حلول البطالة ثمانية أعوام من العطاء

 

خدمة لمكاتب التوظيف والشركات المشغله

دليل  المدارس الخاصة

لإعلانك على حلول البطالة

معاني الأسماء

تيوب حلول البطالة

دليل المستشفيات الخاصة البطالة مالها حل البطالة هل أنت مسؤول توظيف ؟

موقعنا والإعلام

دليل المشاوير الخاصة مسجات الجوال أسواق حلول البطالة ديوان حلول البطالة

العودة   منتديات حلول البطالة Unemployment Solutions > الحياة العلمية والعملية > قسم مشاريع وأفكار

الملاحظات

Click here to advertise

لطلب الإعلان إضغط هنا

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-05-2012, 01:06 AM   المشاركة رقم: 1
الكاتب
شاهد عى العصر
عضو سوبر
المعلومات  
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 225823
الدولة: الرياض
المشاركات: 368
بمعدل : 0.41 يوميا
معدل تقييم المستوى: 365923
نقاط التقييم: 36591809
شاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداع
التوقيت
الإتصال شاهد عى العصر غير متصل


المنتدى : قسم مشاريع وأفكار
قصتي من الضياع إلى صاحب شركة عملاقة بالكامل 7 حلقات

أعزائي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا سجلت في هذا المنتدى للتو
و في الحقيقة أود آن أخص هذا المنتدى العامر بتفاصيل قصة كفاحي ونجاحي
التي تحققت بفضل الله تعالى أولآ
وسوف أذكر لكم في النهاية اسمي الحقيقي وأسم نشاطي وشركاتي
ولكني سوف أبداء تلك القصة المثيرة على حلقات أسبوعية
حتى يسعفني الوقت لذكر كافة التجارب التي مررت بها
و أعاهدكم أمام الله عز وجل بأن أحاول روايتها لكم بما فيها من سلبيات وإيجابيات بالدقة
و في لنهاية أخبر كم عن الكنز الذي عثرت عليه خلال تلك المشوار الطويل
وكيفية الوصول إليه حيث أنه شائك بعض الشيئ ويحتاج إلى مجهود وإرادة جبارة
وهذا كله أعرضه عليكم لوجه الله عز وجل لا أريد منه مردود مالي أو شهرة
فقد يستفيد من قصتي الكثير ممن لهم طموح ورغبة في النجاح
كما أنني بحول الله سوف أسوق لكم ما قد أكتشفته من العلاجات العديدة للأمراض النفسية
قد يستفيد منها الكثير .
وقصتي بأختصار
شاب مريض نفسيآ فقير ماديا مقصر دينيآ غير محبوب إجتماعيآ جاهل عليمآ
يصبح بفضل الله رجل أعمال مشهور وناجح لديه شركتين معروفتين ويعمل لديه أكثر من 1200 موظف منهم أكثر من 75 سعودي
ويعكس جميع السلبيات الماضية إلى الإيجابية بفضل الله تعالى ثم التصميم والإرادة وتحد الصعاب
في إنتظار ردودكم
كما أمل من إدارة المنتدى تعديل الخطاء الذي وقعت فيه عند تسجيل أسم المستخدم من
(شاهد عى العصر )
إلى (شاهد على العصر )
تقبلوا من التحية

أيه الأخوة والأخوات والأبناء الأعزاء عامة
أتشرف في البدء في سرد قصتي
ولكي أرويها لكم كاملة وتعيشون أحداثها بدون ملل وحتى يكون هناك إستفادة
فسوف أجعلها بمشيئة الله على حلقات .
وإلا فمن السهل آن أجعلها في سطرين وهذا لا يؤدي الغرض والفائدة منها
و الحلقة الأولى تحكي الفترة من الولادة حتى 17 سنه تقريبا.
وللمعلوم فمن السهل جدا أن اعمل ما يعمله كثير من الناس وخصوصا الأثرياء
من تلميع قصص حياتهم وتصويرهم لأنفسهم بأنهم أناس كاملين ومتميزين وعباقره وخارقين للعادة .
ولكني أريد آن أكون بمنتهى الشفافية وأذكر لكم قصتي كاملة بجميع تفاصيلها من سلبيات وإيجابيات , لأن ما يهمني هو الناس غير الناجحين , من الشباب المحبطين واليائسين
أو من يعانون من أمراض نفسية أو وسواس أوقلق أوإكتئاب
أو سحر أو ما في حكمها مما يكدر صفو حياتهم
وذلك
أكثر من توجيهها للناجحين والأصحاء والطموحين والذين هم أيضا قديستفيدون منها
وكما قلت , سوف أذكر لكم سلبياتها قبل إيجابيات
ومهما كان تصور البعض لي فأنا لا أخاف من الماضي لأن ذلك كان في زمن المراهقة والشباب
ولأنه كما يقال ماضي والناس تقاس بحاضرها
والذي يحاسبنا على الأعمال هو الله سبحانه وتعالى
وأرجو آن تكون خالصة لوجه الله
ثانيا
أرجو من الجميع عدم المؤاخذة بأية أخطاء إملائية أو لغوية لأن الجميع مستعجل على سرد القصة وأنا أقوم بكتابتها بنفسي إرتجاليآ وبدون أي مساعدة
ولا يوجد لدي الوقت الكافي للتمحيص والمراجعة
لذلك أقول لكم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ





الحلقة الأولى

في البداية
ولدت ونشأت في قرية صغيرة من قرى منطقة القصيم من أبوين مستوري الحال , وكانت الظروف المادية للأسرة وقتها قاسية مع شدة الوالد حفظه الله في تمسكه بالتعاليم والقيم التي اعتاد عليها أبائنا وأجدادنا في التربية
ولكن بداية التغيرات والتحول في الحضارة والنهضة ودخول السينما والتلفاز وانتشار المسجلات والأغاني
جعل هناك فجوة بين الوالد وبين أبناءه
ورغم اجتهاد الوالد أطال الله بعمره في التربية
فقد كانت شقاوتنا والبيئة المحيطة بنا أكبر من قدرته على السيطرة على شباب مراهق .
حيث كنت غالبا ما أذهب للمدرسة بالقوة ومعظم الأحيان أهرب للبيت بعد أن أتعلل بالخروج لقضاء الحاجة
وكان المستخدمين (الفراشين) حينها يطاردوني في معظم الأحيان إلى المنزل وفي بعض الأيام يتمكنون من إحضاري بالقوة وأتمكن في بعض الأحيان من الإفلات ولا يستطيعون العثور علي
ومضت الأيام , و كان أبي حفظه الله يعمل
مستخدم ( فراش ) في مدرسة أخرى بقرية مجاورة ثم قام بنقلي إلى تلك المدرسة للسيطرة على عبثي
فكنت غالبا ما أذهب معه قرابة 2 كيلومتر يوميا سيرا على الأقدام
وفي بعض الأيام أكرر الهرب في الطريق في الطريق للمدرسة
مع تحملي ما يلحق بي من أذى وشتى أنواع العقاب من جلد من والدي
بعد عودته من العمل , ولكني معظم الحالات أحتمي بالجدة أم أبي رحمة الله عليها من ثورة وغضب أبي .
حيث كنت أنا عندها الطفل المدلل بين أخوتي
فتقسم على الوالد أن لا يمسني بسوء , وهكذا أنجو من العقاب في معظم الأحيان
ومضت الأيام وأنهيت المرحلة الابتدائية بشق الأنفس
ثم بعد ذلك سجلنا في أحد المعاهد العلمية بمدينة مجاورة وكان المرتب 210 ريال وهو الهدف
وظلت الشقاوة سارية بل انها قد زادت مع البلوغ و بعد الحصول على المال رغم أن معظمه كنا ندفعه للوالد
فتعلمت شرب الدخان والعزف على العود
وكنت ولد شقي في تلك البلدة
وغالبا ما يأتي أناس إلى والدي ينتقدون سلوكي وتصرفاتي إضافة إلى قلة حرصي على صلاة الجماعة
ثم أصبت أن ذاك بمرض الوسواس
فكنت أعاني من ذلك المرض
وأتوهم دائما أني إما مريض أو أصابتني عين
وعشت بقلق حيث لم أترك طبيب في المنطقة إلا وقصدته
إضافة إلى البحث عن الطب الشعبي والكي بالنار
ولازمني هذا الأمر فترة تقارب 4 سنوات
كما أن دراستي في المعهد العلمي كانت تسير بصعوبة وبالكاد كنت أحصل على درجة النجاح وفي الدور الثاني
حيث كنت أنا وأخي الأكبر, نتردد على سيارة أشتراها لنا الوالد مقابل دفع المرتب له .
وكنا ندرس بعض الأيام بإنتظام وبعضها نوهم الأهل بالدراسة ونحن نتغيب ونذهب إلى رحلات برية أو تمشية أو دوران في الأسواق والطرقات أو مع الأصحاب
وبعد ما أنهيت 3 سنوات وهي المرحلة التي توازي المدرسة المتوسطة بالمعهد عام 1394 وأخي أنهى الثانوي 6 سنوات في نفس المعهد
سافرنا للرياض بحثا عن عمل وتوظف أخي بأحد الجامعات
وأما أنا فتوظفت في قصر الضيافة بالرياض , كاتب صادر ووارد بمرتب قدره 550 ريال وكان ذلك في بداية عام 1395 هـ وبعد وفاة الملك فيصل رحمة الله عليه وتولي الملك خالد رحمه الله
أقرت الدولة زيادة في المرتبات ليصبح مرتبي 950 ريال وكانت مشكلة الوسواس تلازمني , حتى أنه كان عندنا أحد المستخدمين ( فراش ) في العمل وأشار علي بأن لديه علاج ويستطيع أن يقرأ علي بمبلغ معين
ثم عرض علي زجاجة ماء ورد , فيها قراءة كما يزعم بمبلغ 150 ريال
وقال أستخدمها لمدة أسبوعين وستشفى بحول الله
ولكن سرعان ما عاود بعد أسبوع وقال أن لديه زجاجة ماء ورد أفضل من الأولى ومركزة , ولكن سعرها أعلى بمبلغ 250
فاشتريتها وأسلمت أمري لله , لأن المصاب بالوهم أو الوسواس للأسف يقبل أي شيء يعرض عليه أمل منه بالحصول على العافية .
واستمرت المعاناة
وبعد الوظيفة بخمسة أشهر تقريبا,
عرض علي أحد أقربائي بأن أعمل لديه في أحد معارض السيارات لتسجيل سندات المبيعات مساء , و أقوم بالتعقيب على الاستمارات والرخص صباحا في الدوائر الحكومية لعملاء المعرض لصالحي
فوافقت على ذلك وباشرت بالعمل لديه بعدما استقلت من الوظيفة
وكان هناك إنجاز ودخل لا بأس به , مغري يفوق الألفين ريا ل شهريا وبعد فترة ومع زيادة العدد طلب مني قريبي رحمة الله عليه أن يشاركني نصف المبلغ المحصل من التعقيب فوافقت حيث آن أرتفع السعر من 30 ريال إلى 50 ريال للاستمارة والرخصة جعل نصف الدخل مناسب .
وكنت في نهاية كل أسبوع تقريبا أذهب للقصيم لزيارة الأهل وفي العودة أقوم بأحضار سيارة من المعارض هناك لمصلحة قريبي في الرياض , بأجر قدره خمسون ريال + قيمة البنزين
وحصلت لي عدة مواقف مثيرة أحب أن أذكرها لكم بعضها.
ففي أحد المرات كان الموقف حزين جدا ومرعب لذلك سأرويه لكم لتعرفوا أن الظروف القاسية تبني الرجال وتعودهم على التحمل بتوفيق الله .
وعليه فعندما كنت في الطريق متجه للرياض بعد مدينة (مرات) بحوالي ثلاثين كيلو متر تقريبا كان هناك شركة تعمل في صيانة الطريق وكان الطريق مسار واحد وكان الوقت بعد صلاة المغرب ولم تكن هناك إشارات تحذيرية وأنوار كافية فأرتطمت سيارتي بأحد للوحات الإرشادية الكبيرة وسط الخط مما نتج عنه ضرر في العجلة الأمامية يمين والرفرف الأيمن وبعض التلفيات
ولم أصب والحمد لله بأذى إلا ألم بسيط في يدي اليسرى .
وكان هناك عمالة متواجدة قرب الطريق حاولوا التهجم علي عندما قلت أنه لا يوجد إنارة وتحذيرات
وسألتهم عن مركز المرور فقالوا لي أنه في (مرات) 30 كيلومتر من الحادث
ثم ركبت إلى هناك مع أحد المارة , وبعد ما وصلت إلى المركز سألني العريف عن الرخصة ولم يكن معي سوى تصريح , حيث كان عمري وقتها أقل من المسموح.
وطلبوا مني إحضار مالك السيارة وكان وقتها متواجد في القصيم
بعد ما خرجت من المركز تعشيت بأربع ريالات واشتريت علبة سجاير أذكر أن سعرها كان بريال وربع
ولم يتبقى معي سوى 4 أو 5 ريالات
لأني كنت زودت السيارة بالبنزين من (مرات)
وانتظرت طويلا سيارة تأخذني للقصيم فلم يتوقف أحد
وقد كان الجو بارد جدا , وليس علي سوى ثوب أبيض خفيف
وكنت أرتعش من البرد,
وبعد لحظات توقف عندي سيارة بكس ماركة ( بيجو )
يبدو أن صاحبها من أحد مواطني دول الخليج
فقال أين تريد فحكيت له قصتي باختصار وأني أريد الذهاب إلى القصيم ولا يوجد لدي سوى 4 ريالات فقال تفضل ولا يهمك
فركبت وكانت السيارة دافئة , وأنا أرتعش من البرد وسررت تماما بالدفء وكأنه قد نزل لي من السماء
ولكن فرحتي لم تدم طويلا حيث أفادني بعد وقت قصير من السير بأنه متعب لأنه قادم من بعيد
ويريد أن يأخذ غفوة يرتاح حتى لا ينعس وهو يقود السيارة ثم يواصل السير .
فقلت له أأقود السيارة بدل منك
فقال لي أنت أعصابك تعبانه بعد ما علم بالحادثة وقال أنه لا يمكنك القيادة
وأفاد بأنه سيبتعد قليلا عن الطريق لأن صوت الشاحنات مزعج ولا يستطيع النوم .
ولم أعترض وقتها لأني لم أشك في أمره
وبعد أن أبتعد حوالي كيلومتر, توقف وذهب للخلف لينام ثم طلب مني أن أنام بالقرب منه حتى أرتاح لأني متعب كما يقول فرفضت
وعلمت أن قصده غير شريف
وبعدما كرر طلبه مني نزلت من السيارة مسرعا وجريت نحو مكان مرتفع وكان هناك نور بسيط للقمر فشاهدت صخرة و أختبئت خلفها.
ثم نزل المذكور من سيارته وأخذ يناديني بأعلى صوته
تعال خلاص سوف أمشي
ولكني كنت مرعوبا منه رغم شقاوتي , فظللت صامتا
وبعد ما يئس من عودتي
تحرك بسيارته وذهب الى الطريق العام وبعد ما تأكدت من مغادرته حاولت أن أتحسس جهة الطريق العام ولم تكن دقيقة إلا من خلال صوت الشاحنات من بعيد .
وسرت أكثر من كيلوين حافي القدمين في جو قارس .
وبعد ما وصلت إلى الخط كنت مجهد وجلست فترة طويلة أنتظر حتى لي رجل من البادية على سيارة داتسن ونيت معه عائلة في الغمارة فقلت له أنني أريد القصيم فقال إذا ما تمانع من الركوب في الخلف بالصندوق ( الحوض ) وهو مكشوف تفضل
فقلت له لا مانع وركبت ثم وجدت قطعة في الصندوق قماش ( خيشة ) وحاولت أن أستتر بها عن الهواء الشديد والبارد
وكان صندوق السيارة به بعض مخلفات الأغنام التي تتطاير علي وكانت حالتي لا يعلم فيها إلا الله
ولكن ذلك هان ذلك علي , على ما وجدت من صاحب السيارة السابقة رغم فارق الراحة .
وأوصلني إلى بريدة في وقت الضحى تقريبا وذهبت إلى قريبي وأخبرته في الأمر وأنهينا المشكلة بعد ذلك .
وبعد عدة أشهر حصلت لي حادثة أخرى شنيعة, سلمت منها بفضل الله بأعجوبة .
وهي أني بعد ما كنت راجع من القصيم إلى الرياض عن طريق ضرماء وأنا أذكر هذه القصة لأمرين
أولا لتعرفوا قدرة الله سبحانه إذا أراد لأي شخص سلامة رغم شناعة الحادثة حيث كانت المكينة مفرومة مع المقدمة والجير والدفرنس مكسور والسيارة تالفة تمام .
والسبب الثاني لأني أتمنى أن أعثر على الرجل الشهم الذي أسعفني في ذاك الوقت وأعتقد بأن أسمه صالح ( احتمال تكون عائلته من الحربي ) فله الفضل بعد الله متعلق في رقبتي .
وتتمثل هذه الحادثة بأني كنت أقود مازدا أسبور وبعد ما تجاوزت ضرماء بقرابة 30 كيلو متجه نحو ديراب على الطريق القديم
وكنت أسير بسرعة عالية تقارب 160 وفجأة كان هناك شاحنة متوسطة الحجم ( لوري ) محملة بالحطب ولا يوجد فيها انوار خلفية فارتطمت سيارتي فيها بقوة ولم أشعر إلا وأنا أحس بدوخة وأذكر أني تشهدت
وبعد لحظة سريعة أحسست بأن شيء ما ينزل من رأسي على وجهي فإذا هو دم , وحاولت أن أضغط بيدي على الجرح إيقافه وفي نفس الوقت السيارة التي ارتطمت بها سيارتي ظلت سائرة في طريقها لم تتوقف , وكان لون سيارتي أحمر حيث يصعب مشاهدتها وسط الطريق الأسود
فكادت شاحنة أخرى أن تصدمني مرة ثانية ولكن ستر الله وحاولت أن أنهض وكانت ركبتي مكسورة ورميت نفسي من النافذة إلى الأرض واخذت أزحف لأبتعد عن الطريق خوف من أن تدهسني سيارة أخرى وكل ما توقف شخص خاف من المسئولية وذهب وكنت أطالبهم على الأقل في التوقف حتى يدرك السائقين القادمين وجود حادث وفي هذه الأثناء قام الشخص الذي ذكرته في أركابي وذهب بي إلى مستشفى الشميسي ونحن نسير في نفس الطريق كدنا أن نصطدم بالسيارة التي صدمتني مرة أخر وقام السائق بإيقاف سيارات قادمة وطلب منهم أن يوقفوا صاحب الشاحنة وأن معه شخص مصاب سيذهب به للمستشفى بين الحياة والموت
وكان صدري يؤلمني وركبتي والتي اتضح في المستشفى ن هناك كسر في الصابونة وكذلك في مجموعة من الأضلاع وقد تعالجت في المستشفى وعمل لي عملية ناجحة في الركبة حيث أني ولله الحمد تمكنت من ثنيها بعد جهد جهيد وأنا ولله الحمد حتى الآن أمارس الرياضة وخصوصا كرة القدم رغم أن سني فوق الخمسة والخمسين .
وسارت الأمور
ثم بعد فترة من عملي قال لي قريبي صاحب المعرض بأن قيمة التعقيب من حقه وسوف يعطيني 1500 ريال كمرتب شهري
فرفضت ذلك بشدة وغضبت من هذا التصرف وقررت أن أترك العمل لديه مهما كان فكرامتي لا تسمح لي
ووقتها ذكر لي أحد الناس الذي كان لي علاقة بهم بأن هناك صاحب مؤسسة أو شركة لا أذكر بالضبط يريدون معقب فأخذت الوصف وقررت أن أذهب إليه من الغد وكان وقت المساء
وطلبت من السكرتير المصري أن أقابله فقال لي أنه مشغول
ماذا تريد قلت أريد المدير شخصي قال مشغول قلت أنتظر متى ما سنحت الفرصة
وبعد ما أذن لي بالدخول سألني المدير ماذا لديك
فقلت له أن لدي خبرة بالتعقيب وقيل لي أن لديكم وظيفة مشابهة فنظر إلى من أعلى إلى أسفل وحيث أني وحتى الآن لا أهتم بالهندام ( اللبس ) كثيرا فقال التعقيب لا يصلح لك هل تريد ن تصب الشاي والقهوة بهذه اللهجة ( قهوجي )
ومع هذه الكلمة التي أحسست بمراتها رغم أنه لا يوجد عيب في ذلك وأعتقد أنها كانت بعد الله سبحانه سبب تحولي 180 درجة فقلت له شكرا وخرجت وبعد خروجي
حصل ما يلي ......
أن شاء الله في الحلقة الثانية نكمل .
مقتطفات


