أختر لونك

للإعلان معنا اضغط هنا


لطلب الإعلان إضغط هنا

لطلب الإعلان إضغط هنا

لطلب الإعلان إضغط هنا

لطلب الإعلان إضغط هنا


خدمة لمكاتب التوظيف والشركات المشغلة

تيوب حلول البطالة

هل أنت مسؤول توظيف ؟

معاني الأسماء

لإعلانك على حلول البطالة

ديوان حلول البطالة

موقعنا والإعلام

حلول البطالة الإمارات

البطالة مالها حل البطالة

تسجيل الدخول
العودة   حلول البطالة Unemployment Solutions > مرآة الواقع > النقاشات والأهداف

الملاحظات

خادمات.نت , لعرض وطلب وتأجير الخادمات والسائقين

المركز الوطني للقياس وعلاقته بظاهرة البطالة

النقاشات والأهداف

تعد البطالة من أخطر المشكلات التي تواجه الدولة الحديثة ما لها من آثار سلبية على النظام الاجتماعي والاقتصادي التي تعيق التنمية، مما يجعلها أهم...

أضف رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 27-11-2018, 08:14 PM
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2018
المشاركات: 5
معدل تقييم المستوى: 0
عاطل ومتعايش يستحق التميز
المركز الوطني للقياس وعلاقته بظاهرة البطالة



تعد البطالة من أخطر المشكلات التي تواجه الدولة الحديثة ما لها من آثار سلبية على النظام الاجتماعي والاقتصادي التي تعيق التنمية، مما يجعلها أهم التحديات التي تواجه أي دولة في العالم.
السؤال هنا، ما هي علاقة المركز الوطني للقياس بظاهرة البطالة؟ وهل حقا هو مركز وطني، أم تجاري بحت؟ وما هي المخرجات التعليمية التي قدمها المركز منذ ظهوره؟

ان ظاهرة البطالة لم تكن شائعة بين أوساط المجتمع السعودي منذ تأسيس المملكة في الخمسينات الى نهاية حقبة التسعينات من القرن الماضي، كانت الفرص متاحة للمواطنين سواء كانت تعليمية أو وظيفية، وبإمكان المواطن السعودي الالتحاق في أي مؤسسة يرغب بها بكل يسر وسهولة ومن دون أي تعقيدات أو عقبات. لكن مع بداية الألفية الجديدة, كانت بداية الكارثة, ففي أغسطس آب عام 2000م صدر أمر ملكي على إنشاء ما يسمى بـ مركز الوطني للقياس والتقويم لإجراء اختبارات موحدة لقياس ما يسمى بـ التحصيل العلمي للطلاب والطالبات المتقدمين للدراسة الجامعيّة, وأصبحت تلك الاختبارات إلزامية لتشمل بعد ذلك جميع المؤسسات التعليمية والمدنية والعسكرية تحت مسميات مختلفة لتصبح عقبة أمام جميع طلاب العلم والعمل, وكأن وثائق التخرج الممنوحة من المؤسسات الحكومية غير معترفة وإنما اختبارات قياس هو المعتمد, هذا غي عن الأموال التي تسحب من جيوب المواطنين وبعضهم لا يملكون النقود لكي يجرون الإختبار, فمنهم من يتسلف المال, ومنهم من يبيعون مقتنياتهم وبعضها ثمينة لكي يجرون الاختبار. تلك السنة هي بداية البطالة. وفي عام 2002 أصبحت ظاهرة البطالة ملحوظة والجميع أدرك ذلك. أما في عام 2005 – 2006 أصبحت البطالة مشكلة رسمية في البلاد وتم الاعتراف على أنها ظاهرة موجودة, وقد قامت الدولة (أدامها الله) بإجراءات سياسات للعمل على حلها والقضاء عليها ومن ضمنها البرامج التي أطلقها معالي الوزير غازي القصيبي (رحمه الله) التي لم تؤدي إلى نتيجة.

منذ سنوات ذهبت الى المركز لكي أجري الإختبار, لقد لاحظت هناك رجال متقدمين بالعمر ولديهم أبناء باحثين عن العمل, وشباب يصلون على الأرصفة في الخارج ويدعون قبل دخولهم الى الاختبار وكأن يوم الجلسة الأخير لمحاكمتهم النهائية إما الإدانة أو التبرئة, وغيرها من المشاهد المبكية والمحزنة. أما عن أسئلتهم فهي مثيرة للسخيرة, فهي أشبه بمسابقات رمضانية أو فوازير التي تذكرنا بأيام طفولتنا, وهذه الاسئلة يجبروها حتى على طلاب الدكتوراة والطب!

ما هي أعظم إنجازات مركز قياس في المملكة منذ نشأته الى يومنا؟
الإجابة هو:

قياس تسبب بحرمان مئات الآلاف من الخريجين الطموحين من الإلتحاق بالجامعات والكليات وإحباطهم وتدمير مستقبلهم مما إضطروا الى البقاء في منازلهم بلا تعليم.
قياس تسبب بمشكلة البطالة في السعودية بنسبة فظيعة وهي أعظم مشكلة تواجهها المملكة منذ تأسيسها إلى اليوم. وهذه المشكلة في الإزدياد سنوياً.
قياس تسبب بإنتشار الجرائم والسرقات والعنف بين المواطنين وصاروا بعض الشباب العاطلين يتسكعون في الشوراع من الفراغ ويلجأون إلى التفحيط والعنف كمتنفس لهم.
قياس تسبب في زيادة عدد الأجانب بسبب البطالة, وأغلب الجرائم الداخلية كالقتل والسرقات المسجلة في بيانات مراكز الشرطة تعود إلى الأجانب.
قياس تسبب بخسائر مالية للمواطنين وللدولة من إبتعاث الطلاب والطالبات الى الخارج, إضافة إلى رسوم إختبارهم وإلى العصابات الذين يستغلون الطلاب بدورات وهمية.
قياس تسبب في ظهور عصابات أجنبية تدعي انها تقدم دورات تفيدهم قبل الإختبار لسرقة أموال الشباب والبنات ويستغلون ظروفهم وحاجتهم لإبتزازهم.
قياس تسبب في تفشي الإنحلال الأخلاقي بين بعض الشباب والبنات حيث يلجأ بعضهم إلى المخدرات, وبعض المبتعثين يفسدون ويصابون بأمراض مستعصية وغيرها الكثير.
اختبار قدرات يعتبر العائق الرسمي أمام جميع المواطنين الراغبين في الإلتحاق إلى الجهات الحكومية, وهو السبب الأول بوجود البطالة في المملكة. فمنذ 2000 الى يومنا هذا, تخرج من الثانوية مئآت الآلاف بل الملايين من الطلاب الذين حرموا من الإلتحاق في الجامعات أو الوظائف المدنية والعسكرية بسبب المركز, مع أن الدولة لم تقصر تجاه الشعب حيث أنشأت أكثر من 49 كلية وجامعة, وإنشاء مشاريع تنموية لخلق فرص عمل التي أعدوها للمواطنين وخاصة في حقبة الملك عبد الله (رحمه الله). ذلك الانفاق الحكومي للأسف لم يستفيد منه المواطنين والسبب كما أشرنا هو ((قدرات)).
الحل الوحيد للتغلب على البطالة, هو إلغاء القدرات فوراً وبدون تفكير, فهو مشروع تجاري هفده الربح المالي على حساب مستقبل الشبابا والشابات, ونحن المواطنين والمواطنات يجب أن نكون صوت واحد لإيصال الرسالة الى سمو ولي العهد الأمير محمد بن الملك سلمان (حماهم الله) من أجل إلغاء المركز نهائيا.

وإعذروني على الإطالة



التعديل الأخير تم بواسطة عاطل ومتعايش ; 27-11-2018 الساعة 08:37 PM
رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 02-12-2018, 06:08 PM
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2018
المشاركات: 5
معدل تقييم المستوى: 0
عاطل ومتعايش يستحق التميز
رد: المركز الوطني للقياس وعلاقته بظاهرة البطالة

وأجدد إعتذاري عن الأخطاء الإملائية, لأني أكتب بسرعة وأزرار الكيبورد لا يستجيب إلا بالضغط عليه بقوة

رد مع اقتباس
أضف رد

مواقع النشر (المفضلة)

خادمات.نت , لعرض وطلب وتأجير الخادمات والسائقين


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة




خادمات.نت , لعرض وطلب وتأجير الخادمات والسائقين


الساعة الآن 08:42 AM


Powered by vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd