وأرثيك بدمعه..
أتأمل ملامحك التى كانت ذات يوماً لي..
وتتأمل ماذا فعل الزمن بي..
ونتفأجا بأن (القلوب مازالت تنبض)
(القلوب مازالت تنبض )
وأن العواطف الجميلة تعيش فيني وفيك تحت الأنقاض..
أرى طفلتك التى كنتُ لها ذات يوم.. أماً
والتى حدثتني عنها كثيراً..
وأخبرتني بقولك: أريدها أن تكوني جميلة مثلك
لها ..منكِ قوامك وشفتاك وشعرك وسحر عينك
تهرع نحوك ..
وتنادك (بابا ) وتشدك من طرف ثوبك ..
وتنظر إلى بعيناها البرئية وكأنها تعلم بأنها كانت في رحمي
ولكن الأقدار أجهضتها مني
لتنبت في رحم امرأه أخرى لم تأخذها الا لحكمة الأهل / او العقل / أو النصيب.. وحتماً ليس للحب أي يدٍ فيها ..
فأنا أنثاك بعقود الحب
وعهود الوفاء..
ولكن من يعترف بهذا الجنون ؟!!!
تناديك طفلتك (بابا )
وأنت تنظر إلى بعين الخيبة والمرارة والأسى
وكأنك تقول لي ..
هذه الطفلة التى حرمتنا الأقدار أن تكون بين حضني وحضنك
هذه الطفلة التى أسميتها بأسمك ..
كي أعوض حرماني منك ِ ولو بالمسمى فقط
هذه (جودي)
فقد قدر الله أن تكون (جودي )إبنتي ..لا ..حبيبتي
وأنا أُشيح وجهي عنك لأبكي بمرارة..
وأرمقك بنظرة ألم ..
وأودعك ..
بعد أن أٌقبلُ إبنتك ..
وأخذها إلى صدري
وكأني أواسى صدري.. ..
الذي حرم من أن يضمك إليه..





بوجعي
3:44 صباحاً..



شموخ

شموخ امرأه
12-02-2009, 02:46 AM
هلا بك فاضية
نورتي حبيبتي
الله يسعدك

شموخ امرأه
12-02-2009, 05:00 AM
أخر ماتوصلنا إليه..!!
أصبحنا ننفث ُ همومنا وجراحنا داخل أوراقنا وأروقة المنتديات ..؟؟!!
ونحن ..بأحلامنا وأمالنا وأحزاننا ..نحن بكل كل مافينا..أين نرمى بنا؟!!


شموخ!

شموخ امرأه
12-02-2009, 05:07 AM
في الحب .. لابد أن تكون قوياً صلباً قادراً على نحت الصخر لو أحتاج الأمر لذلك!
في الحب لابد أن تكون ذا موقف/ وأن تكون ثابت إلى النهاية فاما أن ترتمي في أحضان من تحب؟! وأما أن تسقط وتموت .. وفي الحالتين أنت كبير كبير كبير..!!
لكن لو لم تمت ,ولو لم ترتمي كذلك في أحضان من تحب في هذه الحالة قد خسرة خسراناً مبيناً!!


شموخ!

شموخ امرأه
12-02-2009, 05:17 AM
في دفتري الأحمر كتبت ( أما أنت أو لا أحد )
قرأتهُ أمي اليوم ..
فدعت لي (الله يهديكِ )

..

جريت نحوها وقبلتها وطوقتها بيدي
وأنا أقول
(ليه مآمي تقولين كذا ..أدعي الله يجمعنا )

ولأول مره سألتني أمي بعد أن قلت لها ذلك ..
(تحبينه ؟!!)
وخجلت من أن أقول لأمي

(أموت فيه)


لكن حتماً قرأتها أمي في عيني ..




شموخ!

شموخ امرأه
12-02-2009, 05:26 AM
لكل من سألني عمن أكتب؟
وإذا كان يستحق كل هذا أم لا؟
ومن هو ذلك الرجل الذي فتك بعواطفي
وأحتلني من الوريد للوريد..


هو رجل توسد مشاعري بعطفه وحنانه وحبه
هو رجل علمني كيف يكون الحب
وماهو الوفاء
هو رجل بقلب طفل
وطفل بقوة رجل
هو من رأيت في عينه الدنيا بما حوت..

لو كان خائن لي لما سطرت عنه ولو نصف حرف
لو كان لا يستحق لما جعلت من نفسي وطن وفاء له..

أنا لم أكتسب هذا الجنون به الا من جنونه فيني ..


أنا أمارس حبه على سجيتي وبعفوية تآمه
وأصرح به وأفتخر به كذلك
لأنه يستحق ويستحق ويستحق

قلت له ذات يوم وبعد أن أهديته رسائل غسان كفاني لغاده
بعد أن نشرت غاده رسائل غسان بعد موته
مجنونة غادة لما تنشر هذه الرسائل
همست فيه ربما لأنها تحبه ..
نظر لي وأبتسم تحبه؟؟!
قلت نعم المرأه عندما تحب لاتخفى حبها
ربما لاتبوح به بوحاً مطلقاً
لكنه ُ يظهر في سلوكها والكتابة أحد سلوكها وعاداتها..

حينها سألني وأنتِ ؟
ضحكت كثيراً ..
وقلت أنا سأكتب ُ عنك كتاب وأنت على قيد الحياة
سؤلف عنك كتاب وأنت حي ٌ ترزق
وأنشره أما أن يكون هذا الكتاب رواية / أو ديواناً شعراً / أوحتى رسائلي الحميمة إليك
وأكتب أسمك صريحاً جلياً في كل صفحة..

وأما العنون...
أمرأه شرقية مجنونة بحب رجل شرقي يدعي( ........ )
ضحك مني وقال (مجنونة )


إنتهيت من الكتاب حقيقة
ولكن أنتظر ملهمه ُ يعود ليرتمى في أرض الوطن .....



شموخ

شموخ امرأه
13-02-2009, 04:37 AM
زارتني إيمان اليوم بعثرت في أوراقي وكتبي ..وكأنها تبحث عن أمر ما ..
بادرتها ..أتريدين أن تقرأين جديدي أليس كذلك ..؟!!
إبتسمت وهي تؤمي لي مشيرة بالأيجاب.. وتؤكد ذلك بقولها ..
(عمه لي شهرين ماقرأت من كتاباتك شيء )
سألتها أألى هذا الحد مشتاقه لها..
وقاطعتني قبل إتمام قولي (جداً جداً جداً)
حسناً ياإيمان سأشبع نهمك لحرفي وشوقك لحزني ..مددت لها مخطوط عمره شهرين بعض من مما فيه بعثرته هنا والبعض الأخر لما يكن لها هنا أثر..أما لخصوصيتها وأما لجنونها الخاص فيني وبشكل عميق جداً..و الذي ربما لم تصل جرأتي بعد للحد في أن أنشر كتلك النصوص على الملاء.. رغم أن كل من قرأني يتهمني بالجرأة .. بيد أني لا أجدها جرأه بمفهوم المعنى ذاته لكلمة جرأه.
كل مافي الأمر أني كتبت ما كتبت ربما في حالة لاوعي أو حزناً جعلني أنسف الكل وراء ظهري أو لأسباب أخرى ربما لا يسع المجال لذكرها..
قرأت إيمان تلك الفتاة ذات الخمسة عشر ربيعاً .. كانت تقرأ بنهم شديد وكأنها تسابق الزمن خو فاً من تغادرني قبل إتمام ما ناولته إياهـ
رأيتها تتلذذ بالحرف والقرأءة تبستم حيناً .. وترفع غرتها جانباً حينا وتستلقي على سريري أحياناً وتمشى وتعود للجلوس مره أخرى وأنا أتابعها بتأمل شديد..
خاطبت ُ نفسي بقولي : إيمان تقرأ بلذه ...وأنا أكتب بألم ؟!!
إيمان تقرأ بعض التفاصيل وتدمع أحياناً فكيف بي وأنا التى تعج وتمتلىء بتفاصيل الحنين والشوق والغياب والألم..
إيمان تأتي من خارج النطاق وتستلقى في رحاب بوحي قليلاً وأجدها من أول حرف تتبعثر وترتجف .. فكيف بي وأنا التى أمثل في رحاب بوحي الوطن والمنفى/ السجين والسجان..
إيمان تقرأ وأنا أراقُبها إلى أن انتهت مما بيدها أتيت إلى والفرح يلون أسارير وجهها وكأنها تتراقص طرباً من نشوة ما قرأت..
جلست بجانبي .. وبادرتني بقوله ( أعجز أن أصف لكِ مقدار الأبداع الذي تستحقه حروفك ِ..بنسبة لى أحتاج دهراً لأكتب كما تكتبين )
حاولت أن أوضح لها بأن الكاتب يختلف عن القاريء
وأن الكاتب يكتب بألم... بينما القاريء قد يقرأ بلذه ..
وهي الآن قارئة ولهذا تمنت ماتمنت بناء ً على أحساسها ومشاعرها..
في حين أنها لو كانت هي الكاتبة لتمنت أن ترمى بحرفها إذا كان الحزن سيرتمى معه!
قلت ُ لها : لا يا إيمان لا .. لا أريدك أن تكتتبي مثل ما أكتب ..
لتكتبي كما أكتب لا تحتاجين دهراً ولا معجماً ولا لغة ولا الزمخشري ولا المتنبي ..
تحتاجين حزناً وخيبة وأسى وصدمة بمقدار عمرك .. تحتاجين للفقد واللوعة والغياب والجرح والأنتظار..
أنا حتى أكتب ما أكتب .. لا أكتب الا والحزن يؤزني إزاء ً.. والدموع تقيدني في قيودها ..
لتكتبي بحرف الحزن لا بد أن تتحسسي قلبك ِ.. وأن تصفعك ِ واقعية الواقع الحتمية ..وأن تستنزفك ِ الآهات من حيث لاتعلمين..
أريد لك ِيا إيمان حرفاً وضاء مشرق .. أريد لك مواطن حرف بعيدة عن الحزن والموت ..أريد لك ِ حرفاً حياً تدب في روحه كل معالم الحياة ..أريد أن يرتمي بكِ الحرف في ظلال المشاعر المتيقظة لا الغافية....... ولا الغائبة ..!!!
لم تفهمني إيمان إلى ذلك الحد ... ولكنها ذهلت وخذت ترمقني بنظرة ولدفتر المنسوب بين يديها لي بنظرة وكأنها تبحث عن وجه الشبه فيما بيني وبينه..!!!
وعن تفاصيله فيني وعن الحزن القابع تحت ضفاف كل حرف في عيني ..!!

شموخ امرأه
14-02-2009, 05:46 AM
لما أصبح الكل يبحثُ عنك ..فيني؟!!
لما عندما يذكرُ شخصاً ما أسمك أو يوجه سؤال ً عنك الا وتوجهت الا بصار نوحي..!!
وأولهم.. والدتك ..ما أن يسألها أحداً عن أخبارك وكيف حالك .. الا وأرتمت ببصرها نحوي ... وكأنها تقول لا أحد يعلم ما هي مرارة غيابة الا (هي )
لا أحد يعلم كيف ما هية فقدانه (سواها )
وكانها تصبرني وتؤاسيني .. أو تستجدي المؤساة والصبر والسلوان مني ..
وتتسألُ من فيني الأعظم حزناً..؟!!
وأي منا التى تحتاجهُ أكثر..؟!!
أشعر بأني أذكرهُا بك كثيراً .. وأجعلها تتذكر فقدانك وتتحسس ملابسك / سريرك / صورتك / أغراضك .. رغم أني أدرك بأنها لا تحتاجني لكي تتذكرك..!!
بيد أنها تعلم بأني أنا الحدث الأكبر في حياتك .. بل حياتك برمتها.. وأنها تقف موقف محايد من رحيلك وقرار سفرك من أجلي..!!
يآه...!!
لازلتُ أتذكرُ نظراتها تلك بعد بضعة أيام من رحيلك ... نظراتها المشبعة بالألم .. والحزن .. والأسى .. والأتهام كثيراً!!
وكأنها تقول ..
لولاك ِ لما أصطفى الرحيل؟!!
لولا خيبته فيك ِ لما ضاقت به الرياض؟!!
لو أنه لم يعرفك ِ لم أستنجد بديار الغربة؟!!
لازلت أتذكر كيف كانت نظراتها تلك التي كانت تزيد من ألمي وشقاي وحزني..

أو تعلم!!
رأيتها اليوم..
رأيت والدتك بعد غياب عنها طال كثيراً.. رأيتها دون أن أعلم بأنها مع والدتي ولو كنت أدرك ذلك مسبقاً لتحاشيت ُ اللقاء بها..!!
ليس لشيء سوى لأني ( أحبها ) !!
ولا أريد لها أن تتعذب بي ..
ولا أن تتذكر تفاصيل رحيلك (فيني )
ولا أن تستشعر بأن الأنثى التى أمامها هي من قادت بإبنها.. إلى خارج أحضانها..
عندما رأتني ..
صافحتني بحرارة شديدة ..ربما أرادت أن تطفي شوقها لك فيني!
وربما أرادت أن تخفف من وطأة فقدي لك..!!
لا أعلم!!
بيد أن أشعر بأحساس جيمل جداً عندما أرتمى بحضنها أو تلامس كفي كفها فقط!!
(لأنها أمك لا أكثر !!)
سألتني عن أخباري؟!!
بصيغة .. وبصيغة إشارة عينها الممتدة نحو عيني
سألتني كيف حالك بعده؟!!
تعلثم صوتي .. وأضطربت جوارحي..
وقادت أمي دفة الحديث بدلاً عني!!!
باركت لأمي زواج مازن!!
وألتفتت نحوي وهي تقول (عقبال ماتفرحي بجود )
هنا..!!
أبتلع الماضي أصواتنا وجوارحنا وأحساسنا...والدتي وأنا ووالدتك ..ضاعت أصواتنا في مهب الماضي!!
أمي ربما شعرت بالحرج!!
وأنا أردت أن أقول أمراً لا يقال..!!
ووالدتك لا يعلم مافي قلبها الا الله لكنها قالت ماقالت ..بنبرة حزن طاغية وآهـ تلتها من أعماق صدرها!!
أنقذت الموقف ..
إبتسمتُ إبتسامة أقرب للبكاء...
وطبطتُ على كفها وأنا أقول
(لسى بدري ياخالتي ..لسى بدري )
ألتهمتني بنظرة عميقة غريبة..!!
وكأنها تريد مني أن أتحدث أكثر..
وقلت لها بإشارة الصمت الناطقة...
أني فقدتُ الإنسان الذي ألهمني أن أكون امراه كامله
فقدتُ الإنسان الذي شعرت معه بأني أنثاه ولا زالت..
فقدتُ ذلك الطفل الذي نشاء في أحضانك ِ..وعندما أصبح رجلاً رغب في أحضاني ..ولكن حالت بيني وبينه أمور لا أتفههما ولا أريد أن أفهمها!!
أردت أن أقول لها بأني فقدت رجلاً .. هو الآن يحول بيني وبين كل الرجال..!!
أخبرتها بأني أنا -كما- أنا ..!!
والقلب الذي بداخلي لرجلٍ .هو. (الطفل ) الذي نمى بداخلك..
والدتكُ أرادت أن تجس نبضي ..!!
وأن ترى هل أنا جود تلك التى واجهت الكل في سبيل إبنها إلى أن ضاقت بها السبل وحارت به الطرق وماتت وشبعت موتاً وعادت الحياة من جديد تحتفظ ُ بها لانها لازالت تملكُ لها أنفاساً..!!
ربما لم تجد..
سوى الآه تذوب في صدري!!
والحزن يتغذي من قلبي..
(وأنت) مابين عيني ورمشي ..!!
رحمتها في النهاية...
أردتُ أن أنقفذها مماهي فيه.. وأن أخلصها مني .. فأنا بالنسبة لها الوجه الآخر لك .. والنصف الثاني الذي أنهدم قبل أن يبنى..!!


قبلتهُا على رأسها
وأبلغت معها سلامي إليك لكني في آخر لحظة بدلت أسمك بأسم بشرى!


فأعذرني!

شموخ!
..!!!

J и ๏̯͡๏ η
14-02-2009, 06:54 AM
أولا أختي شموخ لا استطيع وصف روعة حضورك وماتكتبيه الا بالجنوووون العاقل..
اسمحيلي أن أكتب مايراودني وأخذ مساحه من موضوعك الراقي ولو بحدود كم سطر!!



ضاق بي الكون الرحيب ولم يعد سوى علبة ضيقة خانقة!!
بعد ان كنت أتنفس الحياة بشقيها، وذلك بوجودك جانبي..
هاأنا ذا اشهق سمومها..وأشعر بأن مفعول السم يجري بين شراييني..
لم أعد أستطيع العيش مجبورا بهذه الحياة التعيسة..فأين أنت؟؟!
أين هدوئك..وجنونك؟؟
أين دفا مشاعرك وركودك العاطفي تجاهي؟؟


رباه..أرتني هذه الحياة اللعينة أسوأ تعذيب بشري!!
رباه..تعذيبها لايتعدى وخزات السياط على جلدي..بل ألم جراح تقاسم دمي الجريان!!


افتقدتك ياحبيب القلب..
افتقدتك تهمس لي بخبر سعيد..
أشاركك فرحته..وأيضا همومك!!

أرجوك سامحني..أغفر لي خطيئتي..!!
أموتك على يديّ حبيبك!!

لقد عاتبتك..والعتاب بقدر المحبة، ومن شدة عتابي جرحت فؤادك الطاهر!!

لقد افتقدت ملامحك عندما تستقبلني باسم المحيا..قرير العين..مطمئن لوجودي

أرجوك عد إلي وعاند الزمان إن أخذك مني
...................!!


آآآآآآآه من قلب...

شموخ امرأه
15-02-2009, 02:52 AM
أولا أختي شموخ لا استطيع وصف روعة حضورك وماتكتبيه الا بالجنوووون العاقل..
اسمحيلي أن أكتب مايراودني وأخذ مساحه من موضوعك الراقي ولو بحدود كم سطر!!



ضاق بي الكون الرحيب ولم يعد سوى علبة ضيقة خانقة!!
بعد ان كنت أتنفس الحياة بشقيها، وذلك بوجودك جانبي..
هاأنا ذا اشهق سمومها..وأشعر بأن مفعول السم يجري بين شراييني..
لم أعد أستطيع العيش مجبورا بهذه الحياة التعيسة..فأين أنت؟؟!
أين هدوئك..وجنونك؟؟
أين دفا مشاعرك وركودك العاطفي تجاهي؟؟


رباه..أرتني هذه الحياة اللعينة أسوأ تعذيب بشري!!
رباه..تعذيبها لايتعدى وخزات السياط على جلدي..بل ألم جراح تقاسم دمي الجريان!!


افتقدتك ياحبيب القلب..
افتقدتك تهمس لي بخبر سعيد..
أشاركك فرحته..وأيضا همومك!!

أرجوك سامحني..أغفر لي خطيئتي..!!
أموتك على يديّ حبيبك!!

لقد عاتبتك..والعتاب بقدر المحبة، ومن شدة عتابي جرحت فؤادك الطاهر!!

لقد افتقدت ملامحك عندما تستقبلني باسم المحيا..قرير العين..مطمئن لوجودي

أرجوك عد إلي وعاند الزمان إن أخذك مني
...................!!



آآآآآآآه من قلب...



أولاً تحية ممزوجة بكل مشاعر الود والأخوة أبعثها لشخصك الكريم أولاً ولحرفك وأحاسسك ثانياً....

ثانياً كان لي وقفه عند محطة من محطات حروفك المنثوره هنا ..
أتعلم أين؟!!

(وعاند الزمان إن أخذك مني)

لا أعلم لما..؟!!

أتعلم متى تصبح الحياة مجرد أطلالاً
متى تصبح لوحة نقف أمامها مكتوفي الأيدي..
لانستطيع أن نلج بها ونقتحم عالمها
ولانسطيع أن نرفضها ونسير دونها
عندما نصل إلى ما أستشفيتهُ من بوح أحرفك بالأعلى ..
قيل لي ذات يوم أنه لابد لنا أن نتعلم الأكتفاء بذواتنا
أن لا نحب الطرف الأخر وكأنه الحياة برمتها.. حتى لانصل لدرجة
نرى فيها الحياة في لمسة يده / او إبتسامة شفتاه / أو نظرة عينه..
وما أن يرحل الا وتكون الحياة في أعرفنا وفي نظرنا وكأنها (ناراً تلظى )
من قال لي ذلك ربما لم يعرف الحب يوماً أو ربما لم يتذوقه بعد أو ربما هو لا يؤمن به أو على أقل تقدير يقف أمامه بالمرصاد ويرفضه جملة وتفصيلا

عندما نتذوق ماهو الحب
وندرك الحب ..الحب الحقيقي بكل أبعادة وحلاوته ومرارته
حينها فقط نضرب بعرض الحائط كل مالنا في هذه الحياة وماتمثله بالنسبة لنا الحياة
ونجعل الحياة فقط فيما بين عينه ورمشه أو مابين جانبيه كما قلت..
وقرأت أيضاً ذات يوم أن على المحب أن لا يحلق بعيداً عن الأرض وأن لا يطلب أبعد من ملامستة سقف السماء السابعه والا سوف تكون النتائج مدمرة لو سقط فجأه وأرتطم بالأرض..
وهنا أيضاً لا قيمة للجنون والشوق والحب أن وضعت له حداً أو سقفاً..!!

نعود لبوحك..
ربما يعود ذات يوم من يعلم
لكن لاتكرر العتاب بغير حب
ولا تعود للجفاء من دون شوق..
أن أردت عتابها فما المانع من يكون ذلك بوجهاً آخر للحب ذاته..
الحب الحقيقي مؤبد ياسيدي..
ليس له أنقطاع ولاحدود أبداً
وصدقني ..
المحب الحقيقي قد يملك كل شيء الا سلطة الأبتعاد عن من يحب..
يبقى له ومعه لو من ذا بعد
لو أحتاج الأمر أن يكون بقاؤه خلف الأسوار فقط!!

شبيه نفسه..
شكراً لحرفك ..
حقاً ...سعدت ُ بهذا التواجد

شموخ امرأه
15-02-2009, 04:14 AM
أنواء بجدائل آهاتي لكبد عاطفتي ..
وأتقوقع كطفلةٍ رضيعةٍ بأحضانِ ( أمي )
بحثاً عن جرعة حنان
أو لحظة أمان
ترفضني الحياة..
وأرفضها بأصرار مسبق ..
وتتقبلني أمي بصدرها الرحب
وحنانها الغارق بالنسبة لي ..
أفرغ لها أوردتي الثمله بأوجاعي ومخاوفي ..

أحدثها وأنا أدس ُ نفسي بأحضانها
أن الزمن قادني نحو الوجع..
أستدرُ الحديث كما تتمتم ُ الأطفال
لا أخفى عنها من أمور قلبي شيئاً..
تتأوهـ روحي وسط جنات أحتوايها لي..
فتغمرني بنبرة صوتها المكتظ بالحنان..
(سلامتك ليه الآهـ.. أنا مو كآفي )
أبتلع ُ غصة الأختناق ..
وأطوقها بيدي أكثر..وأكثر..

لاأعلم كيف سيكون حالي لو لم تكن موجودة؟!!

بل كيف كنت سأعيش لو لم تكن هي أمي شخصياً !!

أردت أن أنتحل الصمت وأنا معها
أن أنعم بأحضانها بعض الوقت بدون آهـ ولا ألم ولا ثرثرة
ولا ماضي ولا حاضر ولا حديثي لها وحديثها لي عن المستقبل وأيامه ووجله..
أردت أن أصمت أنا وأن تنطق هي..
أن أعود تلك الطفلة التي لاتنفك عنها
ولا تنام الا وقد هددتها بين ذراعيها
ولا تستيقظ الا بقبلة ٌ من شفتيها..

تلك الطفلة التى أخذت منها قطعة من قلبها كما كانت تخبرني

تلك الطفلة التي كانت تخشى عليها من ماهو خلف الباب فقط..

وتنتظرها عند الباب قبل عودتها من مدرستها بوقت ٍ كثير..
ولا ترتاح الا بعد أن تسرد عليها كل ما مر بها من احداث يوميه..

تلك الطفلة التى تجرى نحو والدتها متلهفة لأحضانها والنوم معها..
وهي تقول لها عملت كل واجباتي

قصصت أظافري / وفرشت أسناني / ورتبت ُ كتبي ..

وأريد النوم الآن...( فهيا ماما معي..)

يآه ..

هي معي ..
وحضنها لازلتُ أنعم به..

بيد أن طفلتها التى ترتمي بأحضانها الآن قد كبرتُ

ولم تعد تلك الطفلة التى ترى الحياة في حدود أحضانها فحسب..

وياليتني أعود

ياليتني أعود..


شموخ!

شموخ امرأه
15-02-2009, 05:53 AM
يختلف ُ صباح اليوم ..عن صباح الأمس
يختلف كثيراً وجداً..
ربما الأمر الوحيد الذي يربط مابين صباح الأمس واليوم..
هو (أنا ) لا غير..

/
/


آهـ لو كنت هنا..

لأعددتُ لك قهوة الصباح بنفسي..
ولهممت ُ بإيقاظك بشغب أنوثتي
وأزعاجي الذي لا يعلم مداها سواك..
وسحبت من تحت رأسك وسادة عشقنا الوردية..
ووضعت يدي بدلاً عنها..
وداعبت ملامح وجهك بوردة الجوري ذات اللون الأحمر
ولاصافحت بأنفاسي وجهك..
ولنهمرت عليك بوابلٍ من القبل..
ولهمست في أذنك
بكل ..كل ..جمل العشق
المعروفة والغير معروفة
المعترف بها والغير معترف ُ بها..
ولفعلت وفعلت وفعلت..
إلى أن تشتعل ....... فيك!!

ولا أهدأ الا عندما تشدني إلى صدرك
وأضحك ..أضحك!!
وأتركك تأخذ حقك ..
بقبلة / بضمة / بهمسة..

نؤدي تحية الشمس معاً
ونصرخ في الأرض..
أن تحتفي بعاشقان ثملا عشقاً..

تأخذني من الصباح إلى حيث لاأعلم..
وتهمس بي من خلفي
(أحبك )
إلي أن أكاد أفقد صوابي
وأرتمي أرضاً
فتنتشلني مابين يديك
وتدور بي وتدور وتدور
إلى أن أصرخ..
ثم تتتركني وأنت تقول
(خوافه )..أتتذكر؟!!!


يآآه..

أخذ يديك وأتأمل ملامح وجهك..
وأصف لك عينك
وشفتاك
ووجهك..

وتقاطعني بقولك

لاتأمني مكري كفى عن هذا
والا ........ قد أعذر من أنذر..

ثم أصمت وتصمت أنت
و..........
و.............

وتتثاؤب شمس صباحنا في خجل...

(ويؤهـ أنقضى الليل وحل الصباح )



شموخ!

Rema
15-02-2009, 04:14 PM
لتكتبي كما أكتب لا تحتاجين دهراً ولا معجماً ولا لغة ولا الزمخشري ولا المتنبي ..
تحتاجين حزناً وخيبة وأسى وصدمة بمقدار عمرك .. تحتاجين للفقد واللوعة والغياب والجرح والأنتظار..
أنا حتى أكتب ما أكتب .. لا أكتب الا والحزن يؤزني إزاء ً.. والدموع تقيدني في قيودها ..
لتكتبي بحرف الحزن لا بد أن تتحسسي قلبك ِ.. وأن تصفعك ِ واقعية الواقع الحتمية ..وأن تستنزفك ِ الآهات من حيث لاتعلمين..

عزيزتي شموخ
ابعد الله عنك الحزن والجرح والدموع وكل الالم والاوجاع
لااعلم
كل انسان لدية اوجاع وبداخلة احزان وهموم
لكن ليس لديهم القدرة على تعبيرعنها بالكتابة
ربما تكون بسيطة تكتفى بكتابة الحزن والالم وتاريخ ذالك اليوم
انا اتمنى ان اعبر عن مابداخلي بكلمات والحروف ولكن الاستطيع
علما ياعزيزتي شموخ عند قراءة كتاباتك الجميلةورائعة تعبر احيانا عن مابداخلي من احزان والظروف التي مريت فيه كانت قاسية
عن الغربة لتي لم استطيع ان اتحملهاوعن وعن كل مابداخلي
اعتذر عن الخروج عن الموضوع
اشكرك عزيزتي
http://up.arab-x.com/pic/Ccy07087.gif (http://www.btalah.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fup.arab-x.com%2F)

http://up.arab-x.com/pic/KR307087.gif (http://www.btalah.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fup.arab-x.com%2F)

شموخ امرأه
16-02-2009, 03:59 AM
لتكتبي كما أكتب لا تحتاجين دهراً ولا معجماً ولا لغة ولا الزمخشري ولا المتنبي ..
تحتاجين حزناً وخيبة وأسى وصدمة بمقدار عمرك .. تحتاجين للفقد واللوعة والغياب والجرح والأنتظار..
أنا حتى أكتب ما أكتب .. لا أكتب الا والحزن يؤزني إزاء ً.. والدموع تقيدني في قيودها ..
لتكتبي بحرف الحزن لا بد أن تتحسسي قلبك ِ.. وأن تصفعك ِ واقعية الواقع الحتمية ..وأن تستنزفك ِ الآهات من حيث لاتعلمين..

عزيزتي شموخ
ابعد الله عنك الحزن والجرح والدموع وكل الالم والاوجاع
لااعلم
كل انسان لدية اوجاع وبداخلة احزان وهموم
لكن ليس لديهم القدرة على تعبيرعنها بالكتابة
ربما تكون بسيطة تكتفى بكتابة الحزن والالم وتاريخ ذالك اليوم
انا اتمنى ان اعبر عن مابداخلي بكلمات والحروف ولكن الاستطيع
علما ياعزيزتي شموخ عند قراءة كتاباتك الجميلةورائعة تعبر احيانا عن مابداخلي من احزان والظروف التي مريت فيه كانت قاسية
عن الغربة لتي لم استطيع ان اتحملهاوعن وعن كل مابداخلي
اعتذر عن الخروج عن الموضوع
اشكرك عزيزتي
http://up.arab-x.com/pic/Ccy07087.gif (http://www.btalah.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fup.arab-x.com%2F)

http://up.arab-x.com/pic/KR307087.gif (http://www.btalah.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fup.arab-x.com%2F)





هلآ فيك نور
فقدتك هاليومين..
عزيزتي...
من منا لم يجرب الحزن ومن منا لم يعتصره الألم؟!!
حينها ببساطة نناجي الحزن فحتماً أما أن نبكي ونكتب أو نبكي وتهرب
أو تبكي وتشكي أو تبكي وتصمت..
الحزن الذي في قلوبنا قد يكون من نفس الشآكله والفصيلة لكن المفارقة تقبع في داخلنا في نفسيتنا وظروفنا وماهية الحزن ذاته ومن أين إلى أين ومن يقع في قبضته معنا..!!
عزيزتي نور..
ربما أني لا أكتب نفسي فحسب ربما أكتبكِ وأكتبه وأكتبها وأكتب كل من يقرأني بشكل أو بآخر..
وربما كذلك من يقرأني لا يقرأني بكل أبعادي ولا يدرك حجم مأساتي هو يعلم بأن بين ثنايا حرفي حزن مدمر وأسى طاغي ولكن تبقى نصف حقيقة حزن حرفي غير واضحة للعيان!
أبعد الله عنكِ الأحزان وأثلج صدرك..!!
أما بالنسبة لما قرأتيه بالأعلى..!!
أنا أعلم ماذا يروق لإيمان
ولم أكن أريد لتلك الفتاة الجميلة أن تتعلق بحرف هكذا
أقصد الحرووف البائسه..!!
نور..
لاحرمك ِ الله السعادة..

شموخ امرأه
16-02-2009, 05:15 AM
"أنت مانت إنسان أكثر!
أنا لو طال الكلام مانسى حبيب
بين أحضاني ينام ....."

/
/
تلك حكاية طويلة..
الآن والكل حولي في سبات
وأنا وقلبي وذكرياتي وعاطفتي مازلنا في حالة أستياقظ
ومازلت انا تلك الأنثى الحالمة..
الآن تسيرني الذكريات الي حيث اللحظات القابعه بين يديك
إلى رداء يكسونا معاً..
إلى الهمس الذي يدوي بإذني ..إلى أشعارك التى تضاجع شريين قلبي..
إلى شهقاتك التى تتعملق بجوف صدرك وأنت تتمتمُ (وحشتيني )
إلى الأماني التى كانت تلون بها سمائي..
إلى هلوستك وأنت متيم ٍ (بي)
يآه لازلت أستنشق رائحة عشقنا بين طيات الليل المدلهم..
لازلت زاهده في إبتسامات الحياة من دونك
لازالت كل أفراح الدنيا لا تعنى لي شيئاً وأنت لست معي..
هل كان عليك أن تغادرني؟!!
أما كان عليك البقاء معي ؟!!
أما كان عليك أن تبقى معي ولو من خلف غيوم السماء..
أن تخبرني كيف أقوى ..
أن تسمع لي أن تناجي مشاعري..
هل قلت لك ذاك يوم بأنك الأمر الذي أخشى فقدانه؟!!
وهل قلت لي بأنك تخشي أن تفقد قلبك بسببي!!
مساء أمس ..رأيت حلم لم أفقهه منه شيء..
تذكرت ذلك الحلم الجميل الذي يوعدني الحلم فيه
أن ألتقيك بعد أنقضاء الشهرين
كان الحلم جميل جداً
شعرت بأنه مرسول بشرى من الله ..
بأني سأرك ..
حمدت ُ الله كثيراًً..
وودت ُ لو أني أبلغك بحلمي فقط..
وأبشرك بأن الله تقبل دعائي..
وأصطفاني لك.. ولو بمعجزة
أنقضت الشهرين ولم يحدث امراً
ولكن مازلت تلك المؤمنة الصابرة الشامخة
التى لا تكل ولاتمل
ولكن أشعر بأني
كالغريق ..
كل ما أوشك موج البحر على العبث بي..
تشبثت ُ بذلك الحلم الهش ..
أريد أن أبقى على قيد الحلم فقط
لا الحياة ..فالحياة ستنأ بنا حتماً.....
مساء البارحة هبت على قلبي نسائم الذكريات
تذكرت سهرنا الذي يطول بنا إلى منتصف النهار..
وأحادثينا وضحكاتنا التى تبدل به الحال أما الى دموع أو الى وجوم تام !
تذكرت الساحل الشرقي والخبر وووو..
وألى الشغف الذي كان ينتظرنا هناك..
هل قلت لي ذات يوم بأني أنا من أتولى مركبة الجنون في مسيرة حبنا؟!!
وأني أستحق المرتبة الأولى في عالم الجنون!!
أتتذكر ... ضحكي ولا مبالاتي اللا محدوة!!
لأنك حين تكون معي
لا تهمني الحياة ولا أرضها ولا دستورها
ولتذهب للجيحم
مدمت معي وبقربي وبجانبي..
بعثرت الصور.. تقلبت في أرجائها..
لم أبكي..
ولم أشعر سوى
أننا أفرطنا في البعد والشوق لا يرحم
تأكلتنا المسافة وقلبي لا يفهم..
يحتاجك قلبي ..
أكثر من حاجتي انا لك...



شموخ!

شموخ امرأه
17-02-2009, 12:51 AM
حزينة أنا حزينة هذا المساء
حزينة بحجم السماء..

رحمتك يالله...

J и ๏̯͡๏ η
17-02-2009, 01:14 AM
حزينة أنا حزينة هذا المساء
حزينة بحجم السماء..


رحمتك يالله...



أختي شموخ..
الدنيا ماتسوى والله والله..وأنا أكررها لو تعلمين مابداخلي من أحزان لقلتي مصيبة الغير أعظم
ولكن الواحد يحبس مابداخله ويفرح غيره
هونيها وعودي لكتابات الحب لأنك تفرحينا..
لاتدعي المزاج الحزين يعكر صفوك المجنون

الدنيا دار فناء فليس فيها مايجب أن نحزن لأجله
تحياتي لكي

شموخ امرأه
17-02-2009, 01:22 AM
22/2/ 1430هــ



(مهما الليالي والزمن أمتحني
لاصد بي وقتي فأنا مقدر أنساك
وأن صد بك وقتك عساك متنهي..
فأنت البعيد اللي عيوني تمناك
عذري الا من جاك والعذر مني
ويقبل معاذيري كريمً وشرواك..
وانا اعذرك لاغبت وابطيت عني
مير اتصل بي واتصل بك ولا اجفاك
خلك على خبري على حسن ظني
لين الزمان الصعب يسمح بلقياك
ومحبة في الله مليون يني
ماتعدل الجمعه على الحق وياك
اندري اني غبت وابطيت و اني
ماصبر على فرقاك وان غبت ما انساك)


بقدر ماأسعدني الإهداء..
بقدر ما أخذ بيد قلبي إلى الموت..!!





_رسالة تأتيتني لتبلغ بي حد سماء الوجع الثامنة
لتجعلني أمارس كل طقوسي الأفتقادية
لتجعلني أبكي حتى أشهق
وأشهق حد اللاوعي..
يآهـ ياخالد
بقدر ماأسعدني إهدائك بعد طول غياب
بقدر ما أوجعني وأبكاني إلى أن وصل بي حد الموت..
أتراك تعلم بأني كنت أجدك في كل كلمة من الكلمات السابقة..
(وأن صد بك وقتك عساك متنهي..)
كيف للفرح أن يعرف الطريق لي وانا بدونك؟!!
كيف لقلبي أن يكف عن البكاء وأنت بعيد عنا؟!!
أنت تسكن نظرة عيني
وشغاف قلبي..
وبحة صوتي..
وشرود ذهني..
أنت تسكن فيني بكل ذره فيني
ولكن تسكني بألم..
أتحسس شعوري فلأجدك ولا أجدك!!

أتريد أن تعرف حالي ؟!!
وماهية آخر أخباري..!!
أنا الآن بلا أحد ..
بلا وطن ولا أحساس ولا أنتماء ولا خالد ولا حتى جود..
لم أشعر بالألم كما شعرت الليلة..
لم أشعر بأن حزني طوفان جبار كما حصل معي الليلة..
أنا قصة حزن بألف قصة ياخالد
أنا لوحة مظلمة عارية الا من الأسى والألم..
أمارس الحياة على أنها كارثه .. أمر لا مفر منه..
المنفى الكبير بداخلي
والموت يطوق روحي..
أحتاجك ..
أحتاجك وخالقك...
أحتاجك أكثر من الماء والهواء والزاد..
أصبحت أبتعد عن الأرض والأهل والناس ..
لا تسألنى إلى أين ولا إلى متى؟!!
أعذرني ياخالد..
ماكان على أن أقطع عهدا على نفسي..
وأن أعدك بأن أبقى شامخة أمام دموعي
وأحتياجي لك
وأن أحمي نفسي من مرارة حزني عليك..
وفاجعة قلبي برحيلك..
لم أستطيع..
لم أستطيع أن أحمي نفسي من حزني ودموعي
حزني عليك سيدمرني
ربما إذا عدت لن تجد مني أمراً يذكر!!

أنت تعلم من أنت بالنسبة لي؟!!
تعلم كيف هو قلبي؟!!
وحدك من يدرك مشاعر الحنين والشوق والحب المتراكم في قلبي..
أنا أحترق ياخالد
أموت موت بطيء تدريجي..
فقدت كل معالم الحياة
لم يعد فيها شيء يروق لي..
ولا يجذبني ولا حتى يستمل له قلبي
أنا غااافية ..
نائمة في الأمس المملؤ بك..
أين أنت؟
وأين انا؟
هل نلتقى؟!!
هل لفراقنا أنقضاء؟!!
هل سيرحمنا الله ..؟!!
أم أن الفراق ..حكم مؤبد؟!!
أسئلة دون أجابات..
والحزن ينهش قلبي..
والألم يكبر بداخلي
وأنت لست معي!!!












فكيف تريد أن يكون حالي؟!!!




شموخ

شموخ امرأه
17-02-2009, 01:27 AM
أختي شموخ..
الدنيا ماتسوى والله والله..وأنا أكررها لو تعلمين مابداخلي من أحزان لقلتي مصيبة الغير أعظم
ولكن الواحد يحبس مابداخله ويفرح غيره
هونيها وعودي لكتابات الحب لأنك تفرحينا..
لاتدعي المزاج الحزين يعكر صفوك المجنون

الدنيا دار فناء فليس فيها مايجب أن نحزن لأجله
تحياتي لكي





كريم معي الحزن ..
كريم جداً ياأخي..
ربما يفوق بكرمه كرم حاتم الطائي ..
يربكني الحزن ياأخي
يربكني ولا نموت ولا نبقى على قيد الحياة كذلك..
الحياة لاتستحق أعلم!!
لكن مشكلتي ليست مع الحياة!!
مشكلتي مع قلبي مع من هم حولي..
شبيه نفسه..
الله لا يذوقك اللي ذقته..
ويسعدك في الدآرين..
اللهم آمين..

شموخ امرأه
17-02-2009, 07:59 AM
*والهوى فيروز
ياطير ياطاير على اطراف الدني
لو فيك تحكي للحبايب شو بني


ياطير,,ياطير

شموخ امرأه
17-02-2009, 08:09 AM
لاشيء يزيل الحزن من قلبي ويرفع من معنوياتي المنهاره هذا الصباح الا :
_ نفسي الراضية المؤمنة بقضاء الله وقدره وسؤلي الله لقاءه في الجنة إذا لم يكن لنا في الدنيا لقاء ( الله يحبني وأنا أحب الله ..الله سيستجيب دعائي ) ( الله عند ظني به.. الله لن يخذلني )
_ حنان أمي وألتفافاها حولي وتقبلها لي بكل تقلباتي ومزاجي وشحاطاتي المجنونة , وحضنها الدافيء (الله منها لا يحرمني )
_صراخ بنت أختي رغوده التى تحمل مني الكثيركما يقال وهي تتوسل فيني (بنام معث مالي ثغل ) تجعلني أضحك رغماً عني .
_صباح أستقبله بالأمل رغم الألم , بأنتظار الفرج رغم شدة النطاق وضيق الخناق .



أملي بالله
ورجائي بالله


يالله


شموخ!

شموخ امرأه
17-02-2009, 08:35 AM
_قبلني ...
ودعني أموت بين أحضانك بسلام..!!









_أحلامي لاتعرف الموت
أنت تعيش مابين أحضاني .........لاتخاف..!!








_لا عليك ..سأعلمك الرقص ليلاً.. وستجد بعضاً من أنفاسي وعطري مغروس في رئتك صباحاً..
سأحكي لك حكاية في كل ليلة إلى أن تنام في حضني .. بعدها سأقترب منك لأنام في قلبك .. وفي الصباح أنت من ستتولى مهمة إيقاظي ...





_ لا تقبلني وأنا صامته..
قبلني وأنا أتحدث لك / أغني لك / أتحدث عنك عني عن أحلامي ..
لا تقبلني عندما أطلب منك أن تقبلني / لاتقبلني وأنا أنتظر منك قبلة
بل أختطف من شفتاي قُبله أو خذها مني عنوة ........ لا أريدك أن تُقبلني الا هكذا ..
القُبلة تأتي بدون مقدمات القُبلة المشتهاه تقتحمنا ونحن في غفلة وتأخذ بنا إلى عالماً مجنون لاندرك ماذا يحدث بعد القُبلة إذا أتيت بهذه الطريقة ..





_هل ستتعرا معي تحت المطر وسترقص معي رقصة المطر وستخشى علي من البرد وستأخذني على صدرك ..وتدثرني بين أحضانك ..؟!!



_آه لو أنا فقط قطرة من دمك أمتزج بك وأكون معك / بداخلك..!!



شموخ!

شموخ امرأه
17-02-2009, 08:59 AM
تعال ..سأخبيك في صدري ..
تعال وأترك الدنيا خلف ظهرك.
أنا أستيقظت صباحاً وبداخلي (جنون العالم أجمع )
أنا ثملة هذا الصباح ..في حالة شوق لا أحسد عليها أبداً ..تذكرتك وأنت تقول (عيناكِ فتنه ).. والآن وبعد أن أصبحت تفاحة الخطيئة المشتهه .. وذات جاذبية لا يستقطبها الا أنت.. وجنون لا يثيرهُ سواك..وأنوثة لاتعرف سوى طريقك..!!
خيل لي هذا الصباح وأنت تستيقظ تمد يدك تبحث عني بقربك حتى إذا لم تجدني بحثت عني وعاتبتني على أستيقاظي وأبتعادي عنك!
وتاخذ يدي وتعبث بأناملي وأنت تطلب مني أن أغمض عيني ..وتعرفني على عوالم جميلة تبدأ من شفتآك وتنتهي إلى حدود شفتاي.. وتسألني أأعجبتكِ رحلة الصباح وأهمس لك بنشوة ( جداً )..
وتسألني وأنت تبستم كالملاك وأنت ليس لي رحلة ...؟!!
أضحك وألتف حولك وألف يدي على رقبتك جيداً وأتيك من حيث لا تعلم ..!!
وتستيقظ وأنت مندهش من روعة الرحلة التى أخذتك فيها بداخلي ولاتفعل شي سوى أن تضمني وتمتلكني برجولتك التى أسرتني!
وأصحى وتصحى وأنت تقول كالعادة ( يؤه راح الدوام وأنا غارق معك )



شموخ!

شموخ امرأه
18-02-2009, 06:12 AM
فنجان قهوة وصوت فيروز يبعثرني كل صباح
وصوت امي (يؤه بعدك مانمتي )

شموخ امرأه
18-02-2009, 06:28 AM
_ سأفتح يدي للحياة من جديد
ربما تبتسم لي ...
من يعلم ..!!


_ هدوء يمليء المكان ..
لا أحد معي سوى العاصفير
أعبث بقلمي كيفما أشاء ..
أحدثك وأنت هناك في غربتك المتهالكة ..
وحيدة انا الآن ليس معي سوى قلمي وخيالي..
وموطنك الآمن في قلبي..


_ قال لي ذات يوم أبكاني الشوق !!!
ترى ماذا فعل الشوق أيضاً بعد طور غياب..!!!


_ترى صباحاً معه كيف سيكون؟!!!
آممممم لاأستطيع أبداً أن أتخيل صباح معه الا وترتسم البسمة على شفاتي..!!


_ (بعدني بحبك )




شموخ!

مره فاضيه
19-02-2009, 06:00 AM
تشدني قصة فتاة

صغيره بالسن لأكن كبيرة بمداركها العقلية
لقد كبرت قبل أوانها
لم تعش طفولتها مثل البقية
تشارك الكبار أحاديثهم
ولا تلفت نظرها لعب الصغار
ترسم مستقبلا لذاتها
وتحلم متى تكبر

لقد كبرت القناة

قالت ها أنا سوف أصل لمرادي
ولأكن لا بصيصا أمل
وكأن السبل مرصده بأقفال وسلاسل
فاجأها الواقع
ونصد مت من الحاضر

وقفت لتعيد الزمن لحظه
تذكرة الأيام البريئة
كيف لم تعشها مثل البقية

سقطة دمعه حزينة
وسالت على خدها بحرارة

فقالت ( ليتني أعود صغيره}

شموخ امرأه
20-02-2009, 06:07 AM
كثير ياعزتي الذين قالوا ..
( ليتني لم أكبر )
(ليتني مازلت طفلاً / طفله )
كبرنا ..ليس لأننا نريد ذلك
ولو كان فقط ذلك ..
لما منحتنا الحياة هذا الشرف..
ولكن لأنه لابد من ذلك..
تذكرت أمراً ما..
هناك امراه رزقت بطفلتها الأولى
بعد عشرة سنوات
وفي اليوم الذي أنجبتها فيه..
رأيت دمعتها على خدها..
كنت أظن أنها تباشير الفرح
وحلاوة النصرة ولذة الوصول للمبتغى..
أطالت التأمل في طفلتها الصغيرة ..
سألتها ..
لم كل هذه الدموع؟!!
أجابتني بالحرف الواحد
(خائفه عليها من اللي بكرا ينتظرها به الدنيا )


على كل حال
هي حياتنا وأيامنا لا بد أن نقطعها شيئنا أم إبينا
ولكن..
لنرآها أنها دنيا غناء..
ولو من باب موارب لتسير هذه الحياة..


شموخ!

شموخ امرأه
20-02-2009, 06:31 AM
آهـ ياحالي بدونه يـالرياض!!

شموخ امرأه
20-02-2009, 07:13 AM
(كنآ في آواخر الشتاء اللي فآت
زي اليومين دول..
عشنا مع بعض حكايات..
أنا كنت أحب لما أتونس معاه
أنا كنت باخذ بعضي وارحلوا من سكات )


سيغادرنا الشتاء ورسالة الحنين مازلت تتكيء علي قلبي , والدفء ياقلبي لم يعرف طريقه في هذا الشتاء إلى قلبي .
هاأنا قطعت الشتاء والبرد يجلد قلبي
أسألك سؤال يطوق قلبي ..
هل سألتقيك في الشتاء القادم؟!!
هل ستخبرني بأن الحزن أنقضى والوجود بي وبك توحد وأن البرد لن يجروء بعد الآن على الأقتراب مني ..
هل سأفيق من نومي وأنا أبكي لأجدك معي وبجانبي وأستشعر يديك فوق جبيني ..تمسح بها غبار الأيام التى حرمت ُ فيها منك وتهمس لي بأن مارايته مجرد حلم مزعج من براثين الماضي المؤلم...
يانبضي / ياعالمي / ياحبي
الأرض من حولي تنفثني خارجها لأن أرفضها بدونك / وأمي تخبرني بقصص الأولين والآخرين لأستمد الحكمة والصبر والسلوان / وأخي يتحاشي الحديث معي عنك حتى لا أبكي فهو مازال رقيق القلب أمام دموعي / وأختي تذكرني بك من حيث لا تعلم / وصديقتي تمدني بجرعات الأمل دوماً تقول لي بأنه سينقشع الضباب وستتغنين طرباً .
مازالت الحياة تسير بي والأيام تصفعني على وجهي لتأكد لي بأني امراه حالمة فوق طاقة الحلم بكثير.
لما مازالت الحياة تحتفظ بامراه نهشها الموت بعيداً عنك تصارع من أجلك من أجل صغارها المنتسبون إليك مجازاً / حلماً / خيالاً في شرع وقنون وعدالة الحب المستبده المحتلة.
لا شيء يضاف إلينا ياإبن قلبي الى الآن أصوتنا معلقة مابين الأرض والسماء وقلوبنا تصرخ يسمعها كل من في الأرض ماعدا الثقلآن/ وأرواحنا مفجوعة وأرض الوطن صدرها محزون للفراق الذي حل بفاجعه تكاد أن تشطر ظهر السماء.
مازالت عين قلبي تنتظر أن يرتد لها البصر / مازلتُ أنشد قميصك من الله ليرتمي على صدري فيرتدُ لي بصري / مازلتُ في جنوني القديم أسكن مازلت تلك المراه التى أصطفها الله من بين نساء العالمين لتخلدك حباً وترويك جنوناً وتكتوي بنار شوقها لك إلى أن تتروي منك عناق ٌ بعناق / وكف ٌ بكف / وأحتواءٌ بحتواء.

آه
يالله لاتمنحني شتاء آخر بدونه
يالله
يالله
يالله




شموخ!

شموخ امرأه
20-02-2009, 07:43 AM
_يزورني وجهك كل مساء ..فأفتحُ له صدري ..
وأحكي لك كل الحكايات الجميلة ..
إلى أن أستيقظ
وأعود أخبيكُ في صدري ..





_تعثرت بك حين راقصتك..
أعتذرت لي
بقُبله... حتى في اعتذارك تأسرني !!!



_الى الآن لم أمس صورتك لا بشوق ولا بحنين
ولا إحتياج.. فأنا مجنونة جداً إذا أخذتها إلى صدري..!!
أصبح حينها لا أفهم..أريدك وكفى!!!
هل عرفت السبب الآن الذى حدا بي لأن أجعل صورتك
في أحد أدراجي وأقفل عليه وأقسم الا أفتحهُ الا معك!!





_أنت مدينتي الجميلة
ووطني الدافيء
وعالمي المجنون الحالم
أنت ... آه شوق وآه حب وآه ...



شموخ!

Rema
20-02-2009, 08:18 PM
عيناك ليال صيفية..
ورؤى وقصائد وردية...
ورسائل حب هاربة من كتب الشوق المنسية...

من أنت؟..من أنت زرعت بنقر خطاك الدرب ورودا جورية...
من أنت؟..كالضوء مررت ..كخفق العطر..كهزج أغاني شعبية...
ومضيت شراعا يحملني كقصيدة شمس بحرية...
لوعود راحت ترسمها... أحلام فتاة شرقية...
عيناك ليال صيفية ورؤى..ورؤى وقصائد وردية....

من أنت؟..من أنت وسحر في عينيّ يزف العمر الأمنيا...
ولكأنك من قمر تأتي ..من نجمة صبح ذهبية...
من أرض فيها شمس الحب تعانق وجه الحرية...
وأنا في العمر مسافرة .. ومعي عيناك وأغنية...
عيناك ليال صيفية ورؤى ...ورؤى وقصائد وردية

ساهيةالبال
21-02-2009, 02:27 AM
عدت لمتنفسكـ ياشوشو
/
أتعـبت الروح ياباذخــة الاحســـــاااس
/
استمري
/
يرعااااكـ المولى غاليتي..

شموخ امرأه
21-02-2009, 06:26 AM
26/2/1430هـ



هاأنا أستيقظ لألقاك أول خاطر يروادني وأفتح عليه عيناي ..كالعاده أنت أول من يداعب روحي إلى أن أستيقظ وأغتسل بإبتسامة عينك .. وأتبادل معك أطراف الحديث / الجنون / الحب في عالمي المبني على أنقاض واقعي..
أسيقظ لأجدك في فنجان قهوتي / في قبلة أمي الصباحية / في أغاني فيروز المكتظة بأرواح العاشقين / في جريدة أبي / في معنى الصباح بأكمله
أنظر إلى مراتي ..أتحسس ملامحي فأجدك تختبيء تحت طيات صدري ..تطل علي من عيني تحتل كل زاوية في جسدي ..
وأجدك تحدثني ..
صباح سماء مشبعه بالأنتظار
صباح الحنين يا امراه مزقت من عيني سائر نساء العالمين
صباح الذكريات الطاغية على ذاكرياتي ياسيدة ذاكرتي ..
صباح الحرف يا إبنة الحرف ويا حفيدة القلم..
أقترب منك وووو
وأتذكر بأن يدي ويدك لاتتصل الا بالحرف فحسب.. وقبلة الشوق لاتطبع الا على رسائل الحنين المرسلة عبر أجهزة أتصال لا يقفهه سوى أنا وأنت..
أعود من جديد وانظر هناك ..إلى حيث أنت ..إلى حيث قلبك / ويدك / ووجهك / وكلك
أمد يدي وأصرخ فيك ..هاهي بدي أصبحت باردة تريد أن تلامس كفك فقطـ
هاهي أنا بذات أشواقي وجنوني وقلبي أخبرك بأني الحنين توغل بداخلي فأما أن تفتك بي أنت .. وأما ان يفتك بي هو...
أقبل إلي ولن أخذلك ..سأخبرهم بأن الحب هو الغالب ... وأن العاطفة المتأججه مابيني وبينك ليست كفيفة بل عفيفة يشهد بها وعليها رب شرياني وشريانك..
تعال فقد أرهقني طيفك وما سد من رمق جوعي شيئاً ..







شموخ!

شموخ امرأه
21-02-2009, 06:30 AM
سآهية
أسعدتي الروح


سأستمر إلي أن تنقطع انفاسي..
أو تعود إلى أنفاسي

أو.......
لن أفصح عن (أو) الآخيرة
إذا إتت لها مني الأنا بما حوت


بالمناسبة سآهية
لي وقفة مع أسمك
أقصد (سآهية البال )
ولكني سأوجلها فيما بعد..




نور وسآهية

لكما ودي

شموخ امرأه
21-02-2009, 07:06 AM
صباح يبحث عن صباح يا نوف..!!
لا عليكِ ..صباحي جميل .. وعالمي أجمل .. وأنا كما أنا .. لم ترفع قضيتي على مجلس الشوري بعد ولم يصدر فيها الحكم إلى الآن .. والدي مازال يملك الكثير من الأدله ضد قلبي ومازال يريد تنفيذ حكم الأعدام على قلبي .
لما يحتوى بين يديه من أدله وتقارير بأنه غير صالح للأستقرار بداخلي ..
مازال يصر على أقواله بأني عنيده / وبأني مازلت صغيرة جداً لم أفهم الحياة بعد / وأني أرى الحياة من خلال نافذة حروفي وعالم خيالي وأن الواقع أمر والخيال أمراً آخر..
وأمي تقرأني من صوتي/ من نظرة عيني/ من أول حرفٍ لي/ من جلستي /من وضعية نومي / لتسألني فلا أجيب وما أن أن تلتقي عيني بعينها إلا وقلتُ لها الأول والأخير..
أمي لازالت تلك الحنونة التى ترتقبني وتوجهني .. لاتكتبي كثيراً .. لا تسرفين في حالمك كوني واقعيه ولو للحظة .. لاتتأخرين أكثر من الساعة كذا.. أخبريني ماذا كتبتي .. متى ستبدأين في عملك .. حقاً تفكرين في السفر مره أخرى..
حقيقة أعجز بينها وبيني وبين قلبي أكون مع من وأطلب رضى من .. وأذهب إلى أين .. وأصل إلى ماذا..؟!!!
المدينة هذه الأيام فارغة الكل أخذ طريق المطار وألتحف بالسفر والغياب..
ومازن على وشك ولكني أبدد هذا الأمر عن تفكيري لا أتحدث معهُ فيه ولا حتى مع أمي ..
وأنحاء البيت خاويه الا( مني) .... رغم أني في عالم.. والبيت ومن فيه ...بعالم آخر..
الآن وفي هذه اللحظة وبين جدارنه لا يوجد سوى أنا ... أرفض السفر وأرفض العمل وأرفض الدراسة لأشعاراً غير مسمى...
أتعلمين ..!!
أود أن أطرق باب الغربة مره أخرى..!!
ولكن بدون أن يعلم عنواني أحد/ وبدون أن يصل لي صوت أحداً منهم /وبدون أن أخبرهم بيوم عودتي وتاريخ رجوعي مره أخرى لأرض الوطن..!!
أودُ .. أن أتشرد في دروب الغربة .. ولكن وحدي بلا رفيق ولازوج ولا أخ ولا حتى أنا..
أريد أن أقف مع الحياة برمتها .. أن أتمرد عليها حيناً وأسخر منها حيناً أخر ..أن أخبرها بأنها لاتهمني ولا أنشد منها أمراً ما..
أن أركلها بقدمي بعيداً عني ... أن أتبرأ منها وأن أنتسب لعالم آخر غير عالم الحياة العقيم الفظ القلب ..
بالمناسبة (وجد) أنجبت طفلة كفلقت القمر ... وجدتي لم تفرح بمولدها كما فرحت بها ... وأمي كبرت رغماً عنها .. أصبحت حفيدة لكل ابنائها وبناتها.. لم يتبقى سوى أنا ومازن ...
جدتي توصيني بأمي دوماً كالعادة ..
تربت على كتفي وهي تصف ُ لي حنان أمي ودلالها لي ورقتها البالغة معي .. وتقول لي (الله الله بأمك ياجود )..
لما يتوجب علي أن أتفهم الآخرين ولاأحد يفهمني؟!!
لما لابد أن أنقذ أحلام الآخرين على سبيل أن تموت أحلامي؟!!
لما لابد أن أقول للكل بأني بخير وبأن قلبي سليمٌ معافي وهو في غيبوبة إلى الآن..
لما يتوجب علي أن أفهم وان أقبل وأن أتقبل رفض الكل في حين لا أحد يفهم قلبي ..
أليس الأحساس أقوى يانوف
أليس القلب هو مضغة الجسد فإذا صلحت صلح الجسد كله..
وأنا قلبي فارغ بدونه
ولا أريد سواه
ولاأريد أن أريد
ولكن آنى لهم أن يدركون ذلك..؟!!
أتشعرين بالذي يمتلك عمري/ قلبي / نصفي..
الصبر ألتهم صبري والليل المدلهم لم يقترب منه فجري وأنا في كل يوم إبتسم إبتسامة الأطفال وأردد شعارت الأمل .
لا عليكِ ...
سأقطع عمراً طويلاً ربما في أنتظار الصباح ...



شموخ!

Mo chuisle
21-02-2009, 08:37 AM
سيسوقني القدر في كل مره اضع رحالي في المنتدى إلا قراءة حروفك ...

اتعلمي ان فنجان قهوتي يصبح باردا ولا اشربه في كل مره اقراء فيها كلماتك ...

لا بأس ..فيقاال انه رائحة القهوة احيانا تكون اشهى من شربها .. فسأكتفي بالشم طالما ان باقي حواسي يقرأك ...

:):)

اسجل اعجابي بقلمك وطرحك ..

مرعى وقلة صنعه
21-02-2009, 09:00 AM
كلماتك جميله شموووخ
اخذت مني الوقت الكثير بقرآتها ولم احس بهذا الوقت كله
لكل منا حكايه ولكل منا اوجاعه
ولا يوجد اقسى من الفرااق :(
كلماتك ابكتني وارجعتني للوراء .. لعالم حاولت بكل مااستطيع الهروب منه :(
الله يبعد عنك الهموم ويجمعك بمن تحبين بالدارين
تقبلي مروري

شموخ امرأه
22-02-2009, 05:47 AM
سيسوقني القدر في كل مره اضع رحالي في المنتدى إلا قراءة حروفك ...

اتعلمي ان فنجان قهوتي يصبح باردا ولا اشربه في كل مره اقراء فيها كلماتك ...

لا بأس ..فيقاال انه رائحة القهوة احيانا تكون اشهى من شربها .. فسأكتفي بالشم طالما ان باقي حواسي يقرأك ...

:):)


اسجل اعجابي بقلمك وطرحك ..




أخي القدير..

تقديس ملائكي لأطلالتك الراائعه..

تقديري وأمتناني..

شموخ امرأه
22-02-2009, 05:53 AM
كلماتك جميله شموووخ
اخذت مني الوقت الكثير بقرآتها ولم احس بهذا الوقت كله
لكل منا حكايه ولكل منا اوجاعه
ولا يوجد اقسى من الفرااق :(
كلماتك ابكتني وارجعتني للوراء .. لعالم حاولت بكل مااستطيع الهروب منه :(
الله يبعد عنك الهموم ويجمعك بمن تحبين بالدارين
تقبلي مروري


إذا كان الوارء جدير بالرجوع

فلاتهربِ منه ياعزيزتي

لأن الهروب محض محاولة فاشلة

أما إذا كان غير جدير بالرجوع والعبث في الذاكره


من أجل أن تقفِ مع ذكرى له

فلا تمنحيه شرفاً لايستحقهُ

بالألتفات له..
لأنه ببساطه لا يستحق...

أرهفِ سمعك

(أسعد الله قلبك )

عديم اليأس
22-02-2009, 06:14 AM
الاخت الاديبه والكاتبه شموخ ملكة الاحساس وملكة الحروف اتابع ماتكتبين
بأعجاب من هذه الكلمات الرائعه وكأنكي تغرفين من بحر ما شاء الله
نقول وبحفظ الله تدومين ونسأل الله ان نتقرأ لكي كلمات الافراح
بعد كلمات الألم لكي كل التقدير والاحترام

شموخ امرأه
22-02-2009, 06:36 AM
الأربعاء...
السابعة مساء
التاريخ سقط سهواً من بين حقائب الذاكره..
المقر ..مابين الخبر والرياض
بالخبر أكثر تحديداً..


هاهو ثالث يوم له
يالله ..مريب هذا الشوق الذي يأخذني لها ..
لما أصبحت كالمجنون أراها في كل امرأه أمامي
لما يحرمني الزمن / القدر / الأعراف منها

وهي ترتب مشاعرها أشيائها وقلبها
تبعث له برسالة مضمونها
(ثمة مفأجاة ستهطل عليك من السماء..الليلة )


قرأ رسالتها أكثر من مره...
فعلتها ..المجنونة
عجل في المساء..يالله
أركض كثيراً يازمن
تجاوز بعض الساعات وأقتطع بعض الوقت
المهم أن يصل المساء ..



وهاهي..
تتوسد أحساسه / طيفه / قلبه
ترتل لهُ ألحان الهوى..
تهمس له (راح أغنيلك غنيه )
(خذني معك على درب بعيد
مطرح ماكنا أولاد صغار
دفي ربيعِ بشمس جديده
ونسيني يوم صرنا كبار )

تغني وهي تلامس بيديها
ملامح صورته
وتنام على قيد حلم وهي بين أحضان أحضانه / أحضان صورته..
تصحو على طرقات أمها ...(أنتظرك لاتتأخري )
وبسرعة مجنونة
تقفز من وسط سريرها و قلبها يسبق خطوتها..
عطرت ثيابها
أسدلت شعرها المجنون
ألقت نظره سريعه على قلبها
رتبت عواطفها
همست لنفسها...
(أنت ِ الليلة لحبيبي )

*فاصله*
وهطل المساء
وأقتربت الأرواح
وهاهو هناك
وهاهي ترمقه بصمت يطارحهُ شوق..
أقتربت منه وهاهي تتغني..


((تصور إنك آخر مرة رح تندهلي ورد عليك
وآخر مرة بتلمح وجّي عم يزهر بعينيك
تصور إنو تكون الليلة آخر ليلة بتسهر هون
وانو الوردة اللي لونتا آخر مرة يكنلا لون )

ألتفت خلفه
أقترب منها بذهول
حضن كفها ..

أراد أن يعناقها..
دفعته عنها ..وهي تهمس له
ليس الآن..
.............
................


مابقى ممنوع من النشر



شموخ!

شموخ امرأه
22-02-2009, 06:50 AM
الاخت الاديبه والكاتبه شموخ ملكة الاحساس وملكة الحروف اتابع ماتكتبين
بأعجاب من هذه الكلمات الرائعه وكأنكي تغرفين من بحر ما شاء الله
نقول وبحفظ الله تدومين ونسأل الله ان نتقرأ لكي كلمات الافراح
بعد كلمات الألم لكي كل التقدير والاحترام


ياعطر ملائكي
جادت به السماء هذا الصباح
على متصفحي..

الحرف والقلم أغلى من روحي
بدونهما أفقد نفسي..
هما سلوتي في هذه الحياة
وسكر عمري
وجنائن عالمي الخالي الا ( مني )

شكراً سيدي...

أمناتي لك بحياةٍ مفعمه

بجو الربيع...

شموخ امرأه
22-02-2009, 07:06 AM
(الدعــــارة الشــرعية أن تتزوج المرأه رجلاً لا تحبه )


عبارة قضت مضجعي...
قرأتها منذ فتره ..
ومن يومها وأنا أفكر فيها..

كتبتهُا في أحد كتب امي
هذا الصباح..
حتي تناقشني فيها أكثر
وذيلتها هل أنت ِ معها أم ضدها؟!!
أريد أن أعرف موقفكِ منها!!!
وآمممم كان خاطري أكتبها في طيات كتب
والدي ... ولكن تراجعت في آخر لحظة
ربما أكتبها ذات يوم من يدري))

مرعى وقلة صنعه
22-02-2009, 08:25 AM
دموع سطرت كلمات على أوراق مختلفه الوانها واحجامها ..
انثرها اليوم بين يديكي شموخ..
على صفحة من صفحاتك المليئه بجبال من الكلمات وجبال من المشاعر المختلطه..
ارجو احتضانها وتقبلها من اختك (مرعى)...

... حزن والم وضحك وفرح ودموع وابتسامه...
مشاعر ممزوجه وغريبه تراودنا..
هل هي نهاية ام بداية هذا الطريق .. هل ينتهي الحب ام يتجدد الحب العتيق؟؟
هل أصبت عندما نشرت الأوراق ام تسرعت وتماديت وأشعلت الحريق؟؟
....
أعلم ان فؤادي لا يستطيع أن يتغيب عنه حبيب ولا حياتي ان تبقى بلا رفيق..
وإنكِ غارقه في نهر عميق والأيام تزداد ضيقاً يلي ضيق..
هل سنجد من أهلينا من هو شفيق .. أم نجعل الأقدار تختار لنا الطريق ؟؟


دمتيــ بود..
تقبلي مروري ...

شموخ امرأه
22-02-2009, 02:28 PM
دموع سطرت كلمات على أوراق مختلفه الوانها واحجامها ..
انثرها اليوم بين يديكي شموخ..
على صفحة من صفحاتك المليئه بجبال من الكلمات وجبال من المشاعر المختلطه..
ارجو احتضانها وتقبلها من اختك (مرعى)...

... حزن والم وضحك وفرح ودموع وابتسامه...
مشاعر ممزوجه وغريبه تراودنا..
هل هي نهاية ام بداية هذا الطريق .. هل ينتهي الحب ام يتجدد الحب العتيق؟؟
هل أصبت عندما نشرت الأوراق ام تسرعت وتماديت وأشعلت الحريق؟؟
....
أعلم ان فؤادي لا يستطيع أن يتغيب عنه حبيب ولا حياتي ان تبقى بلا رفيق..
وإنكِ غارقه في نهر عميق والأيام تزداد ضيقاً يلي ضيق..
هل سنجد من أهلينا من هو شفيق .. أم نجعل الأقدار تختار لنا الطريق ؟؟


دمتيــ بود..
تقبلي مروري ...




قادتني الأقدار إلى هنا في وقت من المفترض أن أكون فيه
بين ثنايا النوم..
ولكن لأن مزاجي متقلب
لاشعورياً وجدت نفسي هنا..
وسررت بوجودك
وببوحك أكثر..
لا أخفيكِ قرأتُ سطورك أكثر من مرهـ

مشاعرك لا يجيد قرأتها سواكِ ياجميلة

تفحصي قلبك رويداً ..رويداً

مهلاً على عواطفكِ

عيشي مشاعرك كماهي...

ربما تجود عليكِ السماء

بصدر رحب يحملكِ على جناح غيمة

ويطير بكِ هناك خلف الغمام

أود أن أقرأ حرفك أكثر وأكثر

كيفما كان هذا الحرف

أتعلمين لما؟!!

لأن حرفكِ بصورة أو بأخرى

(هو انتِ يا عزيزتي )


دمتِ

مساؤك مسك..........


دمت ِ أختاً عزيزة

شموخ امرأه
22-02-2009, 03:20 PM
*مدخل
..((هذا الهوى..........واله الهوى لعيونه سموه (الهوى )
طحت بهواه ياهلي ..سموا علي..من شفته وأنا حالتي حاله (وأبيه)...))



إهداء...
إلى ..(.........)

لك من قلب ينبض بحبك اليوم أكثر وأكثر
لك مني روحي العارية...الا..(منك)
لك مني ثوب حلمي / الأبيض/ الوردي / الأحمر
لك مني حرفي المشتاق
لك مني أنوثتي الصاخبة



تعـــــــال
وأرتشف مني ألذ الغــرام
تعـــــــال
لأسقيك حب وهيــام
تعــــال
وأتكيء على خصري المشتــاق
تعــــــال
فأنا والجنون .........تأكلنا الأنتظار ..يا (أميري)


(حبك لي غالي عليا أحسه بقلبي وأشوفه بعيني
حبك لي بيطمني بيعشني أحلى سنيني
عمري ماحاعشق بعد عمري
وكل الباقي في عمري ياعمري
حعيشعه معاك ..معاك ياحبيبي
أحساسي معاك صدقته خلاص)

أتمتم بها لك بهيامي المجنون
وبسكرة شوقي المحموم
أترنم لك بها بأحساس تستلذُ به (روحك)
أغني لك بصوتي ..وأهيم بهيامك (فيني )
ونظراتك لي..
أحلق معها بخيلاتي حيث (أجدك)
تطوقني بجنونك المعتاد
وتراقص خصري المشتاق
وأدرك معك كم انا (أنثى)
كم انا (فاتنه)
وأدرك أني لك نساء الأرض أجمعين


مد لي ............(أنت)
هات.......(يدك)
أقترب ياحبي(الخالد) ..ودثرني
يارجل أستباح قلبي بلطف
حنين لك فيني يؤرقني
وجنون بك فيني يأسرني


تعــال وأرتمى كالموج بين بحرأنوثتي
تعـال..وانثر جدائلي وأسرق من ثغري (قبله)
وأدوي في أذني بـِ (همسه)
وأصرخ فيني كلي يحترق بعشقك
زلزلني يارجلاً............أهواه
زلزلني وأحرق أنوثتي
برجولك وعشقك وشغفك
كما أستحليت مشاعري بحرفك/ وقلبك / وحنانك

لم يربكني رجلاً ..........(غيرك)
لم يرهقني رجلاً..........(سواك)
لم يسرق مني أنا ........سوى (أنت)

يــــارجلاً شرقيــاً يذوب بين (أضلاعي )
وأتوهـ ..أتوهـ في (عينه)


آوهـ وآوهـ
ثمة بعشق داخلي لا يستوعبه حرف
ثمة شوق لك فيني لو كتب فوق الأوراق لأحترقت


خذني إليك ....(أنثى ) ناضجة متجرد من الطفولة
خذني إليك...(طفلة) برئية تنام في حضنك
خذني إليك ..(عاشقة) متمرده تنهمر عليك عشقاً
خذني بكل طقوسي
يارجلاً أرى في (تفاصيله) الغد والمستقبل والحياة والموت


يارجلاً نزفته بحروفي.......حب/ شوق/ جنون
يارجلاً ..رسمت ملامحه في كل لوحاتي وثملتُ فيه
وأغرقت أنوثتي به من أول حدوده إلى آخر حدودي..

يارجلاً أنتفض وأرتعش من رغبتي به وشوقي (له)
يارجلاً .........لم أعلن خضوعي الا (له)
يارجلاً........لم يتهاوى غــــــروري الا (أمامه)

يارجلاً أعشق فيه بطشه ووسامته وجنونه ونشوة رجولته
يامجنوناً سلبت ُ منه ُ (عقله)
يامجنوناً حلق معي في عالم الجنون
وداعبني بوله الشغف ..وشغف الوله ........حتى أنصهر
وأحتويته (بحــضني )
ودثرته (بــحبي )
حتى إبتسم وهمس لي
(مذهلة...............................أنت ِ )


*مخرج
.......((من السماء ...............جاني وخطفني وطار فيني في السماء..
و
طحت بهواهـ يا (هلي ) سمو ......(علي)....)))












_أنا وأنت في كفه ,,والأرض ومن عليها في كفه_
بحبك


شموخ!

شموخ امرأه
23-02-2009, 06:03 AM
صبآحي بك أجمل
وألذ من أرتشاف القهوة
أرهف لي قلبك..
ساهمسُ لك بسر........
لو كنت بين يدي..ياحبي..

(لإستغنيت عن القهوه .....وأرتشفتك)


شموخ!

شموخ امرأه
23-02-2009, 06:40 AM
مســــــاء البارحة...


من شدة جنوني بك / دثرتك بأحلامي / أطفئت الأنوار / وأشعلت الشموع /ورأيت تفاصيلك أمامي ورميت بالحياة ومن عليها خلف ظهري ..
بالأمس عندما أستلقيت على فراشي وحلقت بعيني في السقف وأخذت أتقلب يميناً وشمالاً وأنا أسترجع ملامحك / صوتك / ضحك/ أخذت أتقلب ربماً أرقاً أو حنيناً أو شوقاً ...
أحتضتت (دبدوبي ) الذي إهديتني إياهـ ذات غفلة من الزمن مع قارورة من عطرك وبعض من صورك ووردة الجوري التى أعشقها..
أحتضنت (دبدوبي) الذي أثرتُ غيرتك كثيراً وأن أهمسُ لك (سأحضن دوبدوبك وأنام)..
(دبدوبي ) الذي حسدته لأنها يتلحف بي ويلتحم بي ويستنشق رائحة عطري ويلامس أنفاسي.
يآهـ
مساء البارحة وأنا أضمه إلى صدري خيل لي أنه أنت / أنت بذاتك...
لازلت أشاركك الرغبة في أحتضانك / أحتضاني ..لازلت أشاركك الرغبة في تفصيل رداء لا يعلم تفاصيلة سوى أنا وأنت...لازلت بذاك الجنون الذي يدفعني للأختباء في أحد الأدراج أو خلف أحد الأبواب لأطل عليك كحورية من البحر أو السماء او من بين ضلعك وضلعك... وأباغتكُ فجأة لتطلق صرخة الفزع والخوف وأخذك بقوة إلى حضني وأنا إبتسم لك و أرعك كطفل لم يتجاوز عمره السنة بعد...
لتمارس حركتك المعهودة وترفع رأسك وتنظر إلى بعين مملؤه بأسرار الحب وعوالمه الخفية ....
ثم تربتُ بيدك على قلبي/ صدري / رأسي وتطبع قبلة لا أعلم أين سيوحي عليك قلبك وشوقك ....بأي مكان تصافحني بها...
وتلامس شرياني في حنجرتك وتغني لي أغنية (الذوبان ) من حرارة أنفاسي الطفولية العارمة بنشوة أنثى لا تنفك عنك ...
وتشاغبني لتسرق قبلة أخرى / إلى ان أذوب وأتبعثر خجلاً بين يديك...
ثم تغلق الستائر خوفاً من تشتتُ لذة الدفء التى تجمعنا...وتنسى أنت تفاصيل حروف أشعارك وتنطق بها لي /جورحك
تهذي بي / ولي ...ولكن ياشاعري ..بلا حروف ولا كلمة ولا ورقة .. بل بلمسة يدك الحنونة/ وحضنك مرفاء الأمان ووطني الأول وعالمي الأجمل...
وتضيع مني أحرفي وأصبح في حضرتك جاهلة لا أفقهه من أمري شئياً سوى أني معك وأني ثملة بك....
حينها سأنهمرُ لك إلى أن تغمرك عيني بحناني على أنفاسك الموقوته ونبضك المشتعل...إلى أن تكون شفآهنا على موعد حميم جداً وعميق بعمق بحر الأرض وأتساع صدر السماء.......إلى أن تنقطع أنفاسي وأفقد أدراكي وجل وعي...
في مساء ليلة البارحة....
أخذت لك موعد في عالم جنوني ..أحتفلت بك...أشعلت لك جوارحي شموعاً.....نقلت لك كل حرارة أشواقي..أرتديت لك من كلماتي رداء من حرير قرأت في عينك عشقك له وهو يطوق ويرسم تفاصيل جسدي.. وحلقت بكلماتي كفراشات حول قلبك وعينك..
إلى أن كاد المساء يحيك لي ولك أرض على مقاس أرواحنا الملهوفة ../ وأفئدتنا المتصاعدة بأشواقها...إلى أن أحسست بنفسى وكأنني غيمة منتشية ...ونمت واجمل إبتسامة مرسومة على شفاتي إلى أن سألتني عنها أمي هذا الصبآح...





شموخ!

شموخ امرأه
23-02-2009, 07:31 AM
_ الريــاض / جده / الخبر
ثلاثي فيها وبها أجمل حكاياتي..
الرياض كل أمالي وهمومي و(ألمي)

وجده آه من جده كانت (المرفاء الحنون)
أحبك يا (جده ..أحبك واجد)..!!


والخبر..قدر يجمعنا بلا موعد..

شموخ امرأه
23-02-2009, 07:57 AM
28/ 2/1430هــ

_في هذا الصباح روحي تحلق هناك .. خلف الأفق.. في هذا الصباح يأسرني شعور جميل ومحبب يتملكني من رأسي إلى أخمص قدمي منذ الصباح الباكر وأنا في أعالي قمم السعادة ..سألتني أمي عن سرها لكنها لم تكترث كثيراً فهي تدرك تغلب مزاجي وتغير أوضاعي في لمح البصر...
سألتني غدير في أتصالها الصباحي :
_ليه رايقه...؟!!
أجبتها!!!
_ليه اللقافة...؟!!!
لتقول لي طيب ياجودي ..
لقافة هاه ..أوريك بس أشوفك
آوك ِ أنتي شبعانه نوم أنا بنام ... وبنبرة خبيثة تباغتني ( يالذيذ يارآيق)
هههههه
((يؤهـ مجنونة هالبنت وهالشيء اللي محببني فيها..))




_أحلم يوماً أن يولد بين يدي فرح أبيض (لك ) وحدك..!!




_أجواء غرفتي مخنوقة برائحة عطر أعشقها ..(عطرك)
لأني ليلة البارحة أغرقت سريري
بأكثر من زجاجة من عطرك إلى أن تشبع سريري... برائحة عطرك
كدت اختنق .. ولكني أحسست بنشوة لا توصف!



_ربما يأتي اليوم الذي أغني فيه لك (وأحنا سوا أحس كل شي حولي راقي المستوى)
أتعلم!!!
آخر من سمع صوتي هو أنت ...
ولم أغني من بعدها رغم ألحاح أخي / أختي / غدير
ولن أغني
أريد أن أتذكر دائماً وأن أحتفظ بأن آخر من سمع صوتي هو (أنت)
ولو كان الثمن ان يدفن صوتي وتتلاشي موهبتي
فما الفائدة منه إذا لم أتغنى به (لك)...


_بداخلي طفلة ترفض أن تحلم فيك بصمت
بداخلي طفلة تقول لك (أنت أبوي وسمني )


_أنا كل يوم لي لقاء بك..
كل يوم أراك وأحدثك وأشاغبك وألعب معك
(ألتقاء الأرواح ) ياروحي


_بداخلي فوضي عارمة ..لكنها (عجبتني مره)


شموخ!

شموخ امرأه
24-02-2009, 06:38 AM
29/2/1430هــ



لنوم سيطره جبارة على كياني ..!!
أستغرقت في نوم عميق من الساعة4:00 مساء أمس إلى 3:00 من صباح هذا اليوم أسيقظت على آثر قبلة من ثغر أمي الحنونة ..أستيقظت لأجدها في غرفتي .. أستيقظت وأنا بحالة ممتازة جداً ومزاج فوق الممتاز كذلك..!!
جلست أمي على سريري بجواري .. واخذت تحدثني عن يومي الغير مرتب والفوضى التي أسكن بها ومواعيدي الغير مرتبة (ولخبطة يومي والتى لا نهاية لها ) وأيامي التى كل يوم لها تفاصيل وأحداث مغيره عن ماسبقها..
أجبتها وانا أبتسم .. (مآمي خلي حياتي كذا ملخبطه.. على قولتك.. لين أقول بس )
إلى ان قالت لي بنبرة ممزوجة بالحب والغضب والعتاب (لا ..ماراح أخليك وضعك مو عآجبني )
تسأليني وبألحاح شديد ماذا كنت أريد الأنضمام معها في العمل, أو ممارسة هوياتي في الديكور والبدء بها خلال الأيام القادمة فهي كما تقول بأني أقتطعتُ شوطاً كبير في طريق الرآحة وحآن الآن وقت العوده أما للعمل أو الدراسة ..
ما أن تفوهت بكلمة (دراسة ) الا وقفزت في وجهها وأنا أصرخ لا أريد أن اكمل مشواري في الدراسة لكن بالخارج ..
لتنزعج مني وهي تقول (برا أنسي ) ..
حقيقة ً ..لا أعلم هل انا أريد الدراسة حقاً أم أني أريد الهروب كيفما كان وأتفق...؟!!!
ويبدو أني أميل لثانية على الأرجح وأمي تدرك ذلك جيداً.... أنزعج أحياناً من رفضها لذلك ..وأتفهم موقفها أحياناً أخرى فالكثير من أخوتي وأخواتي بالخارج .. ومن هم هنا حولها وأمام بصرها أقل من الموجدين بالخارج أما لدراسة.. اولتواجدهن مع أزواجهن ...
أدرك وأقدر موقف أمي .. أردك أنها تشتاق لهم وتفتقدهم وأنا أراها تتحسس صورهم أو تتسللُ إلى غرفهم خفية مني وتظل بداخلها تتذكر أيام كنا فيها حولها لا ننفك عنها ...وتبكي تلك الأيام وتشتاقها وتحن لها ..
كثيراً مارأيتها وهي غارقة على ضفاف أحدى صورهم ,تستنشق ملابسهم ووتتأمل ألبوماتهم وهدايايهم وبقايا منهم تعج بها غرفهم!
وأدرك كذلك بأن مستقبلهم هناك... حياتهم هناك... ومستقبلهم يقتضي السفر والغربة...
لكن قلب الأم ربما يصعب عليه أن يدرك وأن يفهم بان الحياة تقتضي ذلك .. عجزت كثيراً وأنا أشرح لأمي بأن حياتهم ومستقبلهم هناك .. الى أن قررت ألا أفاتحها في هذا الموضوع أبداً ..فهو الموضوع الوحيد الذي لا تتناقش معي فيه كل ماتفعله إذا حاولت أن أأحدثها فيه تبكي وحسب !
أمي تعيش ديمومة أنتظار مستمرة .. تسابق الوقت.. في أنتظار فرصة يسرقونها من الزمن ويأتون إلي هنا لتطفيء برؤيتهم نار الشوق المشتعلة بداخلها ..
اليوم وأنا بين أحضان أمي سألتها لما ترفضين سفري أنا سأسافر مع أخي و...!!!
قاطعتني قبل أن اتم حديثي .. وهي تقول لي عندما تصبحين أم ستشعرين بشعوري ياجود..
قلب الأم صعب جداً ... قلب الأم متعلق بفلذات كبدها , مهما كبروا ومهما أخذهم الزمن منها ومهما أصبحوا ومهما قالوا بأنهم فهموا الحياة وأعتلوا أعلى المراتب فيها
الا أني أراهم مازالوا هم اطفالي ..الذين لا يروق لي بال وأنا أرى أو أشعر بأن أمورهم ليست على مايرام..
أو ان هناك أمرا ً ما يشغلهم...شعرت وهي تتحدث لي بأن غربة وسفر أخوتي قد أسنتفذ دموعها آهاتها وزفرآتها / وان سفرهم قد مزق شريان قلبها وامتص رحيق روحها إلى أن غدت كروح مشبعه بزفرات السفر تتجول في أنحاء البيت وفي الممرات وفي غرفهم وكأنها تستجدي منهم الأمل واستقصاء الأثر والعيش على امل العودة سريعاً..
لا أعتبُ عليها كثيراً فالأشتياق مؤلم وسفرهم قد طال / طال جداً منهم من أمضى على مكوثة هناك سبع سنوات ومنهم أريع ومنهم سنتان لذلك أصبحت امي مسكونة بمرض الخوف من أن أعود للغربة أو أتخذ قرار السفر..!!!
من أجمل الأمور أن تجد الشخص الذي يفهمك ..يفهمك من ملامح وجهك من نبرة صوتك من نظرة عينك من تلميحاتك.. وأنا تقرأني أمي وتدرك كل تفاصيلي ربما يكون السبب في ذلك ألتصاقي الشديد بها أينما ذهبت ,ولأنها عودتني منذ الصغر على أن أقول لها كل ما بداخلي وأن أجدها معي وحولي في كل وقت وحين ..
نادر جداً أنام بدون ان أرى وجه أمي/ ونادر جداً كذلك أستيقظ وأصافح أول وجه ولايكون هذا الوجه هو وجه أمي ....
أشعر بأن امي هي أكثر من كونها أمي ...أعجز كثيراً في أن أشرحها ببضع كلمات أو اكتبها في حدود صفحة أو صفحتين..
أمي هي نقطة ضعفي الأولى ...
وهي مصدر شموخي ...
اليوم عندما طلبت مني ان أغادر غرفتي وأجلس معها قليلاً ..أعتذرت منها ووعدتها بالنزول ولكن بعد ربع ساعة ..لم تلح علي كثيراً لأنها علمت بأني لا أستطيع النزول قبل أن أدون مذكراتي اليومية .. لكنها ألتفتت لي قبل مغادرتها غرفتي وهي تضحك و تقول ( إذا نزلتي جيبي دفتر مذكراتك معك, مدري وش بتكتبين طول وقتك أمس نوم )
ونسيت بانها هي حكاياتي الجميلة وان حديثي معها والذي لم يتجاوز ساعه واحده فقط لا يتسع له دوواين عده لتصف جمال مشاعرها وسمو تفكيرها وضخامة أحساسها ..



(أحبك ياأمي)


شموخ!

شموخ امرأه
24-02-2009, 07:20 AM
_قال لها ذات يوم تحبيني

قالت له: أسأل قلبي..؟!!


طال الصمت بينهما...!!!

ثم نطق وسأل ياقلبها تحــبني ؟!!!



ضحكت منه كثيراً

سألها لما تضحكين..؟!!!

قالت: لأني لا أريدك ان تسأل قلبي بهذه الصيغه؟!!

قال: إذاً كيف..؟!!

قالت: تعال وأرتمى على صدري وأسأل قلبي؟!!!
قال: إذا تحبيني ..
قالت: تعال



(طار المجنون وماصدق خبر )



شموخ!

شموخ امرأه
24-02-2009, 08:35 AM
*(أغلى أمالـــــــــي..)*


_أن اعيش معك ولو ليوم واحد
_أن أسند رأسي على كتفك وأغني لك بصوتي المبحوح (الله لا يحرمني منك ومن حلاك ومن دلالك )
_أن تقرأ كتاباتي المعنونة بأسمك والممنوعه من النشر لمبرارت عده منها غيرتي عليك اولاً والرقابة ثانياً..
_أن أطل عليك ذات مساء وأقبلك على جبينك بحنان الأم وأقول (الله يحفظك) ثم أعود وأقُبلك مره أخرى بقلب العاشقة وأهمس لك (والله أموت فيك)
_أن أختار معك عطورك وشماغك وأقمشة ملابسك وأن أضع شماغك وأغلق لك أزرار ثوبك وأغدق عليك بعطرك وأهمس لك (لا لاأخاف ماتطلع بروحك)
_أن أكتب لك في جريدة صباحك تحية صباحي وأن أضع لك على المرآه صباحاً (ثمة مفأجاة تنتظر ك في الساعة كذا ) وتأتي إلى كطفل ٍ مدلل تلح أن تعرف ماهي المفأجاة وأن أغضب منك وأقول تعال في الوقت المحدد وتعرف ماهي ..وإذا تأخرت خمس دقائق فقط ستلغى المفأجاة تماماً
_أن ألعب معك لعبتي المفضلة وما ان تتنصر علي الا وأرتميت في حضنك كطفلة مدللـه غاضبه أضربك على كتفك وأقول لك (غشاش ليه كذا) وبقُبلة منك تعيدني أنثى ناضجة تنسى كل أمور اللعب وتهتم بك وحدك
_أن نعيش ذات يوم جو جنوني نفعل ما لا يفعل ونتحرر من العقل اكثر وأكثر ولو كلفنا ذلك أن ينعتنا الآخرين بالجنون بقية العمر
_أن ألح عليك في أن تشرح لي مسالة ما أو توضح لي فكرة غامضة وأتأملك بجنون وبعمق شديد ثم أسألك (أشرح لي أنت ..) ولا يفهم ماقلت سوى أنت
_ أن أصرح لك بأن الله منحني منك قطعة جمع فيها أنا وأنت ..وأحتفظ بصورتك تحت وسادتي /في طيات دفاتري / في أدراجي / على طاولة مكتبي / على تسريحتي وأنظر إليها خلال الساعة الواحده عشرات المرات ليأخذ طفلي أو طفلتي ملامحك ويصبح يشبهكُ تماماً ... فأفتخر وأسجد لله شكراً لأنه منحني أنت .. ومنحني طفلك
_ أن أستيقظ في الصباح كطفة كسولة لا يعلم أحد كيف يوقظها سوى أنت.. وأن أطلب منك (غني لي أغنية العصفور )
_أن أمشي معك في الأسواق والمنتزهات والأماكن والطرقات وانا واضعه كفي بكفك وأبعث لك برسالة على غفلة منك مضمنونها (أروع رجل فوق هذه الأرض هو من يضع كفي بكفه الآن ) وما أن تقرأها الا وتنظر لي وتباغتني وأن أهمس لك (يامجنون أحنا بـِ..........)
_أن أكون لك ولو ليوم واحد ومن بعدها أنا على استعداد كامل في أن أقول لدنيا و من عليها (الســلام)




شموخ!

مرعى وقلة صنعه
24-02-2009, 09:27 AM
أعجبني كلامك كالعاده شموخ...
الام هبه من الرب .. والكثير يتمنى تواجدها ممن حرمو منها ..
ولكن هل الأم هي الدفأ ومصدر الأمان !!!
هي مصدر الحنان !!! هي الحضن الدافئ !!
أسئله أشعلت قلبي حريقآ .. وإجاباتها تزيد اشتعال الحريق :(
... إذن كيف تكون الأم مصدر الحنان وهي مصدر الألم !!
كيف تكون الحضن الدافئ وهي الخوف وعدم الإرتياح !!!
(( ولا تقل لهما أفاَ ولا تنهرهما )) قالها الرب في كتابه .. أهي إمتحان ام عظه !!
و(الجنه تحت أقدام الامهات ).. فمهما فعلت تبقى أماَ ولن ننال الجنان الا برضاها ..

هل يوجد بهذه الأرض اماَ مصدر دموع ابنائها ؟؟؟

إسعفيني ياأقلامي وفكي الحصار
إسعفيني إبتساماتي وإقلبي الصفحات

ولماذا لا يذكر الأب باأقلامنا ؟؟
ربما الأب أكثر حبآ وعطفآ ..
الا سمعتم بمن قلب الآيه ؟؟
إذن تقلب الآيات وتعكس الكلمات والحروف ..
أبــــــــي أنت مصدر الحنان.. ابي انت مصدر العطف
انت الحضن الدافيء .. انت إلهامي وانت عشقي وجنوني
ابي انت ظلي وانت من يستحق التضحيه لاجله
فداك دمي وروحي وكل ما املك ابـــــــــــي







احبك بجنووووووووووووون
إبنتك العاشقه .......

شموخ امرأه
25-02-2009, 06:01 AM
أعجبني كلامك كالعاده شموخ...





الام هبه من الرب .. والكثير يتمنى تواجدها ممن حرمو منها ..
ولكن هل الأم هي الدفأ ومصدر الأمان !!!
هي مصدر الحنان !!! هي الحضن الدافئ !!
أسئله أشعلت قلبي حريقآ .. وإجاباتها تزيد اشتعال الحريق :(
... إذن كيف تكون الأم مصدر الحنان وهي مصدر الألم !!
كيف تكون الحضن الدافئ وهي الخوف وعدم الإرتياح !!!
(( ولا تقل لهما أفاَ ولا تنهرهما )) قالها الرب في كتابه .. أهي إمتحان ام عظه !!
و(الجنه تحت أقدام الامهات ).. فمهما فعلت تبقى أماَ ولن ننال الجنان الا برضاها ..

هل يوجد بهذه الأرض اماَ مصدر دموع ابنائها ؟؟؟

إسعفيني ياأقلامي وفكي الحصار
إسعفيني إبتساماتي وإقلبي الصفحات

ولماذا لا يذكر الأب باأقلامنا ؟؟
ربما الأب أكثر حبآ وعطفآ ..
الا سمعتم بمن قلب الآيه ؟؟
إذن تقلب الآيات وتعكس الكلمات والحروف ..
أبــــــــي أنت مصدر الحنان.. ابي انت مصدر العطف
انت الحضن الدافيء .. انت إلهامي وانت عشقي وجنوني
ابي انت ظلي وانت من يستحق التضحيه لاجله
فداك دمي وروحي وكل ما املك ابـــــــــــي







احبك بجنووووووووووووون

إبنتك العاشقه .......





صباح الورد الذي يرخي على القلب ستائر الحنين يامرعى..



تأرجحت بين حروفك هنا كثيراً وطويلاً..
من أين أبدأ بالحكاية ياغالية؟!!
الأم والأب
بدونهما لا نكتمل وفقدان أحداهما سيشطر ظهرنا حتماً!!
وجود الأم هو الوجود بأكمله ... لا أستطيع ان اتخيل فقط مجرد خيال أن تكون هناك أم ٌ ترتدي رداء القسوة..
ويم الله اني أحيان أشعر بأن كلمة أم تتزلزل لها الأرض والسماء ..و الا لما منحتُ ذلك الشرف وقيل (الجنة تحت أقدام الأمهات)
ترقبي الآيات والأحاديث تجدين الأم تسبق الأب!!
لا أعلم لما ولكن هي تستحق وربي!!
بالنسبة لي ...
لولا أمي لجهلت ُ كيف يكون حالي ومصيري!!
أنا ممتنة لأبي ممتنة له كثيراًوجداً!!
لأنه أختار أن تكون هي أمي!!
ربما أننا نكتب عن الأم أكثر مما نكتب عن الأب
لأن الأم تشعرنا بجودها أكثر من الأب بكثير!
ربما لأن الأب يدرك أخفاء مشاعره احياناً
والتفلت منها والهروب أمامها ..حقيقة لا أعلم..!!!
لكن مهما فعلت الأم تبقى أمي ...
وصدقيني لن تجدي حضن يحتويكِ كحضنها
ولا ذراعاً حنونه تنتشلكُ ساعات الألم والآهـ الا وكانت هي ذرآع الأم..
أن أحب أمي
وأحب والدي.. كثيراً
لكن أكتب لأمي أكثر.. أتحدث مع أمي اكثر ..أراها أكثر ..أرتمي في حضنها اكثر.. أتشبث بطرف ثوبها هي أولاً..
أول من يسمع خبر عني يسرني هي ..اول إنسانه إذا ضاقت بي الأرض لجأت لها ..!!
أما والدي .. فيستحق مني رسالة بقدر عظمته وعمق مشاعره وقوة صلابته والدي يخفي عني وجههُ الحنون ومشاعره الدافئة ..
أتعلمين...!!
أحيان كثيرة أجد أن نظره واحده حنونة من والدي تكفيني دهراً
ربما لأنها كريمة ..سخية..
وتجود عليك بالكثير ..الكثير
لأمي ..ولأبي
بل لكل أم ولكل أب..
نحن ُ قادمون من طريقهم إلي طريقهم..
خطواتنا إبتلعها الزمن ..وأحضانهم هي آخر حدودنا!



مرعي ..
صبآحك بنفسج
أدمنتك
لاتغيبي كثيراً عن هنـــــــــا
لكِ الود..

شموخ امرأه
25-02-2009, 06:25 AM
أدمنت ُ التواجد هنا..
لذلك ومن الآن ومن قبل أن يفتقدني ذات يوم
أصرخ في كل زاوية هنا..
(شكراً لأنك أحتويت ألمي
شكراً لأنك أحتويت آهاتي
شكراً لأنك أستعوبت جنوني
شكراً لأنك كنت لي السماء الثامنة
شكراً وأكثر...)




تذكرت مع أشراقة الصباح متصفحات كثيرة احتوتني ذات يوم
ولملمت أشلائي .. ذات قدر
في منتديات ومتصفحات عده..
تذكرتها حينما إهدت لي أحدي صديقاتي نص قديم في صباح هذ ا اليوم..
ربما كتبتهُ وأنا أمر بحالة شوق!!
قالت لي..
جود أحلام تزوجت!
منال سافرت مع والدتها !
هند مازالت تتعثر في المتدرج الجامعي لم تتخرج بعد
وخالد الذي كان لا يتغيب عن أي متصفح تكتبين فيه منذ قال أنه سيسافر
لم أسمع عنه خبراً!
وراكان أختفى يقال بأن المنتدى انتقال لأحد رفاقه!
ومتصفحك أغلق!
ومازن لم يدخل المنتدى منذ أن كتبتي آخر كلمة (أذكروني بخير)



جود..
ألأ ترغبين في العودة ؟!!

طال صمتي وهي تسأل وتسأل ..!!!

ولا تعلم بأنها تذبحني من الوريد إلى الوريد...


إلى أن كتبت لها في شاشة المسنجر..
(وجودي هناك سيحرقني .. لأنه يملكُ مفاتيح ذكرياتي وأنا لا أحتاجة الآن ياعزيزتي )

إلى اللقاء..!!



شموخ!

سلفرر
25-02-2009, 06:34 AM
>> يا صباح الخير يا شموخ الاحساس <<
شموخ احلى صباحيه من احلى بستــــــــــان
وروووووووووووووووووووووووووووود
الله يعطيك العافيه ياشموخ تابعت حزنك وسعادتك
وكل قصصك بصمت الشوق وبصمت الحزن
فعلا انتي مدرسة يا شموووخ الوررررررد
واجدد لك شكري وتقديري على ذوووووقك
يا شموووخ الاحساس وحتى لو سجلت
اعجابي بك فوالله لم اوفيك حقك في ابداعك
المسطر الموتئلق الممزوج بحروف الحب
الف شكر يا شموخ والله يوفقك ان شاء الله
تقبلي
> تحياتي <
>> شموخ امرأه <<

شموخ امرأه
25-02-2009, 06:44 AM
>> يا صباح الخير يا شموخ الاحساس <<
شموخ احلى صباحيه من احلى بستــــــــــان
وروووووووووووووووووووووووووووود
وما زلت يا شموووخ اتابع حزنك وسعادتك
وكل قصصك بصمت الشوق وبصمت الحزن
فعلا انتي مدرسة يا شموووخ الوررررررد
واجدد لك شكري وتقديري على ذوووووقك
يا شموووخ الاحساس
تقبلي
> تحياتي <
>> شموخ امرأه <<



وصبآحك صبآح يغار منه الورد
أكمل في المتابعه
ولكن بلاحزن...
لأني قررت منذ فترة أن لا أحزن
رغم كل ماحدث وماهو من المحتمل أن يحدث
أتمنى لك..
حياة بكل معاني كلمة حياة..


دمت وطبت..