أرحب بكم أيه الأعزاء مرة أخرى في ولكن وردني من بعض الأعضاء طلب بأن أروي الفترة التي ألتي أعقبت أرامكو بدقة وكيف كانت بدايات النجاح
وأنا أحب آن الوضح للجميع آن النجاح لم يأتي بعد بل على العكس فقد كانت الفترة القادمة هي الأصعب وكانت شبه عنق الزجاجة والتي نفذت منها بفضل الله تعالى .
ولكن لا يمنع من ذكر بعض الأحداث السابقة
فقد كان سبب إقفال محل السباكة والأدوات الصحية هو أني عندما كنت قد بدئت في تنفيذ بعض الفلل عظم مع المواد وكنت كما قلت أستدين من الديانة للصرف على المحل إلا آن الديون قد كثرة وزادت عن 176000 ألف ريال لدى الناس ومعظمها متأخر أشهر عديدة وقد تكون حوالي السنة
حدث آن نفدت السيولة من عندنا ونحن نريد شراء أسمنت لصب أحد الأسقف 10000 كيس وقال المحاسب لا يوجد سيولة والبنك لم يعد فيه إلا أقل من ألف ريال فقلت أعطني كشف المطالبات .
وذهبت بنفسي أمر على الناس ومن ضمنهم رجل ثري رحمة الله عليه
كان لديه قرابة نصف المبلغ 70000 ولكني بالكاد خرجت منهم بمبلغ خمس مائة ريال مع أحراج كبير
فقلت في نفسي هذه مشكلة القرى الصغيرة أما بعهم على الحساب وأصبر إل ما شاء الله وإلا تحمل المقاطعة والحرب من كثير من الناس .
وهناك موقف آخر فيه طرفة
حيث أتى إلى شخص يريد شراء مواد السباكة وكانت كلها بمبلغ 7700 ريال
فقال لي على الدفعة من البنك فقلت له لا أستطيع آن أبيعك عل الدفعة لأني لا أعلم متى تصرف ولكن حدد لي شهر أو شهرين بالكثير
وإلا أنا أخصم لك 700 ريال وأعطني كاش
فغضب مني وقال ألا تثق بي فقلت نحن بحاجة لشراء مواد ولا يوجد لدينا سيولة
والعجيب أنه ذهب وكنت قد افتتحت فرع لمؤسستي في بلدة مجاورة تبعد 15 كيلو وذهب إلى هناك ولحسن الحظ كان أمي لا يقرا وتفاوض مع مندوبنا هناك وباعه نفس المواد كاش بمبلغ 7400 ريال ولم أكن أعلم إلا عند ما قالي المندوب من الغد أن فلان من عندكم أشترى منا .
وقد شاهدته بعد عدة أيام وقال لي وهو لا يعلم آن المحل تابع لي بأني وجدت أناس أفضل منكم تعامل وأفضل مواد وأسعارهم أحسن وعلى الدفعة فقلت بنفسي لا أريد أحراجه الله يوفقك .
هكذا للأسف يتعامل بعض الناس
وتجد معظمهم يذهب بعيدا لإحضار بضاعة رغم أنها في بلدته أقرب وأرخص
ولذلك قال العامة
الرزق في ( مزاحم ) الأقدام ( بالمدن ) ز
وقد ضللت أستدين وأعاود الاستدانة لأستطيع الوفاء بالتزاماتي
ولكن ولله الحمد مصداقيتي مع الناس بالتسديد في الوقت المناسب جعلتهم يعرضون على وأختار أنا الأنسب
وكلما نوى الأنسان بصدق الوفاء أعانه الله عليه ومن نوى المماطلة عاقبه الله


ا
لحلقة الثانية




ها أنا أعود لكم من جديد في
فبعدما قال لي صاحب الشركة بأن التعقيب ( ما يصلح لك ) (تبي تصب الشاهي ) بهذه اللهجة العامية
قلت له مشكور وخرجت من عنده وأنا أحس في طعم المرارة كالعلقم في فمي ,
كوننا معشر الشباب عامة , نرى في أنفسنا الشيء الكثير, ولا نقبل بأن يأتي إنسان مثل هذا ويحطم أحلامك , في احتقارك لهذه الدرجة , رغم آن مهنة صب الشاهي ليست والله عيبا وهي أشرف بكثير من مدة اليد في السؤال أو التسكع والعيش عالة على الأهل .
وكان قد بلغ بي الغضب ما بلغ .
فأنا إنسان عندي كرامة , وليس من الممكن آن أتراجع عن قراري بعدم العودة للعمل مع قريبي , رغم أنه ألح علي بالعودة بعدما أخبرته برفضي لعرضه الأخير وعزمي على تركه .
وفي نفس الوقت فالوظيفة الجديدة التي كنت أحلم بها أصبحت في حكم المستحيل.
وبالصدفة بعد خروجي من عنده وأنا أطالع في الشارع المقابل إذا بي ألحظ لوحة أعلانية تخص شركة الزيت العربية ( أرامكو) سابقا , تتكلم عن فرصة لتدريب وتوظيف الشباب السعودي من خريجي المتوسطة .
وكنت خلال الأشهر القلية السابقة قد أقلعت بفضل الله عن التدخين بقوة الإرادة , بعدما تدرجت في الأمر في الشهرين الأخرين , حيث اعتمدت بأن لا أدخل الدخان إلى داخل جوفي وأكتفي فقط بسحبه من الفم وإخراجه من الأنف حت أصبحت الرغبة لشربه أقل فقطعته نهائي وأقسمت بأن لا أشربه .
أما من ناحية الوسواس والوهم فقد بدئت أثاره بالتقلص وخفت حدته , خصوصا وأني قد أتبعت طريقة جديدة في التعامل معه .
وهي أني إذا أحسست في الألم , أو الخوف المصاحب له , أوكل أمري لله وأتشهد وأقول لن أذهب لأي مكان , حتى لو أموت هنا , لا فاجأ بعد لحظات بأنه زال ولم يحصل لي أي مكروه وعادت حالتي للاستقرار .
وفي الحقيقة هناك أمور كثيرة وأحداث هامة قد مررت بها خلال التقلبات في حياتي لا أستطيع ذكرها كلها خوفا من الإطالة , ولكن قد أتناولها في ثنايا الحلقات القادمة أو بعد الانتهاء من سرد كامل القصة .
و يا أخواني وأبنائي .
أكرر لكم أني والله العظيم أروي لكم القصة بمنتهى الصدق والشفافية
نرجع إلى موضوعنا بخصوص إعلان أرامكو
قلت في نفسي هذه فرصة لأبتعد عن هذا الجو المشحون جو المعارض والسيارات ومشاكلها حيث كنت أنا وأخي نشتري ونبيع في السيارات المستخدمة مع الشريطية إلا آن المكاسب إن وجدت تذهب سعي لصاحب المعرض و لم نجني منها إلا الخسائر أي آن بركتها والله أعلم منزوعة لما يصاحب البيع والشراء من الكذب والتدليس في معظم الأحيان .
فانتظرت الصباح وذهبت إلى مقر الشركة فأفادوني بالمستندات المطلوبة وموعد الامتحان والذي كان بعد أسبوع تقريبا وزودوني بمنشورات بهذا الخصوص للاطلاع عليها , وكان جزء من امتحان المقابلة باللغة الإنجليزية بحكم آن المطلوب شهادة المتوسطة , ولكن المعهد العلمي سابقا كما يعلم الكبار منكم , لم يكن من ضمن مواده لغة إنجليزية .
فاشتريت كتاب تعلم اللغة في سبعة أيام وحاولت جاهد تعلم بعض الكلمات دون جدوى عدا أني أتقنت كتابة أسمي بالحروف الإنجليزية .
وعندما دخلنا في الامتحان جاوبت على معظم الأسئلة بالعربي أما الإنجليزية فلم أفهم منها شيء سوى الاسم ولحسن الحظ فقد كانت الأجوبة اختيارية (أي ) (بي ) ( سي ) ( دي ) فقلت في نفسي أعمل كما يفعل الأطفال في الاختيار ( حقرا بقرا ) وأشرت عشوائي
وبعد إعلان النتائج , وجت أسمي ولله الحد ضمن الناجحين فطلبوا منا الحضور للفحص الطبي نهاية الأسبوع وكان يوم الخميس .وكان الكشف شبيه بفحص المدارس العسكرية , وتجاوزت الفحص أيضا ولله الحمد وبعد خروج النتائج النهائية , طلبوا منا آن نحضر يوم الأربعاء القادم إلى مطار الرياض القديم وذلك استعداد للسفر للشرقية .
وحضرنا وكان العدد قرابة 64 شابا وقسمونا على طائرتين من نوع داكوتا ذات المراوح .
وبعد وصولنا إلى الظهران , نقلونا إلى حي المنيرة هناك وطلبوا من كل واحد آن يختار زميل في الغرفة ثم وزعوا علينا العهد من سرير ومراتب وبطانيات وخلافه وقالوا لنا في الغد سوف نأخذكم بجولة تعريفية على منشأة الشركة ويوم الجمعة يكون راحة ثم تبدا الدراسة يوم السبت في مدرسة ال , أي , تي , أس , بالدمام .
ويجب آن تكونوا متواجدين في المدرسة قبل السابعة صباحا .
وفعلا تعرفنا عل منشأة الشركة وكان يوم الجمعة راحة ويوم السبت باشرنا في الدراسة
أول يوم كان تعريف و ومن الغد انتظمنا رسميا حيث كان هناك صرامة في الحضور والانصراف .
ومن يتأخر 3 دقائق عن المحاضرة لا يسمح له بالدخول ويسجل غياب.
ومن تفوته 15 محاضرة يفصل نهائيا.
لم يكن لدي أي مشكلة في الانضباط, فأنا قادم ومتحمس ولكن المشكلة كانت بعدم وجو أي خلفية إنجليزية لدي كخريج معهد اسوة بزملائي خريجي المتوسطة.
فرغم ضعف التعليم الإنجليزي عندنا في السعودية سابقا إلا أنه كان لديهم مبادئ على الأقل , وعانيت كثير في البداية, ولكن الطامة الكبرى عند ما أبلغني أحد الأساتذة وهو سوداني الجنسية أسمه ( مختار ) وأتمنى أن كان حيا آن يتواصل معي فله في رقبتي فضل بعد الله .
ثم قال لي يا ( يرمز لي باسم العائلة ) جمع المدرسين يشتكون من ضعف مستواك وهناك نية لفصلك أو تحويلك إلى عامل تحميل وتنزيل إن رغبت
يا الله لقد كانت هذه الكلمة لا تقل في وقعها علي نفسي عن كلمة صاحب الشركة .
والله إن عيني لتدمع الآن وأنا أكتبا بعد ما استرجعت هذا الموقف .
فقلت له يا أستاذ بنبرة حزينة وصوت خافت متقطع أنا مشكلتي بأني خريج المعهد ولم يكن هناك لغة إنجليزية بتاتا .
فقال نحن بدئنا في المناهج من الصفر ولم نعتمد كثيرا على مستوى الطلاب , ولكن اذا تعدني بأن تهتم وتجد وتجتهد فسوف أحاول مع إدارة المدرسة إعطائك فرصة لمدة أسبوعين لتحسين وضعك أو تعذرنا .
وأنا متأكد ( يقول ذلك الأستاذ مختار) بأنك سوف تكون مثلهم أو أحسن منهم
فقلت نعم يا أستاذ أعدك , أعدك إن شاء الله
وبعد ما ذهبت للسكن ناديت زميلي في الغرفة وقلت له .
يا فلان ( الذئب بالقليب ) كما يقول العامة وهذه الكلمة تعني آن لدي مشكلة كبيرة وتحتاج فزعتك ووقفتك معي
فقل لي ما بك فأبلغته بسالفة الفصل فقال ما ذا تريد مني فقلت له أريد آن نتعاهد على الالتزام بالنظام وآن لا نتحدث مع بعض إلا باللغة الإنجليزية مهما كانت الصعوبة في ذلك , ونحاول آن نأتي بالمعنى بدون استخدام اللغة العربية
ثم نضع شرط بأن من يتكلم في العربي يكون جزاءه الطبخ والغسيل والكنس لذلك اليوم .
فوافق على تلك الشروط .
وقلت له بأني سوف أضع لي نظام دقيق في النوم والاستيقاظ ومراجعة الدروس , وخلافه وأرجو منك آن تساعدني بعدم الإزعاج
فتقبل ذلك مشكورا
وعليه فقد عملت لي برنامجي كما يلي
أستيقظ صباحا قبل السادسة ثم أصلي وبعد ذلك أتناول الفطور ثم أذهب للمدرسة بالدمام على ن أكون هناك قبل السابعة صباحا .
موعد بدء الدراسة, والتي تستمر حتى صلاة الظهر تقريبا الساعة الثانية عشر .
ثم أخرج مع زميلي نصلي الظهر وفي تلك الأثناء نمارس الرياضة قرابة نصف ساعة إذا كان الجو مناسب ونتناول الغداء
ثم نرجع مع الواحدة للمدرسة لاستكمال الدروس حتى الساعة الثالثة وثلث عصرا .
نعود للسكن وكنت أصلي العصر وأتناول الشاهي في الغرفة ثم أذهب للمسبح وصالة الحديد أتمرن ثم أماس السباحة وأعود مع المغرب وبعد الصلاة أذاكر دروسي حتى صلاة العشاء وبعد الصلاة حتى العاشرة أتفرج على بعض برامج التلفاز أو العكس .
على آن أكون في الفراش تمام العاشرة .
وأصبحت بعد ذلك مزعج جدا للمدرسين بكثرة الأسئلة حيث كنت كلما أشاهد أي اجنبي غير عربي أحاول الكلام معه بأبسط الحروف حتى أتعود على الجراءة في الكلام وإذا شاهدت ورقة مكتوب عليها كلمة باللغة الإنجليزية أحاول البحث عن معناها في القاموس ثم بعد ما أكون في الفصل أحاول سؤال المدرسين عن الكلمة وأكررها حتى تثبت في ذهني
حتى آن بعض المدرسين قال لي أنك مزعج يا ( يناديني بأسمى ) ولكن للأمانة قال لي أن هذا هو الأسلوب الصحيح للتعلم والتزود بالكلمات لأننا هنا في المحاضرات والكتب نعطيك 20% من الكلمات التي تحتاجها للتعلم والباقي عليك آن تحصل عليها بنفسك .
وبعد هذا التنظيم أصبحت أشعر بالفرق , حتى ن المدرسين أنفسهم أصبحوا يثنون على تقدمي وتطور مستواي , حيث كنت بالسابق أحصل على درجة متدنية في الاختبارات اليومية ( والتي يقال لها ( كويز ) صفر من خمسة , واحد من خمسة وهكذا
أما الآن فأصبحت أخذ أثنين وثلاثة من خمسة وفي تزايد
وبعد مضي شهرين , كانت المفاجئة في الاختبار الفصلي .
فقد حصلت عل 80 من 100 فكانت داعم لإصراري وثبات قوة إرادتي بعد توفيق الله تعالى
ثم أستمر التقدم والتطور في المستو
حتى أني والله منذ ذلك الحين لم تقل درجتي عن 97 , 98, 99, 100 % وأصبحت في تحد مع من في فصلي حتى حصلت على الأول بلا منازع
وحيث آن الدراسة في الشركة كانت صارمة وصعبه أصبح الطلاب يتسربون ويزداد الفصل من قبل الشركة حتى تقلص عدد الطلاب من 32 إلى 17 فدمجوا فصلين معا .
وكان الفصل الثاني مشابه لفصلنا
و فيه أفضل طالب يقال له صالح البلوشي أتمنى آن أتقابل معه أذا هو عايش أو يعرفه أحد من الذين يطلعون على قصتي فهو عزيز علي
وحيث أنه كان متفوق على فصله والأول , وكنت أنا كذلك فقد كان هناك حماسا شديد بيننا وتحد وكان المدرسين يراعون نفسيتي ونفسيته فكانوا يزيدونني أو يزيدونه نصف درجة لنتساوى بالدرجة
98 أو 99 أو 100%
وذلك من حدة التنافس بيننا .
وأذكر آنه في يوم من الأيام كان هناك اختبار لا أعرف أسمه وكان 114 سؤال وكنت الوحيد من بين الطلاب وعددهم ( 800 ) الذي حصل على العلامة الكاملة
ومضت الأيام على ذلك وبعد إكمالنا للكتاب الرابع في المناهج الإنجليزية حولونا للعمل وكان من حق كل من يزيد معدله عن95% اختيار المكان الذي يرغبه فاخترت الكمبيوتر التابع للشركة بالظهران.
وكانت الأجهزة القديمة والتيب ( الشريط ) والكروت المخرمة وبعد حوالي شهرين من العمل أعطونا فرصة العودة للدراسة والدوام الجزئي وكان ذلك بمدرسة الظهران حيث نعمل قرابة 3 ساعات ونصف وندرس مثلها فكنت بسبب تفوقي أحصل على زيادة بالمرتب كل ثلاثة أشهر تقريبا حتى وصل مرتبي قرابة الثلاثة آلاف ونصف
وكان في البداية , حوالي ألفين .
بعد حوالي ثلاث سنوات من الالتحاق بالشركة وعند زيارتي للقصيم راودتنا أنا وأخي فكرة عمل مؤسسة خاصة والقيام بأعمال حرة
واتفقنا على ذلك وكنت المؤسسة بأسمى لأن أخي موظف واستخرجنا فيز عمال من مصر وسوريا .
ثم رجعت للدمام وأبلغت رئيسي برغبتي بترك العمل وقد غضب مني وقال كيف يكون ذلك وأنت من المتميزين الذين يؤمل لهم مستقبل في الشركة
ورفض قبول الاستقالة وقال لي المال قد تفقده يوما ما أم العلم فينفعك طول العمر
وكنت قد اجتزت اختبار ( التوفل ) للابتعاث للدراسة بالخارج .
وعرض علي آن يعطيني شهر رمضان إجازة للتفكير والذي كان على الأبواب .
وبعدما ذهبت للقصيم واستشرت أخي والأهلي قالوا لي المشكلة أن أرامكو لا يوجد لها فروع إلا بالمنطقة الشرقية وأنت استفدت لغة .
وعليه فقد عزمت الأمر لتقديم الاستقالة وذهبت (للسوبر فايزر ) مديري المباشر وأبلغته في الأمر فقال لي أتمنى لك التوفيق

وبعد عودتي كانت الفيز صدرت واستقدمنا العمال بحدود 20 وفتحنا محل لأدوات السباكة في نفس القرية . وكنا نأخذ من الموردين بالدين ولكننا نلتزم بالسداد في المواعيد المحددة
كما كنت أستدين من بعض الديانة , ثم أستدين مرة أخرى لسد السابق
حيث كان معظم الناس لا يدفعون بانتظام بل آن كثير منهم لم يدفع حتى تاريخه وأنا هنا أحللهم وأسامحهم .
وبعد ما كثرة المشاكل والديون اختلفنا أنا وأخي في أسلوب الإدارة وقررنا الانفصال بعد حوالي عام من الشراكة .
وأستخرج أخي مؤسسة خاصة فيه وأنا استمريت في نفس مؤسستي وقمت بأغلاق قسم المواد الصحية والسباكة لعدة أسباب منها
1 عدم دفع الناس للمديونية
2 وجود تلفيات في بعض أجزاء الأطقم الخزفية مما يجعل الطقم لا يستفاد منه وكذلك نقص في نوعية بلاط السراميك والقيشاني للون معين حيث كانوا في السابق يجعلون الفيلا كلها لون واحد فلا يستفاد من الباقي أذا كان أقل من 20 متر مسطح .
وكنت أخذ بناء فلل خاصة عظم من بعض المواطنين
وبعد ذلك حصلت على أول مشروع حكومي كانت قيمته 700 ألف ريال
وكانت أسعارنا فيه متدنية ومتفاوتة لقلة خبرتنا في هذا المجال ولكن كانت التربة في الموقع سيئة حيث استجدت بنود في الحفر والردم والإحلال حسنت بعض الأسعار مما جعلنا نخرج بدون خسائر كبيرة والحمد لله ولكني اكتسبت بعض الخبرة ولا زلت أستدين لتغطية النفقات ونفعني بحمد الله عدة أمور منها الدقة في المواعيد والتي كسبتها خلال عملي في ارامكو ثم التعامل بمصداقية مع العملاء والموردين والديانة وكذلك أداء العمل بأمانة مهما كانت الظروف تزوجت حينها بتوفيق الله
ويعلم الله أني قد ذهبت لزيارة مدرستي في الدمام بعد أكثر من سنتين ووجدت صورتي أنا وصالح البلوشي لا تزال معلقة بصحيفة الشرف فحمدت الله كثيرا
واستمريت عل هذا الأمر فترة طويلة وأنا أقاوم الصعاب وأتابع العمل وأتحمل جميع المشاق حتى اكتسبت مؤسستي سمعة طيبة لدى المسئولين في منطقة القصيم فكنت أخذ بعض العمليات بالتكليف المباشر .
واحرص آن يكون عملي سليم من أي شبهة وأتعامل مع كل مسئول نزيه وبعد ذلك نفذت مشروع بناية خاصة بعنيزة ومسجد بمستوى راقي حيث كنت دائم أحرص على الجودة مهما كان السعر وحصلت على مشروع سفلته بالقصيم بملغ يقارب 7 ملايين ثم طلبني وزير العمل السابق ابا الخيل بعد ما كان تقاعد وبعد ما شاهد مستوى جودة العمل الذي قمت فيه وطلب مني أن أبني له قصر في عنيزة وأنجزت العمل والحمد لله وحصلت على مشاريع متعددة عن طريق المنافسة تتراوح من مليون إلى 3 ملايين ثم أخذت مشروع مبنى بعنيزة بمبلغ حوالي 11 مليون تابع للجمعية الخيرية
وفي تلك الأثناء عرض علي مشروع مستشفى
له قصة معاناة خاصة
نكمل لكم إن شاء الله بالحلقة الثالثة .

ها أنا أعود لكم من جديد ولكني لن أستكمل الآن
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
بعض التفاصيل لنشأة التجارة والمشاكل

بل سوف أروي لكم بعض التفاصيل الهامة والتي حدثت لي أثناء الدراسة وفي بداية مزاولة عملي .كما طلب أحد الأعضاء, التفصيل لأهمية البداية للشباب
وعليه أقول
أيه الأحباب الأفاضل , كما كنت قد وعدت وكررت بأني سوف أكون شفاف وصريح في جميع أموري
و نقلي لجميع الأحداث التي مرت بي .
لأنها تهم شريحة كبيرة من الشباب للتوعية سواء كانو يطمحون في التجارة أو معرفة الأخطار التي تحيط بهم , وكيف يستطيعون بحول الله سلوك الطريق المستقيم , الوسطي والذي هو طريق أمة محمد .
لا شك آن هناك أخطار كثيرة تحيط بالشباب وتتهدد مستقبلهم من الإنحطاط والضياع والأنغماس في الشهوات وطريق الضياع من مخدرات وغيرها
وأيضا في الجانب الثاني من التشدد والتزمت , أخطار لا تقل خطورة عن سابقتها فالفكر المنحرف يكون أكثر خطرآ وعلاجه أصعب من بعض الأنحرافات السلوكية العادية والمراهقة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
وسوف أروي لكم قصة حصلت معي شخصيا عندما إستقمت وبدئت تظهر علي أثار الألتزام



مواقف لا تنسى


لآني أثناء دراستي في أرامكو مع الأنظباطية أصلحت كثيرآ من الخلل في سلوكياتي وحرصت أكثر على أمور ديني وعلاقتي مع الله
ولا شك آن تلك المرحلة من العمر كانت حساسة جدا وأعتقد بأن الله حماني من التطرف والتشدد الذي كانت مسبباته موجودة في ذاك الوقت
حيث تنشط أحد الحركات الأسلامية المتشددة والتي أعتقد أنه كان في النهاية , لها علاقة مع ( جهيمان ) والتي أسفرت عن أحداث الحرم 1400 هـ .
فقد دعانا مجموعة من المنتمين لها للفطور الجماعي معهم في مسجد السكن في رمضان لعدة مرات حيث كنا عزاب .
وكان من بين المجموعة باكستانيين ومصرين على ما أعتقد وحاولوا توجيه عاطفتنا الدينية إلى طريق متشدد لأنهم يركزون على الشباب صغار السن بين 17و 21 سنة .
وحيث آن الحياة , علمتني الكثير فقد كنت أكثر وعي وحرص على معرفة ما يحيط بي .
وبعد حضونا ر معهم أكثر من مرة طلبوا منا تسجيل أسمائنا , فكنت نا قشتهم لماذا فقالو , حتى نتمكن من معرفة عدد الحاضرين الآن , ومن سوف يحضر للمحاضرة القادمة بمسجد حددوه بالخبر فأعطيتم الأسم الأول والعائلة فطلبوا مني التوقيع .
بعد ذلك قلت في نفسي أن هناك شيئ غير عادي
فرفضت وتركتهم وأنصرفت إلى غير رجعة .
من أجل ذلك أنا والحمد لله إلتزمت بأعتدال وركزت على الداخل والجوهر أكثر من الشكل الخارجي والمظهر فالمطلوب منا فهم الدين بصفة أكبر وليس بمجرد الأندفاع بالعاطفة وتحسين الشكل من الخارج فقط كما يحدث مع كثير من الشباب اليوم للأسف .
هذا عن هذا جانب المخاطر
أما عن تفاصيل التجارة
فأحب آن أروي لكم بعض التفاصيل وذلك منذ بدايتي في العمل من فلل عظم إلى أخذ مشاريع بقيمة 11 مليون
للفترة من تركي لأرامكو وبداية نشاط المقاولات وكيف كانت البداية
وأنا والله لدي الكثير من الأحداث ولم يكن بودي سابقا آن أطيل عليكم بكثرة التفاصيل
ولكن فيه أناس وشباب عندما يعيشون مع التفاصيل الدقيقة يتحمسون للموضوع أكثر
لذلك سوف أحاول ذكر بعض الأحداث السابقة المهمة في بداياتي التجارية بدقة
بعدما أنفصلنا بأعمالنا أنا و أخي , كنت قد شرعت في القيام بأعمال إنشاء فلل عظم فقط والبعض منها عظم مع المواد, وقد كانت في فترة من الفترات السيولة لدينا قليلة جدا
وفي نفس الوقت كان لنا مبالغ قرابة 176000 مديونيات عند عملائنا , قيمة مواد صحية وسباكة مضى على بعضها قرابة العام , ولم تسدد وكنا بحاجة لشراء أسمنت كاش بملغ 12000 ريال لصبة أحد الأسقف حيث كنا نخلط بالخلاطة وليست خرسانة جاهزة مثل ما هو متوفر حاليا .
فقال لي المحاسب وقتها بأن السيولة لدينا أقل من 2000 ريال
فقلت له أعطني اللستة الخاصة بأسماء العملاء الذين لديهم مبالغ مستحقة ولم يقوموا بالتسديد .
وكان من ضمنهم شخص واحد لديه قرابة 70000 وذهبت إلى معظمهم طلبا للتسديد ولكني أخرج من بعظهم في الأعذار والبعض المماطلة ولم أحصل سوى على الف ريال على ما أعتقد .
ومن الطرائف التي حصلت لي في المحل وأكيد كثير ممن يتعاملون بالتجارة وخصوصآ المدن الصغيرة , يواجهون أمور مشابهة لذلك
فقد أتاني أحد الزبائن في نفس القرية التي فيها محلنا الأول بكشف لمواد سباكة وبعد ما قمت بتقديرها كانت بحدود بمبلغ 7700 ريال فقال لي أريدها على دفعة البنك , إذا أستلمتها دفعت لك , فقلت له بأني لا استطيع آن أبيعك بهاذا الشكل , ولكن إذا تعطيني وعد بأنك ستدفع لي خلال شهر إلى شهرين بدون آن تربطني بالبنك فلا مانع فقال لا
فقلت له أخصم لك 700 وأعطيني 7000كاش فقال لا, وغضب وذهب وبالصدفة كان لنا فرع آخر أفتتحناه مؤخرآ في مدينة مجاورة تبعد 15 كيلو عن قريتنا وكان لنا مندوب هناك ففاجئني بعد يومين بآن شخص من عندنا أشترى منه مواد سباكة بمبلغ 7400 كاش
وإذا هو يذكر لي نفس الأسم فقلت سبحان الله
وبعد عدة أيام واجهت المذكور وسئلته لماذا لم تشتري مني فقال لقد أنه وجد في نفس المدينة الأخرى التي فيها محلنا ناس أفضل منكم وبضاعتهم أصلية وأرخص وعلى الحساب وهو أمي لا يقراء ولا يكتب
ولم أريد أحراجه فقلت الله يسهل عليك
وهذه القصة يعاني معظم أصحاب المحلات وخصوصآ في المدن الصغيرة والقرى من هذا الوضع إما أعطني على الحساب أوآن بضاعتك غير جيدة .
وفي نفس التوقيت الذي عانينا فيه من المشاكل كانت قد حصلت عندنا عاصة شديدة جدا تسببت في سقوط سور المستودع على معظم المواد الصحية مما أتلف الكثير منها وهذا قدر نحمد الله عليه .
لذلك قلت في نفسي أن الشغلة ماهي جايبة همها كما يقولون وقررت آن أغلق المحلات نهائيا حتى أتفرغ للمقاولات
ثم صفيت البظاعة بنصف قيمتها تقريبآ
حاولت جاهدآ الأستمرار في أعمال الإنشاء رغم آن الديون تكاثرت علينا بسبب المحل سابقا وبسبب أني أفضل آن أقوم بعملي بجودة عالية ويكون مكلف طبعا في الوقت الذي يقوم للأسف أجانب يمنيين وجنسيات مختلفة بأخذ الأعمال بأسعار متدنية ولا تكون جودة العمل كما يجب خصوصآ وأن الناس في البدايات معظمهم يجهل أصول الصنعة والجودة في الإنشاء ولا يفرقون بينها وبين العمل الرديء .
وهنا همسة في أذن أصحاب الأعمال تذكر قول الله تعالى ومن يتق الله يجهله مخرجا ويرزقه من غير لا يحتسب
فا الأخلاص بالعمل مهما تعب الشخص وتكلف تكون نهايته وعاقبته بحول الله حميدة أما من يحاول آن يبحث عن الكسب فقط بدون أداء العمل كما يجب فقد ينجح في البداية ولكنه لا محالة سيسقط شر سقطة
وأبحثوا عن الناس المعروفين بالرياض مثل القبيسي للياسة
تجده محجوز لأكثر من ستة أشهر وأسعاره تفوق الأسعار الدارجة من أجل الجودة وأمانة العمل التي ينشدها العملاء يوجد غيره كثير في عدة صنعات مختلفة .لذلك أوصي جميع أصحاب الأعمال بالصبر على التعب مع الحفاظ على الجودة مهما كان حتى ولو تكبدو خسائر في البداية
حتى ينشهر ويعرف الناس جودة عمله وسوف ينجح بأذن الله
لذلك أعتقد والله أعلم بأن الأصرار على جودة العمل ومراقبة الله في السر والعلن جعلتني بفضل الله رغم الديون والتكاليف الكبيرة أكتسب سمعة جيدة لدى الناس ساهمت بشكل كبير في آن يصبح أسم مؤسستي مشهور بالمنطقة ومطلوب
وكان هناك شخص فاضل ثري رحمة الله عليه يقوم بأعمال خيرية وأعمال خاصة يصرعلى آن لا يأخذ أعماله إلا أنا رغم آن هناك منهو أقل مني بالسعر من المقاولين الآخرين وقد أكسبتني تلك الأعمال زيادة في الخبرة .
وبالنسبة لمؤسستي بعد أخذ أول مشروع حكومي كما أسلفت أصبحت أتقدم لأعمال مماثلة تتراوح من 200 ألف إلى مليون ومليونين وثلاثة وكنت أحاول جاهدآ كسب السمعة والخبرة معآ حتى أخذت قصر الشيخ أبا الخيل ثم دعتني الجمعية الخيرية لمشروع بمبلغ 11 مليون على ما أعتقد ثم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


حصلت على عقد تنفيذ مشروع مستشفى بالشمال والذي سوف أفرد له حلقة كاملة حيث أستمرت معاناتي أثناء تسليمه وبعدها بأكثر من 7 سنوات
وذلك في الحلقة الثالثة إن شاء الله .


الحلقة الثالثة


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ

أهلًا وسهلًا بكم مرة أخرى في هذه الحلقة والتي من خلالها سأركز على ما قد يتعرض له أصحاب الأعمال وخصوصًا من لديه أرادة التطوير والإرتقاء من صعاب في طريقهم لم يحسبوا لها حساب أو يتهاونوا فيها فقد تنهي مسيرتهم وتعيدهم إلى درجة الصفر بل قد تعيدهم إلى الأفلاس والمديونية لا سمح الله
ولذلك أنقله لكم كما يلي
بعدما أستفدنا خبرة بسبب تنفيذنا مجموعة من الأعمال المختلفة تتراوح بين مليون ريال و11 مليون الخبرة الجيدة وكان من ضمنها مستشفيات صغيرة الحجم
ولما نتمتع فيه والحمد لله من سمعة طيبة فقد عرض علينا وسيط مشروع إنشاء مستشفى خاص بالشمال وكانت مواصفاته عالية أوروبية وباللغة الأنجليزية
فأحببت دخول هذه المغامرة والنوعية من الأعمال
عندما أكد لي صاحب المشروع أن المشروع ممول بقرض من الدولة ولا يوجد مشاكل في السيولة
بعد مراجعة المواصفات والمخططات اتفقنا معهم على مبلغ مقطوع حسب الشروط التي دونَّاها وحددناها بمبلغ 21,500.000 ريال و مع بعض التعديلات والأضافات كانت القيمة النهائية للعملية 24 مليون ومما جعلني أدخل هذه التجربة الجديدة هي ثقتي بجهة الأشراف والتي كانت آن ذاك أكبر جهة إستشارية وهي
( الدار السعودية للخدمات الأستشارية ) حيث كان معظم المهندسين فيها أوربيين مما شجعني على العمل للقيمة الفنية التي سوف احصل عليها بنتفيذ مستشفيات من هذا النوع وبأشراف فني عالي وطالما أننا كما أسلفت نعمل بمهنية ودقة وجودة في التنفيذ فقد كنت متأكد بأننا لن نعاني في إنجاز المشروع فنيًا
ولكن المشكلة التي عانينا منها هي عدم دفع المستحقات بإنتظام من قبل المالك أثناء التنفيذ
ثم ما حدث بعد إنتهاء المشروع وتسليمه للمالك رغم أننا كما قلت كنا نسلم العمل لجهة إشرافية دقيقة وقوية , ولا تخضع لمزاج صاحب العمل كما يحدث من معظم المكاتب الأستشارية الأخرى
حيث أتضح بأن المالك لا يوجد لديه إلا القرض الذي منحته المالية والذي يشكل نصف التكلفة الكلية مع الأثاث والفرش الطبي
وعليه فقد كنا نضطر للإستدانة وأخذ قروض لدفع العمل عندما يتأخر المالك بالدفعة لأن التوقف يضر بنا أكثر ومكان المشروع بعيد بالشمال و لا نستطيع الأستفادة من عمالتنا أثناء التوقف لو تم
وبعد جهد جهيد وبتوفيق من الله أنهينا العمل كما يجب وأخذنا شهادة إنجاز من الجهة المشرفة وسلمنا المشروع للمالك بعد ما سلم لنا شيكين بقرابة 3 ملايين
وهي باقي مستحقاتنا لدى المالك وأفادنا بأنه سوف يؤمن سيولة لصرف الشيكات خلال أسبوعين .
وبعد أسبوعين طلب منا التأجيل مرة ثانية لشهر ونصف وشرحنا له ظروفنا وإلحاح أصحاب الحقوق والبنوك ومع ذلك صبرنا إلا أن المشكلة أستمرت حيث أن الشيكات بدون رصيد
وبعد ما تقدمنا بشكوى قام بتهديدنا بمصادرة الضمان النهائي 5% والبالغ 1095000 مليون وخمسة وتسعون ألف ريال والخاص بسنة الضمان رغم عدم التقصير فأدخلنا في ضغوط ومحنة إضافية
وقمنا بتقديم شكوى لأمير المنطقة بتهديده لنا بمصادرة الضمان مصحوبة بصورة من شهادة الإنجاز ومحاضر التسليم للمشروع
وحصلنا على خطاب للبنك يطلب من البنك التريث في المصادرة
وبعد تعطيل المصادرة ورد خطاب من وزير المالية بأن الضمانات الغير مشروطة لا يمكن لأحد إيقاف مصادرتها مهما كان مركزه لأنها تخضع لوزارة المالية وكنا في هذا الأثناء قد أنهينا سنة الضمان وحصلنا على اصول خطابات الضمان ولكن البنك رفض الأفراج إلا بخطاب من المالك يتراجع عن طلب المصادرة وكان صاحب المشروع الأب رجل فاضل إلا أن الابن هو من يحاول الإضرار بنا
وبعد الأجتماع مع المذكور بعيدًا عن ابنه أقتنع و أعطانا خطاب للبنك يفيد بعدم ممانعته من الأفراج
وبعدها عندما علم الابن ثارت ثائرته ولكن كان الأمر قد أنتهى
وكانت هذه الخطوة قد خففت بعض معاناتنا
إلا أن مشكلة شيكاتنا بدون رصيد لمبالغ كانت تعتبر كبيرة . استمرت طوال سبع سنوات
لم نترك خلالها دائرة ولا مسئول إلا وقصدناه حتى أنني قد قابلت الملك فهد رحمة الله عليه وسمو الأمير عبد الله سابقآ ( الملك حاليا ) أطال الله بعمره وقد تفاعلوا مع موضوعي , ولكن الأجراءات والروتين في الغالب تعيق تنفيذ القرارات بسرعة .
وحيث كان الأمل يحدونا والثقة بالله سبحانه تمدنا بالصبر ولم يدب اليأس في نفسي لحظة رغم المعاناة . حتى أتانا الفرج بالنهاية ولكن بعد ما خسرنا قرابة نصف المبلغ بسبب المديونيات .
حيث قامت الدولة بشراء المشروع من المالك وتم أستقطاع مستحقاتنا من قيمته وتسليمنا شيك بكامل المبلغ .
وهذا الأمر أورده ليستفيد منه الشباب وأصحاب الأعمال لأوصيهم بعدم اليأس من الظروف والمصاعب التي يواجهونها مهما كانت وأن الصبر والمتابعة نهايتهم حميدة بعون الله
ويقال بالمثل ( ما ضاع حق وراه مطالب )
وأنا وإن كنت عانيت طوال تلك الفترة فقد أكتسبت من تلك المعاناة عدة أمور منها
1 تنفيذ مشاريع دقيقة بجودة عالية
2 تعودت على الصبر وتحمل الظروف مهما كان نوعها .
لأن الإقتصاد والعمل التجاري دائمًا متقلب ومن لا يوجد لديه ثقافة التحمل والصبر والتأقلم قد ينهار بأول عاصفة أو مشكلة
3 أستفدت بفضل الله تعلم طرقأ جديدة في الأدارة في التفيذ
4 عرفت العديد من الأنظمة المختلفة والتي تدخل خصيصًا في أعمال المستشفيات
5 كما تعودت على إدارة الأعمال عن بعد وفي المناطق النائية 00000
وهذه جميعها تضاف لخبراتي السابقة والتي جعلت المستقبل بتوفيق الله أسهل وساعدتني على النجاح و مكنني من الحصول فعلًا على أعمال أكبر حجما وأكثر عددًا .
وبعد ذلك حصلنا على مجموعة من المشاريع كان لأحدها معاناة خاصة , حتى الآن وقضيتها لا تزال منضورة لدى ديوان المظالم المحاكم منذ 13 .
في الحلقة القادمة أيضآ سوف أذكر لكم بأذن الله أمر قمت فيه ومنذ ذلك الحين وتجارتي في تطور وقفزات ممتازة بعد ما ضلت شبه راكدة وبمعانات خلال حوالي 23 عامًا
انتظروني في الحلقة القادمة . إن شاء الله كما أن مفتاح الكنز سوف أذكره لكم في نهاية الحلقات













توقيع : شاهد عى العصر

وعين الرضا عن كل عيب كليلة ******ولكن عين السخط تبدي المساويا


التعديل الأخير تم بواسطة شاهد عى العصر ; 11-05-2012 الساعة 01:22 AM
عرض البوم صور شاهد عى العصر   رد مع اقتباس

قديم 11-05-2012, 01:10 AM   المشاركة رقم: 2
الكاتب
شاهد عى العصر
عضو سوبر
المعلومات  
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 225823
الدولة: الرياض
المشاركات: 368
بمعدل : 0.41 يوميا
معدل تقييم المستوى: 365923
نقاط التقييم: 36591809
شاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداع
التوقيت
الإتصال شاهد عى العصر غير متصل


كاتب الموضوع : شاهد عى العصر المنتدى : قسم مشاريع وأفكار

أهلا وسهلا بكم من جديد في

الحلقة الرابعة من قصتي


والتي سوف أروي لكم فيها بعض القصص الطرائف والنصيحة بكيفية التعامل مع الجهات المالكة وأصحاب الأعمال كما بودي أن أطلعكم على مجموعة من الأمور الهامة والتي نادرا ما ينجح شخص ويصعد بأمان دون المرور فيها .
ألا وهي
الأول
مشكلة الفساد الإداري التي قد تصادف الشخص في بعض أعماله وشرح الطريقة المثلى التي وجدتها للتعامل معه دون صدام قد يعرضه الشخص للتعثر أوالإفلاس.
وبدون أن يتجاوب مع الفاسدين في تحقيق مطالبهم فيدخل في المحظور
أما الأمر الثاني
فهو نقاوة القروض والمديونيات التي قد يلجأ إليها صاحب العمل عند الضرورة من الربا .
حيث أن البعض يلجأ للبنوك ويتعامل معها بالطريقة الأسهل والأرخص نوعا ما وهي الطريقة التقليدية ( الربوية )
ولا يلجأ لطريقة التورق الإسلامي السليمة .
وعليه فأني أقول لكم
أولًا
فيما يخص الفساد الإداري الذي قد يواجه البعض في مسيرتهم , وأثناء تنفيذ أعمالهم
لنبحث عن أهل الفساد منهم
فقد يكونون أنا أو أخي أو ابن عمي أو قريبي أو جاري أوشخص من معارفي أو غير ذلك .
ثم لنعرف كيف نشأ هؤلاء وظهروا على السطح وأزدادوا في الفترة الأخيرة بكثرة
أقول أن ذلك بسببنا نحن التجار, وأصحاب الأعمال , وخصوصا من بعض الأجانب الذين لا يحرمون ولا يحللون في كثير من الأحيان
ولا يهمهم غير الكسب المادي .
حيث أن أكثرنا يريد أن ينهي العمل بسرعة وبمكاسب مهما كان ويتجاوز الزمن والجودة والمواصفات بأي طريقة
والثاني لأننا لا نريد تصعيد الأمور إلى الأعلى بالشكوى والتظلم خوفا من النتائج التي قد تكون عكسية وكارثية
وننسى أن لنا كمسلمين رب يقول في محكم كتابه
ومن يتق الله يجعل له مخرجا , ويرزقه من حيث لا يحتسب .
كما يغيب عنا أننا لوقمنا بأعمالنا ونفذناها بطرق سليمة وشفافة , وحسب المطلوب لن نخشى من أحد مهما كان حتى لو صعد الموضوع طالما أننا نتبع النظام الذي كفل لنا حقوقنا بموجب المخاطبات الرسمية والتحفظ على أي عوائق أو تأخير أو ظلم من قبل الجهة المالكة أو المشرفة
لأن ما يحدث من بعض أصحاب الأعمال هو التعامل الشفهي مع الجهات المشرفة أو المالكة والاعتماد على الوعود .
ونتجنب الكتابة الرسمية خوفا من تأثيرها على مستقبلنا, وهذا ما يجعل الفاسدين يضعون السكين على رقبة صاحب العمل في الإبتزاز أو التهديد بالغرامات والخصومات والتعطيل وغيرها .
مما يضطر بعض أصحاب العمل للانصياع لطلبات الفاسدين الغير شرعية مبررين الضرورة
ثم أنني يا أخوان ومن خلال تعاملي لم أجد من المسئولين الكبار من يقف خلف الفساد .
وإنما كان معظمهم من قلة يستغلون موقعهم وعدم ثقافة ومعرفة من يتعامل معهم من المقاولين أو أصحاب الأعمال بالنظام .
أو أنهم يستغلون فساد صاحب العمل نفسه ورغبته بأخذ شيء ليس من حقه بطرق ملتوية . إما من خلال التلاعب بالمواصفات أو الجودة أو تغييرفي بنود أسعارها متدنية بدون داعي .
وبمناسبة قيام الدولة في الفترة الأخيرة بشن حملة على الفساد وتضييق الخناق عليهم فهذه فرصة لأصحاب الأعمال النزيهين للتعاون مع المسئولين وتصعيد الأمر للجهات المختصة ضد من يشعرون أنهم من هذه الفئة
ومن المعلوم بأن الدولة لن تستطيع بين ليلة وضحاها , القضاء على الفساد , ولكن بوقفتنا نحن من يساعد على تحجيم هذا الفساد حتى ولو كان من قبل مسئولين كبار.
لأن هذا الفاسد لو واجه حربا من الجميع لما ضل في مكانه , وأهتز كرسيه وأنفضح على الملأ
ولكن كما قلت هناك فئة من الناس تريد الصعود بسرعة وتتجاوز كل خطوط حمراء .
وصدقوني أنني خلال مسيرتي شاهدت كثير من الناس صعدوا بسرعة لخانات عشرات الملايين بطرق غير مشروعة ولكن ما لبثوا أن عادوا للأسفل أسرع مما صعدوا
وقد يكونون دخلوا في قائمة المفلسين
فالله الله يا أخواني بالحلال فمهما قل فإن فيه بركة عظيمة وراحة نفسية وطمأنينة
ثانيا موضوع البنوك الذي ذكرت
فلا أخفيكم أنني كنت خلال أكثر من 25 سنة تقريبا أعمل شبه خادما للبنوك رغم أن ذلك ليس بطوعي ولكن بسبب الآخرين .
إلا أن أي مكاسب أحصل عليها يذهب حوالي 95% منها إما عمولات بنكية , أو غير ذلك أي أنها بدون بركة
لأني وكما تعلمون عندما تأخر صاحب مستشفى الشمال بدفع مستحقاتي كنت قد دفعت للموردين والمقاولين مستحقاتهم عن طريق اعتمادات بنكية مؤجلة على أساس أني أسدد البنك بعد صرف الشيكات
ولكن بعد تأخر الشيكات 7 سنوات سجل البنك المبالغ على حسابي وأصبح يضيف عليها فوائد وقد فاقت نصف مستحقاتي طوال 7 سنوات .
ولم تتغير حالي إلا بعد ما قررت قبل حوالي عدة سنوات أن أغلق جميع التعاملات البنكية المشبوهة وأتجه إلى نظام التورق الإسلامي , والذي والله أنه فعلًا قد غير من حالي ومالي إلى الأفضل
ولا تخافون من أي نتائج , فالله سبحانه سيكفل لك النجاح طالما اتبعت شرعه وعملت بأمانة وضمير حي ومن ترك شيئًا لله عوضه الله خيرًا منه
ثم أحبب أن أروي لكم حادثتين تؤكد لكم بأن الله سبحانه وتعالى يجعل للشخص مخرجا من أي خطر إذا أخلص النية أتمنى أن نكون مخلصين
وأقسم لكم بالله أني أرويهم لكم كما حدثت معي
الأول
أخذت مشروع في ا حالة عمار عبارة عن مظلات للجمارك , وكان ذلك أيام الأزمة العراقية وخسرت فيه آن ذاك حوالي مليون ومائتي ألف ريال والمشروع كانت قيمته الكلية حوالي مليونين ونصف وهذه الخسارة تعتبر آن ذاك كبيرة
ولكن في نفس الوقت رزقني الله بمشروع مع شركة حائل بقيمة مليونين وأربع مائة ألف ريال كسبت من ورائه أكثر من مليون ومائتي ألف ريال وعوضني ربي عن الخسارة السابقة
ثم أني أخذت مشروعين لن أذكر أسمهم بوضوح حيث أن قضيتهم لا تزال منظورة في ديوان المظالم رغم أنه تم تسليمهم قبل أكثر من 11 عاما بمبلغ 30 مليون خسرت فيهم أكثر من 6 ملايين وفي نفس الوقت رزقني الله مشروع آخر قيمته حوالي 30 مليون كسبت من ورأه 6 ملايين ريال فسبحان الله .
ثم أن مشروع شركة حائل الذي كسبت من ورائه مليون ومائتين ألف كان له قصة غريبة تثبت أن ( حسن النية عاقبته حميدة ) فقد أتتني دعوة لمشروع من ضمن مجموعة من الشركات لتسوية عدد 18 دائرة زراعية بشركة حائل فتقدمت بسعري مليونين وأربع مائة ألف ريال وكان عبارة عن تسوية الدوائر ولكن بشرط تأمين عدد محدد من المعدات للتنفيذ.
وكانت خبرتي في هذا المجال قليلة , وبعد ما فتحت المظاريف كان سعري أقل العروض بفارق كبير حيث كان سعر الثاني 3,5 مليون و لقد سألني مسئول المناقصات هناك هل أنت قابل بسعرك رغم قلته فقلت له نعم وطلب مني أن أعيد الكرة وأزور الموقع , ومن ثم أحضر إليهم للتأكيد والتوقيع النهائي على عرضي وأن ألتزم بتنفيذه مهما كان .
فذهبت فعلا واستفسرت من ذلك الشخص عن بعض الأمور حيث قلت له بأن المشروع عبارة عن تسوية دوائر زراعية ومن غير الممكن أن تجعل الدائرة متساوية مثل الكف , فكيف يكون القياس فقال لي يستدل بأقرب دائرة زراعية قائمة في الموقع وأطلعت على الدوائر ووجدت أن التسوية فيهما عادية جدا , وأن المشروع قابل للتنفيذ ,
ثم سألته كذلك بأنكم حددتم 4 أشهر لإنجاز العمل وبالوقت نفسه حددتم أعداد محددة للمعدات
ألا يمكن أن تتركوا لي الحرية بالعدد فقد أزيد في نوع وأنقص في آخر وقد أعمل (شفتات) خارج دوام وما يهمكم هو الالتزام بتسليمكم العمل قبل ميعاده . فوافقوا على ذلك .
وكنت أعرف شخص في المنطقة من أصحاب المعدات لديه خبرة في هذا المجال فعرضت عليه الشراكة في هذا المشروع فوافق بالمناصفة , وأن يتم إحتساب أجور معداته مثل سعر السوق ويشرف هو على تنفيذ العمل وكتبنا العقد واتفقنا على أن يؤمن كل شخص منا مبلغ 250 ألف ريال كرصيد للصرف منه على المشروع حتى يتم صرف مستخلصاتنا من قبل الشركة
وبعد ما أتفقنا أتاني من الغد وقد تغير كلامه
فقلت له ما بك قال أني لا أستطيع تأمين سيولة في هذا الوقت
قم بتأمين السيولة أنت
فقلت له ما فيه مانع
ولكن يجب ن تكون الحسبة كما يلي .
لك 40% ولي 60% فرفض ذلك إلا مناصفة وأحسست بعد ذلك أن هذا الشخص يريد ألغاء الاتفاق بأي وسيلة وأنه خائف من المشروع
فأحضرت له العقد وقلت له إما الالتزام بما أتفقنا عليه وإلا هذا العقد أمامك صادق على إلغائه وانسحابك من المشروع .
فما كان منه إلا أن ألغاه ووقع فقلت الله يسهل أمري وأمرك
ثم قلت له فلنتفق على تأجيري المعدات فعرض علي 15000 للشيول شهري و13000 للقلاب وتانك المياه وطلبت منه تخفيض قيمة القلاب إلى 12500 ورفض فقلت أمهلك للغد فكر واتصلت عليه فقال لا أستطيع أن أخفض السعر .
بعد ذلك توجهت للرياض للبحث عن معدات ووجدت صاحب معدات معروف أخذت منه 6 بلدوزر و2 شيول كبير و3 جريدر و6 قلابات كانت أسعار القلابات 10 ساعات عمل 11000 ريال أي أقل من صاحبنا بألفين ريال للقلاب
ثم أنه كان عندي أحد الشباب السعودي من الموظفين الجيدين , والذي أصبح له شأن سوف أحكيه لكم لا حقا
والذي كان يعمل معي في مشروع الشمال وكان مسئول عن المعدات , حيث سلمته إدارة المعدات في المشروع وضاعفت مرتبه لتلك الفترة من 3500 إلى 7000 وأعطيته سيارتي الجيب الخاصة للتنقل
والله يا أخوان أني استلمت أول دفعة 625000 من الشركة ولم أصرف ريال واحد فصاحب المعدات قال لي أنت معروف ولك مني شهرين للدفع وأنجزت المشروع بشهادة إنجاز واستلمت مستحقاتي كاملة وربحت منه كما قلت لكم مليون ومئتين الف ريال بعد ما صرفت مكافأة للعاملين
وعليه كما يقال ( زين النية تزين لك ) كما يقولون.
لا أريد أن أطيل عليكم ولكن
هناك شخصان عملا معي أصبح لهم شأن أحب أن أروي لكم قصتهم
واحد منهم سعودي الذي ذكرت أعلاه والآن صاحب شركة معدات كبيرة
والثاني هندي أصبح لديه شركة كمبيوتر بالهند لها عدة فروع.
السعودي وضفته عندي كان عمره 17 سنة فقط ومعه شهادة خامس ابتدائي , وكان خامة فقط بدون خبرة حيث قسونا عليه بالزج فيه بمشروع الشمال بعيد عن أهله وسط الغربة ولكن كان تحت المراقبة والحرص , بناء على وصية والده رحمة الله عليه فتعلم على الشدة والتحمل ثم كلفناه بالمعدات بالمشروع والحركة
وبعد أستلامنا لمشروع الدوائر الزراعية التي ذكرت جعلناه المسئول عن جميع المعدات ثم مديرا للحركة حيث مكث لدي قرابة 20 عاما أجاد اللغة الأنجليزية حيث كان معظم العاملين في المعدات من الجنسية الفلبينية وأكتسب معرفة جيدة بالمعدات ثم بعد ما أنتقل عملنا للرياض أستأذن في بداية عمل خاص فيه كورشة فشجعته وفرحت له وشيء فشيء عمل في المعدات حت أصبح يملك بفضل الله أكثر من 60 معدة مختلفة الأنواع ويقوم بتنفيذ مشاريع لوحده .
الثاني هندي أسمه محبوب باشا
أحضرناه عامل نظافة وكان يقوم بتقديم القهوة والشاي بالمكتب ومرتبه لا يتجاوز 450 ريال ولنباهته كان يطلع على أعمال مندوبي الشركات الذين يقومون بتنظيف وصيانة آلة التصوير والفاكس وبرمجة التلفون
بعد ذلك طلب مني أن يقوم هو بعمل تنظيف ألة التصوير بدلًا من أن ندفع للشركة 250 ريال في كل زيارة فلم أثق بكلامه في البداية ولكن بعد ما قال أنا أتحمل المسئولية الكاملة أعطيته الفرصة حتى أجاد تلك الصنعة , ثم أصبح يقوم ببرمجة الهاتف ونقل وتركيب أجهزة الكمبيوتر وتصليح الشبكة
وحيث أنني قد أنشأت فرع للكمبيوتر تابع للشركة فقد عمل لدي هناك وقد أصبح بعد ذلك أفضل مهندس شبكات , ويتقاضى 7500 ريال مرتب وبعد ذلك طلب خروج نهائي وأنه سيعمل في بلده لحسابه وفعلًا خلال ثلاث سنوات زرته هناك وكان قد أنشأ شركة ثم فتح فروع في عدة مدن وهو لا يزال على تواصل معي حتى الآن
فأين همة شبابنا
نكتفي بهذا القدر فقد أطلت عليكم .
أما المشروع الذي ذكرت لكم والذي عانيت منه معانات كبيرة سوف أفرد له حلقة خاصة قد تكون الخامسة إن شاء الله .


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ
مرحبًا بكم مرة أخرى


الحلقة الخامسة


قبل البداية
أفيدكم بأني وجدت من بعض الناس إشادة وأنا والله لا أنشدها ولا أستحقها كما وجدت من البعض التهكم أو النقد بدون توضيح السبب وهذا لا يعنيني ولا يهمني .
ولكن بودي أن أقول للجميع بأن الدنيا مدرسة كبيرة البعض منا يتعلم منها لأول وهلة والبعض الآخر للمرة الثانية , والثالة وهناك من يستمر ويكرر إخفاقاته و يظل على عماه ولكن حكما عند سن الأربعين يكون غالبية الأشخاص قد نضجوا فكريا وعقليا
والله سبحانه وتعالى قال في محكم كتابه ( فلما بلغ أشده وبلغ أربعين سنة ) ومن حكمة الله سبحانه آنه غالبآ ما يبعث الأنبياء فوق سن الأربعين .
لذلك , فأنا هنا أعلم آن لوحة مفاتيح الكتابة في جهاز الحاسب متاحة للصغير والكبير والمثقف والجاهل والمحترم وغير المحترم وعليه فلن أرد على كل شخص بعينه ولكني بالنهاية بحول الله سأحاول آن أجيب على الأسئلة المنطقية والصادقة عله يستفيد منها مجموعة من الشباب الجادين والحريصين على النجاح .
طبعا كما قلت لكم فإن الحياة بوجه عام والتجارة بوجه خاص تمر بتقلبات شديدة وأمواج عاتية والأنسان الحكيم والناجح هو من يحاول أن يتأقلم مع المتغيرات , وظروفه الراهنة فلا يجري عكس التيار فيفشل وفي نفس الوقت لا يفلت يديه ويستسلم ومن ثم يجرفه التيار , وعليه أن يتحمل التقلبات والظروف مثل شح السيولة في بعض الأحيان ومثل المشاكل والأزمات المختلفة التي تواجهه الناس في الحياة بالعزيمة والإصرار والثقة بالله سبحانه
لأن بعض الناس عندما تواجهه مشكلة ما يهرب منها أو يسافر أو يختفي عن الأنظار والبعض يغلق هاتفه أو يطلب من المقربين إليه الإفادة بعدم وجوده
وهذا يا أخواني والله أساس المشكلة وفشل الكثيرين
فلماذا لا تواجه المشكلة بشجاعة , فإذا كان صاحب حق يطالب بحقه تحدث معه بصراحة واشرح له الظروف بصدق بدل من التهرب .
ومعظم الناس عندما تكون صادق معه يلتمس لك العذر ويصبر عليك مهما كان , ولكن عندما يكتشف كذبك عليه أو تهربك منه فأنه لا يسامحك وقد يدعي عليك ويشوه سمعتك على الملا , والتي هي جزء من رأس مالك لأن السمعة الطيبة تعتبر رصيد آخر بجانب رصيدك المادي .
والله يا أخواني أنه ليس فخرآ ولكن حقيقة فجوالي مفتوح دوما ورقمي مع كل الناس وحتى العمالة تعرفه والموردين والعملاء ومقاولي الباطن الذين نتعامل معهم شركتي وأني أرد على المكالمات دون ما أعرف من المتصل
وقليل ما تأتيني إتصالات , لأن الناس إذا أعطيتهم حقوقهم وتعاملت معهم بشفافية ووضعت نظام ومرجعية للعمالة , فلن يلجؤوا إليك بل سيتواصلون مع المختصين لديك وبهذا تضل دون إزعاج .
كذلك بخصوص السمعة من المعلوم بأن صاحب العمل في بعض الأحيان يواجه شح بالسيولة . وعندما تكون سمعته بالسوق جيدة وموثوق تجد عمله لا يتعطل ويستطيع شراء أي شيء على الحساب لثقة الناس فيه
والحمد لله والله أن مناديبي يحضرون مشترايات بمئات الآلاف على الحساب , رغم أن المورد لم يراني في حياته ولكنه يعرف سمعة شركتي
وهذا الكلام والله أنه ليس دعاية لي ولكن ليعرف الناس أن ( الناس بالناس والكل بالله ) كما يقولون
أما مشاكل العمل والمعاناة فهناك من يستمتع بحل المشاكل ويعتبرها جزء من الإبداع في العمل ووسيلة لتعلم واكتساب المزيد من الخبرة
وهناك من يعتبرها عوائق وتعقيدات ومشاكل تواجهه وتحول دون نجاحه , ويصبح يشتكي هنا ويشتكي هناك , ويبدأ بالتضجر من الأنظمة ومن القوانين ويمني نفسه بلو أن ولو كان .
ونغفل عن قول الرسول صلى الله عليه وسلم حتى ولو كان ذلك يخص عمل الآخرة ( الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني )
لذلك فمتابعة العمل من صاحبه بدقة ساعة بساعة ولحظة بلحظة والحرص عليه وعدم الاعتماد على الغير, هو السبيل الأمثل للنجاح ( فما حك جلدك مثل ظفرك ) كما يقال
ثم يا أخواني العمل والعاطفة لا يجتمعان.
ومعنى ذلك , ليس آن تكون قاسيآ أوظالما , ولكن يجب آن تكون حريصآ على حفظ حقوقك في التعامل بعقود وأوراق رسمية تثبت حقك عند الظرورة وحتى لا تترك سبيل للمتلاعبين بأستغلالك كما يقول اخواننا المصريون ( حرص من صاحبك وما تخونه )
نرجع بكم للمشروع او المشروعين المتشابهين والذين لولا لطف الله سبحانه لكنت في عالم الإفلاس بسببهما
ولكن الله سبحانه وتعالى سخر لي من عنده في النهاية وفي فترة حرجة جدا بعد ما ضحيت بجزء كبير من نشاطي بالكمبيوتر وأغلقت ستة معارض في مختلف مدن المملكة , بسبب شح السيولة , بعدما حسمت الجهة علي مبالغ تزيد عن خمسة ملايين ونصف غرامة أشراف وتأخير وحسميات مختلفة , إضافة إلى عدم صرف مستحقات تزيد عن 6 ملايين لأعمال أرغمت على القيام بها ولم تحسب لي وذلك بأ ساق الله لي اشخاص وقفوا مع الحق وأنا والله لم أكن أعرف عنهم شيء قبل ذلك لا أسمائهم ولا قبيلتهم ولا موطنهم وكانوا السبب بعد الله في خروجي من عنق الزجاجة .وقصة هذا المشروع أختصار .
تقدمت لمناقصة مشروعين متماثلين في منطقة الرياض , لدى إحدى الجهات الشهيرة والتي يرأسها إنسان فاضل , ولكن كما قلت سابقا للأسف فالنظام والبيروقراطية لدينا في بعض الأحيان تحجب الحقيقة عن المسئولين الكبار وتعطلها .
وبعد فتح المظاريف للمشروع الأول كان عرضي هو الأنسب بمبلغ يقارب 26 مليون ريال ثم بعد أسبوع تم فتح مظروف المشروع الثاني فكان عرض الثاني ولكن المتقدم الأول غير مصنف
و مستنداته ناقصة , فتم إبلاغي بأن العمليتين سوف يتم ترسيهما علي حسب النظام , ولكن تمت إفادتي بأن الاعتمادات المتوفرة للعمليتين في الوقت الحالي بحدود 15 مليون لكل مشروع , وإذا قبلت بالترسية سوف يتم تأجيل مبلغ 11 مليون لكل عملية حتى الميزانية القادمة ومن ثم يتم التعميد بها مع السنة الجديدة بعد 3 أشهر .
و كان من يكلمني بذلك مدير إدارة كبير في تلك الجهة ولم ألمس منه إلا الصدق , عند ما قال لي لو طلب الأستشاري منك التوقيع بقلمك قله آسف
ثم قال لي بأني وجدت القيام للوتر قبل الفجر بساعة أفضل من صلاتها قبل النوم فقلت في نفسي طالما أن هذا هو طبعه فلا خوف علي طالما أنني سوف أعمل معهم بأمانة ,
ولم أكن أعلم بأن القدر يخبي لي كل ما حصل والحمد لله على كل حال فقد يكون الله سبحانه ساق لي هذا لحكمة لا أعلمها .
و قبل أن أسترسل في شرح القصة فلا تذهبوا بتفكيركم بعيدا فأنا حتى الآن لا أعلم سبب لما قام فيه هذا المسئول .
وهل ما فعله حسد أم غير ذلك فالله سبحانه العالم بالنيات
ولكن الله سبحانه يمهل ولا يهمل فقد أنتهت خدمته قسرا , ولم يمدد له رغم حساسية موقعه وقوة علاقته بالمسئولين , وذلك بسبب مشكلة تافهة كما روى لي بعض الناس وهي عبارة عن فاتورة بنزين بمبلغ حوالي 30 ريال
سامحوني يا أخواني لو خرجت عن النص فأنا لم أبكي بحياتي من القهر كما حصل لي مع هذا الشخص سامحه الله وحلله مهما كان
كما قلت لكم في البداية وافقت على التأجيل وقمت باستخراج الضمانات ثم وقعت العقد واستلمت المواقع , وتم تعميد الإستشاري للأشراف .
بعد ما بدأنا في العمل واجهتنا بعض المشاكل العادية وقد كان فيه تعاون ودفع للعمل في البداية ولكن بعد فترة تغيرت المعاملة من قبل الشخص الذي ذكرت 180 درجة , كان الإستشاري عبارة عن مجموعة مهندسين مصريين تابعين لأحد المكاتب الصغيرة ويحركهم صاحبنا بالريموت كنترول فليس لهم أي صلاحية إلا بأشارة منه
و لا يخفى على أصحاب الأعمال بأن عمل الأستشاري يمكن أن يساعد على دفع العمل وإنجازه , ويمكن أن يعيق العمل بالروتين كما هو
( روح القانون ونصه ) في كرة القدم
فكانت جميع الاعتمادات التي نقدمها للإستشاري سواء للمواد أو غير ذلك يتأخر شهور في توقيعها لأنه يقوم بعرضها على هذا المسئول فإن قبل فيها : طلب منا تقديم الطلب من جديد حتى لا يتضح تأخر تاريخ الاعتماد ويسلمها لنا بدون تاريخ تسليم سواء أعتمادات أو مخططات مما يؤكد لنا سوء النية , ثم أصبح يطالبنا بتقديم مواصفات أوربية عالية الكلفة ويطلب تقديم شركات عالمية بأضعاف سعر السوق العادي ورغم ذلك كنا نحاول تجنب الصدام معه ونتحمل زيادة المواصفات عن العقد في العديد من الأحيان
ولكن بعد ما أتى دور الأعمال المؤجلة أصبح يتحايل على النظام ويطلب تنفيذ معظمها على حسابنا بدون تعويض , متحججا بأصول الصناعة أو حسب ما يراه المهندس المشرف أو يتحجج بأي تفسير يجده في المواصفات التي دائما تكون عامة ويقول لنا بأن هذا محمل وذاك محمل حتى أرغمنا على أنجاز العديد منها , و كانت أي خطابات تذمر أو شكوى من قبلنا تجابه بزيادة الضغط علينا وتعطيل مستخلصاتنا وما شابه ذلك حتى تمكنوا من إلزامنا في تنفيذ معظم البنود المؤجلة على حسابنا رغم وجودمعظمها بوضوح ضمن الأعمال المؤجلة كما قمنا بعمل محاضر اتفاقيات مع الاستشاري والمالك على بعض الأعمال ولكن الاستشاري والجهة المالكة لا يلتزمون بحساب ما تم تدوينه لنا.
بعد آن نقوم نحن بتنفيذ ألتزامنا.
و بعد ما ضاقت بنا السبل من الإستشاري ومن طلباته المجحفة قمنا بكتابة خطاب رسمي جريء موضحين فيه بالدلائل والصور وشارحين معاناتنا للوكيل
ولكن كما تعلمون في معظم الدوائر ترجع الأمور إلى نفس الشخص المسئول للرد ليكون هو الخصم والحكم , في نفس الوقت , ثم تم تحويل المعاملة للإستشاري والذي لم يألو جهدا برده في الطعن في مؤسستنا وفي أعمالنا وموظفينا , ولم يكن لنا أي مخرج , وأصبح المشروع مهدد بالتوقف حيث قاموا , بتعطيل مستخلصاتنا بعد ما اعتمدوها وخفضوا أكثر من نصف قيمتها للضغط علينا
كما ألزمونا , بتقديم خطاب اعتذار عن شكوانا كشرط , حتى يقوموا بصرف مستحقاتنا , كما قاموا برفض كمية خرسانة مسلحة تقارب 120 مكعب بقيمة حوالي 20000 ريال وتم رميها في المقالب العمومية .
ولكن رغم ذلك , كان الأمل والثقة بالله يحدونا ويمدنا بالصبر حتى خرجت لجنة كونت من قبل تلك الجهة للنظر في بعض المشاكل وكان فيها شخص فاضل جزاه الله عنا خير الجزاء قال لي بالحرف الواحد حاول إنجاز مشاريعك بأي حال من الأحوال حتى لو اضطررت لبيع ثيابك لأن التوقف والتعثر سينهيك مهما كان موقفك وقد يستغل ضعفك
وعليه فقد أتبعت نصيحته وعملنا برنامج معدل للتنفيذ تم اعتماده مع إضافة مدة نتيجة لبعض الأعمال المستجدة وأخذت بعض القروض وضحيت بمعاضي التي ذكرت .
كما حاولت الأستفادة من سيولة بعض المشاريع الآخرى , لإنجاز العمل وبعد انتهاء العمل بحمد الله طلبنا استلامه من الجهة فطلبت منا أن نقوم بالتوقيع على محضر مخالصة يلغي جميع مستحقاتنا التي نطالب فيها زيادة عن العقد , حتى يتم استلام العمل , ورفع المستخلصات الختامية
فرفضنا الابتزاز, وهددونا بفرض غرامة تأخير وأشراف قرابة 4,5 مليون ريال مع حسومات مختلفة
وأصرينا على موقفنا
فقام هذا المسئول بتكوين لجنة من 10 مهندسين من يرأسها شخص تابع له وأعطاها انتداب وتفرغ لمدة 40 يوما ثم تمديدها إلى 70 يوما تصوروا مدة أستلام 70 يوم , وخرجوا بملاحظات تفوق المئتين والخمسين ملاحظة 95% منها غير حقيقية
وحاولنا معالجة الأمر قدر المستطاع بدون فائدة فقاموا بحسم غرامة تأخير وإشراف وحسومات على معظم الأعمال بدون وجه حق متعللين بسوء المصنعية ونقص بالمواصفات , كما يقولون ورفعوا المستخلص بدون أي موافقه من قبلنا
بعد ذلك تقدمنا بتظلم إلى المسئول الكبير في تلك الجهة وطلبنا منه تحويل الموضوع إلى جهة محايدة للفصل في الأمر وتم تحويله فعلا إلى جهة معروفة مستقلة في قراراتها ولكنها تتبع بالعموم لتلك المسئول وقامت بدراسة المعاملة أكثر من عام لأنها شائكة وخلصت إلى تقرير كبير أشادوا فيه بمستوى الجودة في تلك المشاريع مرفقين ضمن تقريرهم , صورا فوتوغرافية لتلك الأعمال تبين جودتها و تفند الملاحظات والخصومات التي دونتها اللجنة مع المطالبة بإنصاف المقاول والنظر في موضوع إعفائه من غرامة التأخير والإشراف لأن أسباب التأخير راجعة للجهة المالكة .
بعده ثارت ثائرة هذا المسئول وقام مرغما بالكتابة لوزارة المالية للأستفسار منها عله يجد في ردها ما ينفي هذا الطلب والتي أتى رأيها مؤيدا للتقرير وطلبا من تلك الجهة تكوين لجنة بت وترسية لدراسة مطالبات المقاول ووضع غرامة التأخير وفعلا ثم تكوين لجنة بقرار من أكبر مسئول في تلك الجهة وقامت اللجنة بالتقصي وجمع المستندات من الاستشاري والمقاول والجهة المالكة وكان من ضمنها رجل فاضل تحمل الضغوط والأذى في سبيل إحقاق الحق أرجو من الله آن يسعده دنيا وآخرة .
ورغم وجود أعضاء في اللجنة من تلك الإدارة إلا أنها انهت المطالبة الأولى والخاصة في الأعفاء من غرامة التأخير والأشراف بناء على راي الأغلبية في اللجنة , وتم رفع القرار للمسئول الكبير وبعد أعتماده رفع للمالية وتم والحمد لله الإعفاء من الغرامة واسترداد قرابة 4,5 مليون ريال مما خفف علينا جزء من العبء وأخرجنا بفضل الله من عنق الزجاجة رغم ما تكبدناه من خسائر خلال تلك الفترة .
ثم قامت نفس اللجنة بدراسة الجزء الثاني من المعاملة وهو مطالبات المقاول , وخلصت إلى أستحقاقنا لقرابة 8,5 مليون ريال وتم توقيعها من قبل أعضاء اللجنة با الأغلبية أسوة في الأولى ورفعت للمسئول الكبير للتوقيع النهائي
ولكن المسئول السابق الذي ذكرت غاضه ما حصل فأوحى إلى أحد المسئولين تحت هذا المسئول الكبير بوجوب عرض المعاملة على لجنة أخرى لإقرارها وللأسف عطلت المعاملة قرابة 3 سنوات حتى تم تشكيل لجنة مخصوصة معظم أعضائها من تلك القسم ورآت بأغلبيتها عدم إستحقاقنا لأي مبالغ عدا الممثل المالي الذي أقر بأستحقاقنا ولكنه صوت وحيد لا يؤثر .
وكنا خلال تلك المدة نتقدم للمسئول الكبير بالشكوى ورغم حرصه على المتابعة إلا آن من اطلعوا المعاملة يفيدونه بأن المعاملة تحت الدراسة والعرض
وعندما يئسنا قمنا بالتقدم بالشكوى لديوان المظالم وكان ذلك منذ أكثر من 4 سنوات وأملنا بالله خير في الحصول على حقنا لأنه لا يضيع حق خلفه مطالب , وكان الله أكرمنا بمشاريع أخرى عوضتنا من تلك الخسائر فلله الحمد والمنة .
نكتفي بهذا حتى الحلقة السادسة إن شاء الله
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
أهلا وسهلا بكم مرة أخرى في













التعديل الأخير تم بواسطة شاهد عى العصر ; 11-05-2012 الساعة 01:19 AM
عرض البوم صور شاهد عى العصر   رد مع اقتباس

قديم 11-05-2012, 01:14 AM   المشاركة رقم: 3
الكاتب
شاهد عى العصر
عضو سوبر
المعلومات  
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 225823
الدولة: الرياض
المشاركات: 368
بمعدل : 0.41 يوميا
معدل تقييم المستوى: 365923
نقاط التقييم: 36591809
شاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداعشاهد عى العصر محترف الإبداع
التوقيت
الإتصال شاهد عى العصر غير متصل


كاتب الموضوع : شاهد عى العصر المنتدى : قسم مشاريع وأفكار

الحلقة السادسة

طبعا بدئت الآن خيوط القصة تتكشف وذلك برفع الستار عن بعض المعلومات التي قد تقود إلى معرفة أسم الشركة أو أسمي , الحقيقي وهذا لا يقلقني
لأني كما قلت لكم في البداية بأني مستعد للإفصاح عن أسمي وجميع ما يخص قصتي , بدون حرج حتى يكون القارئ على يقين بأن هذه القصة حقيقية بمعرفة صاحبها وليست من نسج الخيال .
لذا فسوف أكمل لكم الموضوع السابق .
بعدما حدثت لي المشاكل السابقة وخصوصآ الأخيرة , ورغم قيامي بتصفية جزء من أنشطتي الخاصة بالكمبيوتر وهي عبارة عن 6 معارض كمبيوتر معروفة ومشهورة سابقا وكذلك عدد 4 معاهد تدريب منها 3 رجالية وواحد نسائي, بسبب أني لم أتمكن من السيطرة عليها وتطويرها في ضل تلك المشاكل , وشح السيولة المادية , كما , كان لشركة مايكرو سوفت , وغيرها من الشركات العالمية دور في التصفية حيث أنهم بدعم من وزارة الأعلام كانو يتابعون شركات السوق المعروفة , ويرسلون لها مفتشين سريين بمسمى طلاب لشراء أجهزة محملة بالبرامج للتأكد من وجود برامج منسوخة على الأجهزة والتي لا يمكن آن تبيع الأجهزة بدونها لتقوم وزارة الأعلام بغلق المحلات وتغريم أصحابها من 10 الآلاف إلى 250 ألف ريال , في الوقت الذي تتجول فيه العمالة البنجالية السائبة بحرية وبدون رادع ,أو حسب أو رقيب و تحيط بكل الأسواق التجارية وخوصا أسواق الكمبيوتر عارضة البرامج المقلدة والمنسوخة ووللأسف في الغالب معها أفلام الجنس الإباحية وغيرها بسعر زهيد لا يتجاوز خمسة وعشرة ريالات للأسطوانة الواحدة ,
و يفرض على أصحاب الشركات والمعارض الكبيرة شراء النسخ الأصلية للبرامج والتي تصل القيمة الرسمية للويندوز والأوفيس للجهاز الواحد أعلى من 2500 ريال والسعر الذي تبيع فيه المحلات الصغيرة الجهاز كاملا بالبرامج المنسوخة 1000 ريال فكيف تستمر المعارض الكبيرة بالمنافسة مع تلك السوق , وعليه فقد تركنا لهم السوق بكامله وأكتفينا بالبرامج من إنتاجنا الخاص , والتي ولله الحمد حافظنا من خلالها على عملائنا بكلا القطاعين الخاص الشركات والأفراد والعام أي الجهات الحكومية .ولم ثني هذه الظروف والمشاكل عزيمتي من السعي لتجاوز تلك الصعاب و الاستمرار في تطوير عملي في المقاولات والارتقاء بمستوى الأداء والتنظيم مستعينا بالله أولآ ثم أني كنت حريص على التنظيم مهما كان ثمنه وعلى رفع كفأه و تصنيف شركتي والحفاظ على سمعتها الطيبة , منذ كانت مؤسسة من الدرجة الخامسة , حتى حصلت والحمد لله قبل عامين على الدرجة الأولى في نشاط المباني والتي تخولني في الدخول في منافسات المشاريع الحكومية الكبيرة , إضافة إلى حصولي على درجات متفاوته في تصنيف الأنشطة الأخرى
وكما قلت بأن النظام يضمن للشخص بمشيئة الله الأستقرار والأمان .
فالمكسب لو أتى بالصدفة وبدون نظام فقد يذهب مالك كله بالصدفة , وتنهار لذلك فأن النظام بحول الله يحميك بنسبة كبيرة من المخاطر الغير متوقعة
ولقد حصلت بفضل الله خلال الأعوام الستة الماضية على عدة مشاريع متفاوتة الحجم والسعر من جهات مختلفة تتراوح قيمها من 30 مليون وحتى 200 مليون للمشروع الواحد منها مستشفيات كبيرة ومباني إدارية وغيرها .
و رغم الظروف والتقلبات التي واجهت المقاولين بالفترة السابقة من زيادة أسعار المواد والعمالة , فقد تمكنت بفضل الله من إنجاز معظم مشاريعي بجودة عالية وتم تسليم وافتتاح بعظها والبعض الآخر منها في طور التسليم
وذلك خلاف المشاريع المستلمة حديثآ أو التي تحت الترسية .
و نصيحتي طبعا لأصحاب الأعمال وكذلك الموظفين بتمعن هذه المقولة .
يقولون ( الغالي ثمنه فيه ) فنصيحتي عندما تأتي بموظف أحرص على الموظف الكفوء ولا تنظر لكبر حجم مرتبه إذا كان لديه مهمات لينجزها لأن بعض الموظفين إذا كان غير كفوء حتى ولو كان مرتبه ألف ريال أعرف بأنه سيكون عالة عليك وآن المتميز ولو كان راتبه 50 ألف ويستأهل فأنت الرابح وهذا الكلام موجه للموظفين أيضا ليجدوا ويجتهدوا ولا يكونون كمن ينظر في الساعة حتى نهاية الدوام , لينصرف وكأنما خرج من سجن
ولا أخفيكم آن عندي سعوديين يستلم الواحد منهم أكثر من 45000 ريال مرتب شهري وعندي كذلك أجانب يستلمون أكثر من 30000 ريال مرتبات
وهذه المرتبات , قد يرى البعض آنها عالية ولكن صدقوني المتميزون بجدهم وكفاحهم يطمحون ألي أعلى من ذلك ويعطوننا ما يفوق ما يأخذونه وهناك شركات عالمية تصل رواتب بعض موظفيها الشهرية إلى أكثر من 150 ألف ريال
كما آن هناك مندوبي مبيعات تصل مرتباتهم مع العمولات مئات الآلاف ولكن الواحد منكم ينكر ذاته في العمل ويتحمل الصعاب ويتحمل أذى وكلام الزبائن في بعض الأحيان ويؤمن بالمقولة الأمريكية ( الزبون دائما على حق ) وأعتقد آن الشركات لم تحتفظ فيهم مجاملة بل لأنهم يستحقون .
وبالجانب الثاني هناك أناس لو رفع الزبون عليهم صوته قاموا بسبه وشتمه ضاربين بسمعة شركاتهم عرض الحائط .
مع العلم آن أخلاقنا الإسلامية وديننا يحثنا على اللطف وحسن القول وعدم الانتقام للنفس .
كما أني من هنا أوصي جميع الذين يعملون بشراكة مع الآخرين حتى ولو كانوا إخوانهم أو أقربائهم أو غير ذلك بأن يحرصون على كتابة عقود واضحة ودقيقة , تبن ما لهم وما عليهم والحقوق والواجبات والالتزامات فقد يكون الشركاء في البداية متصافين وبدون مشاكل ولكن بعد فترة أو بعد ما يكبر النشاط للأسف تبدا المشاكل أو حتى عندما يتداخل أولادهم في العمل حتمآ سيكون هناك إشكاليات وإختلافات غير محسوبة قد تكون سببآ في هدم الشراكة أو فشل النشاط .
كذلك يجب على رجال الأعمال توضيح وتنظيم أعمالهم وجعلها على نظام شركات عائلية , حتى لا ينهار العمل أو الشركة عندما يحصل مكروه لا سمح الله لصاحب العمل و الأعمار بيد الله سبحانه وتعالى .
كما أوصي أصحاب ورجال الأعمال بالحرص الشديد عن دخول أبنائهم حديثي التخرج و قليلي الخبر في لعمل بالتدرج من أسفل و آن لا يعطونهم الحرية المطلقة في الإدارة من البداية لأن هناك شركات كثيرة تدمرت بسبب سوء الأدارة من هائولا الشباب حديثي التخرج فهم يعتقدون آن الحصول على الشهادة والجلوس على الكرسي يعني القدرة على الإدارة ولا يكترثون بالخبرة , وهذا خطأ ,فادح فهائولاء الشباب أو الشابات يتصادمون مع أصحاب الخبرة في تلك الشركة أو المؤسسة ويفرضون أرائهم عليهم لكونهم ملاك فما يكون من أصحاب الخبرة إلا آن يقوموا إما بمحاباتهم بالغلط على حساب الشركة أو التصادم معهم .
و للأسف نتيجته آن الأبن صاحب الحلال سيكون دائما على حق فهذا هو بداية الدمار
وعليه يجب آن يتدرج الأبناء في العمل من أقل موظف حتى رأس الهرم حتى يتعلمون كيف تسير الأمور.
أما الشباب الجدد والطامحين في إنشاء نشاط خاص فأقول لهم
وهذا يخالف ما قاله لي أحد الأعضاء بأن زماننا كان أسهل للنجاح والعكس صحيح , الفرص الآن أفضل لمن يريد آن يجد ويجتهد لكن للأسف معظم الشباب اليوم منعم ومرفه ولا يتحمل الضغوط وتعود بأن يؤمن له كل شيئ حتى طعامه يصل إلى سرير غرفته
وإلا لماذا الأجنبي يشتري الفيزة بعشرين وخمسة وعشرين ألف وخلال عامين يكون ثري
قد يقول البعض بأن العمال يسلكون طرقآ غير نظامية أقول نعم قد يكون ولكن هناك من ينجح بطرق نظامية
نكتفي بهذا
على أن تكون الحلقة القادمة إن شاء الله الأخيرة مع زبدة الكلام والوصايا الهامة ومفتاح الكنز إن شاء الله
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ
الحلقة السابعة والأخيرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ
اهلآ بكم مرة أخرى
والله يا أخوان قبل أن أكتب تكملة القصة احترت هل أكتب وأمدح في نفسي وما أجده من نعم ربي أمام الملأ أم أسكت عن بعض الأمور وأكتم أشياء قد تكون سببًا في نجاح وصلاح كثير من الناس هم بحاجة لهذا التوجيه بحكم وجود الشخص الذي يؤكد لكم الحقائق
ولكني بالنهاية قلت في نفسي طالما أن هدفي هو وجه الله تعالى وأني لا أطمع من وراء ذلك بمنصب أو فائدة مادية أو معنوية حيث أغناني الله من فضله عن خلقه فلن أكتم هذا الفضل من الله ولأني أحب للناس الخير فلن أبالي بمن يظن فيّ الظن السيئ .
وأما الحسد فقد أُوجِد من خلقة أدم وسيظل إلى يوم القيامة
وعلى فكرة قد يقول البعض ألا تخاف آن يعطيك أحد عين
فأقول له هذا هو مربط الفرس.
إذا كنت تخاف من المخلوق أكثر من خوفك من الخالق فهذا هو الخطر الحقيقي على إيمانك ويقينك
وقد يقول البعض ولكن العين حق , أقول نعم أنا أومن بالعين وبالسحر ولا أنكرهما بتاتا , ولكني أعلم علم اليقين أن الله سبحانه وتعالى هو الحامي والحافظ حيث يقول سبحانه في محكم كتابه ( وماهم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ) ويقول أيضا ( ويخوفونك بالذين من دونه )
ونصيحتى لكل مسلم , حافظ على وردك وتوكل على الله وأنا بنفسي وبعد الإتكال على الله لا أخاف من أي شخص مهما كثر الكلام حوله أو إدعى القدرة على إصابة الناس بالعين .
وصدقوني ما نحن فيه كمسلمين من وساوس وأوهام وحالات نفسية ثم الأهتمام بالرؤى وأحلام , وتفسيراتها التي انتشرت انتشار النار في الهشيم في هذا الوقت , دليل على بعدنا عن الإيمان الحقيقي وتعلقنا في المخلوقين بالنفع والضر , وصدقوني ما ترونه من أمراض نفسية وعين وسحر وغيرها نسبة 999 %منها وهم ,
و1 00%في الألف فقط قد يكون حقيقية سواء كان عين أو سحر .
ولكن هناك استغلال لمشاعرنا وحاجتنا للعافية من بعض القنوات الفضائية , وبعض المشايخ المحتالين مع العلم أن الله سبحانه وتعالى عنده العلاج الشافي والكافي بدون ثمن سواء الدعاء والرجاء , وهو وحده المعافي ولكن لا يتحقق ذلك إلا عندما يصل يقيننا إلى وإيماننا إلى أعلى درجاته
لذلك يا أخواني سوف أتكلم عن السبب الحقيقي الذي أظنه كان مفتاح الصلاح والرزق الذي حصل لي بفضل الله ومنته
ولتوضيح هذا الصلاح حتى لا يظن البعض فيني بأني تقي نقي وكامل
لا والله فقد أكون أكثركم أخطاء وتقصيرا , ولكني أتمنى أن يكون قلبي سليم و خالي من الغل والحسد كما يكون لدي بفضل الله إيمان و يقين صادق حتى ولو كنت مقصر في عملي وسلوكي الشخصي و ذنوبي كثيرة لأننا تحت رحمة الله مهما كان حجم أعمالنا الخيرية
نعود لموضوعنا ألا وهو التوكل على الله .
الكل يقول توكلت على الله , ولكنهم قلة من يعنون ذلك ويؤمنون به إيمانا تاما
والرسول صلى الله عليه وسلم يقول ( لو أنكم تتوكلون على الله حق التوكل لرزقكم كما يرزق الطير تغدوا خماصا وتروح بطانا )
ولتفسير ذلك للبعض أي ( تخرج في الصباح وهي جائعة وترجع في المساء وهي ممتلئة )
لذلك فأني أقول لكم عندما يصدق توكلكم على الله
وهذا لا ينافي العمل والكد وبذل الجهد في طلب الرزق , ولكن من أن يكون لدى الإنسان يقين تام بأن الرزق من الله وهو الذي يسبب له الأسباب ولا يستطيع إنسان مهما علا قدره أن يرزقك أو يمنع رزقك .
وأنتم تشاهدون من بيننا أناس أذكياء بالمرة ولكنهم فقراء ومعدمون أحيانا بينما تجدون أناس عاديين جدا أو طيبين كما يقال وذكائهم محدود وتجدونهم أغنياء وقد يكونون مليارديرية
ويقول أبائنا في السابق ( من عاش حيلة مات فقر ) أي من يحتال ويعتقد آن ذكائه ينجيه ويجلب له الرزق غالبا ما تجده يموت فقيرًا
وفي مناسبة هذا الكلام هناك قصة طريفة , لرجل فاضل في المنطقة تعاملت معه أنا شخصيا وأعرفه تمام المعرفة .
وأنظروا كيف بعث الله له الرزق في حادثتين مختلفتين .
الأولى أشترى مني شخصيا 2500 سهم لشركة ساسكو قبل 8 أو 9سنوات على ما أعتقد بمبلغ 120 ريال للسهم بعد ذلك نزلت تلك الأسهم إلى 55 ريال فقام بشراء 10000 سهم إضافية على سعر 55 ريال وبعد سنة من الركود ضاق بها ذرعًا فأرسلها للبيع بسعر السوق و كان وقتها بحدود 52 أو 53 ريال للسهم حيث كانت الأوامر في السابق ترسل بالبريد السريع من قبل فروع البنك للمركز الرئيسي بشنطة وتنفذ من الغد ولكن حصل شيئ غريب حيث ضاعت الشنطة الخاصة في الأسهم وأنتظرصاحبنا أكثر من 13 يوم وذهب يشتكي للبنك هناك ويطلب حل مشكلته فقال له الموظف أن الشنطة قد فقدت طوال تلك الفترة وعثرنا عليها في الأمس وتم تنفيذ الصفقة على 143 ريال للسهم وهذا السعر أرتفع لمدة يوم واحد وتراجع السعر إلى سابقه 52 بعد ذلك والسبب كان الوليد ينوي شراء الشركة في تلك الأثناء حيث قفز سعرها وتم التنفيذ حينها وأنظروا كيف ضاعت الأوامر وأتت في وقت حساس للتنفيذ فسبحان مقسم الأرزاق
والموقف الثاني لنفس الشخص قبل كم سنة لا أذكر كان لديه النقل الجماعي حوالي 70000 سهم وطلب من زوجته تنفيذ عملية البيع في الكمبيوتر لأنه كان خارج البيت في مشوار والسعر كان وقتها 105 ريال وكان الوقت آخر تداول ليوم الأربعاء ولكنه اندهش عندما نظر في محفظته بعد عودته وإذا بزوجته قد عملت أمر شراء بدل من أمر البيع واشترت 70000 أخرى بأكثر من 7 ملايين فما كان منه إلا أن حمد الله على ما حصل وخلال الخميس والجمعة أتت أخبار إيجابية للسهم وباعه يوم الأحد أو الأثنين بأكثر من 138 ريال وهذه العملية فيها حوالي 4 ملايين مكسب لكامل الكمية
لذلك لا بد من الإيمان بالرزق والرضا بما قسم الله للشخص .
الأمر الآخر أحرص آن تعالج أي حسد قد يكون موجودآ عندك حتى تنضف قلبك تمامآ من الحسد لأي شخص كان حتى ولو كان عامل بنقالي طالما أنك لا تعلم تمامآ كيف حصل على هذا لرزق فقد يكون عن طريق مشروع .
وللعلم الحسد 3 أنواع حسد محمود أو ما يسمى بالغبطة , وهو أن تتمنى أن يرزقك الله مثل فلان فلا بأس .
وحسد مذموم وهو أن تتمنى أن يكون لك مال فلان .
ولكن الحسد الأعظم هو أن تمنى زوال النعمة عن فلان , وهذا والله قمة الحقد والغل التي غالبًا ما يكون صاحبها من أسوأ الناس وأتعسهم في الدنيا وقد يكون كذلك في الآخرة الله أعلم .
و لو فكرنا في الرزق فأنه يسع الجميع وخزائن الله لا تنفد ولكن الناس يضيقونها .

يقول تعالى : قل لو أنتم تملكون خزائن رحمة ربي إذا لأمسكتم خشية الإنفاق

الأمر الثالث هو أن تحب الخير للناس وتدخل السرور عليهم سواء كانوا ذوي القربى أو أصحاب أو من عامة الناس , وحتى عامل محطة البنزين لماذا لا تترك له ريال , فقد يكون فيه خير وأجر عظيم .حيث آن البعض منهم مساكين وقد تصيب الخير ويبارك لك الله بسببه
أضافة إلى ذلك لا تحمل في قلبك أو في عقلك مشاكل سواء من شخص قريب أو بعيد أو عميل , فقد تتعبك مهما صغرحجمها
وسوف أظرب لك مثال على ذلك .
لو كان في يدك كأس صفير من الماء أو العصير أو غيره ورفعته إلى أعلى 10 ثواني قد لا يتعبك ولكن لو رفعته ساعة , ثم لو رفعته يوم أو شهر ماذا يحصل أكيد سينهكك ,
وعليه فعود نفسك على الصفح والمسامحة ولا تعتبره ضعف أنه قمة الحكمة والعقل .
قال تعالى
( ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم وما يلقاها إلا الذين صبروا وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم , وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فأستعذ بالله أنه هو السميع العليم )
أي قد يأتيك أناس من شياطين الجن يوزونك ويطالبونك في الرد والانتقام فأحذر يقول الله سبحانه أستعذ بالله ز
أخواني هناك أمور ساعد على نجاح الأنسان في التجارة , منها الدينية ومنها التنظيمية والسلوكية
فلنداء أولآ بالتنظيمية و السلوكية ونختم في الدينية
أولآ _ الصدق في التعامل
ثانيا _ التنظيم وأحترام الوقت
ثالثا _ السعي وبقوة والمتابعة
رابعا _ قوة العزيمة والإرادة
خامسا _ عدم إدخال العاطفة في العمل والحرص على التوثيق كتابيآ في التعامل مهما كانت مكانة الطرف الآخر
سادسا _ أحسن التعامل مع الناس وأحرص على اللطف واللين بالكلام وتحمل الآخرين من أجل سمعتك فهي رأس مالك .
سابعا _ لا تتهرب من المشكلات التي تواجهك وقابلها بكل شجاعة , فكل مشكلة و لها حل
ثامنا _ لا تحاول آن تتذاكى وتقوم بتحليل الأمور بأكثر مما تستحق , فقد تذهب بعيدآ وتبني أفكارك و قرارات على شيء من تصورك وهو غير حقيقي
ويقول الشاعر .
( ليس الغبي بسيد في قومه ****لكن سيد قومه المتغابي )
وهذا السلوك ( التغابي )يعطيك فرصة لتتعرف على الأمور وتتعمق أكثر حتى تستطيع إيجاد حل جذري لأي مشكلة تقابلك .
أما الناحية الدينية وهي الأهم
1 _أحسن الضن والثقة بالله
2 _ أحسن وأخلص النية في الوفاء بحقوق الناس وديونهم
3 _ أستشعر بان الله معك ويراك في كل أعمالك
4 _ أحذر الكسب المشبوه مهما كانت المغريات أو حسنها لك الشيطان وحللها قال تعالى ( ومن يتقي الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب )
5 _ أحذر من التعامل بالرباء فهو يمحق كل شيئ
6 _ لا تحسد أحد وأجعل قلبك خالي من الحسد وإذا شاهدت أحد رزقه الله ولم يكتب لك الرزق فأدع له بالبركة وأنتظر دورك حتى يأذن الله لك
7 _ لا تظلم أحد من العاملين لديك وتأكد بأنك أوفيتهم حقوقهم وأحذر دعوة المظلوم .
الثامن والأخير هذا الحديث لو تدبرناه وعملنا فيه بصدق لحصلنا على مانريد
(قول النبي صلى الله عليه وسلم: " إن الله قال: من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحبته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، وإن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأعيذنه ) رواه البخاري.
نكتفي في هذا القدر وسوف أترك القادم للحوار قدر المستطاع وذكر بعض المواقف والطرائف
ثم أفصح لكم فيها عن أسمي الحقيقي وعملي إن شاء الله تعالى .










[SIZE="5"][/SIZE]













التعديل الأخير تم بواسطة شاهد عى العصر ; 11-05-2012 الساعة 01:20 AM
عرض البوم صور شاهد عى العصر   رد مع اقتباس

قديم 11-05-2012, 02:04 AM   المشاركة رقم: 4
الكاتب
عاطلة مش بطالة
عضو ماسي
المعلومات  
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 43545
المشاركات: 1,489
بمعدل : 0.66 يوميا
معدل تقييم المستوى: 1637462
نقاط التقييم: 163744792
عاطلة مش بطالة محترف الإبداععاطلة مش بطالة محترف الإبداععاطلة مش بطالة محترف الإبداععاطلة مش بطالة محترف الإبداععاطلة مش بطالة محترف الإبداععاطلة مش بطالة محترف الإبداععاطلة مش بطالة محترف الإبداععاطلة مش بطالة محترف الإبداععاطلة مش بطالة محترف الإبداععاطلة مش بطالة محترف الإبداععاطلة مش بطالة محترف الإبداع
التوقيت
الإتصال عاطلة مش بطالة غير متصل


كاتب الموضوع : شاهد عى العصر المنتدى : قسم مشاريع وأفكار

جزاك الله خير

وأتمنى تضع اقتراحات لما تراه فرص ثمينة لم تستغل في السوق

أعرف أن سوقنا كنز لكن آراء الخبراء تضع الأيدي على هذا الكنز وتختصر الكثير

وسؤال .. هل ترى فرصة للنساء في مجال المقاولات ؟

وفقك الله












توقيع : عاطلة مش بطالة

أستغفر الله العظيم التواب الرحيم لي ولوالدي والمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات منذ بدء الخليقة إلى يوم الدين

http://www.livequran.org/


التعديل الأخير تم بواسطة عاطلة مش بطالة ; 11-05-2012 الساعة 02:12 AM
عرض البوم صور عاطلة مش بطالة   رد مع اقتباس

قديم 11-05-2012, 02:13 AM   المشاركة رقم: 5
الكاتب
العلامه التجاريه
عضو نشيط
المعلومات  
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 221129
المشاركات: 179
بمعدل : 0.19 يوميا
معدل تقييم المستوى: 6
نقاط التقييم: 50
العلامه التجاريه يستحق التميز
التوقيت
الإتصال العلامه التجاريه غير متصل


كاتب الموضوع : شاهد عى العصر المنتدى : قسم مشاريع وأفكار

ماشاءلله تبارك الله الله يرزقك من واسع فضله

وجزاك الله الف خير على سردك لقصة والحمدلله على نعمة الله












عرض البوم صور العلامه التجاريه   رد مع اقتباس

قديم 11-05-2012, 02:22 AM   المشاركة رقم: 6
الكاتب
تهووغ
عضو جديد
المعلومات  
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 102578
المشاركات: 22
بمعدل : 0.01 يوميا
معدل تقييم المستوى: 10
نقاط التقييم: 50
تهووغ يستحق التميز
التوقيت
الإتصال تهووغ غير متصل


كاتب الموضوع : شاهد عى العصر المنتدى : قسم مشاريع وأفكار

بارك الله فيك قصص شيقه .. تسلي النفس وترفع الهم .. اسال الله ان ينفع بك

وصلت للقصه الحلقه الرابعه ولي عوده انشاء الله لاكمال البقيه

جزاك الله خير












عرض البوم صور تهووغ   رد مع اقتباس

قديم 11-05-2012, 02:31 AM   المشاركة رقم: 7
الكاتب
سمو الجزيره
عضو جديد
المعلومات  
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 113823
المشاركات: 17
بمعدل : 0.01 يوميا
معدل تقييم المستوى: 13
نقاط التقييم: 345
سمو الجزيره محترف الإبداعسمو الجزيره محترف الإبداعسمو الجزيره محترف الإبداعسمو الجزيره محترف الإبداع
التوقيت
الإتصال سمو الجزيره غير متصل


كاتب الموضوع : شاهد عى العصر المنتدى : قسم مشاريع وأفكار

جعل من جابك في جنات النعيم والله يحسن ختامنا جميعا

ان لي قصه زي قصتك وباقي اقوم واطيح والحمدلله علي كل حال












عرض البوم صور سمو الجزيره   رد مع اقتباس

قديم 11-05-2012, 06:28 AM   المشاركة رقم: 8
الكاتب
راجي فضل ربه
عضو متواصل
المعلومات  
التسجيل: May 2012
العضوية: 228265
المشاركات: 107
بمعدل : 0.12 يوميا
معدل تقييم المستوى: 214753
نقاط التقييم: 21474898
راجي فضل ربه محترف الإبداعراجي فضل ربه محترف الإبداعراجي فضل ربه محترف الإبداعراجي فضل ربه محترف الإبداعراجي فضل ربه محترف الإبداعراجي فضل ربه محترف الإبداعراجي فضل ربه محترف الإبداعراجي فضل ربه محترف الإبداعراجي فضل ربه محترف الإبداعراجي فضل ربه محترف الإبداعراجي فضل ربه محترف الإبداع
التوقيت
الإتصال راجي فضل ربه غير متصل


كاتب الموضوع : شاهد عى العصر المنتدى : قسم مشاريع وأفكار

جزاك الله خير على ماقدمت من عصارة تجربتك وخبرتك في الحياة والتي تجنب الشباب بعون الله تعالى مشاكل كبيرة وكثيرة

وأعجبني كلامك عن الحسد ياليت الكل يفهم هالشيء ويؤمن بأن الله هو الحافظ وهو الذي يجب ان نخاف منه وليس غيره


وياليت تنصحني لأني ناوي أفتح مؤسسة مقاولات في البداية عظم وكيفية الإدارة والتطوير مع العلم بأن بدايتي الآن ضعيفه جدا وشكرا لك












عرض البوم صور راجي فضل ربه   رد مع اقتباس

قديم 11-05-2012, 06:34 AM   المشاركة رقم: 9
الكاتب
بدر الهيلا
عضو نشيط
المعلومات  
التسجيل: May 2011
العضوية: 183143
المشاركات: 130
بمعدل : 0.11 يوميا
معدل تقييم المستوى: 7
نقاط التقييم: 50
بدر الهيلا يستحق التميز
التوقيت
الإتصال بدر الهيلا غير متصل


كاتب الموضوع : شاهد عى العصر المنتدى : قسم مشاريع وأفكار

من الحلقه الاولى الى السادسه ....ممتعه

لكن هيا في كفه والحلقه السابعه في كفه

نصائح وارشادات علمية وفقك الله يا اخي


وانا اقول (( المواعض والنصائح له اثر كبير على تغير الاخلاق وتحسينها وتغييررها للافضل))












توقيع : بدر الهيلا

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

عرض البوم صور بدر الهيلا   رد مع اقتباس

قديم 11-05-2012, 06:52 AM   المشاركة رقم: 10
الكاتب
ksa_505
عضو مهم جداً
 
الصورة الرمزية ksa_505
المعلومات  
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 36787
المشاركات: 617
بمعدل : 0.26 يوميا
معدل تقييم المستوى: 436936
نقاط التقييم: 43692191
ksa_505 محترف الإبداعksa_505 محترف الإبداعksa_505 محترف الإبداعksa_505 محترف الإبداعksa_505 محترف الإبداعksa_505 محترف الإبداعksa_505 محترف الإبداعksa_505 محترف الإبداعksa_505 محترف الإبداعksa_505 محترف الإبداعksa_505 محترف الإبداع
التوقيت
الإتصال ksa_505 غير متصل


كاتب الموضوع : شاهد عى العصر المنتدى : قسم مشاريع وأفكار

بارك الله فيك اخوى

بعد اذنك

بعد مااقفلت نشاطك بالكمبيوتر ليش مااتجهت لعالم الجوالات والاكسسورات

سؤال جاء فى ذهني وانا اقراء الخلقة السادسه... ممكن علشان احب هالشغله وان شاء الله اكون من هوامير النشاط

تحياتي












توقيع : ksa_505

أستغفر الله وأتوب إليه

عرض البوم صور ksa_505   رد مع اقتباس


مواقع النشر (المفضلة)

ماشاء الله لا قوة إلا بالله


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:00 AM

جوال التوظيف

إستعلم عن IP

أنظمة الخدمة المدنية

من نحن

كيف تبدأ مشروعك

ترجمة النصوص

إبحث في جوجل


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd